خدمة الأنترنت في الحدائقi-Park أو "حدائق الأنترنت"

منتدى الأنترنت


 
  #1  
قديم 02-21-2012, 05:21 PM
الصورة الرمزية العربي أخلو
العربي أخلو العربي أخلو غير متواجد حالياً
المدير العام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,386
العربي أخلو is on a distinguished road
افتراضي خدمة الأنترنت في الحدائقi-Park أو "حدائق الأنترنت"

بدأت العديد من دول العالم توفر لمواطنيها ، خدمة الأنترنت المجاني،خاصة داخل الفضاءات العامة التي يكثر الإقبال عليها ، كالحدائق على سبيل المثال لا الحصر،وقد بدأنا بالفعل في المدة الأخيرة نسمع بمصطلح جديد “حدائق الأنترنت i-Park و هي الخدمة التي تمنح لمواطني هذه الدول التواصل عبر الأنترنت ،كما تجعل من الحدائق و المتنزهات مركزا للأعمال و أماكن لجذب السياح.
و من بين الدول العربية التي بدأت بتطبيق حدائق الأنترنت i-Park نذكر بلادنا المغرب حيث انطلقت التجربة قبل سنوات في حديقة عرصة مولاي عبد السلام بمراكش ، ولاتزال ــ حسب علمي إلى الآن قائمة ــ إلا أنها غير معممة في باقي البلاد.
وكذلك دولة قطر، التي تسعى من وراء توفير هذه الخدمة المجانية الفريدة ، إلى دعم مسيرة النمو التكنولوجي في البلاد،خاصة و أنها ستمكن كل مواطن يملك جهاز حاسوب محمول أو هاتف يوفر خاصية الإستقبال اللاسلكي، من استقبال الأنترنت في الحدائق التي يرتادونها بكل سهولة ويسر.
و من المتوقع أن تساعد تلك الخدمة الجديدة في زيادة الوعي بالأنترنت و الإدراك المعرفي في ظل انتشار أجهزة الحاسوب ، سواء منها المحمولة أو اللوحية و كذا الهواتف الذكية.
و إذا كان هذا هو و اقع الحدائق بدولة قطر الشقيقة،فماذا عن حدائقنا المهجورة؟
ما زلت أتذكر و نحن صغار، كيف كنا نتشوق ، و ننتظر بلهفة اللحظة التي سنصحب فيها أولياء أمورنا لزيارة فضاء الحدائق العمومية،حيث كانت هذه الأخيرة توفر آنذاك كل المغريات التي نقف عاجزين عن مقاومتها،أما الآن فقد أصبح اسم الحديقة مراذفا ل”حشومة “كما أصبح مألوفا أن نسمع الأم-و هي ترد بعصبية-على طلب أبنائها بالسماح لهم بزيارة الحديقة” أويلي حشومة آش غديين ديرو فالحديقة....”
لقد أصبحت الحدائق التي مازالت على قيد الحياة ببلادنا تلعب دورا آخر غير الذي بدأت تفكر فيه العديد من الدول -نموذج دولة قطر -إذ تنتشر داخلها العديد من الظواهر السلبية ، الشيء الذي دفع بالعديد من العائلات المغربية إلى النفور من هذه الأماكن،التي ظلت حتى وقت قريب تشكل متنفسا لا غنى عنه لأغلب الأسر المغربية،زيادة على انعدام النظافة و انتشار الأزبال في جميع أرجائها ،كما أن العديد من الحدائق تبقى بدون سياج، الشيء الذي يجعلها مرتعا خصبا للكلاب الظالة و المشردين،فلا يكاد يمر يوم دون أن نقرأ على صفحات الجرائد المغربية كيف تم تجريد بعض من دفع بهم سوء الحظ لزيارة فضاء هذه الأماكن من كل ما كان بحوزتهم تحت التهديد .
فهل سيجرؤ أحدنا-في حالة تزويد حدائقنا بتقنية الويفي على حمل حاسوبه أو هاتفه المنتمي للجيل الثالث أو الرابع ،و هو الذي مازال يعاني من تبعات الأزمة المادية التي خلفها الثمن المرتفع الذي دفعه مقابل اقتناء لهذه التقنية المتطورة-على الإنزواء في أحد أركان الحديقة ليبحر بواسطتها على الأنترنت؟!! وهل يتوفر الأمن اللآزم لحماية المبحر في الحديقة من اللصوص؟؟؟؟؟
قبل التفكير في توفير الخدمات الرقمية داخل فضاء حدائقنا العمومية علينا أولا أن نعيد الإعتبار لهذا الفضاء الذي فقد الكثير من مقوماته.



o]lm hgHkjvkj td hgp]hzri-Park H, "p]hzr hgHkjvkj"

__________________


للتواصل مع إدارة المنتدى:
andepm.net@gmail.com


رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...