إلى كل محب للشاعر أحمد مطر

منتدى قصائد وأشعار:


 
  #1  
قديم 02-07-2012, 11:54 PM
الصورة الرمزية عبدالحق حمضي
عبدالحق حمضي عبدالحق حمضي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 94
عبدالحق حمضي is on a distinguished road
)d:j: إلى كل محب للشاعر أحمد مطر

دمعة على جثمان الحرية
أنا لا أ كتب الأشعار فالأشعار تكتبني ،
أريد الصمت آي أحيا، ولكن الذي ألقاه ينطقني ،
ولا ألقى سوى حزن، على حزن، على حزن ،
أأكتب أنني حي على كفني ؟
أأكتب أنني حر، وحتى الحرف يرسف بالعبودية ؟
لقد شيعت فاتنة، تسمى في بلاد العرب تخريبا ،
وإرهابا
وطعنا في القوانين الإلهية ،
ولكن اسمها والله ، ...
لكن اسمها في الأصل حرية


الثور والحظيرة
الثور فر من حظيرة البقر، الثور فر ،
فثارت العجول في الحظيرة ،
تبكي فرار قائد المسيرة ،
وشكلت على الأثر ،
محكمة ومؤتمر ،
فقائل قال : قضاء وقدر ،
وقائل : لقد كفر
وقائل : إلى سقر ،
وبعضهم قال امنحوه فرصة أخيرة ،
لعله يعود للحظيرة ؛
وفي ختام المؤتمر ،
تقاسموا مربطه، وقسموا شعيره ،
وبعد عام وقعت حادثة مثيرة ،
لم يرجع الثور ، ولكن ذهبت وراءه الحظيرة

آكلب الوالي
آكلب والينا المعظم
عظني اليوم ومات
فدعاني حارس الأمن لأعدم
عندما اثبت تقرير الوفاة
ا ن كلب السيد الوالي تسمم

عباس
عباس وراء المتراس ،
يقظ منتبه حساس ،
منذ سنين الفتح يلمع سيفه ،
ويلمع شاربه أيضا، منتظرا محتضنا دفه ،
بلغ السارق ضفة ،
قلب عباس القرطاس ،
ضرب الأخماس بأسداس ،
(بقيت ضفة)
لملم عباس ذخيرته والمتراس ،
ومضى يصقل سيفه ،
عبر اللص إليه، وحل ببيته ،
(أصبح ضيفه)
قدم عباس له القهوة، ومضى يصقل سيفه ،
صرخت زوجة عباس " :أبناؤك قتلى، عباس ،
ضيفك راودني، عباس ،
قم أنقذني يا عباس ، "
عباس اليقظ الحساس منتبه لم يسمع شيئا ،
(زوجته تغتاب الناس)
صرخت زوجته" : عباس، الضيف سيسرق نعجتنا ، "
قلب عباس القرطاس ، ضرب الأخماس بأسداس ،
أرسل برقية تهديد ،
فلمن تصقل سيفك يا عباس "؟ "
( لوقت الشدة)
إذا ، اصقل سيفك يا عباس

عملا ء
الملايين على الجوع تنام ،
وعلى الخوف تنام ،
وعلى الصمت تنام ،
والملايين التي تصرف من جيب النيام ،
تتهاوى فوقهم سيل بنادق ،
ومشانق ،
وقرارات اتهام ،
كلما نادوا بتقطيع ذراعي كل سارق ،
وبتوفير الطعام ؛
عرضنا يهتك فوق الطرقات ،
وحماة العرض أولاد حرام ،
نهضوا بعد السبات ،
يبسطون البسط الحمراء من فيض دمانا ،
تحت أقدام السلام ،
أرضنا تصغر عاما بعد عام ،
وحماة الأرض أبناء السماء ،
عملاء ،
لا بهم زلزلة الأرض ولا في وجههم قطرة ماء ،
كلما ضاقت الأرض، أفادونا بتوسيع الكلام ،
حول جدوى القرفصاء ،
وأبادوا بعضنا من أجل تخفيف الزحام ،
آه لو يجدي الكلام ،
آه لو يجدي الكلام ،
آه لو يجدي الكلام ،
هذه الأمة ماتت والسلام



Ygn ;g lpf ggahuv Hpl] l'v


التعديل الأخير تم بواسطة عبدالحق حمضي ; 02-07-2012 الساعة 11:59 PM
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نضـــــــــــــــــــــــــــــــــــال / أحمد مطر مراد الصالحي منتدى قصائد وأشعار: 1 11-22-2012 09:10 PM
من شعر أحمد مطر أبو أيمن نورالدين بوعمود منتدى قصائد وأشعار: 0 04-16-2012 12:08 AM
الأعمال الشعرية الكاملة للشاعر أحمد فؤاد نجم العربي أخلو منتدى قصائد وأشعار: 2 03-24-2012 05:11 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...