تأجيل نقاش النقابي/الجمعوي ،وجهة نظر

المنتدى العــام للجمعيـــة


إضافة رد
  #1  
قديم 05-26-2012, 11:33 PM
الصورة الرمزية عبد العزيز منتوك
عبد العزيز منتوك عبد العزيز منتوك غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة كلميم السمارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 1,356
عبد العزيز منتوك is on a distinguished road
افتراضي تأجيل نقاش النقابي/الجمعوي ،وجهة نظر

تأجيل نقاش النقابي و الجمعوي ، وجهة نظر
ليس وليد اليوم أو الأمس أن يثار نقاش النقابي/الجمعوي في خضم أدائنا الجمعوي ، تحت لواء الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب، إنما اعتباره كالنقطة التي قد تفيض الكأس ، جعل منه نقاشا يعرف التأجيل لاعتبارات عدة ، و لسنوات لا ندري كم تطول ، وكم لها من قدرة التحمل على الانزواء في خانة التأجيل .
أكيد أن الإخوة الذين نشطوا فعاليات المجلس الوطني "فبراير 2008 بالرباط و المؤتمر الوطني الأول " يتذكرون الحكمة من إرجاء النظر في التحول من تنظيم جمعوي إلى تنظيم نقابي ، إذ كان مجرد التلويح بالفكرة يشكل القنبلة التي كانت تتهدد جمعيتنا وهي في مرحلة جنينية ، بل وهي في وضعية إثبات الذات و الوجود بالفعل .فكان و لا يزال من الحكمة التي ساهمت في نضج التجربة و تقدمها أن اقتنع الكل أن الشكل الجمعوي بقدرته على احتواء كل الأطياف السياسية و الحساسيات النقابية ، وضع من شأنه أن يضمن للإنتظام داخل الجمعية الوطنية حياة مشجعة على الاستمرار في التلاحم و الالتفاف حول ملفنا المطلبي ، محصنين جمعيتنا من كل ما تهددها من ضروب التشرذم و الفرقة و الاندثار ، كما عشنا صيف 2010/2011، حيث ظهرت علنا أصوات و وجوه عملت بجد على قتل و دفن الجمعية ، فكانت كالرسالة المشؤومة بمثابة بعث الحياة في الجمعية بدل دفنها و الترحم عليها.و غير بعيد تلقت القاعدة نداءات صريحة لتأسيس بديل نقابي عن جمعيتنا ، قبل فاتح ماي 2012 .
كان و سيظل العمل النضالي ، كيفما كان إطاره"جمعويا أو حزبيا أو نقابيا" ، فعلا يستشرف إحداث خلخلة في واقع مرفوض من طبقة اجتماعية او شريحة مهنية ، تجمع أنها لا تتحمل أن تستمر أحوالها على نفس الحال ، من خلال آليات و أدوات مشروعة تضمنها القوانين و الدستور ، لكنها تستدعي بشكل لا يقبل التردد التشبع بأدبيات النضال ، هي استعدادات نفسية قبل أن تشكل وعيا إديولوجيا ،أو بلغة أخرى ، نستطيع القول أن وضعا غير مريح ، يقتضي من الفرد الإحساس بأنه أولا غير مرتاح في وضعه ، ومن ثمة تتشكل قناعات العمل على تصويب الوضع و تغييره.
فكان الوعاء النقابي بالنسبة لأغلب المديرين مدرسة تشبعنا من خلال الانتماء و الأداء فيها ، بإواليات إدراك ما نحن فيه من أوضاع ، و بالتالي الانخراط الجاد و الانضباط في البرامج النضالية تأسيسا و أجرأة ، تأسيسا لوعي و استعداد نضاليين ساهما في رفع جبين الشغيلة التعليمية عاليا منذ الإضراب الوطني العام لدجنبر 1989 ، بالنسبة لمن عاشوا الفترة بحمولاتها و تجلياتها ، التي ظلت إلى يومنا هذا مصدر إلهام نضالي و مرجعية لا تنضب أبدا .
و به لا يجدر بأحد أن ينكر ما للنقابي من حسن أثر على الفعل النضالي بالساحة التعليمية عامة ، و لدى فئة المديرين بشكل خاص ، ذلك أنهم كانوا شباب الثمانينات المناضلين و لا يزالون ، بل سيظلون، لأنهم تلقوا أول الدروس في النضال زمن الرصاص ، ولم يكن لدى أغلبهم أي استعداد للتراجع أو الخمول . فالدروس الأولى ما تزال تؤثر بشكل إيجابي في أداء العديد من رجالات جمعيتنا، بل و توجهه كمرجعية نستفيد حاليا من دروسها في التنظيم و التأطير ،رغم أننا نؤسس لخطاب جمعوي مناضل ، خاص بنا ، ليس طبعا بديلا أو إقصاء للنقابي ، بل مكملا و داعما لملفنا المطلبي ، الذي ليس غريبا عن الملف الاجتماعي ، رغم ما يعرفه من شد و جذب .
المرجعية النقابية في أداء جمعيتنا واقع لا يستطيع أحد : إخفاءها و لا فرضها . فرجال الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب ، أول ما قرروا الانتظام في الجمعية بدل الاستمرار في الرابطة ، قرروا سحب القبعات النقابية جانبا ، و التداول جمعويا في شأن الإدارة التربوية و كيفية تحقيق كرامة المدير دون اعتماد خطاب سياسي بعناه الحزبي أو نقابي بتجلياته الحقوقية ، بل بتأسيس خطاب جمعوي نضالي يضمن انخراط جميع الأطياف الحقوقية و السياسية، وذاك ما حدث ، و هو ما يضمن و سيضمن استمرارنا جمعويين ما أطال الله العمر.
كما ليس لأحد أن يعتقد بأن المدير كائن ساذج ، يستطيع أي كان تمرير خطاب سياسي دون أن يفطن له ، قد لا نتحدث في موضوع تجنبا لإثارة الحزازات السياسية ، قد نتجنب الخوض في مواضيع بعينها تفاديا لأي وضع نحن في غنى عنه، لكن المدير الجمعوي ، شخص مساهم في تكوين ذاته و تحصين شخصيته من خلال الانخراط الجاد في الجمعية ، و المساهمة في النقاشات الجادة على صفحات المنتدى ، و خلال الاجتماعات و الأنشطة التي تنظمها فروع الجمعية ، و البرامج الانضالية الوطنية و الجهوية و المحلية، بل و من خلال الإحساس بالتوحد تحت لواء الجمعية الوطنية ، و العمل على تحقيق الكرامة ، ذاك ورش جمعوي يساهم بشكل كبير في تأسيس و ترسيخ الوعي النضالي لدينا ، و يستحثنا على العمل من داخل جمعيتنا على دعم ملفنا المطلبي بكامل الجرأة و اللياقة.
من جهة أخرى لا يمكن الاستحواذ على الملف المطلبي لهيئة المديرين من طرف جمعيتنا ، بالعكس ،واقع الانفتاح و تبادل الخبرات و الخدمات ، و الاستفادة من مرجعيات نضالية صديقة يجعل ملفنا المطلبي منفتحا على كل التنظيمات التي تحمل معنا نفس الهم ،وتساندنا في برنامجنا النضالي ، لذلك كان جميلا أن تمت دعوة كل المديرين المنتمين لمختلف التنظيمات السياسية و الحقوقية ، للعمل من خلال نقاباتهم و أحزابهم على دعم ملفنا المطلبي، وهذا بعض مما يشرح الاهتمام الكبير الذي حظي به ملفنا المطلبي مؤخرا من طرف عدد مهم من النقابات في حوارها الاجتماعي مع الحكومة.
ودون ذكر أسماء ،و للإنصاف ، ليست كل النقابات و الأحزاب السياسية بنفس المقدار من الجدية في الدفاع عن ملفنا المطلبي ، و ليست كلها بالدراية الكافية و الملمة بواقع اشتغال المدير ، بل عدد منها يتوفر على قاعدة جماهيرية من المديرين لتدافع عن مصلحتهم ، بل عدد منها و في فترات جد حرجة أدرجت في بياناتها جملا جد محتشمة عن المديرين ، وكان ذلك خلال فترة مقاطعة البريد وما رافقها من إضرابات الشغيلة التعليمية "2011"، و لما استطاعت جمعيتنا فرض صوتنا على الحكومة ، هبت بعض النقابات مشكورة لتتذكر أننا فعلا موجودون ، و لأننا لسنا ناكري جميل مهما كان ضئيلا ، فنحن نعتز كجمعية بكل من ساندنا ، وحتى كل من لم يستطع مساندتنا.
إنما نقابات أخرى ،يشهد لها بالجدية في التعاطي مع ملفنا المطلبي في حوارها الاجتماعي مع الحكومة، بدافع من المديرين المنخرطين بها ، و اقتناعا بأن المديرين فئة محورية يكمن في إنصافها حل للعديد من الإشكالات الاجتماعية ، التي ستكتسب من خلالها المدرسة العمومية المكانة اللائقة و الأداء السليم.و نقابات أخرى ، تدعم ملفنا المطلبي مكرهة ، حتى لا تبقى خارج دائرة الحراك الذي تعيشه الساحة النضالية ، أي أنها تدعمه بالمجان، لأنها لا تتوفر على قاعدة جماهيرية من المديرين ، فأنت لا تستطيع أن تفرض على أي كان الانتماء لهذه النقابة أو تلك ، و لا تستطيع أن تقنع أحدا ببرنامج أدبي و نضالي لهذه النقابة أو تلك ،إنما مواقف النقابات و حضورها و تأثيرها في الساحة و برامجها هي الدوافع الأساسية في تشكيل القاعدة البشرية ، فلا غرابة ألا تجد مديرا بنقابة لا تفكر في المدير و تتجنب الاهتمام به.
وعلى صفحات المنتدى ، فالمنخرطون يتفاعلون بانتظام مع المواضيع التي تطرح للنقاش بكامل اللياقة و الاحترام ، قراءة و نقاشا ونقدا ، اتفاق او اختلافا ، دعما أو نفيا ، بكامل الحرية ، الشيء الذي يساهم في الرفع من قدرات الفرد و الجماعة في تعزيز الانتماء و تحصينه ، و تمييز الجيد و و المفيد من المواضيع ، التي تساهم في تشكيل وعينا الجماعي بذاتنا الكلية و الفردية ، فلتكن المواضيع و الطروحات كيفما أرادت أن تكون ، منها ما يتم استحسانه و ما يتم لومه ، وبه فتغليب توجه نقابي ما على أداء الجمعية لن يجد سبيلا لفرض نفسه على التوجه العام للجمعية ، بل على الجمعوي أن يستفيد من النقابي ، ما دام يشكل مرجعيته الأساسية ، و الآخر يشكل امتداده العضوي و الحضاري .
فلا خوف على الجمعية من النقابات ، و لا خوف على النقابات من الجمعية ، فالواحد متمم لأداء الآخر .
هذه مجرد وجهة نظر جد شخصية ، لا تلزم أحدا ....غيري.



jH[dg krha hgkrhfdLhg[lu,d K,[im k/v


التعديل الأخير تم بواسطة عبد العزيز منتوك ; 05-26-2012 الساعة 11:35 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-26-2012, 11:55 PM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 12,051
mohamed rkhissi is on a distinguished road
)dgh-: تأجيل نقاش النقابي/الجمعوي ،وجهة نظر

الأخ عبد العزيز منتوك ، شكرا ، وألف شكر على المداخلة ، ولأنني متبن لها ومسطر تحتها. لن أضيف إلا القول: لا فض فوك ، ولا بخل علينا فكرك وعقلك .
خالص تشكراتي.

التعديل الأخير تم بواسطة mohamed rkhissi ; 05-26-2012 الساعة 11:57 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-27-2012, 01:03 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي

أن تتحول الجمعية إلى نقابة أو تستمر في وضعها الحالي منزلا لكل الأطياف النقابية .. فكلا الأمرين مشروعين و لكل منهما حوانب الوجاهة و الإرتكاز التي ترفعه لمستوى الحلال البين و الذي لا يلامس المحرم أو يقارب حتى المكروه ... ومن جهة .. بدا كل من الأمرين في عدة منعرجات .. لازمة تستوجب النظر و الفحص و حتى التقرير .. و كان الزمن و المستجدات تدفع السؤال إلى دائرة المؤجل .. و ليس إلى مربع "الثالث المرفوع" .. او الممنوع من الصرف .. عملا بالحكمة الصينية " لا يهم أن يكون القط أبيض أو أسود .. المهم هو أن يقنص الفئران " ..
ولكون الجمعية هي ذلك القط .. و إسفنجة قادرة على امتصاص ما يتطاير من هنا و هناك مما يستقبح تذكره فهي تمتص ذاك "الرداد ؟ " و تعول على حكمتها و على الزمن بوصفه أعظم أستاذ ... و كفيل بأن يجعل الصغار يكبرون و الجاهلين يتعلمون .. يتعلمون أن المؤمن بقضية لا يهزم حتى لو خسر معركة هنا و اشتباكا هناك لأنها ... هي الحرب .. كر و فر .. و الصحيح يصح في النهاية ..
ولأن الثوبة خير من الكفر .. فقد .. أخذت كثير من المركزيات في إيلاء الإدارة التربوية سطورا من حبرها " الغالي" ثم ساعة من وقتها " الثمين" ثم أجهزة من آلاتها العتيدة .. و أخيرا بيانات كاملة .. " يا سبحان الله " لم يحتج هذا التحول الهرموني المعقد و الذي لا يذكر أمامه التصرف في الشفرة الوراثية .. إلا ست سنوات بالتمام و الكمال .. لا ينقصها يوم و لا ثانية واحدة .. منذ أيام طيب الذكر الحبيب المالكي ..

خلال كل هذه المدة ظللنا منخرطين في النقابات و أصررنا على نظم الموشحات في كرم و نبل مركزياتنا .. كنا تغزل بالصخر .. و نستجدي الرماد .. حب من طرف واحد ؟ فما كان منها إلا ذاك الخطاب الأبوي الممعن في الغطرسة وفي "نحن الذين نعرف ما يصلح لكم .. " يصلح لنا...؟ .. الزواج المدبر الذي يراعي مصالح الأوس و الخزرج و لا يضايق بني مضر و ترضى عنه ربيعة و يحبده بنو بكر و لا يثير البلبلة عند بني قنيقاع أو يستفز العرب العاربة أو ينفخ في ضغائن العرب المستعربة ... بكلمة هو زواج لن يتم .. وسيقى مجرد حكاية لاستجلاب النوم و توشية الفراغ بين وجبة الغداء و القيلولة ..

و لأن عصر الإستفراد و الأبوة بمعناها " الباترياريكي " كان قد زال .. ولأن الجمعية كانت ضرورة و ليست ترفا وكانت العصفور الذي باليد و حقيقيا و الآلاف التي على شجرة النويل فكانت مجرد أوهام و سراب فقد عضضنا على جمعيتنا بالنواجد .. و من راهن على مزاحمتها و مضايقتها و مناكفتها لإجبارها على الإنسحاب من المشهد المطلبي قد عاد للبحث عن نقط الإلتقاء بعد أن أعياه التنقيب عل نقط الإفتراق ...
"ما فيها باس" نحن مازلنا هنا و هناك .. و مرحبا بعودة الوعي - إذا عاد - نريد جمعية قوية تستند لها النقابات و نتمنى نقابات مبدئية و قوية تسند الجمعية و يفاخر بها منتسبوها ...
لأن للتاريخ أحكامه ... كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ........

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 05-27-2012 الساعة 01:56 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-27-2012, 10:34 AM
الصورة الرمزية moukeddar abdelmajid
moukeddar abdelmajid moukeddar abdelmajid غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 142
moukeddar abdelmajid is on a distinguished road
افتراضي

صراحة هناك علاقة جدلية مثلما تفضل الأخوين بالتحليل والتمحيص
يبقى أننا نشكل تنسيقية وطنية للإدارة التربوية داخل الجمعية ويبقى إطارنا الذي نحتناه بأظافرنا هو الأصل ومن داخل جمعيتنانعمل،يرجع لها الفضل وكل الفضل في إخراج ملفنا من غياهيب النسيان إلى النور،وبفضلها استطعنا تحقيق حقوقنا وصون كرامتنا،هي أمنا الحاضنة.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...