التكوين والتكوين المستمر

المنتدى العــام للجمعيـــة


 
  #1  
قديم 03-12-2012, 10:26 PM
الصورة الرمزية محمد مخام
محمد مخام محمد مخام غير متواجد حالياً
مشرف منتدى فرع ابن امسيك
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: الدارالبيضاء الكبرى ــ المغرب
المشاركات: 115
محمد مخام is on a distinguished road
افتراضي التكوين والتكوين المستمر

التكوين والتكوين المستمر
تميز الدخول المدرسي 2009/2010 بتعميم التكوين المستمر على موضوعان أساسيان وهما موضوع ديداكتيك التعلمات الأساسية وموضوع بيداغوجيا الإدماج ولا يخفى على أحد العلاقة التلازمية التي تربط بين التكوين الأساسي والتكوين المستمر وهما موضوعان قد يتمايزان على مستوى الدلالة اللفظية إلا أنهما يتكاملان في أوجهما الوظيفي التنموي , وهما يتأسسان على مجموعة من المبادئ والتوجهات التي تتركز بالأساس في عملية تأهيل الفاعلين التربويين داخل المنظومة التربوية , ومنذ دخول الميثاق الوطني للتربية والتكوين مرحلة الأجرأة و الذي يشير في إحدى دعاماته إلى تأهيل العنصر البشري والرفع من الكفاءة المهنية إلى تقرير المجلس الأعلى للتعليم والذي وضع الأصبع على اختلالات المنظومة التربوية وخاصة في جانب تأهيل الموارد البشرية ومدها بالوسائل والكفايات الأساسية للرفع من المرد ودية المهنية . ولكي يتأتى تحقيق الأهداف المتوخاة , فإن عملية مواكبة المستجدات التربوية وتحسين المعارف والمهارات التربوية والديداكتيكية تبدو من الأمور الضرورية في ظل اعتماد المغرب على مجموعة من المقاربات البداغوجية الحديثة , كالمقاربة بالكفايات وبيداغوجيا الإدماج . لا ينبغي أن يظل التكوين الأساسي السابق مستمرا في حدوده المعهودة , بل إنه وبفعل الحركية التي تعرفها المنظومة التربوية يجب أن يخضع للنمو والتطور بما يتماشى مع التطور الذي تعرفه العلوم الانسانية وكذا تطور المحيطين الخارجي والداخلي , على اعتبار التفاعل الذي يحصل بين التربية والمحيط والذي يحكم سيرورة التطور.
من هذا المنطلق يتضح أن مسألة التكوين المستمر أصبحت ضرورة ملحة يسعى من خلالها إلى تجاوز المعارف والمهارات والكفايات التقليدية .والانفتاح على مقاربات وطرائق بيداغوجية حديثة تجعل من المتعلم محور العملية التعليمة التعلمية . وهذا من جهة أخرى لا يعني القطيعة مع ما سبق بل يروم التجاوز من أجل تطوير المسار وتحسينه لأن حتمية المعارف هي التطور بالتدرج نحو الأمام . وبالتالي تجاوز الوضعية الكارثية للمنظومة التي يشير إليها التقرير السنوي للمجلس الأعلى للتعليم 2008 في الصفحة 92 حيث جاء مايلي : أضحى في حكم المؤكد اليوم أن المغرب يواجه تحديات جساما, وما يزيد من خطورة الوضع هو أنه على الرغم من الجهوذ المبذولة لإصلاح منظومة التربية لازالت هذه الأخيرة تعاني من اختلالات لعل أهمها:
- وجود فجوة بين مطالب المجتمع وأداء المدرسة العمومية.
- عدم تجاوب المدرسة مع محيطها السوسيواقتصادي.
- ضعف المر دودية الداخلية وضعف الجودة
- التعامل مع التعليم كملجأ من البطالة بالإقدام على التوظيفات المباشرة
- غياب إستراتيجية واضحة للتكوين الأساس والتكوين المستمر تجاه الفاعلين الأساسيين في الإصلاح.
تم يستخلص التقرير أن نقطة ضعف الإصلاح الحالي تتمثل في إهماله للعنصر البشري بكل مكوناته. حيث غياب أي تكوين مستمر لفائدة المدرسين يتماشى مع جديد البرامج والمناهج , وترك فئة عريضة منهم يعانون" أمية وظيفية" فلا تلبي مؤهلاتهم المتطلبات المتغيرة في مجالات عديدة , معرفية ديداكتيكية , بيداغوجية , تكنولوجية...
ضعف التكوين الموجه لفائدة أطر الإدارة التربوية لتأهيلها كي تتمكن من التحكم بشكل مهني في المهام والأدوار الجديدة التي أقرها الإصلاح.
يتضح أن التكوين والتكوين المستمر هو مدخل أساسي وعاجل لإعطاء نفس جديد لإصلاح المنظومة التربوية والمدرسة العمومية .فقد بات من الضروري إعطاء فعل التكوين مكانة تروم تطوير معارف المتكون واستعداداته ومهاراته بشكل نسقي , يتلاءم مع المهام المسندة إليه سواء كان مفتشا أو مديرا أو مدرسا. هكذا شخص تقرير المجلس الأعلى للتعليم وهكذا وصى بالحلول المقترحة. الآن نحن في مرحلة أجرأة المخطط ألاستعجالي 2009/2012 والذي جاء بحركية لا مثيل لها في تاريخ المنظومة التعليمية وكل العلل والاختلالات التي شخصها تقرير المجلس الأعلى داخل المنظومة سطرت لها أربع مجالات تعتبر ذات الأولوية . مجال التحقيق الفعلي لإلزامية التعليم إلى غاية 15 سنة . مجال حفز روح المبادرة والتميز . مجال مواجهة الإشكالات الأفقية للمنظومة التربوية. وأخيرا مجال توفير وسائل النجاح.
والحقيقة أن دورات التكوين المستمر التي برمجت هذه السنة رغم إكراهات البرمجة والأعداد الهائلة من المستفيدين وقلة المؤطرين والأيام التي خصصت للتكوين والاضطرابات التي مست انجاز البرنامج الدراسي والتي كانت على حساب التلميذ , إلا أنها تركت انطباعا مستحسنا على العموم وخلخلت مجموعة من المفاهيم الثابتة لدى المستفيدين وضخت دما جديدا خصوصا على مستوى طرائق التدريس.
يميز الميثاق الوطني للتربية والتكوين بين نوعين من التكون أولهما التكوين المستمر وتخصص له "حصص سنوية لتحسين الكفايات والرفع من مستواها ومدتها ثلاثون ساعة يتم توزيعها بدقة" وثانيهما إعادة التأهيل وهو عبارة عن حصص لإعادة التأهيل بصفة معمقة تنظم على الأقل كل ثلاث سنوات" أما بالنسبة للفضاءات التي ستحتضن دورات التكوين المستمر فقد حددها الميثاق في المراكز القريبة من المستفيدين ’ أما توقيتها فسيكون خارج أوقات العمل, هناك مجموعة من الملاحظات التي يمكن إثارتها في هذا الجانب:
- هل فعلا تم تطبيق حصة ثلاثون ساعة لكل مدرس خلال السنة.؟
- هل برمج التكوين في أوقات خارج العمل؟
دورات التكوين الحالية لم تحترم هذان المعياران وجاءت على حساب الزمن المدرسي الذي هو حق للتلميذ
- هل ستحسب نتائج المعنيين بالتكوين في ترقية أعضاء هيئة التربية والتكوين ومكافأتهم على المر دودية كما نص على ذالك الميثاق الوطني للتربية والتكوين.؟
إن دورات التكوين التي برمجت خلال هذه السنة والتي تناولت في شقها الأول التعلمات الأساس (ديداكتيك اللغات وديداكتيك الرياضيات)وفي شقها الثاني بيداغوجية الإدماج على مستوى المدخلات هل الفئة المستهدفة كانت تتوفر على الحد الأدنى من الرصيد المعرفي حول مفاهيم ومبادئ المقاربة بالكفايات والتمكن من ديداكتيك المواد المدرسة؟
- هل تم هناك تقويم تشخيصي لحاجيات التكوين
على مستوى العمليات كيف نتحدث عن التمكن من مفاهيم ومبادئ المقاربة بالكفايات ومن بيداغوجية الإدماج إّذا لم نعتمد تقويما إجماليا للوقوف على مدى تمكن المدرس من هذان المفهومان. على مستوى المخرجات الأساتذة الآن مطالبون باعتماد بيداغوجية الاذماج التي تنبني على التتبع الفردي لتعلمات التلميذ ومدى تحقق الكفايات خلال كل مرحلة دراسية وهذا يعني القطيعة مع أساليب التقويم التقليدية التي كانت تقتصر على وضع علامات رقمية على مدى نجاح التلميذ واعتماد طرق حديثة في التقويم والتتبع والدعم تحقيقا للنجاح الفعلي, وهذا بالطبع يدخل في نسيج التكوين المستمر أي تعميق معرفة الأستاذ بحاجيات التلميذ في ظل واقعهم النفسي والاجتماعي والحضاري , لأن ذلك من شأنه أن يضمن حسن التواصل بين الأستاذ والتلميذ ويزرع الإحساس بالتطور إلى الأمام وبالنجاح ويعيد المصداقية للمدرسة العمومية ويصالحها مع المجتمع.


hgj;,dk ,hgj;,dk hglsjlv

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التكوين المستمر في قطاع التربية والتكوين :لأية مشكلات و بأية معايير ؟ عبد الحفيظ البارودي منتدى التكوينات والتأطير : 1 10-27-2012 07:12 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...