جثث علمانية وأقنعة دينية:1/2

منتدي النقاش و الحوار العــام


 
  #1  
قديم 03-22-2012, 10:30 PM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 11,969
mohamed rkhissi is on a distinguished road
افتراضي جثث علمانية وأقنعة دينية:1/2

[FONT=Times New Roman][SIZE=3][COLOR=#b2a1c7][CENTER][CENTER][B]وأقنعة[B]جثث علمانية [/B] دينية:1/2[/B][/CENTER]
[CENTER][FONT=Times New Roman][COLOR=#000000]الخميس 15 آذار (مارس) 2012[/COLOR][/FONT][/CENTER]
[CENTER][COLOR=#3f495c][FONT=Times New Roman][B]بقلم: [/B][/FONT][/COLOR][URL="http://www.alawan.org/_%D9%86%D8%B2%D9%8A%D9%87-%D9%83%D9%88%D8%AB%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A_.html"][COLOR=#3f495c][FONT=Times New Roman][B]نزيه كوثراني[/B][/FONT][/COLOR][/URL][COLOR=#3f495c][FONT=Times New Roman][/FONT][/COLOR][/CENTER][/CENTER]
[RIGHT][COLOR=#b2a1c7][FONT=Times New Roman][B]يا للمفاجأة ما هذا العمى؟ كانوا جميعا هنا من أفلاطون، أرسطو، جاليلي، ديكارت، كانط، هيكل…وكم كانت رقصة فرويد في حفلة الزار مقرفة وباعثة على سخرية الضحك، حتى ماركس كان ينطّ بسبحة اليسار وسط الأحياء الشعبية لدور الصفيح، حيث يتفرّج ماكس فيبر على عقلنة الفهلوة والشطارة وذكاء التحايل وتدبير الحال في مجتمعات نموّ التخلّف. كلّ الفكر الحديث بحداثته وما بعدها يجوب المدن والقرى، متأبّطا صيرورته وهو يصرخ في وجه جثث يعذّبها قلق الخصاء "اقرأن" وتردّ دون خجل بصوت واحد وأيديها على بطونها المرتخية "ما نحن بقارئات". وتواصل الحداثة صراخها المعتاد اقرأن باسم الفكر الحديث الذي غيّر زمنكم من خلال تطوّر المواصلات البرية والبحرية والفضائية… اركبن أو اركبوا ما شئتم من السيارات، الشاحنات، القطارات، الباخرات والطائرات …انظروا كيف استغنيتم عن البغال والحمير وأزيحت عن العمل الشاقّ كوسيلة للسفر والحرث وتجارة البخور، فاستعادت آدميتها الممسوخة بفضل انتشار الدرجات الهوائية والنارية والآلات الرهيبة لقلب الأرض واستصلاحها. أجل تأمّلوا بعمق تلك التكنولوجية الحديثة ففي ثناياها يتربّع عباقرة القرن 17 وفلاسفة التنوير وهيكل…إنّهم بين ظهرانيكم وقد غيّروا مكانكم من الكهوف والخيمة إلى الشقق والڤيلات الفخمة المجهزة بالآلات الكهربائية الحديثة كالمبرّد والمكيّف…أنتم تعرفون ذلك بعقدة أثر الاستعراض المشهدية التي ترزحون تحت سحر وطأتها المقلق، خوفا من خواء متأصل في الأعماق، تحرّكه تماسيح رعب القلق المولّد لبركان العدوانية المتراكمة في تجاويف القلب الموشومة بالفقر والقهر والحرمان. سطوة المظاهر تخنق أنفاسكم ولا تستطيعون منها فكاكا ولا فرارا. تسخر الحداثة من جثث الفقمات الزاحفة على مؤخّرات بطونها وكأنّها أشبه بالحلزون الذي يحمل معدته في قدمه..انظروا نحن أقرب إليكم من حبل الوريد في الصحّة والطب بمستشفياته وعياداته والتعليم بمدارسه ومعاهده وجامعاته وفي الاقتصاد والإعلام…تنقبوا أو تحجّبوا بالعازل الطبّي الأسود الديني الذي يفضح لحظة جماع حبّ أو عهر اخترتم فيها العقم أو دور الضحية التي يغتصبها الغزاة. إنهم هنا معكم أولئك الرجال العظام الذين فجروا التقليد وأزاحوا سحر الديني وسطوته من عليائه مجرجرا قدميه الحافيتين نحو عتمة المعابد المترهلة. رغما عنكم تربض الحداثة على صدوركم، فهي مندسّة في المأكل والمشرب والمسكن والصحة والتعليم…وأنتم لا تكفّون عن التسبيح بحمدها وتتنافسون في الفوز بمرضاتها الاستهلاكية دون أن تكلفوا أنفسكم عناء الجهد والإنتاج. لم ولن تستطيعوا الإفلات من قبضتها فالحداثة أمامكم ووراءكم وفي قعر منازلكم، تصنع أحلامكم وتسيطر على إدراك أطفالكم بأفكار وقيم لم تجل بخاطركم، وهي تضحك بسخرية شامتة من طريقة تخلصكم من أقنعتكم الدينية بأسرع وقت ممكن، عندما تدخلون بيوتكم المجهزة بآخر موضة في وقت تضحكون على شعوبكم المقهورة بالتحصّن في هوية التقليد والسلف الصالح. إنّها تراكم وأنتم لا ترونها ولن تستطيع أقنعتكم الدينية أن تقف في وجه شروقها التنويري. وأينما وليتم وجوهكم فثمة وجهها يستقبل ويتحدى ويسخر من جثث علمانية تهرب في أقنعة دينية، وجبروت نصوصكم الطفلية في معجز سحر الأفكار وقدرتها الخارقة في درء الشرّ وجلب الخير لم تعد قادرة على بسط البساط السحري لسندباد هذا الزمان العولمي قصد السفر إلى القرون الأولى. كبسولة الزمن للعودة إلى الماضي معطلة في متحف العلم الحديث.[/B][/FONT][/COLOR][/RIGHT]
[/COLOR][/SIZE][/FONT]


[ee uglhkdm ,Hrkum ]dkdm:1L2

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is معطلة
كود [IMG] معطلة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...