العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



من مطرقة الاكاديميات الى سندان مديريات التربية و التكوين

المنتدى العــام للجمعيـــة


 
  #1  
قديم 04-02-2010, 05:44 PM
الصورة الرمزية عبد القادر زيني
عبد القادر زيني عبد القادر زيني غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الرشيدية
المشاركات: 913
عبد القادر زيني is on a distinguished road
Cool من مطرقة الاكاديميات الى سندان مديريات التربية و التكوين

تحية تربوية
وبعد ،فكنساء و رجال التربية و التعليم والتكوين عموما ترجينا خيرا، احداث نظام الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وانطلاقها فعليا سنة 2002 باعتبارها لبنة من لبنات بناء الديمقراطية و تفعيل اللامركزية و اللاتمركز في تدبير الشأن التعليمي خاصة والشأن العام عامة من خلال الجهوية الموسعة التي سيصبح معها فعلا التعليم قاطرة للتنمية وقدوة تحتدي بها القطاعات الاخرى .
كنا نامل فعلا تقريب الادارة من المواطنين والتربوية منها على الخصوص : الاساتذة والموظفين الذين تنفسوا الصعداء من اللجوء للمركز في كل صغيرة وكبيرة بعد انسداد الافق محليا

كانت الاكاديمية حلم تحقق في ظرف عرفت فيه عملية التصالح مع الادارة نجاحا غير مسبوق ، و ثقة عالية في جهاز الامن و القضاء ...
وتيقنت اسرة التعليم من حل جميع مشاكلها العالقة الخاصة بالتسيير والتدبير والاشراف والتاطير خاصة مع استكمال أغلب الاجراءات الهيكلية الداعمة للاستقلال المالي و الاداري .وتحقق ذلك من خلال الاجراءات المصاحبة التي عززت مبدأ توفير الجهد و الوقت و مبدأ تكافؤ الفرص بين نساء و رجال التعليم من خلال الحركات الانتقالية للاساتذة و الادارة ، بل واسناد المناصب الجديدة والاعلان عنها ووضعها رهن اشارة الجميع دون تمييز و عبور مسالك باعتبارها تقويمية وتقييمية تحدد عبر لجان متعددة مركبة و تكوين نظري و ميداني و ذاتي الاصلح من الكفاءات الشابة المبادرة التي لها طاقة خارقة من اجل انجاح الاصلاح .مع لجان المراقبة والمصاحبة التي عملت جنبا الى جنب دون فرض سيطرة اطار على اخر في انسجام ظهر على الساحة مدبرون من نوع جديد فخورون بنجاحاتهم وفوزهم بثقة جميع هذه اللجان و حصولهم على اقرار في المنصب والمهمة من الوزارة ...لقد
أدى تراجع ضغط بعض اللوبيات التي كانت تتحكم و تحرك المشهد التعليمي عن بعد الى التفكير في اليات جديدة لاعادة السيطرة على التعليم وابتزاز مسؤوليه من خلال التسلل الى بعض النقابات و الجمعيات و الاحزاب ودفعها في اتجاه تحسين ظروف اشتغالها وتزويدها بالامكانات المادية والبشرية من اجل استعمالها للاغراض الخاصة والفئوية
و سرعان ما عاد الحديث في الاوساط التعليمية عن عدم تكافؤ الفرص ، و توقيع اتفاقات تعطي نسب من الافضليات للبعض على البعض الاخر ، بل و التدخل في شؤون المؤسسات العمومية وفرض تعيينات هنا وهناك ، والتخلص من الجادين المؤمنين بمباديء وداعامات الميثاق الوطني للتربية والتكوين وضرورة نجاح المخطط الاستعجالي ، باعفائهم توقيفهم أو عزلهم من مهامهم بايفاد لجان لا صفة لها الا انها تحمل أمرا بالاعفاء او الايقاف و العزل . وانجاز تقارير سرية مزورة الوقائع و دون تعليل لقراراتها تعتمد فقط على علاقاتها و عدم تكافؤ الموظف معها في التقاضي ... وبدون علم منه يقفل مكتبه بقفل الجهل بالقوانين او الاستهتار بها أو عدم المبالاة بها مادامت اللوبيات التي قد تحتج راضية على القرار ... .... .
بالاضافة الى وضع الثقة في بعض المتورطين في ملفات فساد وصل امرها للقضاء ونالوا عقابهم .أو فلتوا منه بتدخلات أجهزة الضغط .
تحولت الاكاديميات من العمل الجماعي الى العمل الفردي ، لم تعد القرارات تؤخد في اطار مكاتب او مجالس حقيقية ، وغيبت اللجان الثنائية او دجنت وتاثرت النيابات التي حارب بعضها أو جلها مشروع اقامة مجالس التدبير الجماعية التابعة للحوض .
وقسم الحوض الى أحواض لاستغلاله أخيرا في المسابقات الثقافية دون مساهمة واسعة للتلاميذ و الاساتذة ...
يمكن للاكاديميات ان تعيد لنفسها مكانة لائقة في المجتمع التربوي اذا ماهي أشركت فعلا شركائها و الفاعلين دون السقوط في احضان احدها ، و تخلصت من لوبيات الضغط و الفساد و من الاعتماد فقط على التكليفات دون اجراء مقابلات لجميع الكفاءات و الاستحواذ على القرار دون الاعتماد على لجان مركبة محايدة ... وترشيد الأموال المرصودة ، والمساهمة والمساعدة على اسقلال المؤسسة التربوية و طاقمها استقلالا اداريا و ماليا .
حتى لاتبتعد عن الاهداف الحقيقية التي وضعت من اجلها والمحددة في المرسوم المنظم... وقد يقع في حال تطبيق
وتفعيل اللامركزية و اللاتمركز إحداث مديريات بديلة تقوم بدور الأكاديميات
تكون لها صلاحيات واسعة في إطار الجهة و الإشراف على مختلف قضايا التربية و التعليم و التكوين
و تنهض بهذه الأمور كما هو منصوص عليه .. فاتخاد قرار تعويض الاكاديميات بالمديريات جزئيا او كليا يتطلب مقاربة جديدة منطلقها عدم الافلات من العقاب و المحاسبة والانصاف للذين أدووا ضريبة العمل الجاد و النزاهة و نكران الذات ... لذا يجب إعادة النظر في نظامها و هياكلها و تطبيق مستجدات المخطط الاستعجالي بكل حذافيره بعيدا عن كل المزايدات و المغالطات التي استنزفت من مالية الدولة ما يجعلنا نقول كفى من هذه الإصلاحات التي تستغل من أجل الانتصار في حرب المواقع لا و لن تغن و لم تسمن من فائدة لهيأة التعليم و أبناءنا ، تحت مسميات تهدف في ظاهرها الى الاستقلالية الوظيفية وفي باطنها التحكم والوصاية والرقابة على الأكاديميات بعد الجهوية الموسعة ومن خلالها على رقاب نساء ورجال التعليم . مما يتطلب قبل اي تطبيق ، تفكيرا معمقا في الموارد البشرية و طريقة وضع الرجل المناسب في المكان المناسب واستعمال الضمير المهني للقضاء على الرشوة و المحسوبية و الزبونية التي نخرت وعفنت الجسم التعليمي محليا جهويا ومركزيا
و حتى تقوم
الأكاديمية بمهامها من اجل تحقيق لامركزية فاعلة على كل المستويات تغنينا من الالتجاء للإدارة المركزية مرة أخرى ، وتركها تقوم بمهامها الجديدة التي اوكلت لها بعد الانخراط في المسار الجديد .[/size][/right][/size][/color][/color]

_________________


lk l'vrm hgh;h]dldhj hgn sk]hk l]dvdhj hgjvfdm

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفويض اختصاصات مركزية الى الاكاديميات الحهوية للتربية والتكوين ELMOSTAFA WAZZIF منتدى المستجدات التربوية 0 12-13-2012 03:19 PM
الوفا يدعو مدراء الاكاديميات و النواب الى الانفتاح على كل المنظمات النقابية القانونية مراد الصالحي منتدى النقابات التعليمية: 0 11-05-2012 10:24 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...