العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > قسم الجمعيات والنقابات > منتدى النقابات التعليمية:



نقابتان تعليميتان تطالب بمراجعة القانون الأساسي وتحتج أمام وزارة التربية الوطنية "في

منتدى النقابات التعليمية:


إضافة رد
  #1  
قديم 02-14-2013, 12:25 AM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 12,051
mohamed rkhissi is on a distinguished road
)dgh-: نقابتان تعليميتان تطالب بمراجعة القانون الأساسي وتحتج أمام وزارة التربية الوطنية "في

في الصورة: جانب من الوقفة الاحتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية
شفيق الودغيري – هبة بريس
نفذت نقابتان تعليميتان صباح أمس وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية، للمطالبة بإصلاح الشأن التربوي بما يضمن تعليما جيدا ومجانيا لكافة أبناء الشعب المغربي، والتعجيل بتنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011، خاصة ما يتعلق بإحداث درجة جديدة، والتعويض عن المناطق النائية والصعبة، ومراجعة القوانين المنظمة لانتخابات اللجان الثنائية ومناديب العمال.
وكانت كل من النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، قد دعتا في نداء مشترك عموم نساء ورجال التعليم إلى خوض إضراب وطني في نفس اليوم، أمام ما أسماه النداء، الذي نتوفر على نسخة منه، الفشل الذريع لإصلاح التعليـم وما خلفه من آثار سلبيـة على كافة مكونات المنظومة التعليمية، وانعكاسات خطيرة على المجتمع، وأمام التجاهل الحكومي للنداءات المتكررة من أجل وضع حد لحالة الارتجال والارتباك في التعامل مع الشأن التعليمي. وأمام الهجمة الشرسة التي تخوضها الحكومة ووزارة التربية الوطنية على الحريات النقابية، وتجاهل المطالب العادلة والمشروعة لنساء ورجال التعليم وكافة العاملين بالقطاع، وكذا تدهور أوضاع وظروف عملهم، والاعتداءات المتكررة عليهم.
النقابتان المذكورتان دعتا وزارة التربية الوطنية إلى الاهتمام بالموارد البشرية باعتبارها العنصر المركزي في الإصلاح بالتحفيز والتكوين الجيد وتحسين ظروف ووسائل العمل ومعالجة الخصاص، والاحترام الفعلي للحريات والحقوق النقابية، ووقف التهديدات بالاقتطاع من أجور المضربين، والذي لا يستند إلى أي قانون، وفتح حوار جاد ومسؤول حول كل القضايا التربوية، وكذا المراجعة الشاملة للنظام الأساسي للقطاع الذي أصبح متجاوزا بفعل التحولات الذي عرفها القطاع كحل جذري للعديد من الاختلالات التي تعني منها الموارد البشرية.
علال بلعربي؛ الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أكد في تصريح لهبة بريس، أن توقيت الإضراب لم يكن عبثيا خاصة بعد مرور أزيد من السنة عن تنصيب الحكومة، ولا إصلاح تحقق، داعيا وزارة التربية الوطنية إلى وضع برنامج عمل لإصلاح منظومة التعليم، متمنيا من الحكومة التقاط الرسالة حتى تتجنب كل أشكال الاحتقان والتصعيد.
من جهته، قال عبد العزيز إيوي؛ الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، أن قرار الإضراب نابع أساسا من تجاهل الحكومة لمطلب النقابتين الأساسي المتجلي في تنظيم وقفة وطنية من أجل إعادة النظر في المنظومة التربوية خاصة بعد الفشل الرسمي المُعلن من طرف أعلى مستويات الدولة، خصوصا وأن المجتمع الآن محتاج إلى منظومة قوية تؤهل شبابه ليندمج في المحيط الاقتصادي الدولي. إيوي أكد أن ما يُعالج اليوم من مشاكل هو تركة ناتجة عن سياسات متعاقبة على المنظومة منذ الثمانينات، حيث فُرض على قطاع التعليم التقشف في إطار سياسة التقويم الهيكلي المتبعة آنذاك. المسؤول النقابي كشف مخطط الوزارة القاضي باستهداف رجال التعليم من خلال جملة من الإجراءات التي تضع رجل التعليم محور تساؤل واتهام، مضيفا أن قرار الاقتطاع من أجور المضربين موقف سياسي الغاية منه تركيع موظفي القطاع، وهو ما يؤشر على محاربة العمل النقابي وفرض التراجعات على الشعب المغربي.
بالمقابل، صرحت فاطمة وهمي؛ المديرة المكلفة بالتواصل والشراكة بوزارة التربية الوطنية، لهبة بريس، أن الوزارة وضعت خلية مركزية من أجل تتبع الوضعية بجميع المؤسسات التعليمية، إضافة إلى خلايا أخرى على مستوى الأكاديميات والنيابات، بهدف توفير ظروف الحماية والأمن لجميع التلميذات والتلاميذ، كما أن المعطيات المتوفرة لدى الوزارة تفيد باستقرار الوضعية على مستوى جميع المؤسسات التعليمية.
*****************************************

وقفة احتجاجية حاشدة أمام وزارة التربية والحكومة تنقل التوتر إلى التعليم بعد القضاء
عبد الحق الريحاني
نفذت كل من  النقابة الوطنية للتعليم، العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، قرار الإضراب الوطني  في كل المؤسسات التعليمية  بالمغرب، احتجاجا على الأوضاع  المزرية والسياسة التعليمية المنتهجة بالقطاع.
هذا الإضراب الذي كان مصحوبا بوقفة احتجاجية  مشتركة لنقابيي ونقابيات المنظمتين أمام وزارة  التربية الوطنية  باب الرواح بالرباط. فبالرغم من رداءة أحوال الطقس ونزول الأمطار والبرد القارس الذي ميز يوم أمس ، فقد كان الحضور بالالاف جاؤوا  من مختلف المدن المغربية للاحتجاج وإسماع صوت شغيلة القطاع التعليمي بالبلادالحضور الكثيف سجل رغم محاولة حكومة بنكيران التضييق على النقابيين بالتنقل اذ منعت عدد من الفروع من الوصول الى الرباط مثل تطوان فاس خريبكة والتي منعت الحافلات من نقل رجال ونساء التعليم رغم الحصول على تراخيص وهو ما عتبره مسؤول نقابي سير الحكومة على نهجها في ضرب الحريات النقابية وفتح مواجهات مع كل القطاعات النقابية .وسجلت النقابتين ان نسبة الاضراب بلغة درجاتها القسوى في التعليم الثانوي والاعدادي اد حصرت نسبة في 90 و100 في المئة في حين تخطت عتبت 60 في المئة في التعليم الابتدائي .
ردد المحتجون في هذه الوقفة التي شاركت فيها بالإضافة إلى رجال ونساء التعليم بالمغرب،  القيادات الوطنية  لكل من  النقابة الوطنية للتعليم فدش  والنقابة الوطنية للتعليم كدش، شعارات  تحتج على  السياسة الحكومية المنتهجة  والمتمثلة في الإجهاز على المكتسبات التي ناضلت من أجلها الشغيلة المغربية لعقود  ،وفي مقدمتها حق الإضراب الذي يكفله الدستور، وفرض اقتطاعات من الأجور من أجل تركيع الحركة النقابية  وثنيها عن القيام بمهامها واختصاصاتها التي يكفلها لها الدستور والقانون المغربي، وشعارات حول  ملف إصلاح التقاعد، والتدبير الوزاري  لقطاع التعليم، بالإضافة  إلى السياسة الحكومية التي تنحو نحو إفقار الطبقة المتوسطة  عبر التلويح بالقرارات والإجراءات اللاشعبية  التي تعتزم اتخاذها في إطار إصلاح صندوق المقاصة، ناهيك عن الزيادات في الأسعار في معظم المواد والمحروقات التي كانت تأثيراتها واضحة على القدرة الشرائية  للمواطنين.
وخلال هذه الوقفة  نددت كل من كلمة عبد العزيز ايوي  الكاتب العام  للنقابة الوطنية للتعليم « فدش» والعربي بلعربي الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم كدش بالسياسة المنتهجة من قبل الحكومة في مجال القطاع، والهجوم على الحريات النقابية، معتبرة   أن قرار الإضراب يأتي من أجل الدفاع عن المنظومة التربوية بالبلاد التي يجمع الجميع على أنها على حافة الإفلاس وعلى جميع المستويات.
كما أشارت الكلمتان إلى دواعي الإضراب  المتمثلة في عدم التزام الحكومة بالاتفاقات السابقة خاصة اتفاق 26 ابريل 2011 ، ثم ضعف الحوار وإن وجد هذا الحوار فهو حوار شكلي غير منتج  بالإضافة الى عدم تسوية الملفات العالقة لمجموعة من الفئات المشتغلة بقطاع التعليم، وبطبيعة الحال الهجوم على رجال ونساء التعليم من خلال العديد من القرارات والإجراءات الارتجالية من قبل وزارة التربية الوطنية التي تعلق من خلالها أخطاءها على مشجب رجال ونساء  التعليم، كمذكرة منع رجال ونساء التعليم العمومي  المشتغلين بالقطاع الخصوصي،  بلاغ الوزارة عن الشهادات الطبية لرجال ونساء التعليم. كما اعتبرت الفدرالية والكونفدرالية أن  هناك مشكلا خطيرا يتهدد القطاع  التعليمي ببلادنا، وهو تقلص عدد المناصب المالية في ميزانية التعليم  الذي حدد في فقط  في 8000 منصب، فهذا المشكل يعتبر سببا  أساسيا في مجموعة من الظواهر السلبية بالقطاع اهمها الاكتظاظ ثم استفحال نزيف الهدر المدرسي وظاهرة الأقسام المشتركة بالعالم القروي.
ج.الاتحاد الاشتراكي

2/13/2013



krhfjhk jugdldjhk j'hgf flvh[um hgrhk,k hgHshsd ,jpj[ Hlhl ,.hvm hgjvfdm hg,'kdm "td

__________________

كلمة حق في زمن النفاق يجب أن تقال
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...