مفهوم الفرح في الإسلام

منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية


 
  #2  
قديم 07-11-2012, 09:10 PM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي غير متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,176
مراد الصالحي is on a distinguished road
)d:

تابع


القاعدة القرآنية لحركة الإنسان
و بعد ذلك حدد القرآن الكريم القاعدة الأساسية لحركة الإنسان في الحياة:
{وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللهُ الدَّارَ الآَخِرَةَ وَل تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللهُ إِلَيْكَ وَل تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأرْضِ إِنَّ اللهَ ل يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (77)} (القصص).
إنّها الدعوة الواضحة والصريحة للأخذ بكلّ أسباب الفرح، ولكن دون تغليب جانب على آخر، ففي حين نرى بعض الأفراد أو حتى المجتمعات يركز على فرح الجسد دون غيره، وآخرون يركزون على فرح الروح أو فرح العقل أو العمل، نلاحظ أن الإسلام قد وسّع دائرة الفرح واعتبره شاملاً... فركّز على فرح الجسد بإعطائه حقّه: وقد جاء في الحديث: "إنّ لبدنك عليك حقاً"..وفي حديث آخر : "للمؤمن ثلاث ساعات، ساعة يناجي فيه ربّه، وساعة يرم فيها معاشه، وساعة يخلي بين نفسه وبين لذتها في غير محرم، فإنها عون على تينك الساعتين".
...وهذا الحديث أيها الأحبة، مهم أن يفهمه كل الذين يملكون مشكلة مع الفرح أو الإسترخاء، وقد ركّز الإسلام أيضاً على فرح العقل، فالعقل يفرح بالحق وبالعلم والإيمان، كما ركّز على فرح الروح، والروح تفرح بطاعتها للّه و بلوغ رضوانه.
وتوّج الإسلام كل ذلك بالفرح الحركيّ، وذلك من خلال عمل الخير الذي يبعث السعادة كأعلى ما تكون، في نفوس الذين يعطون وفي نفوس الذين يُعطَون...

ماذا بعد العيد؟
أيها الأحبة، ونحن ما زلنا في أجواء عيد الفطر، وعلينا أن نعي أن قيمة العيد وفرحته، تتحقق عندما يعيش الإنسان كل أنواع الفرح: فرح الطاعة وفرح الروح وفرح العقل وفرح الخير بكل العطاء الذي قدمناه...
ونستحضر دوماً: "إنما هو عيد لمن قبل الله صيامه وقيامه" وهو عيد لمن غفر الله له عندما أدى كل مسؤوليات شهر رمضان...
وماذا بعد العيد..؟ سؤال نطرحه ونحن في غمرة فرح العيد هذ..
ما هو البرنامج القادم؟ هل تتوقّف مسيرة إنشاد الفرح وضبطه كم يريده الله؟ هل تبهت الهمّة ويخفّ الرقيب الداخلي؟ هل نعود لوتيرتنا السابقة من دون تعديل أو تطوير؟ أسئلة يجب أن تلحّ على كلّ منّ..لان العلاقة مع الله أيّها الأحبة، يجب أن تنطلق مجدد بعد شهر رمضان والعيد، لنضع، أمام أعيننا أهداف عديدة هامة، أولها أن ل يجدنا اللّه في شهر رمضان القادم على حالنا، بل أن نكون قد بذلنا ما في وسعنا لتنقية روحنا وتغذية عقلنا ولفعل المزيد من الخير حولن..
هل يأتينا شهر رمضان القادم ونحن نحمل في جعبتنا مشاريع للفرح الحقيقي في حياتن..فلا نكلّ أو نملّ حتّى نجعل الفرح ينبع في داخلنا، ويعطي لحياتنا معنى وجودها وراحته..
هذا فرح الدني.. نمشيه خطوة خطوة وصول إلى الفرح الأكبر.. فرح الآخرة،
{يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَؤُوفُ بِالْعِبَادِ }
{فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ}

اللهم أفرح قلوبنا بالإيمان وبالقرآن، والخير والعلم والهدى..
وكلّ عام وأنتم بخير.

انتهى
__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهداء الى كل من يعمم الفرح بنضالنا ELMOSTAFA WAZZIF منتدى البلاغات والبيانات والتعميمات والإخبارات الخاصة بالجمعية 0 11-20-2012 03:58 PM
اليأس و الأمل و مبشرات الفرج عبد الرحيم ميمي منتدى الحديث والسيرة النبوية 0 07-27-2012 11:50 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...