إصدار جديد: كتاب «دولة مشتركة بين نهر الأردن والبحر»..

منتدى الإصدارات الجديدة


 
  #1  
قديم 03-24-2012, 09:47 AM
الصورة الرمزية العربي أخلو
العربي أخلو العربي أخلو غير متواجد حالياً
المدير العام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,394
العربي أخلو is on a distinguished road
افتراضي إصدار جديد: كتاب «دولة مشتركة بين نهر الأردن والبحر»..

«دولة مشتركة بين نهر الأردن والبحر»..
سيناريو بديل للحلول المطروحة
إصدار جديد: كتاب «دولة مشتركة







يحاول الكاتب والناشر إيريك هازان، بمعية المخرج «المغضوب عليه» إسرائيليا، إيال سيفان،
في كتاب «دولة مشتركة..ما بين نهر الأردن والبحر»
طرح سيناريو جديد أمام الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، عكس سيناريو «التقسيم» الذي تسعى عدة أطراف دولية إلى تسويقه كحل وحيد للأزمة، في حين يرى الكاتبان أن الحل الأمثل هو «التقاسم».. لأنه إذا كان التقسيم يدل على القطيعة والفصل، فإن التقاسم يعني المشاركة في نفس الأشياء، سواء تعلق الأمر بوجبة أو بسكن أو بفضاء.
مرة أخرى، ذكرتنا الأحداث الأخيرة، على خلفية التصعيد بين إسرائيل وحماس، بأنه من المُحتمَل أن يبقى هذا المجال البؤرة الساخنة بامتياز في العالم وأن سيناريوهات السلام التي تعاقبت منذ عقود، فشلت جميعها في إرضاء رغبات الأطراف المتصارعة، وبالأخص في تلبية المطالب والحقوق المهضومة للشعب الفلسطيني. ومن السيناريوهات الجديدة التي طرحت على بساط النقاش ذاك الذي يطالب بحل التقسيم، فيما يطرح سيناريو آخر حل التقاسم، وهو الأطروحة التي يدافع عنها هذا الكتاب «Partage et non partition».
إيريك هازان كاتب وناشر، يشرف على منشورات لافابريك. إيال سيفانمخرج إسرائيلي مغضوب عليه إسرائيليا. فهو أستاذ لمادة السينما في لندن من بين أفلامه التي وقـّعها مع ميشال خليفية «الطريق رقم 181، شذرات من رحلة إلى فلسطين -إسرائيل»، و«حيفا: ماكينة البرتقالة» (2009). تنتمي أفلامه إلى السينما المناضلة والملتزمة، الساعية إلى هدم الحواجز بين الفلسطينيين والإسرائيليين بمنأى عن أي نزعة وطنية أو دينية، ولا يتردد سيفان في انتقاد التوجه التبشيري للدولة العبرية.
بين التقاسم والتقسيم
إذا كان لكلمتي «تقاسم» (partage) و«تقسيم» (partition) نفسالمصدر اللغوي «part»، فإن لكل مفهوم دلالته الخاصة. فالتقسيم يدل على القطيعة، كما يشير إلى الفصل. أما التقاسم فيعني المشاركة في نفس الأشياء، سواء تعلق الأمر بوجبة أو بسكن أو بفضاء. وبخصوص ما يعرف بـ«الصراع الإسرائيلي -الفلسطيني» فإن الإجماع السائد يتفق على حل يمر عبر تقسيم للأراضي إلى دولتين مستقلتين ومعزولتين بعضهما عن بعض.
وثمة تصريحات ومواقف عديدة تصب في هذا الاتجاه، مثل ما جاء على لسان باراك أوباما، خلال زيارته مصر وإلقائه خطابَ القاهرة في 4 يونيو 2009، والذي جاء فيه: «الحل الوحيد الذي يتوافق ورغبات الطرفين هو إنشاء دولة لكل شعب. إنها مصلحة إسرائيل، مصلحة الفلسطينيين، مصلحة الولايات المتحدة والعالم أجمع». ولم يكن باراك أوباما الوحيدَ الذي يحمل هذه القناعة ويرغب في الدفاع فيها، إذ قاسمته نفسَ الفكرة كاترين أشتون، وزيرة الشؤون الخارجية للمجموعة الأوربية. فقد صرحت، في 29 غشت 2011 في القدس: «جئت إلى إسرائيل لتبادلالرأي في الخطوات التي أحرزتها مفاوضات السلام، فالتحولات التي عرفتها البلدان المجاورة لإسرائيل، في اعتقادي، تجعل من الضروري -وأكثر من أي وقت مضى- الوصول إلى حل يفسح المجال للشعبين، الإسرائيلي والفلسطيني للعيش جنبا إلى جنب.. حل يضمن تعايشا لدولتين في إطار الأمن والسلام».
لدى الطرفين المعنيين، فإن الحل القاضي بإنشاء دولتين هو الفكرة السائدة والمتداولة، إذ بعد عشرة أيام على خطاب أوباما في القاهرة، صرح بنيامين نتنياهو، في 14 يونيو 2009، في جامعة بار -إيلان: «يقوم تصوري للسلام على وجود شعبين مستقلين يعيشان جنبا إلى جنب في هذا المجال الصغير، شعبان تحذوهما رغبة إقامة علاقات جيدة واحترام متبادل (...). نحن على استعداد لقبول حل حقيقي للسلام، مع قيام دولة فلسطينية خالية من السلاح، إلى جانب الدولة العبرية». لم يعمل نتنياهو سوى على إعادة طرح فكرة سبق لأرييل شارون، أحد رموز الفكر العسكري -الأمني لإسرائيل، أن طرحها، وأشار إلى أن فكرة دولتين تقتضي الكثير من التضحيات وأنه على إسرائيل الاستعداد لقبول هذه الفكرة. فللفلسطينيين الحق في العيش بكل حرية وبكرامة في دولة مستقلة وفي علاقات حسن الجوار معنا، لفائدة المصلحة الكبرى لشعبينا». وعلى النقيض من «معسكر الصقور»، الذي يمثله نتنياهو ومن قبله شارون، فإن تصريحات شخصيات يسارية محسوبة على «معسكر السلام» تصب في هذا الاتجاه. فقد صرح أوري أفنيري، في عام 1980، بأن «قيام دولة فلسطينية يمكنه أن يخدم اليهود».



Yw]hv []d]: ;jhf «],gm lajv;m fdk kiv hgHv]k ,hgfpv»>>

__________________


للتواصل مع إدارة المنتدى:
andepm.net@gmail.com



التعديل الأخير تم بواسطة العربي أخلو ; 03-24-2012 الساعة 09:52 AM
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جولة الحوار الاجتماعي المركزي تنطلق من جديد الأسبوع المقبل بحضور رئيس الحكومة mohamed rkhissi منتدى النقابات التعليمية: 0 12-29-2012 09:35 PM
أسرة الإدارة التربوية بالخميسات تتدارس أشكال التنسيق لخوض معارك نضالية مشتركة حسن الملواني منتدى البلاغات والبيانات والتعميمات والإخبارات الخاصة بالجمعية 0 11-22-2012 06:27 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...