وضعنا التنظيمي محاولة فهم

المنتدى العــام للجمعيـــة


 
  #1  
قديم 01-03-2012, 09:42 PM
الصورة الرمزية tiou abdel hamid
tiou abdel hamid tiou abdel hamid غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: العرائش
المشاركات: 17
tiou abdel hamid is on a distinguished road
)m: وضعنا التنظيمي محاولة فهم

بسم الله الرحمن الرحيم
في إحدى اللقاءات التعبوية , وما أقلها ، وفي مداخلة استوضحت الاسس والمرتكزات التي تستند عليها جمعيتنا في بناء تصورها . وكان الدافع وراء ذلك هو التشكيك الذي جاء في الرسالة الموجهة
لرئيس الجمعية الوطنية في الطبيعة التنظيمية التي لا تخول لها الاضراب ( في زعمها)،وكانت تروم أن تجعل العهود منبود، فتبلور في أذهان الكثير سؤال الشرعية والمشروعية .
استوضحت فلم يوضح أحد ، إما لطبيعة اللقاء التعبوية التي لا تتــسع للتنظير والتأطير ، أو لغياب المرجعية المؤطرة لفكر وسلوك الاعضاء ، أو ضعف اسيعاب هذه المرجعية إن وجدت وهذا يقتضي منا الحديث مستقبلا عن معايير التجنيد لقيادة الجمعية ،أو ......
رجعت إلى المنتدى لعلي ألتمس تنويرا في الموضوع ، أو أجد ما يشفي غليل السؤال ، فلم أجد سوى شذرات وأفكار متناثرة هنا وهناك .
ما كان علي إلا أن أبحث في النصوص التشريعية والتنظيمية ، لان الامر أصبح بموجب الرسالة يتعلق بمعركة وجود . فكان أول ما استنطقت من نصوص " ظهير الحريات العامة المتعلق بحق تأسيس الجمعيات "
من خلال قراءة متفحصة للجزء الرايع من هذا الظهير الخاص بتأسيس الاحزاب والجمعيات ، وجدت غموضا والتباسا في الصياغة ، حيث لم اجد حدا فاصلا بين مفهوم الحزب ومفهوم الجمعية ومفهوم النقابة ، حيث سوى هذا النص الجميع من حيث الوظيفة .
فالرغبة الخلفية الكامنة وراء الصياغة كانت تقصد إفراغ مفهوم الحزب من مضمونه، فالمعروف في أدبيات الانظمة الديموقراطية الحديثة اللبرالية أن الحزب يقوم على محور أساسي وهو " السعي للمارسة السلطة التي من مقتضياتها المشاركة في تدبير الشأ العام من خلال صناعة القرار .فطبيعة النظام السياسي المغربي القائم على اساس ملكية تنفيذية \حاكمة لا تقبل أي تداول سلمي على السلطة ، فجميع السلطات محتكرة ، فقط يفوض بعضها إلى الاحزاب على مستوى البرلمان والحكومة ، وهذا ما يجعل الاحزاب مجرد جممعيات تتناقس للتأثير على الحكم وخدمته لا الاستيلاء عليه .
وإذا كان قانون الاحزاب السياسية قد جاء ليعوض ظهير الحريات العامة المتعلق بحق تأسيس الجمعيات ، فإن هذا القانون سيحافظ على جوهر الظهير السابق سواء على مستوى التعريف او الوظيفة فقد حضرت وظيفة تنظيم المواطنين وتمثيلهم وبنفس التعبير والدلالة في الفصل الثالث من دستور 1996 حيث جاء فيه "الاحزاب السياسية والمنظمات النقابية والجماعات المحلية والغرف المهنية تساهم في تنظيم المواطنين وتمثيلهم .
الامر الذي يعني أن المفهوم القديم للاحزاب السياسية هو المفهوم الذي ما زال ساري المفعول رغم ما يبدو من تغييرات على مستوى الشكل والصياغة .
بناء على ما سبق يمكن أن ينطبق إلى حد ما مفهوم الحزب أو النقابة على جمعيتنا بمقتضى التعريف والوظيفة الواردتين في النصوص السالفة ,فضلا عن كوننا لا نسعى إلى ممارسة السلطة مما يجعلنا منسجمين غاية الانسجام مع طبيعة النظام السياسي ، وعلى وزارتنا الموقرة أن تعلم أن المشكل ليس فينا


,qukh hgjk/dld lph,gm til

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محاولة .. من أجل فهم ما جرى .. الحسين بازهار منتدى منبر النقاش الحر 0 12-04-2012 08:09 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...