هي أوضاع........وتقتضي......

المنتدى العــام للجمعيـــة


إضافة رد
  #1  
قديم 11-07-2011, 10:43 PM
الصورة الرمزية mounirmounir
mounirmounir mounirmounir غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 392
mounirmounir is on a distinguished road
افتراضي هي أوضاع........وتقتضي......


كان وضعا و انتهى:
قبل 2006 ، وفي زمن انتظام المديرين في الرابطة الوطنية ، لم يكن جسد الإدارة التربوية إلا كيانا منفعلا ، عاملا على تنفيذ كل التعليمات الواردة عبر المذكرات و الأوامر الشفوية ، من طرف أي كان ، وهو وضع لم يكن ليعمر طويلا ،لأسباب متعددة ، منها كوننا الجيل الجديد الذي دشن عهد تشبيب الإدارة التربوية ، التي صار إسنادها مبنيا على الكفاءة و المؤهلات، بدل اعتماد مبدأ الطاعة و الإذعان ،وهنا ارتكبت الوزارة أكبر أخطائها، و منذ تأسيس الجمعية الوطنية على أنقاض الرابطة ، صار الوضع يقتضي منا ان نكون على قدر مسؤولية التغيير ، وكذلك كان.
وهذا وضع انتقالي :
منذ أول سنة لنا بالجمعية الوطنية ، خرجنا للساحة بمطلب الاعتراف بنا و الإحساس بما نحن عليه، فما كان من مسؤولينا الإقليميين و الجهويين ،إلا أن واجهونا باستخفاف غريب ، حيث خلفت وقفة 14 ماي 2007 استفسارات و مضايقات ، وازددنا احتقانا و التفافا حول جمعيتنا، و أكدنا في المجلس الوطني لفبراير 2008 بمدرسة الفتح بالرباط ، أننا ما نزال نعيش فترة التأسيس ، و الوضع يقتضي منا الصبر و المثابرة ، و العمل على تغطية التراب الوطني بتأسيس الفروع المحلية و الجهوية ،وكذلك كان ، حيث ارتفعت وثيرة التأسيس و التعبئة ، و مواجهة كل تيارات التيئيس و التشرذم، فازددنا قوة و حضورا.
وضع لزم استثماره ...جيدا:
ومع استمرار وضع المهانة ، و التعرض المتلاحق للإعفاءات و المذلة ، اتضح أن الوضع لا يجب أن يستمر طويلا ، لابد من وضع حد لما يقاسيه المدير على عدة أصعدة ، غربة نظامية ، كثرة المهام ، تحمل مشاق لا أول و لا آخر لها ، تحمل أخطاء الرؤساء و ما يترتب عنها من أوضاع يسوء معها تحصيل الصغار ، ........لما تريد طرح ملفك المطلبي على طاولة حوار مع الوزارة ، كان لزاما تأسيس هذا الملف انطلاقا من إجماع و طني ، و أن تعرف ما تريد تحقيقه من مطالب ، الشيء الذي حصل خلال المؤتمر الوطني الأول لجمعيتنا ، و لكوننا بالعملية التي لم تستسغها الوزارة ، فقد تم إعداد هذا الملف المطلبي بعد حوار موسع ،و بعد استشارة من لهم خبرة و دراية في المجال،وكان ملفنا المطلبي مقنعا (بكسر النون)، مقنعا للعدو قبل الصديق، و مقتضيا منا متابعة نضالية و تعبوية ، وكذلك كان.
تجنب وضع الشتات:
زاوجنا دون أن ندري بين مرحلة التأسيس و الانتقال إلى مرحلة الفعل، بتدرجنا من محطة لأخرى، و بعملنا على تدبير المرحلة و اللحظة بما نملك من خبرة متواضعة، و ما يغلي في صدورنا من حب لبعضنا و من غضب على وضعنا ، فكانت محطاتنا في أغلبها ناجحة ، نفرح لنجاحها ، كما نعرف تماما كيف نتجرع خيباتنا ، معترفين بأخطائنا و عاملين على احتوائها و الحفاظ على التحامنا و استمرارنا جمعويين مخلصين.
كبوة خنيفرة أفرزت أصواتا عملت في عجلة من أمرها على إقبار الجمعية و إقامة صلاة الجنازة عليها ، الشيئ الذي اقتضى من المديرين اليقظة و عدم الانسياق وراء كل فكر داع للتشرذم و الشتات ، فكان المدير في مستوى تدبير اللحظة ، مارس قلقه المشروع بحكمة ، عبر بكامل الديموقراطية عن تذمره من مآل الوضع ، فلم تنل من عزيمته و إخلاصه للجمعية كل دعوات التفريخ نيلا ، لأن الجمعية جمع و احتضان لكل الأطياف و الحساسيات السياسية و الحقوقية الناشطة بالبلاد ، التي لا تضع نصب أعينها نتائج انتخابات او تحقيق أهداف ضيقة ،
و لا مجال للنظر إليها كفريسة تتعقب الكواسر سقوطها ،كي يطعم منها كل ما استطاع و وسع بطنه الشره ، في البداية جمعويون ، و بعد النهاية سنظل جمعويين.
وضع النضج المتواصل:
تقثك في كيان يزداد رسوخا و حضورا ، أمر لا مناص منه ، خصوصا و أنت عبر امتداد عمرك المهني ، خبرت صنوف الواجهات و الفضاءات التي من خلالها عملت على تحقيق مطالبك، وهذه الثقة التي طالما عملت الجمعية على اعتبارها الحجر الأساس لاستمرارنا مدافعين على أنفسنا ، لم يكن أمر ترسيخها و تعميقها لدى الجميع غائبا في كل اللقاءات و الحوارات و الاجتماعات ، التي تنظم على مستوى الفروع ، خلال التواصل عبر صفحات المنتدى ، و من خلال التواصل الشفوي الفردي و الجماعي ، في كل حين و لحظة، و بكامل الغنى و الثراء الذي تعكسه قدراتنا و مواهبنا في حسن الانتماء ، فما كان إلا أن عدل عدد من المشككين في أن المدير يثق بجد في أدائه الجمعوي ، بقدر ما يثق في انتمائه و يعززه، فكيف لرسالة طائشة مستفزة أن تثنيه عن مواصلة مسير هو مؤمن بنبله و بمشروعيته.
ولما نقول "المديرين"، فنحن نعتبره جمعا للمديرين و المديرات ، اللاتي أظهرن انخراطا بطوليا في وقفة يوم الغضب ، و تواثرت أنباء انضباطهن الجميل لفقرات البرنامج النضالي ، مثلما تقتضي المرحلة تغيير نظرة الوزارة للمرأة المغربية،فبقدر ما هي المواطن الحنون ، فهي بركان موقوت ، انفجاره رهين بمدى تأخر الوزارة في تحقيق مطالبنا، لنا فيك كامل البركة أيتها المديرة.
وضع ماكر ، نحن له يقظون:
في وضع الصمت الرهيب الذي التزمته الوزارة منذ 31 اكتوبر 2011 إلى يومنا هذا ، تتعدد التصورات حول ما قد يكون السبب و المآل ، فتتواصل الأسئلة في الأذهان ، ماذا دهى وزارتنا لم تنفعل مع فعاليات عرس غضب الإدارة التربوية؟ نحن لا نصدق أنها استمتعت بفقرات العرس و كفى، و حيث لا ينفعها معنا أن تسلك مسلك "قضاء الحاجة بالصمت و التجاهل" ، فهي بكل تأكيد تستجمع و تشحذ أدواتها الإجرائية ، كي تخرج في إحدى خرجاتها العجيبة ، و نحن نتوقع منها كل شيئ ، خصوصا و أنه لحد اليوم ما زالت لم تنطلق الدراسة بعدد من الأقسام المنتشرة بعدد من الدواوير ، ما زالت لحدود اليوم لم تنطلق الدراسة بعدد من الشعب في مختلف الجامعات المغربية، بينما تتغنى وزارتنا بنجاح الدخول المدرسي، إنه صمت ذا مرجعية لا أحد منا يعلمها لحد الآن ، و ليست الاستعدادات للانتخابات غائبة عن الفعل في هذا الصمت، إنما نحن ، يقتضي منا الموقف ان نكون على أتم الاستعداد و الجاهزية لمواصلة أجرأة برنامجنا النضالي ، و أن نتصدى لكل انفراد بأي مدير في المغرب،و أن نكون في مستوى تأسيس فقرة نضالية أكثر جرأة و تطورا خلال المجلس الوطني المقبل ، الذي ننتظر انعقاده خلال الأسبوع الأول من شهر دجنبر، و به سنخرج وزارتنا من صمتها الرهيب.
هي أوضاع، ونحن على وضع واحد:
تلكم أوضاع ، غير غريبة عن قراءة المدير لراهن المرحلة ، وهو يتمتع بكامل اللياقة البدنية و النفسية و الجهوزية لمواصلة نضاله ، حتى تحقيق كل المطالب، بكامل الجدية و الندية ، بكامل الجمال و حسن الأداء ، وكما نحن في 20 اكتوبر و 31 اكتوبر ، متحدون و صامدون طول الدهر.



id H,qhu>>>>>>>>,jrjqd>>>>>>

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-08-2011, 09:12 PM
الصورة الرمزية محمد داودي
محمد داودي محمد داودي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 339
محمد داودي is on a distinguished road
)d(-: هي اوضاع مردها اساسا الى وضعية اللاوضعية

كل الماسي والاهات كل العدابات والمعانات كل الكلوم والجراح والتي تجرعها المديرون فردى وجماعات طوال عهود الحجر والوصاية و الى حدود الساعة مردها اساسا الى وضعية اللاوضعية والتي حولت المديرون الى كائنات رديفة وادوات اجرائية تعمل وفق مزاجية الرؤساء والدين لم يتوانوا من اشباع نهمهم وساديتهم مستفيدين من وضعية الشتات وتشردم المديرات والمديرين بل هناك فئات اختارت ان تشكل الطابور الخامس وطبيعي ان وضعية على هده الشاكلة تعتبر ارضية خصبة للاستفراد بالخصوم او اصحاب الراي المخالف في محاولة محمومة للاستئصال كلمة ,,,,لا,,,من القاموس اللغوي التداولي لهيئة الادارة التربوية استمر هدا الوضع الى ان اتخد قرار التشبيب والدي املته تحديات ورهانات الاصلاح لان ادوار الادارة التربوية تطورت وتعقدت واصبحت في حاجة الى دماء جديدة وحيث ان لكل زمان رجاله وان لكل وقت ادانه فان استمرار الوضع القديم امر لايستقيم ومنطق التطور وبات الوافد الجديد يطرح سؤال الكينونة في علاقته مع الوضع الاعتباري انطلاقا من راهنية المرحلة والتطلعات المشروعة للقيادة التربوية في زمن الاصلاح التربوي والبيداغوجي هده القيادة والتي اريد لها ان تكون نقطة ارتكاز ودعامة اساسية ورافعة محورية لكل الاوراش الاصلاحية وجدت نفسها تعيش حالة من الانفصام الغير المبررة فهي تعيش ازمة هوية وضعها هولامي الابعاد لايمكن ضبطه او تاطيره ضمن انتماء محدد فهو تربوي الانتماء واداري مع وقف التنفيد ازدواجية مقيتة شكلت على الدوام نقطة الضعف والعصا الممدودة على كل من خولت له نفسه المكابرة او ركوب موجة التمرد الشروع وطبيعي ان سؤال الكينونة هو سؤال مؤرق ومستفز ويحتاج الى جواب وسرعان ما تمخض الوضع وتفاعل لتكون الاجابة واضحة ومحددة كالمحجة البيضاء حلحلة الوضع يحتاج الى الفعل والى ان نعيش داخل زمن الفعل بكل ما يستزمه من جهوزية وانخراطية واستعداد لامشروط لتقديم التضحيات المطلوبة ومن اجل فعل مؤسس وموجه ومؤطر لابد من وجود اطار تنظيمي يرسم المسارات ويوجه بوصلة النضال نحو الوجهة الصحيحة فكان ميلاد الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب وما بين لحظة الميلاد ويوم غضب الادارة التربوية اشياء كثيرة تغيرت اولها نظرتنا نحو دواتنا والتي تحولت الى مصدر فخر واعتزاز ومعينا نستلهم منه القوة والعزيمة لمواصلة مشوار الالف ميل وهي نفس الدات المهانة سلفا تمكنت من صنع الحدث ونالت اعجاب الخصوم والاصدقاء على حد سواء بما ابانت عنه من نضج ووعي نضالي وقدرة على التنظيم وحسن الاداء يل اكثر من دلك انك امام دات عارفة قادرة على انتاج المعرفة والتنظير لها واكيد ان هدا الوضع الجديد قد خلق خلخلة في الجهاز المفاهيمي لمدبري قطاع التربية الوطنية لان وقع الصدمة كان كبيرا ولان البون شاسع ما بين الصورة النمطية المسوقة حول شخص المدير والمدير الفعلي الدي كان وراء وقفة الكرامة ويوم غضب الادارة التربوية وارجو ان تستفيق وزارتنا المحترمة وتعمل على احترام قادتها الميدانيين والاحترام يساوي الاعتبار والدي يستلزم اصدار اعتراف رسمي يقر بان الادارة التربوية هي مهنة وحرفة تحتاج الى اطار قانوني معترف به وان زمن القائم بالاعمال او المكلف بمهمة قد ولى الى عير رجعة فالتدبير بالنتائج والحكامة الجيدة والتدبير التشاركي يحتاج الى مسؤولين حقيقيين قاديرين على المبادرة واتخاد القرار اما واقع الحال فانه اشبه بدون كيشوط والدي اراد ان يحارب طواحين الهواء لوحده
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-09-2011, 11:00 AM
الصورة الرمزية المصطفى الادريسي
المصطفى الادريسي المصطفى الادريسي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الدولة: سيدي بنور
المشاركات: 183
المصطفى الادريسي is on a distinguished road
افتراضي

نعم أخي الكريم ، الإطار قبل أي حوار ، سؤال كل مدير و مديرة الآن هو : من أنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-09-2011, 09:45 PM
الصورة الرمزية محمد لخباب
محمد لخباب محمد لخباب غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 260
محمد لخباب is on a distinguished road
افتراضي

الاطار قبل اي شيء...حوارا كان ام فخا....
ننتظر من المجلس الوطني ان يزيد من التصعيد ...التصعيد.... لتفهم الوزارة ان .....
من يزرع العاصفة....يحصد الاعصار..
نريده اعصارا قويا يكنس كل الاوراق الايلة للسقوط والمتمسكة بكراسي واهية....
قويا بما فيه الكفاية لتصل رسالة الرعب ممن يظنونهم مسالمين ....
فاليد التي لا تستطيع ان تصفق....تستطيع ان تلكم وتقاوم.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-10-2011, 08:01 PM
الصورة الرمزية سيدي محمد ازيدان
سيدي محمد ازيدان سيدي محمد ازيدان غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: تنجداد بالرشيدية
المشاركات: 2,123
سيدي محمد ازيدان is on a distinguished road
افتراضي

ما معنى الحوار؟الحوار لا معنى له الا تلبية مطالبنا اولا : الاطار متصرف والمساعد بعد ذلك يمكننا ان نتحاور مع الوزارة كيف شاءت ومتى شاءت وباي اسلوب شاءت
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-11-2011, 09:16 AM
الصورة الرمزية حسان شكري
حسان شكري حسان شكري غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 167
حسان شكري is on a distinguished road
افتراضي

الاطار قبل اي شيء...
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-11-2011, 01:03 PM
الصورة الرمزية عبد العزيز النعيمي
عبد العزيز النعيمي عبد العزيز النعيمي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 180
عبد العزيز النعيمي is on a distinguished road
افتراضي

الاطار اولا واخيرا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-11-2011, 01:51 PM
الصورة الرمزية حنظلة
حنظلة حنظلة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 66
حنظلة is on a distinguished road
افتراضي

الاطار قبل الحوار
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-11-2011, 04:21 PM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي غير متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,175
مراد الصالحي is on a distinguished road
افتراضي

لا نريد أية حوارات قبل حصولنا على إطار يضمن لنا حقوقنا واحترامنا من طرف من سنتحاور معهم بعد حصولنا على الإطار طبعا.
تحيتي
__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-11-2011, 06:37 PM
الصورة الرمزية حنظلة
حنظلة حنظلة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 66
حنظلة is on a distinguished road
افتراضي

انقاد المنظومة التربوية مما هي فيه حاليا يتطلب تصحيح وضع المدير أولا و تقوية دوره ليكون فاعلا حقيقيا داخل مؤسسته و في علاقاته مع المحيط.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...