العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



نموذج المدرسة الجماعاتية التي يمكن أن تتجاوز العديد من المشاكل التي تتخبط فيها منظومة

المنتدى العــام للجمعيـــة


إضافة رد
  #1  
قديم 04-03-2010, 02:12 PM
الصورة الرمزية عبد الرحمان مولودي
عبد الرحمان مولودي عبد الرحمان مولودي غير متواجد حالياً
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 718
عبد الرحمان مولودي is on a distinguished road
افتراضي نموذج المدرسة الجماعاتية التي يمكن أن تتجاوز العديد من المشاكل التي تتخبط فيها منظومة

المدرسة الجماعاتية أولاد حمدان بالجديدة أول تجربة بالعالم القروي

خلال أول عرض له بالبرلمان برسم ميزانية 2008 فجر وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر قنبلة من العيار الثقيل بخصوص مغادرة أزيد من 400000 تلميذ وتلميذة لمقاعد الدراسة،على الرغم من المجهودات المبذولة، وعلى الرغم من الأرقام الرنانة التي كنا نسمعها خلال كل دخول مدرسي في ظل خطابات تعميم التعليم وتدريس الفتاة القروية وغيرها من خطابات الجودة والقرب، والتدريس بالكفايات، ومن أجل مواجهة ظاهرة الهدل المدرسي خصص البرنامج الاستعجالي مجالا خاصا للتقليص من الظاهرة عن طريق تنزيل مجموعة من المشاريع والمقترحات من بينها المدارس الجماعاتية، فقد تعهد الوزير اخيششن خلال تقديمه للبرنامج الاستعجالي أمام أنظار جلالة الملك ببناء 50 مدرسة جماعاتية، وهي مركبات تربوية تستقبل تلاميذ مجموعة مدرسية أو أكثر، إذ سيتم هجر الوحدات المدرسية وتوفير وسائل النقل وداخلية للتلاميذ وسكن للمدرسين ووسائل تعليمية أخرى. وبحسب الباحثين فالمدارس الجماعاتية منقولة عن كندا التي بدأت العمل بها سنة 2005؛ ليبقى السؤال حول مدى نجاعة الاستنساخ في ظل اختلاف الوضع بين البلدين، ومع ذلك كان لزاما الاطلاع على أول تجربة لهذا النوع من المؤسسات التعليمية بجهة دكالة عبدة.

ملياري سنتيم ميزانية المركب التربوي

على بعد ثلاثين كيلومترا بالضبط عن مدينة الجديدة وبتراب الجماعة القروية أولاد حمدان؛ ارتأى المسؤولون عن قطاع التربية والتكوين بجهة دكالة عبدة أن يتم تشييد مشروع ضخم بميزانية قاربت الملياري سنتيم عبارة عن مدرسة بمواصفات خاصة هي الأولى من نوعها بالمملكة؛ أطلق عليها اسم ''المدرسة المندمجة'' أو '' المدرسة الجماعتية''، وذلك بهدف الحد من ظاهرة الهدر المدرسي بالعالم القروي بمنطقة دكالة، وكان محمد المعزوز مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة دكالة عبدة قد أعلن عن ميلاد هذا المشروع خلال أشغال المجلس الجهوي للجهة في دورته العادية لشهر شتنبر 2008 المنعقد بمدينة آسفي بمناسبة الدخول المدرسي ليتم تدشينها خلال الدخول المدرسي الحالي .

''التجديد'' زارت مدرسة أولاد حمدان المندمجة، والتي اختير لها اسم ''عبد الكبير الخطيبي'' عرفانا لهذا الأديب والروائي وعالم الاجتماع ابن مدينة الجديدة الذي وافته المنية شهر مارس من السنة الماضية، وكان لها لقاء مع القائمين على تسيير هذه المدرسة المندمجة، واقتربت أكثر من التلاميذ والتلميذات المقيمين بها والخارجيين.

نهاية الوحدات المشتة

المدرسة المندمجة أولاد حمدان عبارة عن تجمع تربوي بتصور جديد تقدم فيه خدمات تربوية واجتماعية لفائدة تلاميذ وتلميذات التعليم الابتدائي الذين تستقبلهم المؤسسة التربوية ابتداءا من المستوى الثالث يقول محمد المعزوز مدير الأكاديمية الجهوية لجهة دكالة عبدة، مضيفا أن هذه المؤسسة تدخل ضمن الاستراتيجية الإجرائية التي تبنتها الأكاديمية لتجاوز ظاهرة الهدر المدرسي والقضاء على المدارس والوحدات المدرسية المشتتة.

تتوفر المدرسة المندمجة أولاد حمدان على 12 حجرة للدراسة وداخلية تتوفر على 28 مرقدا يتوفر كل منها على أربع أسرة تستوعب قرابة 122 تلميذا وتلميذة موزعة كالتالي: 71 تلميذة و51 تلميذا يتم انتقاؤهم وفق معايير تراعى فيها الظروف الاجتماعية لأسر التلاميذ، ثم البعد عن المؤسسة وصعوبة المسالك المؤدية إلى دواوير هؤلاء التلاميذ، فيما يتنقل باقي التلاميذ بشكل يومي بواسطة الدراجات الهوائية التي منحت لهم مجانا لمتابعة دراستهم بالمدرسة الجماعتية، بالنسبة للتلاميذ كانت تجربة الداخلية في البداية صعبة بالنظر إلى صغر سنهم وعدم تعودهم على المبيت بعيدا عن حضن أسرهم، لكن سرعان ما تم تجاوز هذا الأمر بتعاون الجميع لتوفير أجواء مرحة ومشجعة داخل فضاء الداخلية يقول الأستاذ محمد العاطي الله الأستاذ المكلف بمهمة الحراسة العامة بالمدرسة المندمجة.

التشكيل والخياطة والموسيقى

كما تتوفر المؤسسة على ثلاثة محترفات تتنوع أنشطتها بين التشكيل والخياطة والموسيقى، وقد عاينت ''التجديد'' هذه المحترفات التي تبدو في مراحل عملها الأولى، والتي مازالت لا تتوفر على متخصصين في هذه المجالات، ولسد هذه الثغرة يتطوع بعض الأساتذة من داخل المؤسسة ومن مؤسسات مجاورة خارج أوقات عملهم للقيام ببعض الأنشطة لفائدة التلاميذ والتلميذات، كما تتوفر المؤسسة على قاعة للإعلاميات مجهزة بعشرة حواسيب من النوع الجيد ما زال يشرف عليها أستاذ متطوع خارج أوقات عمله بتعاون مع السيد مدير المؤسسة الذي مازال هو الآخر يدير شؤون هذه المؤسسة في إطار تكليف بمهمة؛ بعد إعفاء المدير السابق بعد مدة وجيزة من تعيينه، كما تتوفر المدرسة الجماعتية على قاعة كبيرة خصصت للمكتبة تضم عشر طاولات للمطالعة مازالت هي الأخرى تنتظر تزويدها بالكتب التي يمكن أن يستفيد منها المتعلمون والمتعلمات بالمدرسة المندمجة وكذا تعيين قيم عليها، كما تتوفر المدرسة على قاعة كبيرة خصصت للأنشطة الترفيهية الموازية كالمسرح والألعاب.

بوادر طيبة

يقر عبد الكريم هايلة مدير المؤسسة بأن هناك تغييرات ملموسة بالنسبة للتلاميذ على مستوى التنشيط والتحصيل بالنظر إلى الفضاءات المتوفرة لهم، والتي تحفز المتعلمين والمتعلمات على التركيز في دراستهم، كما طالب بضرورة تعيين أطر قارة متخصصة في مجال التنشيط للإشرف على الورشات بالمحترفات وتدبير برامج أسبوعية لهذه الأنشطة، أو انتقاء أساتذة وفق معايير معينة، و يلتزمون بالإستقرار داخل السكنيات المتوفرة البالغ عددها ,8 وكذا القيام بالأنشطة الموازية عبر ساعات إضافية مقابل تعويض مادي لضمان الاستمرارية والنجاح لهذه التجربة، وحول مشكل تنقل باقي التلاميذ قال هايلة بأن الدراجات الهوائية تبقى حلا مؤقتا، في انتظار انخراط كل فعاليات المجتمع المدني بالجماعة لتوفير وسائل نقل تتكفل بجمع التلاميذ ونقلهم إلى المؤسسة الجماعتية ليتمكنوا من متابعة دراستهم في ظروف أحسن.

خديجة حديدي مفتشة لها تجربة كبيرة في الاشتغال بالعالم القروي وعضوة في لجنة التتبع للمدرسة الجماعتية اعتبرت تجربة المدرسة المندمجة لأولاد حمدان استثنائية ونموذجية؛ لكونها تحتوي على مرافق تربوية وثقافية واجتماعية وأماكن لتشجيع المدرسة الموازية كالموسيقى والمسرح والرسم والخياطة والمكتبة والإعلاميات التي تصب كلها في إطار تشجيع التمدرس بالوسط القروي والتصدي للتكرار والهدر المدرسي استجابة للمشروع 5 وتعمل هذه المدرسة على تحقيق عدة أهداف من بينها: الهدف التربوي الذي يسعى إلى اعتبار المتعلم عنصرا إيجابيا داخل وخارج المدرسة.

توقيت مناسب

أما بيداغوجيا فإن مثل هذه المؤسسات خ تقول حديدي خ تعمل على محاربة الفشل المدرسي وتحقيق ما تصبو إليه مدرسة النجاح بإشراك الآباء والفاعلين الخارجيين من أجل تشجيع اللامركزية واللاتمركز. وخلصت المفتشة إلى كون المدرسة الجماعاتية ظهرت في وقت احتاج فيه المتعلمون الصغار إلى الاستجابة إلى حاجياتهم ومتطلباتهم وانتظاراتهم، فكانت المدرسة الجماعاتية نتاج تحليل موضوعي خلص إلى ضرورة إيجاد صيغة جديدة للمدارس في العالم القروي تحد من التشتت ومحاربة كل المعيقات التي تسهم في الفشل الدراسي وكذا لوضع حد لظاهرة الهدر المدرسي بالعالم القروي.


التجديد
10/04/01



kl,`[ hgl]vsm hg[lhuhjdm hgjd dl;k Hk jj[h,. hgu]d] lk hglah;g jjof' tdih lk/,lm

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-03-2010, 02:57 PM
الصورة الرمزية عبد القادر زيني
عبد القادر زيني عبد القادر زيني غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الرشيدية
المشاركات: 883
عبد القادر زيني is on a distinguished road
افتراضي

شكرا جزيلا على الموضوع و على الردود التي استقينا منها اراءا مهمة ،
ان خلق مدرسة جذابة مع توفير وسائل النقل الجماعية والفردية و تنشيط المؤسسة بأنشطة متنوعة كفيل بانجاح هذه التجربة في العالم القروي الذي يعاني من تباعد سكانه ووعورة مساليكه ...
لكن القضاء على الهدر المدرسي يبدأ بتحفيز الموارد البشرية واعادة النظر في وضع الرجل المناسب في المكان المناسب و القضاء على ثغور الفساد واحالتهم على التحقيق و انصاف الكفاءات ...و اشراك الفاعلين و تفعيل المجالس في تدبير الشؤون المحلية الاقليمية و الجهوية .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-08-2010, 07:43 PM
الصورة الرمزية العربي أخلو
العربي أخلو العربي أخلو غير متواجد حالياً
المدير العام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,386
العربي أخلو is on a distinguished road
افتراضي

أخي الحاج عبد الرحيم


بارك الله فيك
__________________


للتواصل مع إدارة المنتدى:
andepm.net@gmail.com


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تذكير بالنقط التي ركز عليها خطاب جلالة الملك ليومه 20/08/2012 حول المدرسة المغربية مراد الصالحي منتدى منبر النقاش الحر 0 10-04-2012 12:56 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...