احداث اطار مؤسسة تربوية

المنتدى العــام للجمعيـــة


 
  #1  
قديم 05-19-2011, 12:34 PM
الصورة الرمزية عبد القادر زيني
عبد القادر زيني عبد القادر زيني غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الرشيدية
المشاركات: 914
عبد القادر زيني is on a distinguished road
)h: احداث اطار مؤسسة تربوية

الإطار للمدير لأنه مؤسسة و جهاز قائم بذاته



في البداية لابد من الإشارة إلى أن هناك فرق قانوني كبير بين تكليف بمهمة و إسناد منصب إداري .


الإدارة التربوية كما اخبر عنها أنها جهاز ومؤسسة قائمة بذاتها ، قديمة قدم التربية و التعليم و نشأة المؤسسة التعليمية العتيقة منها أو الحديثة . وانتقلت وتطورت عبر مراحل من التقليدي إلى الحديث ، من الوضع الارتجالي إلى الوضع المنظم . من تكليف معلم قديم و خبير بالتدريس بمهمة تسيير مؤسسة تربوية تعليمية سواء كان رسميا وفي بعض الأحيان مؤقتا ، نظاميا وغير نظامي ، يبقى فيها مديرا لا صفة له رسميا إلا انه مسؤول أول عن كل ما يدور بالمؤسسة . إلى إسناد منصب مدير لأستاذ له مؤهلات واستعداد ومشروع و يشارك في الحركة الإدارية ومباراة و مقابلة ويخضع لتكوين نظري و ميداني وذاتي و يمارس العمل الإداري متدربا سنة كاملة ، يخضع لتقويم و تقييم خامس ، بعد المحطات الأولى ، للجان المصاحبة التي تفتحص ملفاته و سجلاته و مجالسه بشبكة تقويم موحدة .. وتنظر في مؤهلاته ومدى استفادته من التكوينات وتضع هي أيضا له نقطة . كما يكتب تقريرا يعرضه في النهاية على لجنة تقيم له عدة مجالات تربوية نفسية سيكولوجية تنظيمية .... وتضع نقطتها لتنضاف إلى النقط الأخرى التي تعتمدها الأكاديمية لاستخراج معدل الطالب المدير ، والذي يحصل على إقرار في منصبه يؤكد نجاحه في تسيير و تدبير مؤسسة كما تنص عليها المذكرة 136 الخاصة بإقرار نساء ورجال الإدارة التربوية . مثله مثل الموظفين المتخرجين من مدارس التكوين الوطنية بل وأكثر . حيث أنه خاضع لمرسوم 2.02.376 بمثابة النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية و التعليم العمومي الصادر في يونيو 2002 ، من خلال المواد من 11 إلى 16 والتي تنص وتحدد الخطوات العريضة للمهام الإدارية المختلفة ، فالمدير جهاز فعلا ومؤسسة ، ولا يمكن تحديد مهامه بدقة و تفصيل لأنها مرتبطة بترسانة كبيرة من النصوص التنظيمية و التشريعية التي ترقى إلى مسؤوليات وعمل الأنبياء و الرسل . فلو حللنا مهمة واحدة ومسؤولياتها سنجد أنها تتطلب مساعدين وكتابا ...تتبع ومراقبة المناهج والبرامج مثلا.... وتأطير و إشراف و تسيير وتدبير... كلها مسؤوليات عظيمة عظمة التشريف الذي شرفه الله بها .

إذن فبعد مرحلة التكليف المباشر بالمهمة الإدارية واحتمال دوامه فيها من عدمه ، إلى إسناد منصب الإدارة التربوية و إقراره فيه ، بعد صدور و أجرأة الميثاق الوطني للتربية والتكوين ، بطريقة علمية حديثة أساسها التكوين . قد نختلف أو نتفق حول نوعية التكوين و مستوى المكونين ، كما هو الشأن في مدرسة تكوين الأطر أو مدرسة تكوين المفتشين .... بقي على الوزارة فقط تخصيص مراكز جهوية لتكوين المديرين بسنتين قبل تسلم المهام ... وإحداث إطار مدير مؤسسة تربوية خاصة بهذه الفئة التي أبلت بلاء حسنا ، وأبانت على تحملها و كفاءتها و قدرتها على تحقيق المردودية و الجودة ، في ظل استقلالية التسيير و التدبير ، وتقويم وافتحاص علمي من قبل لجنة لها صفة متخصصة إداريا و ماليا وتحديد الرئيس المباشر في مدير الأكاديمية ينوب عنه السيد النائب الإقليمي . و إعطاء المدير أرقاما استدلالية تفوق تلك التي لدى المتصرف أو المفتش باعتبار عظمة المهمة و باعتباره مؤسسة قائمة بذاتها . ومنحه منصب مساعد مدير في حالة وقوع خلل أو خطإ دون المس بحقوقه المادية والمعنوية . وهذا الامتياز باعتبار أن المتصرف و المفتش يمكنهما التقدم لمنصب مدير . كما جاء في المذكرات الوزارية الخاصة بالحركة الإدارية . وإعطاء المدير المحلي مع المدير الإقليمي وضعا متقدما بالوزارة و الأكاديمية لطرح ملاحظاته و اقتراحاته . شكرا على تحمل القراءة و العناء في التفكير معي لتوعية المدير بقيمته الحقيقية التي يحاول البعض استصغاره و جعله تحت امرة شخص وليس مؤسسة ... ارجو الرد و التوسع في الموضوع . مودتي و محبتي للجمعية و كل مخلص مجتهد يصيب أو لا يصيب ، أو مخطىء عن غير قصد يعتذر يتواضع أمام قواعد مقررة و مكاتب منفذة .


hp]he h'hv lcssm jvf,dm

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بشان اطار مدير hassan azzaloualidine منتدى منبر النقاش الحر 2 12-15-2012 06:11 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...