العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



تكملة القول الوسيع في ما جاء في سيرة الكلاكيع

المنتدى العــام للجمعيـــة


 
  #1  
قديم 02-24-2012, 02:55 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,106
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي تكملة القول الوسيع في ما جاء في سيرة الكلاكيع

من الكبائر أن تبدأ لائحة مهام مفتش التعليم الإيتدائي - قدس الله سره و جهره - الواردة في الكابوس و لا تنهيه يا أيها السيد محمدالشركي الذي إليه انتهى العلم بفصيلة " الكلاكيع " و ذاك خسب قول شيوخنا الأجلاء . هذا و الله أعلم .. لهذا سأفضي بما وصلني من مصادري الموثوقة عن الكلاكيع .. وهي غير " السنافر" لهذا وجب التنبيه ابتداءا لرفع اللبس و العتب ..


لقد سمعت بعض الحاقدين على "النفاتات في العقد" يقول في مجلس لخاصته من طلاب العلم والأدب .. إن من مهامه ..
* تلوين ازهار الأقحوان بالأصفر . و شقائق النعمان بالأحمر = أستغفر الله = و دليلهم على ذلك أن السنة التي توقف فيها " الكلاكيع " عن العمل . و بالرغم من ذلك توصلوا بمرتباتهم كاملة غير منقوصة .. ولم تكن السنة الدراسية بيضاء و لا بنفسجية و لا شقراء ...- كما اشاع جهابدتهم في الخلق - أقول في تلك السنة لم تخرج زهور بلعمان من براعمها لأنها خافت أن تظهر و لا تجد من يلونها .. و حصلت الجائحات - طبعا في تلك السة و حدث .. ما شق على الرواة حصرة و استعصى عليهم ذكره و كل ذلك لأن " النفاتات" لم يشتغلو ..
* ويروى فيما يحدث به السراة و البالغين من العلم الدرجات .. - طبعا العهدة عليهم - في تفسير " الكلاعيع " ما يلي : .. وهي تسمية للحبل المخبل و "الكلاكيز" التي لا شكل لها و هي اورام ليست سرطانية مميتة ولكنها تشوهات خلقية لا ينفع معها علاج تدل على على من ابتلاه الله بها و يدل عليها و حتى أن الكي لا ينفع معها .. و قذ يخلق الله النفس أي الواحد من الناس عبارة عن "كلكوع" فيبقى هكذا متكلكعا حتى يصادف أشباهه من نفس السمت فيسمون عندما يجتمعون " كلاكيع " - و العياد بالله - و المثنى من الكلاكيع هو كلكوعان حسب الزمخشر و ابن منظور ... أما الفراهدي فرفض تضمين مصنفه "العين" لفظ (الكلاكيع) لأنه اعتبرهم لعنه ... و لا يجوز أن تكون ضمن قاموسه .. نسأل الله حسن الثواب .. لأن من اسباب اللعنات على الجمع من الناس -كما قال فقيه تيجاني من النيجر - هو كثرة الكلاكيع بينهم و من تم استعاضوا عن "الكلكوع / الكلاكيع "بالإشارة لهم بتسمية " النفاتات في العقد" و الله حافظنا ..
* ومن ادعاءاتهم التي أخرجتهم من بين الناس و جعلتهم منبودين .. ادعاؤهم بمعرفة كل العلم الظاهر منه و الخفي .. حتى أنهم إن ادعوا ان الأرض بدونهم خراب .. و من بعدهم يباب .. ولا يقف الشخص من الناس عند خضار او جزار او بقال إلا ويجب أن يكون بجانبه "كلكوع" يشير عليه بما يجب فعله و ما يجب تركه ... يا لطيف ... و أن الحساب أي حساب بالعقل لا يجوز و لا يعد في الصواب إلا بموافقة كلكوع او كلكوعين .. مما جعل الناس تهجر مجالسهم و تحرم فرقة من السنة و أربع فرق من الشيعة إلقاء التحية عليهم .. وتعتبر مصافحتهم درجة من الكفر و العياد بالله .. في حين لم يستقر رأي الجمهور من العلماء رأي ثابث و إنما قال قائلهم و دهب منهم ثلة إلى ان الكلاكييع إنما يدخلون في باب المكروه - والله اعلم - على أن افعتقاد السائد لدى العامة . هو كونهم مجرد رؤيتهم تنقض الوضوء و الحديث إليهم يستلزم الكفارة .. ولكننا لم نعثر في مراجعنا المعتبرة على ما يعضد هذا القول .. و إن استحسناه .
لا يحتمل المقام اكثر من هذا .. لأن كثرة الرواية فيهم و عنهم تذهب الشهية و تسد النفس و تكثر الذباب و الناموس و القوارض وتلك علامات و مقدمة للجائحات .. لا أراكم الله سوءا



j;lgm hgr,g hg,sdu td lh [hx sdvm hg;gh;du


التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 02-24-2012 الساعة 01:40 PM
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شجرة الانبياء عبد الرحيم ميمي منتدى الحديث والسيرة النبوية 3 11-04-2012 09:48 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...