الرأس "القاسح"

منتدى أخبار الصحافة :


إضافة رد
  #1  
قديم 12-06-2012, 09:58 PM
الصورة الرمزية لحريفة عبدالقادر
لحريفة عبدالقادر لحريفة عبدالقادر غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 304
لحريفة عبدالقادر is on a distinguished road
افتراضي الرأس "القاسح"

الرأس "القاسح"الصباح الـتـربـوي

وأخيرا، وضعت الحرب بين مديري المؤسسات الابتدائية والثانوية وبين وزير التربية الوطنية و"مستشاريه" أوزارها بأقل ما يمكن من خسائر، بعد تدخل رئيس الحكومة الذي أنقذ زميله من ورطة كبرى كاد يتسبب فيها اندفاعه ولسانه الذي يسبق أفعاله ومزاجه الغريب، وهو المزاج نفسه الذي حرضه، على ختم اجتماع "هادئ"، عقد يوم الجمعة 23 نونبر، بعبارة خشنة "ديرو لي بغيتو وأنا غادي ندير لي بغيت".
ولأن "قسوحية" الرأس لا تولد غير الصخور الصلدة، قرر ممثلو المديرين، مباشرة بعد خروجهم من مكتب الوزير، تحريك هواتفهم من أجل تعبئة قصوى لإنجاح وقفة احتجاجية حاشدة شارك فيها زهاء عشرة آلاف مدير ومديرة حجوا من كل فج عميق يحملون شعار "ارحل" الذي استعمله ثوار الساحات والميادين في وجه الطغاة والديكتاتوريين والمستبدين.
الوزير طلب اللجوء السياسي إلى مجلس الحكومة ملتمسا مظلة سياسية تقيه حرارة تدبير سيئ لملف جر عليه كثيرا من الانتقادات، قبل أن يتحول الموضوع إلى قضية وطنية قلبت جدول أعمال رسمي للمجلس نفسه، واضطرت رئيس الحكومة إلى طلب دراسة الملف وفق القوانين الجاري بها العمل.
تصريح بنكيران اعتبره الوفا انتصارا له، فشرع في اليوم الموالي (الجمعة) في ربط الاتصال بمديري الأكاديميات لإعداد لوائح المتمردين لمعاقبتهم باقتطاع فوري من رواتبهم، بينما اعتبره المديرون بمثابة تبن مسؤول لتدبير ملف المطلبي ودفعة نوعية لمعالجته، ودليلهم على ذلك اتصال شخصي من رئيس الحكومة يدعوه إلى الجلوس معهم إلى طاولة الحوار.
مصيبة أن يتحول بنكيران إلى رجل إطفاء، وممحاة لتصحيح أخطاء وزلات وزرائه بدل الإطلاع بمهام التنسيق والإشراف العام على تطبيق سياسات وبرنامج الحكومة، أو يتحول إلى جندي بقبعة زرقاء للفصل بين بعض وزرائه وذوي الحقوق والمطالب، وهو أسوأ عمل يمكن أن يقوم به رئيس جهاز حكومي على الإطلاق.
ملف المديرين واحد من الملفات التي كان يمكن حلها بأكبر قدر من الحكمة، بدل اللجوء إلى سياسة لي الذراع، سواء من طرف المديرين الذي قرروا الذهاب إلى الأقصى بمقاطعتهم كل شيء، وأساسا لجان التفتيش والمساهمة في ملء استمارات تقييم قد تترتب عليها قرارات وبرامج، أو من طرف الوزير و»مستشاريه» الذين يرون في منح المديرين إطارا خاصا بهم بمثابة جريمة تاريخية لا تغتفر، وبالتالي يماطلون الجميع بإحالة الملف على لجان للتفكير يعرفون أنها طريقة لتضييع الوقت فقط.
اليوم، يوجد الطرفان أمام فرصة ثانية لنزع فتيل الاحتقان عبر الجلوس إلى طاولة حوار جدي ومسؤول وواضح أساسا، دون مناورات أو تواطؤات في الخفاء يدفع ضريبتها وطن برمته.
قليل من العقل يرحمكم الله


hgvHs "hgrhsp"

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرأس "القاسح" - منقول - المصطفى الحسني منتدى فرع سيدي بنور 1 12-08-2012 12:12 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...