العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



استجواب مع رشيد تكموس عضو المكتب الوطني

المنتدى العــام للجمعيـــة


إضافة رد
  #1  
قديم 05-31-2012, 09:58 PM
الصورة الرمزية حسن الجوبي
حسن الجوبي حسن الجوبي غير متواجد حالياً
مدير التواصل والإعلام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 5,900
حسن الجوبي is on a distinguished road
)'r: استجواب مع رشيد تكموس عضو المكتب الوطني

الأخ رشيد تكموس عضو المكتب الوطني للجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب نشكرك على تلبيتكم الدعوة من اجل حوار عبر المنتدى ونحن نعرف مواقفكم في مجموعة من القضايا التي تهم الجمعية .
سؤالي :
كيف مرت الأجواء داخل المكتب الوطني ليلة المجلس الوطني بالمضيق /الفنيدق ؟
أعتقد أنها مرت في ظروف عادية الرأي و الرأي الآخر حاضرون كالعادة في جميع لقاءات المكتب الوطني .
ما يجمعنا هو التنظيم في شموليته .
ماذا عن أشغال المجلس الوطني الأخير ؟
في البداية اسمحوا لي بأن أقدم شكري إلى الإخوة في المكتب الجهوي لجهة تطوان طنجة و الإخوة في المكتب المحلي للمضيق الفنيدق على تحملهم عناء تنظيم المجلس الوطني و في تخطي كل الصعاب التي وقفت أمامهم وقت التحضير .
كنت آمل أن ينعقد المجلس الوطني لتقييم الحصيلة منذ المجلس الوطني بأكادير إلى اليوم و الإجابة على مجموعة من الأسئلة التي تطرحها الظرفية و بكل إلحاح و هي ذات الصبغة الوجودية للجمعية سواء تعلق الأمر أولا : بملفنا المطلبي المنبثق عن المؤتمر الأول ، وثانيا هويتنا من نحن ؟ و ماذا نريد ؟ و ثالثا كيف علينا تشكيل لوبي من أجل الضغط على كل متدخل في الإدارة التربوية كمحاور حقيقي ، و كشريك فعلي يقترح و يستشار و يؤخذ برأيه .

لأني أعتبر الجمعية المخاطب الوحيد للإدارة التربوية للتعليم الابتدائي .

كان بودي أن نسمي لقاء المضيق باليوم الدراسي أو ندوة أو ... وإن كان موضوع اللقاء ذا قيمة من خلال العروض التي قدمت فيه . حتى أن لجنة الإطار من خلال العرض المقدم عشية المجلس الوطني أتساءل كيف سنمرره إلى الوزارة و كيف سنضغط من أجل الأخذ بمقترحاتنا و هل سيسمح لنا بالجلوس على طاولة الحوار و النقاش ؟
هذه هي الإشكالات التي يجب أن نجيب عنها جميعا لأنني لا أقبل أن يتعامل معنا عبر الشبابيك لأنه و بكل بساطة أخاف أن نصبح قاصرين في نظر البعض و نطرد بالكلام المعسول و نصبح تحت وصاية من يرحمنا و من لا يرحمنا .
ما هو تقييمكم للتنظيم من خلال عملكم داخل المكتب الوطني ؟
إن مشكلتنا بالأساس لا تكمن في وجود خلل داخل التنظيم أو في مدى احترامنا للأجهزة فالمسألة هي أبعد من ذلك فهي تهم الخوف على التنظيم من أن يضعف و يفقد فلسفته الوجودية و تعتريه الشبهات و تغيب عنه المصداقية .
هذه جمعيتنا ناضلنا من أجلها و بها أثبتنا وجودنا و كرامتنا و عزتنا و فيها توحدنا و وجدنا ضالتنا المفقودة و نخاف عنها من أن تمس في عذريتها on ne veux pas quelle soit violer و أن تسرق منا خلسة في واضحة النهار .
إني أقول دائما أن الجمعية كبرت و أصبحت تثير فضول الكثيرين و رقمها صعب وأن المعارك الضخمة التي خاضتها الجمعية على المستوى الوطني و الجهوي و المحلي أعطت للجمعية حجما أكبر و قولي هذا بمثابة إشارة للجميع بما فيهم كل إخوتي بالمكتب الوطني إلى ترقية الخطاب من محدودية المنظور المطلبي إلى مشروع شمولي أي سياستنا التعليمية و في مدرستنا العمومية ،،، يجب أن نعيد القراءة من الجديد في توجهاتنا و في تموقعنا داخل المنظومة حتى لا نضطر لأن نكون بين المطرقة و السندان بل يجب أن نقف وقفة تأمل من أجل ضبط المسار الصحيح للجمعية الذي من أجله تشكلت ، فالطريق صعبة و الآتي أصعب و المتربصون كثر .لسبب واحد هو أن الجمعية آثرت في ميزان القوى لصالحنا من خلال رقينا بممارستنا الجمعوية ، و تأثيرنا الفعال في الحقل و كنا قادرين على الوقاية من الأزمات و التصدعات و التشنجات بل أكدت الجمعية أنها قوة مؤثرة ووازنة بمراكمة الخبرات و التجارب .
في سياق حديثكم عن التنظيم ماذا عن الشق المتعلق بالأجهزة ؟
لست ممن يقومون بسلخ الذات لكن من الضروري أن نقف وقفة تأمل في المستقبل ، فأنتم تعلمون أن عمر الجمعية أكثر من خمسة سنوات و عليه من المفروض أن نقيم أجهزتنا خصوصا المكاتب الجهوية و المحلية و مدى تفاعلها مع النصوص القانونية كالقانون الأساسي والقانون الداخلي ومع البيانات و البلاغات و التعميمات و مع قرارات المكتب و المجلس الوطنيين و مدى قوة هذه الأجهزة في الميدان وقانونيتها .
فما يعاب علينا داخل المكتب الوطني هو غياب آليات المراقبة و التتبع حتى لا تكون عندنا مكاتب صورية أو مكاتب لم تجدد كما يعاب علينا غياب الجرأة في اتخاذ القرار و في تقويم أعمال هذه المكاتب . فقوتنا في تنظيمنا : فكلما كان التنظيم متراصا كلما كانت قوتنا أكبر و كلما ضعف التراص كلما أصبحنا عرضة للتشتت و عدم الانسجام و مصيدة للمتربصين .

فتميزنا و مصداقيتنا تحتاجان منا اليوم الى تقييم وتقويم وتتبع ومراجعة ذاتية

من هذا المنطلق ضرورة ممارسة المكتب الوطني لاختصاصاته عبر النزول إلى القواعد في إطار لقاءات و أنشطة تنظيمية تعزز الانتماء و تحصنه و لخلق التفاعل الممكن و إعطاء الجرعة و الدفعة اللازمتين للنجاح لأن السبيل للنجاح ليس هو النجاح في حد ذاته و لكن النجاح أقصد به هو الذي تستفيد منه الجمعية و المنخرط معا و هذا هو الذي يبقى أثره على مرور الأجيال ، إنه نجاح المدير و لا نبغي أن يتدافع المتربصون على أبداننا حين نفشل ليصعدوا على أكتافنا .
كلمة أخيرة :
أتمنى أن نكون متوفقين في رآنا تجاه تنظيمنا و أن غيرتنا عليه تجعلنا نركب الصعاب قد نختلف في تقديراتنا للأشياء و لكن لا نختلف في حبنا له و لبعضنا البعض .نحترم التجربة ونجمع على استمرار الإطار و أن ننخرط بوعي ذاتنا و هوية تنظيمنا و ترسيخه و تحقيق أهدافنا و تطلعاتنا .
أختم حديثي بمقولة قالها سقراط و هي :
" ليس من الضروري ان يكون كلامي مقبولا ولكن من
الضروري ان يكون كلامي صادقا "

شكرا للإخوة الرجال الذين صنعوا صوتا ونبراسا للجمعية عبر هذا الموقع بوسائلهم الخاصة أنتم ,,,,أهل المنتدى


شكرا


نحن بدورنا نشكركم على رحابة صدركم



hsj[,hf lu vad] j;l,s uq, hgl;jf hg,'kd

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-31-2012, 10:56 PM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 11,961
mohamed rkhissi is on a distinguished road
)dgh-: ستجواب مع رشيد تكموس عضو المكتب الوطني

الأخ حسن الجوبي على المبادرة.
وللأخ رشيد تكموس ــ المجيب بالرصد والتحليل المتطلع للواجب القيام به.تطويرا للفعل ، وتحصينا للذات ــ أتوجه بتحية خاصة.
وهاكما سبب التحية الخاصة:
(1 )كنت آمل أن ينعقد المجلس الوطني لتقييم الحصيلة منذ المجلس الوطني بأكادير إلى اليوم و الإجابة على مجموعة من الأسئلة التي تطرحها الظرفية و بكل إلحاح و هي ذات الصبغة الوجودية للجمعية سواء تعلق الأمر أولا : بملفنا المطلبي المنبثق عن المؤتمر الأول ، وثانيا هويتنا من نحن ؟ و ماذا نريد ؟ و ثالثا كيف علينا تشكيل لوبي من أجل الضغط على كل متدخل في الإدارة التربوية كمحاور حقيقي ، و كشريك فعلي يقترح و يستشار و يؤخذ برأيه .
(2فالمسألة هي أبعد من ذلك فهي تهم الخوف على التنظيم من أن يضعف و يفقد فلسفته الوجودية و تعتريه الشبهات و تغيب عنه المصداقية .
هذه جمعيتنا ناضلنا من أجلها و بها أثبتنا وجودنا و كرامتنا و عزتنا و فيها توحدنا و وجدنا ضالتنا المفقودة و نخاف عنها من أن تمس في عذريتها on ne veux pas quelle soit violerو أن تسرق منا خلسة في واضحة النهار.
(3و قولي هذا بمثابة إشارة للجميع بما فيهم كل إخوتي بالمكتب الوطني إلى ترقية الخطاب من محدودية المنظور المطلبي إلى مشروع شمولي أي سياستنا التعليمية و في مدرستنا العمومية ،،، يجب أن نعيد القراءة من الجديد في توجهاتنا و في تموقعنا داخل المنظومة حتى لا نضطر لأن نكون بين المطرقة و السندان بل يجب أن نقف وقفة تأمل من أجل ضبط المسار الصحيح للجمعية الذي من أجله تشكلت ، فالطريق صعبة و الآتي أصعب و المتربصون كثر .لسبب واحد هو أن الجمعية آثرت في ميزان القوى لصالحنا من خلال رقينا بممارستنا الجمعوية ، و تأثيرنا الفعال في الحقل و كنا قادرين على الوقاية من الأزمات و التصدعات و التشنجات بل أكدت الجمعية أنها قوة مؤثرة ووازنة بمراكمة الخبرات و التجارب .
(4لكن من الضروري أن نقف وقفة تأمل في المستقبل ، فأنتم تعلمون أن عمر الجمعية أكثر من خمسة سنوات و عليه من المفروض أن نقيم أجهزتنا خصوصا المكاتب الجهوية و المحلية و مدى تفاعلها مع النصوص القانونية كالقانون الأساسي والقانون الداخلي ومع البيانات و البلاغات و التعميمات و مع قرارات المكتب و المجلس الوطنيين و مدى قوة هذه الأجهزة في الميدان وقانونيتها .
فما يعاب علينا داخل المكتب الوطني هو غياب آليات المراقبة و التتبع حتى لا تكون عندنا مكاتب صورية أو مكاتب لم تجدد كما يعاب علينا غياب الجرأة في اتخاذ القرار و في تقويم أعمال هذه المكاتب . فقوتنا في تنظيمنا : فكلما كان التنظيم متراصا كلما كانت قوتنا أكبر و كلما ضعف التراص كلما أصبحنا عرضة للتشتت و عدم الانسجام و مصيدة للمتربصين



الأخ رشيد تكموس،لا يمكنني إلا تبني تحليلك الذي أتفق معك فيه ، خاصة في ما نقلته أعلاه من إجاباتك/ رأيك.. والجميل أن لك من الإخوة من ينادون بما جاء في إجابتك، ليس بالضرورة أن يكون بنفس التحليل والأسلوب ، لكنها نفس الأسئلة التي تِرق الكثير، ويجب أن تؤرقنا وأي تأخير أو تأجيل في تطارح ملخص طرحك سيكون لاقدر الله أحد المداخل لتخوفاتك وتنبيهاتك،بالأمس القريب كان لي نقاش مع إخوان :أكثر من:10 ومن أقاليم مختلفة، يقاسمونك نفس الإحساس،بل إن الاستمرار في إبعاد هذا الطرح/ التفكير وبأوراق(إلى ترقية الخطاب من محدودية المنظور المطلبي إلى مشروع شمولي أي سياستنا التعليمية و في مدرستنا العمومية ،،، يجب أن نعيد القراءة من الجديد في توجهاتنا و في تموقعنا داخل المنظومة حتى لا نضطر لأن نكون بين المطرقة و السندان بل يجب أن نقف وقفة تأمل)


الأخ تكموس تأكيدا على ما جاء في ردك، أرى ضرورة الإسراع بتحضير أرضية،بإشراف الجهازين الوطنيين،تجيب على سؤال رئيسي: من نحن ؟ وماذا نريد؟.. وبعد عرضها على مجلس وطني خاص، تعرض على القواعد، لمزيد من تعميق النقاش قبل إقرارها في مجلس وطني.
أشد على يديك ، وتحياتي.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعزية المكتب الوطني لأخينا عبد الحق حركاتي عضو المجلس الوطني العربي أخلو منتدى المواساة والتعازي والتآزر 3 10-02-2012 03:57 PM
المكتب المحلي لخريبكة يعزي في وفاة عضو المكتب الوطني محمد حاكمي منتدى فرع خريبكة 0 02-13-2012 03:54 PM
استجواب مع السيد المصطفى وزيف عضو المكتب الوطني بعد الوقفة أمام الاكاديمية حسن الجوبي منتدى المكتب الجهوي لجهة الدار البيضاء سطات 0 01-06-2012 08:59 PM
الكلمة التي ألقاها ذ رشيد تكموس الكاتب الجهوي باسم المكتبين الجهويين للجمعية حسن الجوبي منتدى المكتب الجهوي لجهة الدار البيضاء سطات 1 01-06-2012 08:19 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...