العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > القسم الأدبي والفني العام > منتدى العروض ،الدراسات والبحوث



الحديث عن تجربة الحبيب الدائم ربي ( المنعطف نموذجا ) تتمة

منتدى العروض ،الدراسات والبحوث


 
  #1  
قديم 03-27-2012, 09:58 AM
الصورة الرمزية عبد الرحمان الكياكي
عبد الرحمان الكياكي عبد الرحمان الكياكي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 27
عبد الرحمان الكياكي is on a distinguished road
افتراضي الحديث عن تجربة الحبيب الدائم ربي ( المنعطف نموذجا ) تتمة

من البداية وبعد التحذير الغير الحكومي ، انطلق السارد في حكيه عن وضع عرف جميع أصناف القهر والحرمان ، من خلال ذكريات مضت ، مستثمرا بذلك تقنية (الاسترجاع) . والذاكرة كمصدر للحكي رغم اختلاط الازمنة .(( فالهنا والهناك والآن والكان شركاء في الجريمة (( (ص8-9).((هيهات أن يندمل الجرح من سقم الذكريات )) (ص9) . ، حين كان السارد (عثمان) تلميذا ثم طالبا ، ثم أستاذا ، يشكو ضياع الهوية ، وجرح الانفصال ، يعيش الحزن ... لكن لماذا الحزن ؟ (( وحزيران يتساوى فيه كل العرب من المحيط الى الجحيم من البحر الى النفط )) . في هذا الزمن المتردي ، زم الهزائم بلا تعليق ،كل الامور قابلة للتصحيح وجميع العلامات تحمل المنع ، والأوامر من فوق ومن فوق يصعق التيار جميع شخوص المنعطف ، المنعطف الحقيقي لا المنعطف النصي ، من خلال تجارب السارد مع الفضاء القروي ، الفضاء الذي قضى فيه أيام طفولته وصباه ، بجراحاته واختناقاته ، لينتقل بعد ذلك الى فضاء اخر مغاير يعرف ريح السموم القادمة من (وادي عكراش) المعفن بخراء الاغنياء والفقراء (ص11) . الى أن احتضن الكيس الذي رماه له والده على الدوام .(17) . لقد كان السارد / البطل /عثمان طفلا يرعى الشويهات ويتقاسم التين المجفف مع( امباركة) . تابع دراسته الابتدائية في مدرسة دوار الفقيه الى جانب عبده أخوه ، ثم طالبا ثم أستاذا ، وكانت له علاقة بعبده أذكى تلميذ عنده في القسم ، والشقراء التي تحاصره بأسئلتها دائما وسعاد التي فضح لاقته بها ، وسلوى التي لن يحكي علاقته البريئة معها ، أما الشقراء فكانت نشازا تعزف ضد الجميع . ان بطل الحكي (عثمان) هو ابن العائد من برلين جريحا (طاهر) الذي عاد يحمل جبلا من الهزائم ، عاد الى الوطن أعزل ، فقير ، وتزوج فاطمة ، فجاء عثمان بعد سنين طفلا مشاغبا . ((سيدي أنا رجل أصيب في الشمال انتشلوني من أنقاض برلين ، عدت ونهبوني في يوم ، في شهر ، في سنة ، البرودة تنخرني ، أتوسل اليكم أن تنقذوا حياتي من البرد وأطفالي من الجوع )) (ص63) . التحق طاهر بالجيش غلاما دون العشرين وعاد ليجد أرضه قد صودر من طرف أقرب الناس اليه، فأمه (رقية) تكرهه ، هي وابنها أحمد ، أخوه .وقد حملا جرارا الى (العدول ) ، وسجلا الاملاك باسميهما كرها عنه ، جرار لم يعد يفهم في الامور شيئا ، وطلب من ابنه طاهرا أن يرحل الى (كرمة الخياط) ، يأخذ زوجته ويرحل ، وهناك عاش طاهر وفاطمة والأولاد ، فاطمة الام الحنون على طاهر رغم صداقته مع بعض (الحشاشين ) : ولد الخطابي – البصيلي – المقدم . لقد تعذبت فاطمة كثيرا ، تغني كلما خرجت الى الحقل غناء حزينا ... ((فاطمة تفكر في الماضي الجميل والحزين ، تفكر في المسافة بين الحقل والبيدر ، بين البئر والبيت ، تفكر في الاولاد ، وتفكر ...)) (ص60) . فاطمة كانت امرأة لو رآها عثمان لقلدها أمور الجيش وشيعها لتسترد القدس والدم المهدور )) (ص60) . أما طاهر فقد خلرج من سجن (النصارى) ليدخل سجن (المسلمين ) . لقد زجت به زوجة عريش في السجن المدني بالجديدة ، نتيجة ترام مزعوم على الارض ، كلفت طاهرا شهورا نافذة من السجن ، وقد شهد ضده ولد الاعور ، وإدريس بن امبارك ن وبذلك يظهر فضاء اخر في النص ، فضاء السجن ، الفضاء العكر على المستوى الاجتماعي .((طاهر يشاهد بأم عينيه طفلا يتعرض للاغتصاب ))(ص87) . ان نص المنعطف يطرح صراعا على مستوى العلاقات الاجتماعية الى جانب أصناف القهر والحرمان ضمن واقع متعفن ، والابتزاز واستغلال البسطاء بدءا من الشيوخ وانتهاء بالوزراء .((أية هدية عندما يوقف الدركي الشاحنة ويختار أجود صندوق من التفاح أو البرتقال أو العنب أو حوراء من النساء ، فيقول للسائق أوصل هذا الى الدار... فيكون .. . أقل تردد كفيل بتعريض الحمولة الى الكساد والشاحنة الى عقوبات المس بأمن الدولة ... واذا ما صادف أن السائق يعمل مستأجرا عن الحمولة فانه يعوض الصندوق الى صاحبه والا ... والقاضي ... والقائد . و... و... كلهم (((ص33) . كما تطرح الرواية أزمة المثقف في واقع متردي (( أف من كتب لم تتركني كهؤلاء الذين يحصدون الرشاوي والمتع ، تكفي مكالمة هاتفية لكي يضمن لهم نصيب في الغنيمة ، تكفي طرة في رسم ليدخل الخارج الى الداخل وتتكردس أوراق وشيكات في جيوبهم المتخنة))(ص32) , اضافة الى الوضع في فلسطين ولبنان وكل الوطن العربي ، فلقد عدم كل العرب بجيش العرب (ص78) . كل هذا يقع في زمن الجبناء (( زمن النسوة)) كما يحلو لطاهر أن يقول . ومن تمة فالمنعطف تقوم بنقد لممارسة سياسية للواقع ، بطرح مجموعة من التساؤلات تعمد الى فضح هذا الواقع ، من خلال تيمات تنصهر جميعها لتشكيل النص السردي ، والشكوك المبتوتة في ثنايا الحكي ، وتعدد الاصوات والمواقف ، ولمواقع الاجتماعية ، محاولة بذلك تأسيس كتابة لها هويتها الخاصة، كما اتخذت من التناص مبدءا منظما لمجموع عناصرها التشكيلية ، وهذا التناص ينهض هو الاخر على جدليتي المساءلة والمعارضة من خلال استحضارها لمبادئ سردية قد تبدو أساسية من خلال خطاب السارد ، ممثلة في الحديث والقران ، ((الامر لايحتاج الى تأكيد ، البرهان أنا قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين )) (ص28) . مؤسسة بذلك نظامها السردي المتميز من حيث تقنية التدرج الشكلي للسارد في علاقته بالكاتب المفترض ، والمؤلف الحقيقي ، والتشكيك في نوعية هذه العلاقة محاولة بذلك .. كما سبق القول .. تقديم تصور جديد للكتابة السردية من خلال اقتراحها لعناصر استراتيجية نصية تحاول استثمار الذاكرة في شخص البطل (عثمان) ، وعلاقته بشخصيات المنعطف ضمن التيمات السردية التي سبق تحديدها . أما اللغة في المنعطف فتنفتح على جميع الواجهات : السياسية والاجتماعية والإيديولوجية ، نظرا لأهمية الامكانات الاسلوبية التي تنوع الصيغ السردية وتعدد في منظوراتها (لغة السرد المباشر .. لغة الحوار ) فلغة السرد المباشر تلتقط اليومي ، ولغة الحوار تتصف بالموضوعية المزعومة – حسب باختين – من خلال تعدد الاصوات ، وانتقال الخطاب من ضمير المتكلم الى ضمير المخاطب . وأسلوب المنعطف هو تجميع لأساليب تعد صورة منظور اجتماعي ، وعينة ايديولوجية ، وكذا الخصوصيات الشكلية ، وصيغ الرواية وأساليبها ، وتكون المنعطف بذلك – وحسب باختين دائما - : ظاهرة متعددة الاسلوب واللسان والصوت (5) من خلال ضمها لوحدات أسلوبية غير متجانسة ، كونت نسقا أدبيا منسجما بعد تمازجها.


hgp]de uk j[vfm hgpfdf hg]hzl vfd ( hglku't kl,`[h ) jjlm

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وقل ربي زدني علما عبد الرحيم ميمي منتدى النكت والطرائف الجادة الهادفة 2 12-06-2012 02:48 PM
أوصاني ربي عبد الرحيم ميمي منتدى الحديث والسيرة النبوية 0 03-23-2012 01:16 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...