العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



قصيدة (إلى أمي ) نزار قباني ( مهداة الى امي والى كل نساء العالم)

المنتدى العــام للجمعيـــة


إضافة رد
  #1  
قديم 03-08-2012, 07:37 PM
الصورة الرمزية جمال الكداوي
جمال الكداوي جمال الكداوي غير متواجد حالياً
مشرف منتدى المواضيع الأدبية المنقولة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 1,156
جمال الكداوي is on a distinguished road
)d:j: قصيدة (إلى أمي ) نزار قباني ( مهداة الى امي والى كل نساء العالم)

قصيدة (إلى أمي ) نزار قباني....استراحة من الدراسة


صباح الخير … يا حلوة …

صباح الخير … يا قديستي الحلوة

مضى عامان يا أمي

على الولد الذي أبحر

برحلته الخرافية

وخبأ في حقائبه …

صباح بلاده الأخضر

وأنجمها، وانهرها، وكل شقيقها الأحمر

وخبأ في ملابسه

طرابيناً من النعناع والزعتر

وليلكةً دمشقيةً …

* * * *

2

أنا وحدي …

دخان سجائري يضجر

ومني مقعدي يضجر

وأحزاني عصافيرٌ …

تفتش – بعدُ – عن بيدر

عرفت نساء أوروبا …

عرفت عواطف الإسمنت والخشب

عرفت حضارة التعب …

وطفت الهند، طفت السند، طفت العالم الأصفر

ولم أعثر …

على امرأة تمشط شعري الأشقر

وتحمل في حقيبتها …

إليَّ عرائس السكر

وتكسوني إذا أعرى

أيا أمي …

أيا أمي …

أنا الولد الذي أبحر

ولا زالت بخاطره …

تعيش عروسة السكر

فكيف … فكيف يا أمي

غدوت أباً …

ولم أكبر …

* * * * *

3

صباح الخير، من مدريد

ما أخبارها الفلة ؟

بها أوصيك يا أماه …

تلك الطفلة الطفلة

فقد كانت أحب حبيبة لأبي …

يدللها كطفلته

ويدعوها إلى فنجان قهوته

ويسقيها …

ويطعمها …

ويغمرها برحمته …

… ومات أبي

ولا زالت تعيش بحلم عودته

وتبحث عنه في أرجاء غرفته

وتسأل عن عباءته …

وتسأل عن جريدته …

وتسأل - حين يأتي الصيف –

عن فيروز عينيه …

لتنثر فوق كفيه …

دنانيراً من الذهب …

* * * * *

4

سلاماتٌ .

سلاماتٌ .

إلى بيت سقانا الحب والرحمة

إلى أزهارك البيضاء … فرحة (ساحة النجمة)

إلى تختي …

إلى كتبي …

إلى أطفال حارتنا …

وحيطان ملأناها …

بفوضى من كتابتنا …

إلى قطط كسولات

تنام على مشارفنا

وليلكةٍ معرشةٍ

على شباك جارتنا

مضى عامان … يا أمي

ووجه دمشقَ،

عصفور يخربش في جوانحنا

يعض على ستائرنا …

وينقرنا …

برفق من أصابعنا …

مضى عامان … يا أمي

وليل دمشقَ

فلُّ دمشقَ

تسكن في خواطرنا

مآذنها … تضيئ على مراكبنا

كأنَّ مىذن الأموي …

قد زرعت بداخلنا …

كأنَّ مشاتل التفاح …

تعبق في ضمائرنا

كأنَّ الضوء والأحجار

جاءت كلها معنا …

5

أتى أيلول أماه …

وجاء الحزن يحمل لي هداياه

ويترك عند نافذتي

مدامعهُ وشكواهُ

أتى أيلول … أين دمشق ؟

أين أبي وعيناه

وأين حرير نظرته ؟

وأين عبير قهوته ؟

سقى الرحمن مثواه .

وأين رحاب منزلنا الكبير …

وأين نعماه ؟

وأين مدارج الشمشير …

تضحك في زواياه

وأين طفولتي فيه ؟

أجرجر ذيل قطته

وآكل من عريشته

وأقطف من (بنفشاه).

دمشق . دمشق .

يا شعراً

على حدقات أعيننا كتبناه

ويا طفلاً جميلاً …

من ضفائره صلبناه

جثونا عند ركبته …

وذبنا في محبته

إلى أنْ في محبتنا قتلناه


rwd]m (Ygn Hld ) k.hv rfhkd ( li]hm hgn hld ,hgn ;g kshx hguhgl)

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة جديدة "ملعون أبو الحمامة أم غصن زيتون : مهداة الى كل مدير ومديرة جمال الكداوي منتدى الابداعات والانتاجات الادبية: 5 12-09-2012 12:13 AM
الأسطور ة نزار قباني mohamed rkhissi منتدى قصائد وأشعار: 1 06-22-2012 05:42 AM
مهداة الى روح ابي الطاهرة والى كل الاباء في العالم جمال الكداوي منتدى قصائد وأشعار: 0 02-07-2012 11:11 AM
قصيدة السقوط للمجاطي مهداة الى الاخ ابو ايمن و الاخ الصالحي جمال الكداوي منتدى قصائد وأشعار: 5 01-29-2012 12:17 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...