التعويضات الجزافية للمديرين بين التسويف والمماطلة

منتدى فرع تيزنيت


إضافة رد
  #1  
قديم 05-14-2012, 11:39 AM
الصورة الرمزية ahmed saheli
ahmed saheli ahmed saheli غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 211
ahmed saheli is on a distinguished road
)d': التعويضات الجزافية للمديرين بين التسويف والمماطلة

التعويضات الجزافية للمديرين التسويف والمماطلةلاحديث هذه الأيام داخل أوساط هيئة الإدارة التربوية بالإبتدئي طبعا إلا عن موعد الإفراج عن التعويضات الجزافية أو تعويضات التنقل أو التعويضات السنوية عن التنقل كما تمت تسميتها و اقتراحها من طرف وزارة التربية الوطنية. وإن تعددت التسميات فإن الموضوع يتعلق بتعويضات فئة تتنقل فعلا سواء عبر وسائل النقل العمومية أو الخاصة المتمثلة في السيارات أو الدراجات النارية وأحيان عبر الأقدام أو.... وتختلفة الوسيلة طبعا بإختلاف المنطقة وطبيعتها وتضاريسها بين السهول والجبال والرمال والوديان ... وقد جاءت هذه المبادرة تنفيذا للمحضر المشترك بين الوزارة والجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الإبتدائي سنة 2011. وحيث أن تنفيذها شابته عدة تداعيات أثرت بشكل مباشر في عدم إقرارها بشكل واضح وصريح فكان الإختلاف في ذلك من منطقة / جهة وأخرى بين من برر ذلك بعدم التوصل بما يلزم الآمرين بالصرف وأصحاب القرار بصرفها، ومن ربط صرفها بالتراجع عن قرار مقاطعة البريد، ومن روج لذلك بتحفظ وزارة المالية، ومن اعتذر لعدم وجود السيولة ووو... فتعددت المبررات وتأخرت الأكاديميات في صرف المستحقات لأصحابها. وبالرجوع موضوع التعويضات السنوية عن التنقل والتي جاءت استجابة لمطالب الهيئة والتي كانت دائما مغيبة عند توزيع غنيمة التعويضات الخاصة بتنقل موظفي وزارة التربية الوطنة بالنيابات ـــ دون السيدات والسادة رؤساء المؤسسات طبعا ـــ حيث عرفت وعبر سنوات خلت نوعا من الحيف وإن اختلفت من منطقة لأخرى فإنها تراوحت فقط بين 200.00 و 400.00 درهم في السنة وتصرف بمزاجية المسؤولين المحليين وكم سنة لم تصرف، في الوقت الذي تستفيذ فيه باقي الفئات من موظفي الوزارة الموقرة، والتي تتنقل طبعا عبر سيارات الدولة وتستهلك بنزين الدولة وتتغذى أيضا منها ـــ الحبة والبارود من دار المخزن ـــ وعلما أيضا أن تنقلاتها تدخل في إطار مهامها ومسؤولياتها فتستفيذ من تعويضات التنقل والمهام والمسؤوليات والساعات الإضافية والتكوين والتأطير والإنتاج والإبداع والبحث والحضور والغياب والتغيب وما خفي كان أعظم. ولم نسمع يوما عن تحفظ جهة ما أو غياب السيولة أو حتى عن تأخر صرفها. أما تعويضات هيئة الإدارة التربوية ورغم هزالتها، وحتى في حلتها المزعومة، وإن ارتفعت، فإنها لا تعوض المديرين والمديرات عن التنقلات اليومية وعلى مدار السنة عبر الوسائل الخاصة والمتاحة والتي تختلف بإختلاف مقر العمل، وحسب جغرافية المنطقة، وطقسها، وطرقها، ومسالكها، وطبيعتها سواء أكانت مدرسة مستقلة أو مجموعة مدرسية بفرعياتها وبعدها عن النيابة. أليست هذه وتلك تنقلات يستحق عليها السيد المدير تعويضا جزافيا؟؟ كما أن مقر سكنى السيد(ة) المدير(ه) أو سكنى الأسرة بالنسبة للأغلبية الساحقة لأن واقع وحال السكن الإداري / الوظيفي إن وجد وهذا وضع نادر، وحيث أنه مستثني دائما وأبدا من ميزانيات الإصلاح والترميم لا يفي بالغرض كما أن انعدام شروط وظروف الإستقرار، وغياب المرافق الضرورية والعزلة إضافة إلى الظروف الإجتماعية وعمل الزوج أحيانا والإلتزامات المختلفة....تدفع بالكثير من المدير ات والمديرين إلى ركوب قطار التنقل اليومي في رحلة الشتاء والربيع والصيف والخريف. ألا تعتبر هذه وتلك تنقلات يستحق عليها السيد المدير تعويضا جزافيا؟؟
ومهما يكن، يجب التمييز بين أمرين لا ثالث لهما، بين المستحقات المستحقة وبين الصدقة. فإذا ما تعلق الأمر بالأولى فعلى أصحاب الأمر والنهي تقدير ظروف عمل نساء ورجال الإدارة التربوية ــ بالسلك الإبتدائي ـــ في صرف المستحقات في وقتها ودون تماطل أو تهرب أو تقديم مبررات واهية، أو حتى الإختباء وراء إجراءات أو طرق الصرف والأداء والتي بسطها المشرع ـــ نقدا أو عبر الشيك أو عن طريق التحويل ــ وكلها لا تتطلب هذا التأخير والتأخر؟؟؟. أما الثانية فإن اختيار الإدارة التربوية في حد ذاته ضريبة والممارسة اليومية، والمعاناة على مدار السنة سواء أكانت بسيطة أو كبيسة ضريبة.
مما يتنافى وقبول الصدقة أو قبول الفتات مهما كانت قيمته أو التسول لأن كرامة وكبرياء نساء ورجال الإدارة التربوية في ربوع هذا الوطن الحبيب يحولان دون قبولها أو المساومة عليها. ولأن عرق وسهر ونقل وتنقل هذه الفئة في حد ذاته صدقة جارية تضاف إلى أعبائها، وأعمالها، ومهامها اللامتناهية لا في الزمان ولا في المكان. وستكشف الأيام القليلة القادمة خبايا الأمور في ما يجري ويدور. وسنعرف من يستحق فعلا التعويضات عن التنقل، والتنزيل، والتفعيل، والتنشيط، ووضع وأجرأة المشاريع، والمراقبة، والتتبع، مالك طابع تبرير المصاريف ومقرر المحاضر المرافقة لها... ذلك الفرد المتعدد، القائد الميداني المرابط بالسهول والجبال والرمال والهضاب والمرتفعات ....... منقول للاطلاع وابداء الراي



hgju,dqhj hg[.htdm ggl]dvdk fdk hgjs,dt ,hgllh'gm

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التعويضات الجزافية بين الإقرار والتماطل والمقاومة رشيد جديد منتدى فرع بن سليمان 0 04-27-2012 02:57 PM
التعويضات الجزافية ابو ايوب التطواني منتدى فرع تطوان 3 03-22-2012 01:21 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...