.....عين تنام ، لتصحو عين....

المنتدى العــام للجمعيـــة


 
  #1  
قديم 11-23-2011, 10:11 PM
الصورة الرمزية mounirmounir
mounirmounir mounirmounir غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 392
mounirmounir is on a distinguished road
افتراضي .....عين تنام ، لتصحو عين....

"........ فعين تنام ، لتصحو عين.........."

حتى مع قلة لحظات الصفو ، لحظات السكينة التي نخلقها لأنفسنا رغما عن ضغط ظروف الاشتغال و الحياة، نجد أنفسنا نهرب من التفكير في وضعنا المهني لننتهي بالتفكير عميقا فيه نفسه، و مهما حاولنا الانشغال عنه بأمر ما ، سرعان ما يقفز موضوع الإدارة التربوية منتصبا أمامنا، كأنه يقول "عد إلى رشدك"، و كأن رشدنا لا ينوجد خارج الهم المهني ، بينما هو في الاهتمام بأنفسنا و ذوينا ، بعدما طال أمد اهتمام المدير لعقود مضت بالجانب المهني في شخصيته و حياته ، دونما اكتراث بالسنوات و الفرص التي تنسل بين أصابعه كالرمل و الهواء . ومن باب الإنصاف ألا نجحف ذواتنا و أهلنا و أبناءنا و....حقهم من الاهتمام.
عار أن يتخلص كل مديري باقي القطاعات من عبء العمل اليومي في مكاتبهم و أماكن اشتغالهم ، في لحظة محددة قانونا بانتهاء موعد العمل ، فيما يبقى مدير المؤسسة التعليمية ، المدير الوحيد في العالم ، الذي تصحبه محفظته و أوراقه و حاسوبه ، أكثر مما ترافقه ابنته الصغرى أو حتى زوجته، فالكل يغلق مكتبه مساء ليعود نشيطا إلى ذويه و هواياته و مشاغله الشخصية ، بينما مدير المدرسة الابتدائية في بلادنا ، يعود في أحسن و أغلب الأحوال إلى منزله متهجما قلقا حاملا هما لا يكاد يخفت ليحل محله هم أكبر و أكثر حدة، و لنتصور أي وجود هذا الذي سيمارسه هذا المدير في بيته ،بينما أضعاف مضاعفة من المديرين، ترابط بين مختلف المجالات التضاريسية و المناخية بالمغرب ، تعاني من وحدة قاتلة و تواطؤ للظروف البشر و مستجدات الاشتغال، تكابد مشقة تحيين و تفعيل منتظرات العمل الإداري، و مشقة توفير الماء و الخبز و الخضر و...و....و طرد الحشرات وحماية الذات من حر البرد و الصهد.
من جهة أخرى ، صارت الأمور في اتجاه فاجأ الوزارة و القائمين على مصالحها، التي يراد لها أن تسير كما عقارب الساعة ، ولو على مصلحة أهم الفاعلين ، الذين هم مديرو المؤسسات التعليمية ،في صمت وهدوء ، لتصدق مقولة الشاعر الشاب الفلسطيني تميم البرغوثي حين قال " سياسات بلداننا العربية تروم إنتاج مواطن يعيش يومه دون إحداث أي إزعاج" الشيء الذي لم يعد ممكنا ،بل لم نعد بالقدرة على العيش في هدوء ، فكيف لنا ألا نحدث إزعاجا؟ نحن نبحث عن الهدوء في حياتنا ، وله شرط أساسي ، فالعيش بهدوء ، يجد مرجعيته في كل ما يجعلني هادئا ، مطمئنا في أدائي لمهامي و تحملي مسؤولياتي ، متمتعا بكامل حقوقي ، بكرامة مصانة ، و وجود حقيقي داخل المؤسسة و خارجها ،ليس كفزاعة تخيف الصغار و الكبار. كما أن الوجود الهادئ دون احتجاج ودون إزعاج ، لا يتم بتاتا إلا بإزاحة كل ما يدفعنا للإزعاج و الاحتجاج ، فلما تتوفر لنا شروط الوجود في ظل الكرامة ، سنكون إن شاء الله هادئين و متواجدين مهنيا بشكل مشرف .
عملنا و ما نزال على إشاعة جو الوجود في هدوء ، لأنه وضع إن كان ليعود علينا بنفع كبير ، مادي و معنوي ، فالوضع الاجتماعي و مستقبل الفضاء التربوي بالبلاد سينعم بمردود و طمأنينة لمردود كلنا نستهدفه .عملنا من خلال جمعيتنا الوطنية على بلورة تصور لشروط الوجود الهادئ ، و بذل مجهودات لإشاعة هذا الجو ، ونحن نؤمن قبل السياسات المتبعة في بلادنا ، أننا في حاجة أن نعيش دون إحداث إزعاج ، كي نتفرغ للأداء بإبداع و بحث و تجديد. لكن الوضع غير الوضع المنشود،و حيث ترجمة الإزعاج قريبة جدا من الحركات الاحتجاجية ، التي نركبها رغما عنا ، فلو تم إنصافنا و تم تمتيعنا بكامل حقوقنا ، لوجدتنا البلاد هادئين و مجتهدين في أدائنا المهني ، لأن الإزعاج يكلفنا مجهودات كبيرة ، كما يكلف الوزارة و البلاد خسارات ما يزال الكل يصر على إغماض العين عنها و عن حجمها و امتداداتها.
و الذين يمتلكون حسا نقديا ثاقبا ، و تتبعا ملما لمجريات تعاطينا مع الوزارة ، يدركون بكل تأكيد أننا متميزون في أدائنا النضالي ، و تتبع تطورات ملفنا المطلبي، فنحن أول من أسس لنضالية تزاوج بين ضمان تحصيل المتعلم ، و تعطيل مجموعة من آليات اشتغال الوزارة و الأكاديمية و النيابة،ليظهر بالوضوح الصارخ أنها آليات صرف من أجلها مال عام ضخم ، ونظمت من أجلها مناظرات و تكوينات و ، استفاد بصددها محظوظون و محميون من سفريات و تعويضات، وهي غير ذات أثر في تحصيل المتعلم و لا في حياته اليومية بتاتا، و ليس بعيدا عن أصابعنا نتساءل عن مصير "مرجع التلميذ و الزمن المدرسي و الإدماج و...و..." كلها و غيرها لم تكن إلا إضاعة و تبذيرا للمال العام ،و إغراقا للمدير في مستنقع من المهام و ضروب الأداء التي لا طائل من ورائها ، لأنه أصر أن يحدث إزعاجا ، في مطالبته بحقه ، طالما الحقوق لا تنال في بلدنا بالهدوء ، فلنغرقه في العمل لصرفه عن حقوقهᴉ
و أمام استغراب الكل صمت الوزارة عن ملفنا ، هاهي تعمل بشكل متسارع على تمكين فئة أخرى من زملائنا الأساتذة من تغيير الإطار ، و تفتح لهذا الغرض فسحة زمنية تمتد إلى 31 دجنبر 2011، ليصبح الأستاذ ملحق إدارة و اقتصاد او ملحق تربوي او........، في الوقت الذي لم نسمع بتاتا عن تقديم نقابة او تنسيقية طلبا للوزارة كي تغير الإطار لهذه الفئة أو تلك ، بل لم نسمع عن تنظيم إضرابات او وقفات احتجاجية او حتى المطالبة بهذا الإجراء ،و لم يدرج هذا الامتياز في أي بيان، إنه كرم حاتمي بحق ، سيستفيد منه عدد يستحقه ، بينما سيصطاده عدد كبير لم تلمس أنامله الطباشير ، إذ بعد تخرجهم من مراكز تكوين الأساتذة ، و لحظوظ لا يعلم أبعادها إلا الله ، يجدون أنفسهم مشتغلين في مواقع نيابية أو أكاديمية تخول لهم هذا الامتياز ، "بصحتهم و ألف مبروك" . بينما نحن ، و عبر محطات لا أول و لا آخر لها ، ما تزال الوزارة مصرة على تفادي التعاطي مع ملفنا بما يتطلبه الوضع من جدية و إنصاف ، و لا تكلف نفسها عناء النظر في وضعنا ، و اللحظة الوطنية لحظة استحقاق تشريعي ، لا تجد المدير فيها منكرا على السيدة الوزيرة حقها في الترشيح و التصويت و الدعاية والانخراط في سوق الصوت و الصورة ، كما هو الشأن بالنسبة للسيد الوزير ، لا أحد ينكر حقه في سياقة جرار او سفينة بشراع أو بدونه ، أو يمتطي جملا او حصانا، و له كذلك أن يتسلق أو يستظل كيفما يشاء ، نخلة أو شجرة ، بين أزيز نحلة أو هديل حمام ، كمهندس يعول عليه كثيرا لرسم معالم تشريعية المغرب الجديد ، هذه حقوق مشروعة للعمل التطوعي ، و التطوع في شرع ربنا يأتي بعد أداء الفريضة، لعله يزكى.
البعض يخالها عاصفة سرعان ما ستخمد بالانشغال بالانتخابات التشريعية ، التي حولت الأزقة و الشوارع إلى مزبلة ورقية ، يحز في النفس عدم استغلالها لصناعة الورق و الدفاتر ، يستفيد منا تلاميذنا ، البعض يخالها تحركا سيؤول بعد لحظات إلى سكون مميت ، بفعل القطيعة التي أعلنتها الوزارة مع جمعيتنا .لهم نؤكد جميعا أن العاصفة ، إما أمن تنتهي بأمطار الخير و البركة ، أو تنتهي بإعصار جارف يدفع بالوضع نحو مزيد من الإزعاج و الاحتجاج ، بعدما سئمنا انتظار أن تنصفنا الوزارة من تلقاء نفسها ، ركبنا موج المطالبة بالحق ، و لم نتأخر لحظة في أداء الواجب ، و مستمرون على هذا النهج لأنه صائب.
فكيف لمسؤولين على قطاع التربية و التعليم الاهتمام و الانشغال بالانتخابات طوعا، و في المقابل إرجاء النظر في ملفنا المطلبي ؟
لعلهم يتوقعون أن تخمد في دواخلنا جذوة الاستعداد و الاستمرار في الدفاع عن ملفنا المطلبي ، لكن هيهات، نحن قادرون على مد بعضنا بما نحتاج من دعم و دفء ، مهما تواطأت علينا انشغالات المسؤولين ، بل نحن عمليون من خلال المجلس الوطني لرابع دجنبر2011 بأكادير ، حيث سيتم تقييم المرحلة و استشراف الغد. و للساحة نازلون بما ستخلص له فعاليات المجلس الوطني من خطوات نضالية ، بها سنلتزم ، لأنها صوتنا و قناعاتنا التي حملنا مسؤولية إيصالها و إبلاغها ممثلينا في المجلس الوطني.فليس لأحد أن يعتقد أننا نائمون ...عميقا.



>>>>>udk jkhl K gjwp, udk>>>>


التعديل الأخير تم بواسطة mounirmounir ; 11-23-2011 الساعة 10:14 PM
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فرض عين ADAMO منتدى فرع سيدي بنور 3 01-07-2012 08:51 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...