العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > القسم الأدبي والفني العام > منتدى العروض ،الدراسات والبحوث



أخيرا يلتقي العروي والمرحوم الجابري في مسألة الخصوصية المغربية...

منتدى العروض ،الدراسات والبحوث


 
  #2  
قديم 04-16-2012, 08:49 AM
الصورة الرمزية جمال الكداوي
جمال الكداوي جمال الكداوي غير متواجد حالياً
مشرف منتدى المواضيع الأدبية المنقولة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 1,156
جمال الكداوي is on a distinguished road
)d:j: أخيرا يلتقي العروي والمرحوم الجابري في مسألة الخصوصية المغربية..( تابع)

الخصوصية المغربية

بالنسبة لهذه النقطة كذلك، يعود العروي ليلتقي مع المرحوم الجابري بشأن الخصوصية المغربية في المنطقة العربية والمغاربية. وفي هذا الشأن قال في الحوار السالف الذكر: "كل مرة أجدني مندهشا بسرعة اتخاذ القرارات في المغرب...كل بلد في المغرب الكبير عليه أن يلتزم بجدليته الخاصة...بالمغرب الحالي، السلطة الملكية لها دور ضامن للاستقرار، خصوصا أنها تسمح بتفريق الدين عن السياسي". وأضاف في حديثه على مستقبل البلاد: "دور الملكية هو حماية الحداثة ضد القوى التقليدية والمحافظة... على الملك أن يهتم بالأسئلة الدينية، لتفادي استئثار شخص آخر بها، ثم تحريف اللعبة السياسية... الملك هو المؤهل الوحيد لحل المسائل الدينية". كما أكد أن مشروع الجهوية بالنسبة لبلادنا ستعزز خصوصيتها. وهنا قال: "بالسياسة الجديدة القائمة على الجهوية، وخصوصا الطريقة التي تفسر بها من طرف الهيئات الدولية تغير المعطى حيث أصبح الأمر يتعلق اليوم بالدولة المغربية والمجموعات السكانية المحلية، وهذا مكتسب".

بالنسبة للجابري، كانت تنبؤاته المبكرة ذات مصداقية فكرية كبيرة. إن مداخلاته في الحوار بين المشرق والمغرب أنصفهما التاريخ. لقد حرص باستمرار على إبراز أهمية الحوار في إذكاء الوعي المعرفي توطئة للوعي السياسي، ودافع في نفس الوقت على تميز النتاج الفكري المغربي بخصوصيته العقلانية المتجدرة في التاريخ والتراث. لقد أكد الجابري في كتاباته دائما على أهمية وتأثير الخصوصية المغربية العقلانية على مجريات الأحداث في المنطقة، خصوصية، بمقومات سياسية تحررية تقدمية وبتراث فكري تاريخي عقلاني أسس ركائزه الأولى رواد الفكر أمثال ابن باجة وابن طفيل وابن رشد، بإمكانها أن تمكن مغرب اليوم أن يعيش تجربة تاريخية استثنائية في تاريخ الشعوب العربية والمغاربية.

إن استحضاره لتوجس النخب المثقفة بمشروعي "الاتحاد المغاربي" و"مجلس التعاون الخليجي"،أكد أن بلورة مفهوم مغاربي جديد لا يمكن أن يكون مبنيا ّإلا على التعاون والتضامن والتنسيق والاعتراف بالخصوصيات القطرية والابتعاد عن التصور"اليوتوبي" الطامح لتحقيق الوحدة الشاملة. واقترح مبكرا في هذا الشأن صيغة التوحد الفيدرالي أو الكونفيدرالي بدل الوحدة القومية.

خاتمة

لقد تأكد اليوم أن الخصوصية السياسية المغربية هي في نفس الوقت خصوصية فكرية روادها عبد الله العروي ومحمد عابد الجابري وآخرون. لقد توج المجهود العلمي للمفكرين المغاربة بانبثاق مشاريع فكرية عديدة ومتنوعة شكلت امتدادا فكريا تاريخيا رسم معالمه الأولى مفكرون قدامى أمثال ابن رشد، وابن خلدون، والشاطبي، والفرابي، وابن سينا،...، وساهم في تطويرها مفكرون جدد أمثال محمد عزيز لحبابي، والطيب تيزيني، وعبد السلام بن عبد العالي، ومحمد سبيلا، ومحمد المصباحي، وإدريس كثير، وعز الدين الخطابي، وعبد العزيز بومسهولي، وعبد الصمد الكباص، وحسن أوزال، وعابد الإله بلقزيز، ومحمد وقيدي،....إلخ. وتجدر الإشارة هنا أن المشروع الفكري النهضوي الذي أنجزه المرحوم محمد عابد الجابري، والذي كان آخر إبداعاته "فهم القرآن الكريم: التفسير الواضح حسب ترتيب النزول" بأجزائه الأربعة، وما أثاره من نقاشات وجدالات غنية وطنيا وإقليميا وجهويا ودوليا، يعد اليوم أرضية فكرية غنية قد تساهم في تقوية الخصوصية المغربية لتكون قاطرة للعمل الوحدوي التنموي مغاربيا وعربيا. وما ورد في حوار العروي مع مجلة "زمان"، بعد كتاباته الغنية العديدة التي أغنت المكتبة المغربية، يؤكد اليوم مدى قوة الرؤية الاستشرافية عند المفكرين المغاربة سواء منها المتعلقة بالشأن الوطني أو الإقليمي أو الجهوي أو الدولي.
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الوفا يلتقي مُدراء المؤسسات التعليمية مراد الصالحي منتدى أخبار الصحافة الإلكترونية 2 11-27-2012 07:02 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...