العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



المشاركة في وقفة 30/9/2010 بالرباط ضرورة نضالية

المنتدى العــام للجمعيـــة


إضافة رد
  #1  
قديم 09-09-2010, 01:35 PM
الصورة الرمزية عبد الرحمان مولودي
عبد الرحمان مولودي عبد الرحمان مولودي غير متواجد حالياً
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 718
عبد الرحمان مولودي is on a distinguished road
افتراضي المشاركة في وقفة 30/9/2010 بالرباط ضرورة نضالية

المشاركة في وقفة 30/9/2010 بالرباط ضرورة نضالية


دعوة لكل مديري مؤسسات التعليم الابتدائي بإقليم
الرشيدية
يدعو المكتب الاقليمي لجمعية مديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب فرع اقليم الرشيدية جميع الاخوان رجال الإدارة التربوية بالإقليم الى التعبئة من اجل انجاح الوقفة الاحتجاجية التي ستنظمها الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب يوم:30/9/2010 بباب وزارة التربية الوطنية
تنفيذا لقرار المكتب الوطني للجمعية الصادر في بيان البيضاء بتاريخ 03/07/2010
إقتباس من بيان البيضاء:
"وبما أن الوضع الراهن للإدارة التربوية لم يعد يحتمل الصمت و التجاهل، و أمام تعدد مهام الإدارة التربوية و تزايدها باستمرار، فإن المكتب الوطني قرر ما يلي:
* تنظيم وقفة احتجاجية إنذاريه لجميع مديرات و مديري التعليم الابتدائي أمام مقر الوزارة يوم 30/09/2010."


وإننا في المكتب الإقليمي نراهن على أن تكون مشاركتنا مكثفة وفاعلة في هذه المحطة النضالية
لأجل ذلك كله فان حضوركم ومشاركتكم في وقفة
30/09/2010والتوعية من أجل إنجاحها يعتبر مسؤولية جماعية و ضرورة نضالية.
فلا نتخلف عن الموعد



hglahv;m td ,rtm 30L9L2010 fhgvfh' qv,vm kqhgdm

__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-23-2010, 08:27 PM
الصورة الرمزية عبد الرحمان مولودي
عبد الرحمان مولودي عبد الرحمان مولودي غير متواجد حالياً
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 718
عبد الرحمان مولودي is on a distinguished road
افتراضي رد: المشاركة في وقفة 30/9/2010 بالرباط ضرورة نضالية

النملي: «الإدارة يتم إغراقها في التدبير اليومي على حساب المشروع التربوي

رئيس الجمعية الوطنية لمدراء التعليم الابتدائي يشخص واقع العمل الإداري داخل المدارس الابتدائية






بوشعيب حمراوي


- ما هي الأعباء والمهام التي تحد من تواصلكم اليومي مع التلاميذ والمدرسين؟
> هي كثيرة ومتعددة، نذكر منها التعامل اليومي مع الآباء والأمهات،
من خلال إعداد الشواهد المدرسية، سواء المتابعة أو المغادرة أو الاستقبال ومشاكل تسجيل بعض الأطفال الذين يعانون من نقص في الوثائق وغير المسَّجلين في سجلات الحالة المدنية، خاصة في العالم القروي. كما أن هناك أعباء يطرحها البرنامج الاستعجالي، متمثلة في برنامج «تيسير»، وخاصة جوانب إعداد الوثائق الإدارية وتتبع الغياب بدقة متناهية... حيث إن أغلب الأسر لا تتوفر على الوثائق الإدارية الكافية، وهو ما يخلق تشنجات بين الإدارة والأسر التي ترجع عدم استفادتها من الدعم إلى تعمد الإدارة (وقد سجلت عدة حالات اعتداء وتشويه وتشهير بالمديرين). كما أن التعامل مع هذا البرنامج (تيسير) يتطلب بمفرده طاقما إداريا متخصصا وكذا عملية «مليون محفظة»، وهي العملية التي وإن نجح فيها المديرون فإننا نسجل أن تدبير هذه العملية يتم على حساب صحتهم وسلامتهم وأن المسؤولية، وإن كانت متقاسمة مع مجالس المؤسسة وخاصة مجلس التدبير، الذي هو نفسه مكتب جمعية دعم مدرسة النجاح، فإن الواقع يؤكد أن المديرين يتحملون مشاق ومتاعب وبالتالي تبعات هذه المهمة.. وكذا تدبير الإطعام المدرسي. وتبرز صعوبة تدبير هذا الملف من خلال إيصال واستلام وتخزين مواد الإطعام المدرسي، حيث تنعدم شروط السلامة الصحية في أغلب المؤسسات التعليمية لغياب التجهيزات الضرورية واهتراء البنيات التحتية، إن وجدت، لذلك نجد المديرين يتحملون المسؤولية الشخصية عن سلامة التلاميذ، درءا للتسممات، كما يتحملون مسؤولية صيانة مواد المطعم المدرسي والحفاظ عليها من السرقة... وكذا التعامل اليومي مع النيابات والأكاديميات، فالإدارة المدرسية تكون في خدمة تراتبية هرمية وتبقى، في الغالب، رهينة تعليمات فوقية، من خلال إرهاقها بالإحصائيات الشكلية وغير المبرَّرة أو سحب البريد وإيصال البريد أو العبارات الفارغة (يدا بيد ـمستعجل...) والتي تجعل عمل الإدارة المدرسية موجَّهاً بالأساس لغير المتعلمين.. حيث نجد هذه المراسلات تأتي في غير وقتها (متأخرة أو أن الفترة الزمنية المحددة لها غير كافية...) أو لا تُخصَّص لها الإمكانيات المادية والمالية والبشرية اللازمة لإنجازها. إن الإدارة المدرسية يتم إرهاقها بما هو يومي على حساب المشروع التربوي الحقيقي المتجسد في التأطير والمراقبة والتتبع والتقييم وفي البحث الجدي عن الشركاء والتفعيل الميداني لمشاريع المؤسسة... إضافة إلى النقص في الأطر الإدارية. إن المدير يمارس مهام الكتابة والتنظيف والحراسة... في ظل غياب طاقم يساعده على أداء المهام الموكولة إليه. لذلك نجد المدير ينهمك في الأعمال الروتينية اليومية، بدل الانكباب على دراسة النتائج والمعطيات وتحليلها واقتراح الحلول الممكنة لتجاوزها.
- ما هي الإكراهات التي يعيشها مديرو مؤسسات التعليم الابتدائي العمومي؟
> غياب طاقم إداري مساعد للمدير (في الابتدائي) يتولى مهام الكتابة والضبط، حيث يظل المدير منشغلا بما يمكن أن نسميه تصريف الأعمال، بدل تتبع
إقرأ المزيد على الرابط التالي:
http://cfijdida.over-blog.com/article-57516494.html
__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نسب المشاركة في وقفة 10/12/2012 بأقاليم جهة فاس بولمان ادريس المرجاني منتدى المكتب الجهوي لفاس مكناس 0 12-10-2012 01:40 PM
وقفة إنذارية للمديرين بالرباط محمد السحيمي منتدى أخبار الصحافة الإلكترونية 0 12-05-2012 07:04 PM
المشاركة المكثفة في وقفة الكرامة حميد سبيك منتدى فرع المحمدية 0 11-24-2012 07:59 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...