العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



من هو محمد الوفا الوزير الحالي للتعليم الأساسي

المنتدى العــام للجمعيـــة


 
  #11  
قديم 01-04-2012, 11:50 PM
الصورة الرمزية taha
taha taha غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 13
taha is on a distinguished road
افتراضي لكل ما يفيد...

في ماهية النباهة والاستحمار في الإدارة التربوية
عبد اللطيف سندباد
بتاريخ : الأحد 01-01-2012 06:03 مساء
بين النباهة والاستحمار خيط محجوب، ظل عالقا باستيهاماتي وخيالاتي رغم تشبيب الإدارة التربوية ومحاولات الارتقاء بها نحو الأفضل الكترونيا وورقيا، واستمر الخيط المحجوب يمارس الحضور والغياب في تلاحم للثنائية المذكورة مع الميل لغلبة سلطة الاستحمار على النباهة الفردية أو الجماعية في أكثر من وضعية.
أثار انتباهي وأنا أمارس كينونتي المهنية من خلال مصارعة ثنائية النباهة والاستحمار في عملية تنفيذ البرامج النضالية وتجديد وتوزيع الأجهزة الالكترونية أو تموين أو كراسات... على نساء ورجال الإدارة التربوية وما يصاحبها في أكثر من وضع من ملابسات حاطة بالكرامة المهنية والإنسانية أن أخلص إلى أن تفكير الإدارة التربوية لم يصر بعد جديرا بأن يفكر فيه على طريقة الفيلسوف الألماني مارتن هيدجر، إن المدير لا يفكر بعد على نحو خاص لتأكيد حضوره، ويواري عنه النظرة الدنيا.
صحيح انتفض المدير وانخرط في حراك الربيع العربي، لكن يصعب رؤية مدير مؤسسة تعليمية بأسلاكها الثلاثة وهو يتسابق بين "الكومات البشرية" نحو هاتف أو حاسوب أو كراسات أو طباشير أو شاشة تلفزة تجرده من حضوره أمام " مستلزمات الإدارة " والإنسانية، حضور بدون كينونة، لتحقيق ذاته خارج " الكوجيطو "، إن المدير في هذه الوضعيات لا يفكر للوجود بقدر ما يفكر للموجود، وبقدر ما أصبح لا يتحرر من تحقير ذاته في وضعيات مختلفة أصبح هونفسه ذلك الكائن غير الأصيل تربطه علاقة " الشيخ والمريد " مع كل تعليمة وعند كل صيحة.
ولكن كيف حصل أن أصبح مدير المدرسة يعرض نفسه وجسده بكيفية غير مقبولة. إن ذلك يرجع إلى عدم تمثله لذاته، وارتباطه بتقاليد وتشريعات لا تستند إلى ذاته، ولا يوجد إلا من أجل تنفيذها، ولحظة أمدته وزارة التربية الوطنية أو انتزع هامشا للتفاوض والتشارك للتحرر والانعتاق، لم يقتنص اللحظة، وأبان عن انكسارات في نتائج الحوارات، من حيث ارتباطه بأكثر من قيادات تفاوضية قابلة للتطوير.
أن تكون مديرا مسلوب الذات، مدجّن المواطنة، مهرولا لتأمين القرارات على حساب الكرامة الإنسانية والمهنية، معناه إثبات شيء ما أمام الذات في مواجهتها. ومواجهة الذات تقتضي محاسبتها، وهي الضامنة للتحرر والانعتاق.
إن علاقات المدير سواء في الرغبات أو اتخاذ القرارات والإجراءات أو في الإحساسات والانطباعات... هي قبل كل شيء علاقة تحقق للذات، وأي علاقة أو سلوك لا ينبني على تحقيق الذات وتمثلها وموضعتها مجتمعيا هي فعل وهم خارج النباهة الفردية والجماعية، إنها سقوط في انتحال الكوجيطو بمعناه الديكارتي، لأن أكثر من مدير للمؤسسة التعليمية بقدر ما ينساق، لا يفكر.وبقدر ما لا يفكر، فهو غير موجود. وبالتالي ينتج وضعيات يصير داخلها مسلوب اليقين، وإن خيل لنرجسيته وأنانيته أنه " مدير مؤسسة ومدبر لأمرها".
لقد اتضح الآن بأي معنى نتطلع لمدير الألفية الثالثة، بعد الميثاق الوطني للتربية والتكوين وتقرير المجلس الأعلى للتعليم 2008 ومشاريع البرنامج الاستعجالي 2009 ـ 2012، ويجب عليه، من حيث هو ذات ، أن يكون مقياسا ومركزا لموضوعات الجيل الجديد من الإصلاحات التعليمية ــ التربوية، باستحضار مستمر لنباهته الفردية والجماعية في كل مفاوضة.
عن موقع فضاءات تانسفت
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الوزير محمد الوفا أصبح يخشى كاميرات الهاتف ويؤكد: قالوا لي سكت!! عبد الحفيظ البارودي منتدى المستجدات: 0 12-25-2012 08:21 PM
مدراء التعليم يشهرون سيوف العصيان ضد الوزير الوفا - مدراء التعليم يطالبون برأس الوفا mohamed rkhissi منتدى أخبار الصحافة : 0 10-18-2012 09:40 PM
ورطة الوزير الوفا ELMOSTAFA WAZZIF منتدى أخبار الصحافة الورقية 0 10-08-2012 04:25 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...