وحده المدير يموت واقفا كالشجر

المنتدى العــام للجمعيـــة


 
  #1  
قديم 10-10-2010, 05:34 PM
الصورة الرمزية mounirmounir
mounirmounir mounirmounir غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 392
mounirmounir is on a distinguished road
افتراضي وحده المدير يموت واقفا كالشجر

وحده المدير يموت واقفا كالشجر

توالى على إدارة المؤسسات التعليمية الابتدائية بالمغرب رجال ينتمون بحق لهذا الوطن ،تفانوا في أداء واجبهم التربوي و الاداري في صمت و صبر و قوة تحمل، على ظهورهم بني مجد عدد كبير من المسؤولين محليا وجهويا و وطنيا،وعلى ظهورهم ، وعبر اصعب المسالك و اخطرها وعورة ، تم نقل الأطنان من مواد التنظيف و مواد الإطعام المدرسي ، و مواد امتحانات الشهادة الابتدائية .....حتى وصلت اقصى الفرعيات في هذا البلد الشاسع ، ودائما في صمت و صبر وقوة تحمل ،حتى أننا نسجل للمدير أنه المو اطن الوحيد الذي استطاع أن يوصل مجلة العندليب – قبل إقبارها- إلى أقصى فرعية في البلاد .
بهذا الإنجاز لم يكن لأطفال المغرب الآخرين أي مورد للمطالعة غير العندليب مغردا في محافظهم ، بجوار كتبهم المدرسية المهترئة، التي توالى على النهل منها كبار إخوانهم و أبناء الجيران، فكان المدير مدبرا لعملية التناوب على الكتب و المحافظ و الألواح ، في غياب اية مراقبة أو مؤازرة،قبل ان تظهر مبادرة مليون محفظة ، التي يتحمل المدير وحده في صمت و صبر وقوة تحمل اتعاب إنجاحها.
وعبر أزمنة غير بعيدة ، بينما المديرون في صمتهم و صبرهم وقوة تحملهم ، فكرت وزارة التربية الوطنية وأشياء أخرى ، أن تطور أداء المؤسسة بإحداث الجمعيات و اللأندية و المجالس ، وأن توسع للمدير حقل اشتغاله و مسؤولياته، بتحميله أعباء رئاسة طوفان من مجالس المؤسسة و أنديتها و جمعياتها، و إنه لشرف عظيم للسادة المديرين ،أن يكونوا أكبر الرؤساء في العالم . ۤمن غير المدير يرأس هذا الكم الهائل من التنظيمات؟ سوى اللصوص و الوصوليون الذين يستهويهم المال العام، و الخوض في الشراكات الوهمية، والتمويلات الملغومة.وحده مدير المؤسسة التعليمية ، كلما لاحت في ذهن مسؤول مركزي مهمة او مسؤولية ما، شّرفه بتحميله مسؤولية القيام بها دون تكوين او إعداد ،وبغثة، يكلف المسؤول المركزي سعاته الجهويين أو الإقليميين لمحاسبة المدير على هذا السيل من المسؤوليات الهاطلة عليه من حيث لم يحتسب، أما لما يكون لدى المسؤول المركزي متسع من الوقت ،و حاجة في كسب تعويضات التنقل ،فإنه يستقل أول طائرة ، فينزل في أفخم الإقامات ، ويبرمج زيارته لبعض المؤسسات التعليمية، ليقيس مدى امتثال المديرين لأهوائه ، فيثني على واحد ، و يوبخ اثنين، و يحيل ثلاثة على المجلس التأديبي،و يعفي أربعة ، ثم يعود سالما الى قواعده لينعم بتعويض قد يصل عشرات الآلاف من الدراهم،و كميات من الهدايا ، في جولة قياسية.
وأمام قلة الاحترام وانعدام الاعتبار لشخص المدير و لأدائه ، ولصعوبة شروط اشتغاله ، حيث تغيب إمكانيات العمل ، و حيث المدير شخص وحيد عليه مكابدة سيل من الاشتغالات، التي يفترض ان يقوم بها فريق عمل، صار لزاما ان يفتح المدير فمه ، و يقول لنفسه في البداية أن الأمور لا تدار بهذه الكيفية،فوجد أن صديقه يفكر في نفس الأمر ، و يعاني من نفس المعاناة،فكان أن بعد صلاة العشاء ، و آخران بعد انتهاء حصة العمل مساء ، و آخران عند التقائهما عند مدخل النيابة وآخران..و...و...باح كلاهما للآخر بما يجول في خاطره، وحدث بينهما أخذ و رد ، وتبادل للحديث في شروط العمل المجحفة، فكلهم بعد تقاعد الحارس مضطرون لفتح و إغلاق المؤسسة ، و تنظيف المكتب ، و الاعتناء بالفضاء المدرسي، ونقل البريد...و....وتنظيم الدخول و الخروج،...و القيام بالمهام التربوية و الإدارية، ورئاسة أشغال الحكومة المدرسية بمجالسها و أنديتها و جمعياتها، وكل ذلك ، وحده، وحده ، ودونما مساعدة ، في الوقت الذي يشتغل زميله مدير الثانوية الإعدادية او التأهيلية ضمن فريق عمل ، من حراس عامين و معيدين و مقتصد وناظر وأعوان خدمة، فجر الحديث بعضه يمينا و شمالا، الى ان انتهى بانتظام المديرين في الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب،الشيء الذي سرت له وزارتنا المحترمة في بداية الأمر ، لأنها ظنت أن الجمعية- على غرار الرابطة - ستجمع المديرين في كيس و تقدمه قربانا للوزارة ، فخاب ظنها منذ 14/5/2007 ، حيث جمعت الجمعية اكثر من ثلث مديري المؤسسات التعليمية الابتدائية في وقفتهم التاريخية منددين بما يمارس عليهم من إرهاب و سوء اعتبار،ومطالبين بحقوقهم المضمنة في الملف المطلبي ، الذي أجمعت كل الفعاليات النقابية و الحزبية بمشروعيته، باستثناء وزارتنا المحترمة ، التي تجاهلته، و أطلقت العنان لمديريها المركزيين و مفتشيها العامين في الاستهتار بأوضاع هذه الفئة ،المتفانية في عملها.
ونحن نتقدم في السن و في التجربة ، و في الالتحام و الاحساس ببعضنا ، استطعنا عبر المجالس الوطنية المنظمة من طرف الجمعية – على قلتها – ان نبلور خطابا حقوقيا مشروعا ، تمت صياغته في ملفنا المطلبي الذي ارتبكت الوزارة في التعاطي معه ، فوزارتنا تعيش ازدواجية الشخصية ، حيث حبانا الله بوزير محترم يشرق ، ووزيرة محترمة تغرب، الوزير لايعير ادنى اهتمام للإدارة التربوية، يتغنى امام ميكروفونات قنواتنا الإذاعية بالبرنامج الاستعجالي و الانجازات التي لايعرف احد حقيقة فشلها اكثر من مدير المؤسسة، اما الوزيرة فأكثردهاء في تعاملها مع الملف المطلبي للمديرين ، ذلك انها رحبت سنة2008/2009 بالحوار مع الجمعية ، من خلال تكليف بعض المسؤولين المركزيين بالمشاركة في الندوة الوطنية التي نظمتها الجمعية ، و في ذاك اعتراف بوجودها ،في حين تنكر على الجمعية تظاهرها ضد التجاهل و التماطل ، اللذين طالا ملفها المطلبي ، ذلك انها مع اقتراب موعد 30/9/2010 ، عملت على إلغاء الوقفة الاحتجاجية ، وذلك من خلال مديري الأكاديميات ،الذين برمجوا في ذلك اليوم لقاءات تواصليةمع المديرين و تكوينات لفائدتهم، و استعدادت لزيارات المؤسسات ...و...و الجميع ظن أن خطة إفشال الوقفة ناجحة ، ففوجئ مديرو الأكاديميات بسيارات و ناقلات وقطارت مليئة بالمديرين تتجه صوب الرباط ، و حشد من المديرين يتكدس في ساحة باب الرواح ، و لافتات تنفتح على عبارات تنديد و مطالبة بالحقوق ،حيث بلغت المشاركة في الوقفة رقما قياسيا و مفاجئا ، لنتصور حضور اكثر من 4000 مدير مشارك في الوفقة الاحتجاجية ، ومن كل الأقاليم ، اكادير، طاطا، طنجة، فكيك ، بركان ، كلميم ، فاس ،مراكش ،الجديدة ، اسفي ،بولمان،وجدة،ازيلال،.........في حين اعلنت الوزارة عن مشاركة اكثر من 5000 مدير من اصل "تقريبا"6283 مديرا،لاأفهم ماذا تنتظر الوزارة لما يقف أمام مقرها أكثر من 80%، من المديرين يقولون" اللهم إن هذا منكر"، معبرين عن استعدادهم تسليم المفاتيح و العودة الى الأقسام من الغد.
قبلها بيوم، حدث أن عقد السيد مدير الموارد البشرية- بتكليف من السيد الوزيرة- جلسة عمل مع المكتب المسير للجمعية ، هذا الرجل الذي قيل في حقه كلام جميل من طرف رئيس الجمعية ، جعلنا كمديرين نحترمه ونعزه على تفهمه أوضاعنا و مطالبنا، وعد بعقد جلسات عمل و حوار في إطار لجن تقنية تضم أعضاء المكتب الوطني للجمعية ، و خبراء من مديريات وزارة التربية ابتداء من الثلاثاء 5/10/2010 ، فكان في الموعد ، وهذا يزيد من احترامنا له.
الغريب ان الرجل مكلف من طرف السيدة الوزيرة للتحاور معنا ، وهي تصب جام غضبها على مديري الأكاديميات ، لأنهم لم يتمكنوا من منعنا من التظاهر أمام الوزارة ، ونحن لاندري أهو بلادة ؟ أم استخفاف ؟ ام ازدواج في الشخصية؟ فما كان لمديري الأكاديميات إلا أن أشهروا أمامنا التهديد بالاقتطاع من رواتبنا ، كوسيلة لعدم المشاركة في الخطوات النضالية المقبلة، وهم لايدرون – او يتجاهلون - أننا نملك اكبر اداة للتهديد في البلاد ، فإيماننا بأن الجمعية هي الملاذ الوحيد و المنبع الذي يغذي عزيمتنا، أمر يجعلنا أكثر استعدادا لتقديم المفاتيح و الطوابع ، ابتداء من صباح الغد ،الشيء الذي سيضع القطاع امام فراغ قانوني مهول ، وبه سيدخل المغرب سجل الأرقام القياسية في تخلي المديرين عن المناصب، و الأساتذة العاملون بالأقسام يشحذون الهمم لعدم تعويض زملائهم المديرين لما يتخلون عن المناصب .




,p]i hgl]dv dl,j ,hrth ;hga[v

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المدير و النفس الأخير من الأسدوس الأول. المصطفى الحسني منتدى فرع سيدي بنور 12 03-09-2013 10:12 AM
وعندما يموت الشعر ............................ز ELMOSTAFA WAZZIF منتدى قصائد وأشعار: 4 12-09-2012 10:34 PM
متى يموت قلبك !!؟؟ عبد الرحيم ميمي منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية 0 08-01-2012 04:39 AM
متى يموت الموت ؟؟؟ عبد الرحيم ميمي منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية 0 08-01-2012 04:30 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...