رحيل على حافة الرصيف المقدس

منتدى القصة بأصنافها


 
  #1  
قديم 05-31-2012, 10:30 AM
الصورة الرمزية عبد الرحمان الكياكي
عبد الرحمان الكياكي عبد الرحمان الكياكي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 27
عبد الرحمان الكياكي is on a distinguished road
افتراضي رحيل على حافة الرصيف المقدس

رحيل على حافة الرصيف المقد س
ماأراه اليوم ... لم أتخيله يوما في صحو أو منام.. كنت سأرحل بعيدا وأرتب جميع حقائبي هناك .. وأنحث ذكرياتي على الرصيف المقدس .. لكن الايام غير الايام ..والزمن خلاف الزمن ..مايجري في هذا الزمن قاس جدا .
عبر النهر ألمح أطيافا ..لم أصدق.. وهل صدق غيري ؟؟ هل صدقتم أنتم أيضا ؟؟.. لاأدري .. عاتبت هذا الزمن العجوز، الاعمى، الاصم ..انه لايبصر زاد رحيلي .. ولايدرك صوتي .. مشيت خلفه..جانبه.. راقبته من جميع الاتجاهات .. كان يغطي رحيلي كشبح ممتد .. راقبت حركاته ..يمشي مهرولا.. أشهر خنجرا ، دفع به في صدري . تجمع خلق كثير ، تدافع الناس .. ماذا حدث؟ لم أكن أدري شيئا . هل مت ؟ لاأعلم .. جاء الجند ، اقتادوه فتفرق الخلق ..علمت أنني لم أمت .. ولكنني اعتقدت أن الزمن قد مات .
- أي زمن تقصد ؟ .... الازمنة كثيرة..
- أقصد الزمن العربي ... الازمنة العربية لاحصر لها .. انها تتوالد وتتكاثر .
لم أحضر جثمانه ولم أشهد لحظة مواراته . ركبت الحافلة .. رأيته يجلس قرب سائقها ..عجوز أكبر سنا من أي مرة رأيته فيها ..يحمل حقائب كثيرة..يبدو أنه على سفر طويل .. لم أصدق مارأيته..كان مبهدلا.. عندما أدركت سر وجوده ..ارتجفت وتغير لوني ..انه أبدي .لايموت .. وحده الزمن لايموت ..انه يرافقني في رحلتي ، الى أين ؟ لاأدري . خفت كثيرا .. هلعت وذعرت ..أغمي علي .. وجدت نفسي بعد أن تبين لي الخيط الابيض من الخيط الاسود ..(( وامتزج سواد العين ببياضها )) .. واقفا على الرصيف . هل كنت أحلم ؟ .. لاأدري؟ هل تجلى لي ذلك ؟ .. لاأدري ؟ .. المهم أني عدت من غيبوبتي .. وهل عاد الجميع من غيبوبتهم ؟؟ لاأعلم .. قرأت على لافتة علقت على جدار بجوار الرصيف (( مات الزمن العربي العجوز مرتين )) ..كيف مات مرتين لاأدري ..قد لايموت في المرة الثالثة .. المهم أنه مات وترك ذرية كثيرة أصلح الله به وبذريته البلاد والعباد ..( ر حل وأمور عديدة لانعرفها عنه ) ..لم أتـمكن من معرفة ماكان يحمل في حقائبه .. ولا أعتقد أن أحدا من الخلق الذين تجمعوا حوله ، ولا حتى الجند الذين اقتادوه ..تمكنوا من معرفة مابداخلها. فقط اتضح أن بعض الحقائب تحمل على ظهرها أرقاما .. (67..73..91..) . الرقم الاخير كتب بطريقة مختلفة .. وبأرقام عربية .. احتويت الرصيف الذي احتواني مشيت بعيدا على حافة الرصيف.. أدرت وجهي نحو لافتتة كتب عليها (( كنت أباكم .. وأنتم أبنائي .. شببتم وأصبحتم رجالا .. وفتحتم بيوتا .. ولم تعرفوا شيئا عني .
- هل عرفت أبنائك بنفسك ؟؟
تأججت رغبتي في العودة .. الى أين ؟ ؟ الى زمن الطهر .. زمن الرحلة ..
عاد الزمن العربي العجوز يطاردني انه لم يمت .. الزمن وحده لايموت ..
سألت الغيطاني : هل رأى مارأيت ؟ وتجلى له في كتابه (التجليات) ماتجلى لي فأجاب :
(( رأيت الام الجراح لحظة الميلاد على الوجوه .. أفزعني مرور المقاتلات الاعتراضية ..والعاصفات الارضية على ارتفاع منخفض حتى أنني لمحت ألوان خوذات الطيارين .رأيت امرأة مازلت أذكر ملامحها ، وطول قامتها ، وسواد ثيابها وخضرة الوشم على ذقنها .. تعيش قرب الماء ، في تلك الايام كان للماء معنى ، الخط الفاصل بيننا وبينهم كان عند الضفتين . ))
عبد الرحمان الكياكي


vpdg ugn phtm hgvwdt hglr]s

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وفاة أحمد الطيب العلج.. رحيل هرم فني كبير عبد الفتاح حاجي ناظم المنتدى الفني 0 12-02-2012 06:20 PM
رجيم يخلصك من 5-7 كيلو في 15 يوم عبد الرحيم ميمي منتدى التغذية والصحة 0 06-26-2012 11:33 PM
رحيل الفنان السوسدي (مجمعة لمشاهب) الكبير أيت حمو منتدى المواساة والتعازي والتآزر 2 01-17-2012 09:51 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...