الماء والزغاريد

منتدى العروض ،الدراسات والبحوث


 
  #1  
قديم 08-13-2012, 04:44 AM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,175
مراد الصالحي is on a distinguished road
)d: الماء والزغاريد

الماء والزغاريد



ما من شك في أن النقد والإبداع فاعليتان متوازيتان أو هما، على الأصح، متلازمتان وضروريتان لبعضهما. فالإبداع فوضى والنقد نظام، وكلاهما فوضى منظمة. الإبداع إبحار في الخيال والنقد بوصلة..
وكلما أمعن الإبداع في جنوحه كان على النقد إعداد العُدّة ليكون في مستوى هذا الجنوح. وطيلة تاريخ الإبداع والنقد، لم تعرف العلاقة بين هذين النشاطين خللا كالذي هي عليه اليوم. نعم كانت هناك سجالات بين الطرفين، لكنها كانت لا تبرح جدلية النفي ونفي النفي. فلا الإبداع اشتطّ دون حسيب ولا النقد تحجّر خلف يقينياته الجامدة. لكن ما نشاهده اليوم من قطيعة بين الإبداع والنقد يؤشر على أزمة قد تكون عميقة جدا. فالإبداع، في غياب نقد «حقيقي» ومسؤول، غالى في فوضاه وأفسح أبوابه للأدعياء وعديمي المواهب، والنقد، بعجزه عن التمييز بين الفنان والبهلوان، بين من ينثر الذر وبين من يذر الرماد في العيون، فتح الأبواب لكل من هبّ ودب. وحين يفقد الناقد خبرة الصّيرفي في التمييز بين الإبداع والبهتان، يفقد سلطته، لأنْ ليس كل ما يلمع ذهباً و»ليس كل من حمّمَ شاربَه حدّادا»!..
وحتى لا نتجنـّى على الحقيقة، لا بد أن نشير إلى أن هناك استثناءات قد تخرق قاعدة التعميم. إلا أن هذه الاستثناءات لا يمكنها أن تلغيّ القاعدة، قاعدة انفلات الرسن من أيدي النقاد.. وفي بلادنا - وعلى أهمية إسهامها الحالي- في رفد الساحة الثقافية العربية، إبداعا ونقدا، نستطيع أن نزعم أن هناك في مجال النقد الأدبي نقادا لهم حضورهم الفاعل ومساهماتهم النشيطة في توجيه الإبداع والتأثير فيه نسبيا.. بيد أنه إذا كان هذا النقد متمكنا من أدواته عند بعض الأسماء المرموقة، وخاصة من ارتبط منهم بالأجناس الأدبية السردية، فإنه يبدو «لا حول له ولا قوة» أمام «القول» الشعري، إذ غالبا ما تكون القصيدة في واد والكتابة النقدية في واد طوى.. ومع ذلك فإن هذه الحالة المختلـّة التي يتغنى فيها كل من الشاعر والناقد بليلاه، ليست أسوأ مما نجده في مجال التشكيل، حيث يكفي مزج بعض الأصباغ المائية أو الزيتية كي يحصل المرء على صفة فنان تشكيلي «يدوّخ» المشاهدين و«النقاد» على السواء. فالكل يقف أمام اللوحة حائرا ويخشى إنْ هو نطق أن يُتـَّهم بالجهل. وقد استغل «الفنان التشكيلي» هذا الجهل والصمت، بل والفراغ المعرفي فشرع يقدم «لوحاته»-شفويا أو كتابيا- بلغة متقعرة تطغى عليها اللفظية لتزكية مواهبه وغور رؤياه (كذا).. وسرعان ما راح «الناقد»، بدوره، وهو في أحلك أيامه، يردّد خطابا لا يربطه باللوحة رابط.. خطابا شاردا يساوي أي شيء بأي شيء، راكنا إلى الغموض لإخفاء ضحالته. إنه نص مستغلق على لوحة مستغلقة وخطاب غير مقنع على لوحة بلا رؤيا. والمؤسف أن الوصف، الذي هو أول عتبات النقد وأبسطها، لم يَعُد يجد من «نقاد» التشكيل من يقدر على فعله.
نحن لا نختلف حول كون القراءات مفتوحة، إلا أننا نريد أن نؤكد، في المقابل، أننا لا نبيح أيَّ قراءة كانت.. فالفن التشكيلي، وهو هنا مجرد مثال، ليس «خالوطة» من الأصباغ والأشكال ولا «برَكـَة» يمنحها «بويا عمر» للزوار.. لهذا على «الناقد» أن يُدرك أنّ لقراءة الإبداع أصولاً وقواعدَ. إننا نطمح من وراء هذا الكلام إلى عودة الصفاء إلى النقد والإبداع، بعيدا عن شعارية «المَاء والزّغاريد»!..


الحبيب الدائم ربي




hglhx ,hg.yhvd]

__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فن الرسم على الماء... mohamed rkhissi المنتدى الفني 3 11-14-2012 12:20 AM
فتنة المال عبد الحفيظ البارودي منتدى الصوتيات والمرئيات الإسلامية 1 11-05-2012 01:43 PM
الماء الساخن لا يذيب الدهون عبد الرحيم ميمي منتدى التغذية والصحة 0 07-08-2012 12:12 AM
الوقت المناسب لشرب الماء عبد الرحيم ميمي منتدى التغذية والصحة 0 06-21-2012 05:49 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...