أموال رجل ميّت

منتدى القصة بأصنافها


إضافة رد
  #1  
قديم 01-10-2013, 09:35 PM
الصورة الرمزية عبد الحفيظ البارودي
عبد الحفيظ البارودي عبد الحفيظ البارودي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: مكناس
المشاركات: 5,878
عبد الحفيظ البارودي is on a distinguished road
افتراضي أموال رجل ميّت

كان كل مساء يرتمي على ذاك الرصيف المظلم ويغفو، تداعبه الجرذان رفيقته منذ أعوام وجليسته ، في الصباح يخرج باحثاً عن لقمة العيش ،هذه حياته التي يعيش في صبيحة يوم اشعل سيجارته وخرج كعادته ،في طريقه صادف أحدهم ملقى على الأرض يكاد ردّ أنفاسه ويضع رأسه على حقيبة ، حمله وأسعفه الى المشفى والرجل يلفظ أنفاسه الأخيرة ، مد اليه الحقيبة ويداه ترتعشان ،قال له بصوت بطيء يصاحبه التعب:أبنائي.. ،غادرت روحه الجسد وتهاوى كبنيان أثقلته السنين ،غادر المشفى حاملاً الحقيبة عاد الى تلك الزقاق وفتحها..! رعب ،ارتجاف ، دموع ، وتقلبات حدثت له ، يالهول ما رأى ..!! أموال باهظة ،أصيب ببعض الارتباك ، لا يعلم ما سيفعله، وجد في الحقيبه بعض الاوراق الخاصه بالرجل ، بلا تردد رماها في حاوية القمامه ! ،لأول مرّة في حياته يرمي نفايات ، الى فندق قريب ، أريد غرفةً لو سمحت ، رافقه الى غرفة جميله ، أغلق الباب على نفسه ،عدّ النقود ، وجدها ألفان وخمسمائة ألف ألف !، هذا مايعرفه من عد النقود ،لا يهمه العدد المهم انها باهظة ، في اليوم التالي ، ذهب الى قرية قريبة واشترى لنفسه منزلاً جميلاً وسيارة جميلة ، أعتبره سكان القرية من أغنى أغنياؤهم ، وفي أول شهر له عرفته كامل القرية وامتلك الأراضي، كان طيباً معهم ،وعينوه كبير قريتهم ومسؤولاً عنهم ،علا شأنه وارتفع مقامه ،بعد مضي عدة أشهر أصبح مهماً في الدولة ، ولديه حرس خاص، وذات يوم مرّ من تلك الزقاق ، رأى الجرذان ، أدار وجهه وأنكرها ، تبعته الجرذان حتى وصلت الى قريته التي فرض عليها بماله ، ودخلت الى منزله ،قرضت كل مالديه من أموال وأوراق وأثاث ،عاد الى منزله تفاجأ بما رأى فتات أمواله واوراقه مبعثرة ،حتى ملابسه !،ت جول في أرجاء المنزل ، الجرذان لم تبقي لديه ولا تذر سوى قصاصةً مكتوب عليها (هكذا كنت،وستبقى) ....................!!




Hl,hg v[g ld~j

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-15-2013, 11:15 PM
الصورة الرمزية عبدالرزاق الزين
عبدالرزاق الزين عبدالرزاق الزين غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 1,061
عبدالرزاق الزين is on a distinguished road
افتراضي

نكران الجميل والمعروف هو حب الذات والأنانيه التي تسيطر على عقول البعض ،ولا يهمهم سوى الأخذفقط، وتطور الحياة بوسائلها يجعل من بعض الناس يلهثون وراء مصالحهم الشخصية دون الاكتراث بغيرهم.


علاجها من داخل الانسان نفسه أن يهتدي الى الله ويعي أن الدنيا زائلة وأنها أخذ وعطاء
ولايمكن أن يقام مجتمع بمفرده قائم على الأنانيه والتفرد .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-15-2013, 11:57 PM
الصورة الرمزية العربي أخلو
العربي أخلو العربي أخلو غير متواجد حالياً
المدير العام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,386
العربي أخلو is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحفيظ البارودي [ مشاهدة المشاركة ]
كان كل مساء يرتمي على ذاك الرصيف المظلم ويغفو، تداعبه الجرذان رفيقته منذ أعوام وجليسته ، في الصباح يخرج باحثاً عن لقمة العيش ،هذه حياته التي يعيش في صبيحة يوم اشعل سيجارته وخرج كعادته ،في طريقه صادف أحدهم ملقى على الأرض يكاد ردّ أنفاسه ويضع رأسه على حقيبة ، حمله وأسعفه الى المشفى والرجل يلفظ أنفاسه الأخيرة ، مد اليه الحقيبة ويداه ترتعشان ،قال له بصوت بطيء يصاحبه التعب:أبنائي.. ،غادرت روحه الجسد وتهاوى كبنيان أثقلته السنين ،غادر المشفى حاملاً الحقيبة عاد الى تلك الزقاق وفتحها..! رعب ،ارتجاف ، دموع ، وتقلبات حدثت له ، يالهول ما رأى ..!! أموال باهظة ،أصيب ببعض الارتباك ، لا يعلم ما سيفعله، وجد في الحقيبه بعض الاوراق الخاصه بالرجل ، بلا تردد رماها في حاوية القمامه ! ،لأول مرّة في حياته يرمي نفايات ، الى فندق قريب ، أريد غرفةً لو سمحت ، رافقه الى غرفة جميله ، أغلق الباب على نفسه ،عدّ النقود ، وجدها ألفان وخمسمائة ألف ألف !، هذا مايعرفه من عد النقود ،لا يهمه العدد المهم انها باهظة ، في اليوم التالي ، ذهب الى قرية قريبة واشترى لنفسه منزلاً جميلاً وسيارة جميلة ، أعتبره سكان القرية من أغنى أغنياؤهم ، وفي أول شهر له عرفته كامل القرية وامتلك الأراضي، كان طيباً معهم ،وعينوه كبير قريتهم ومسؤولاً عنهم ،علا شأنه وارتفع مقامه ،بعد مضي عدة أشهر أصبح مهماً في الدولة ، ولديه حرس خاص، وذات يوم مرّ من تلك الزقاق ، رأى الجرذان ، أدار وجهه وأنكرها ، تبعته الجرذان حتى وصلت الى قريته التي فرض عليها بماله ، ودخلت الى منزله ،قرضت كل مالديه من أموال وأوراق وأثاث ،عاد الى منزله تفاجأ بما رأى فتات أمواله واوراقه مبعثرة ،حتى ملابسه !،ت جول في أرجاء المنزل ، الجرذان لم تبقي لديه ولا تذر سوى قصاصةً مكتوب عليها (هكذا كنت،وستبقى) ....................!!




قصة قصيرة جدا ،لكنها جميلة جدا جمال اختيارصاحبها ..أحسنت أخي عبد الحفيظ ..ما احوجنا إلى الكتابات الأدبية الهادفة والجادة ..
لك مني أغلى تحية وتقدير ..
والتحية موصولة إلى الأخ عبدالرزاق الزين لتعليقه الجميل على القصة

__________________


للتواصل مع إدارة المنتدى:
andepm.net@gmail.com


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...