العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



بين عجز «الميثاق» وفشل «البرنامج الاستعجالي»

المنتدى العــام للجمعيـــة


إضافة رد
  #1  
قديم 08-26-2012, 09:35 PM
الصورة الرمزية عبد الحفيظ البارودي
عبد الحفيظ البارودي عبد الحفيظ البارودي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: مكناس
المشاركات: 5,878
عبد الحفيظ البارودي is on a distinguished road
افتراضي بين عجز «الميثاق» وفشل «البرنامج الاستعجالي»

بين عجز «الميثاق» وفشل «البرنامج الاستعجالي»




«الميثاق» وفشل «البرنامج الاستعجالي»

التربية نت 26-08-2012
يعتبر مشروع الميثاق الوطني للتربية والتكوين ثمرة عمل جماعي مكثف من طرف اللجنة الخاصة للتربية والتكوين التي تم تشكيلها بأمر من الملك الحسن الثاني في خطاب العرش لسنة 1999، حيث قامت اللجنة بزيارات ميدانية داخل أرض الوطن وخارجه قبل أن تصوغ «الميثاق»، الذي تم عرضه على أنظار الملك محمد السادس الذي أعطى موافقته عليه في الثامن من أكتوبر بمناسبة افتتاح السنة التشريعية 99-2000.

ووفقا لمتتبعين، فإن ميلاد «الميثاق» جاء في سياق فشل كل محاولات الإصلاح منذ الاستقلال، وفي ظل تواتر التقارير الدولية والمحلية التي تتحدث عن «شلل» المنظومة التعليمية وتأخر المغرب عن ركب الدول المتقدمة في أغلب قضايا التعليم.
وتاريخيا، فإن «الميثاق» ولد من رحم فشل ما يعرف ب»وثيقة المبادئ الأساسية» التي كانت ثمرة نقاشات للجنة موسعة شكلت سنة 1994، مكونة من أعضاء مجلس النواب وممثلي الإدارات التعليمية والفعاليات الاجتماعية والاقتصادية والنقابية، نظمت سلسلة من الجلسات خلال الفترة الممتدة من 5 ماي سنة 1995 إلى 9 يونيو سنة 1995. وانطلقت الوثيقة من اعتبار قضية التعليم ذات طابع استراتيجي ووطني وربطت الإصلاح بالمؤسسة لا بالأفراد، قبل أن يصبح الفشل العنوان الأبرز لهذه المرحلة التي لم تكن سوى تكريسا لمراحل طويلة من الفشل.

وضم الميثاق محورين رئيسيين، الأول يحتوي على المبادئ الأساسية التي تضم المرتكزات الثابتة لنظام التربية والتكوين والغايات الكبرى المتوخاة منه، وحقوق وواجبات كل الشركاء، والتعبئة الوطنية لإنجاح الإصلاح، الثاني يحتوي على ستة مجالات للتجديد موزعة على تسع عشرة دعامة للتغيير أهمها نشر التعليم وربطه بالمحيط الاقتصادي، والتنظيم البيداغوجي والرفع من جودة التربية والتكوين والموارد البشرية، والتسيير والتدبير والشراكة والتمويل.

وبعد أن عجز «الميثاق» بدوره عن تحقيق ما عجزت عنه الإصلاحات السابقة، بادرت الوزارة الوصية بشكل سريع إلى الإعلان عن مخطط استعجالي، هذه الخطوة نالت انتقادات واسعة خاصة أنه كان منتظرا أن يتم طرح المنظومة التعليمية وحصاد الخمسين سنة من التدبير للنقاش العمومي والموضوعي، وسن إصلاح تعليمي وفق مقاربة شمولية وبطريقة تشاركية، واعتبر الفاعلون حينها أن المخطط لا يعدو أن يكون سياسة للهروب إلى الأمام.

ويعتبر السوسيولجي مصطفى محسن الذي صدر له أزيد من 10 كتب حول المنظومة التربوية في العالم العربي، أن المغرب شأنه شأن جل الدول العربية يفتقد إلى فلسفة تربوية واجتماعية وسياسية مرجعية موجهة للنظام التربوي، مشيرا أنها ـ إن وجدت ـ تظل نظرية مبتعدة عن الواقع دون أن يوجد لها أي تصريف على أرض الواقع، إضافة إلى عدم توفر مشاريع إصلاح التعليم إلى منظور واضح للإنسان الذي هو صلب العملية التربوية، ويؤكد محسن في حوار نشره مركز نماء للدراسات والبحوث، أن الرؤية للتربية والتعليم والتكوين ما تزال تفتقر إلى تصور منسجم ومتكامل لإدماج مخرجات النظام التربوي والتكويني من كفاءات في مجالات المجتمع والإنتاج بشكل عام أم شامل، إذ ليس هناك تصور واضح لربط التعليم بالتشغيل، وأيضا لربط التعليم بالاقتصاد.



fdk u[. «hgldehr» ,tag «hgfvkhl[ hghsju[hgd»

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-27-2012, 01:45 AM
الصورة الرمزية ELMOSTAFA WAZZIF
ELMOSTAFA WAZZIF ELMOSTAFA WAZZIF غير متواجد حالياً
مشرف جهة الدارالبيضاء الكبرى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 1,185
ELMOSTAFA WAZZIF is on a distinguished road
افتراضي



شكرا لك الاخ البارودي ودمت متالقا بطرحك لمواصيع ما احوج جمعبتنا الى فتح باب النقاش على مصراعيه
__________________
"لن نغرق في نصف كـــــأس من الماء "


نـــــــــــــــكون او نـــــــــــكون
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-27-2012, 02:37 AM
الصورة الرمزية عبد الحفيظ البارودي
عبد الحفيظ البارودي عبد الحفيظ البارودي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: مكناس
المشاركات: 5,878
عبد الحفيظ البارودي is on a distinguished road
افتراضي

شكرا جزيلا الأخ مصطفى وزيف على مرورك وردك القيم .
تحياتي الصادقة ودمت لنا في الجوار .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-27-2012, 09:47 PM
الصورة الرمزية ELMOSTAFA WAZZIF
ELMOSTAFA WAZZIF ELMOSTAFA WAZZIF غير متواجد حالياً
مشرف جهة الدارالبيضاء الكبرى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 1,185
ELMOSTAFA WAZZIF is on a distinguished road
افتراضي

__________________
"لن نغرق في نصف كـــــأس من الماء "


نـــــــــــــــكون او نـــــــــــكون
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-27-2012, 09:58 PM
الصورة الرمزية عبد الحفيظ البارودي
عبد الحفيظ البارودي عبد الحفيظ البارودي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: مكناس
المشاركات: 5,878
عبد الحفيظ البارودي is on a distinguished road
افتراضي

حكمة بليغة أخي مصطفى وزيف ، بالمناسبة لن أتوقف عن السؤال عن إخواننا الذين يؤثثون هذا المنبر : مراد الصالحي ، محمد رخيصي ، أبو أيمن نور الدين بوعمود ، جمال الكداوي ، عبد الرحيم ميمي ، عبد العزيز منتوك ، عزيز بوعمود ، عبد السلام رشيد ، الحسين بازهار ...
أتمنى أن يكونوا جميعهم بألف خير .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-28-2012, 11:05 AM
الصورة الرمزية محمد السحيمي
محمد السحيمي محمد السحيمي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: سلا
المشاركات: 303
محمد السحيمي is on a distinguished road
افتراضي

“مستعجلات” البرنامج الاستعجالي لم تفلح ..
 أكاديميات لم تنجز سوى 5 % من المدارس وأخرى بلغت فيها نسبة الاكتظاظ فوق 40 تليمذا
خلص وزير التربية الوطنية محمد الوفا إلى أن البرنامج الإستعجالي في قطاع التعليم المدرسي، تعتريه عدد كبير من النقائص أدت إلى فشله، حيث أجملها في غياب المقاربة التشاركية في تنفيذ مشاريع البرنامج، إضافة إلى غياب المقاربة التعاقدية، وعدم استقرار مدبري مشاريع البرنامج على تدبير المصالح المالية.
وسجل الوفا الذي كان يتحدث في اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، خلال تقييمه للبرنامج الإستعجالي 2009-2012، غياب تام للافتحاص الواجب للصفقات التي تفوق كلفتها 5 ملايين درهم، إضافة إلى غياب تام لتقارير انتهاء تنفيذ الصفقات التي تفوق كلفتها 1 مليون درهم.
هذا وكشفت أرقام حول النتائج الأولية لعملية التقويم المادي والإفتحاص المالي لتنفيذ مشاريع البرنامج الإستعجالي، قدمت في وثيقة قال الوزير الوفا إنها الوثيقة الرسمية الأولى التي تقيم البرنامج الإستعجالي، أن عدد من الأكاديميات لم تتمكن من تجاوز نسبة 5 % من إنجاز البنايات المدرسية بالتعليم الإبتدائي، كتازة الحسيمة تاونات، فيما تجاوزت هذه النسبة 25 % بجهة مراكش وكلميم والدار البيضاء، أما الخمس أكاديميات المتبقية فقد تجاوزت نسب إنجازها، النسبة المحققة وطنيا حيث وصلت نسبة الإنجاز 78 % بجهة واد الذهب لكويرة، و 31 % بجهة الغرب.
واعترف الوفا بأن انجاز هذه البنايات عرف تأخرا كبيرا حيث لم تتجاوز النسبة المتوسطة للإنجاز 27 %، على بعد أقل من سنة على نهاية البرنامج الإستعجالي، 2009/2012، حيث تم إنجاز 74 مدرسة ابتدائية فقط من أصل 225 المبرمجة، فيما لم تتجاوز نسبة البنايات في التعليم الإعدادي والثانوي 50 % في 12 أكاديمية، بإنجاز 109 من أصل 529 إعداية مبرمجة، أما الثانويات التأهلية فلم تتجاوز 84 ثانوية من أصل 278 مؤسسة مبرمجة.
أما عن إنجاز الداخليات فقد كشفت الأرقام التي قدمها وزير التربية الوطنية، أن النسبة العامة للإنجاز على الصعيد الوطني لم تتجاوز 17 %، حيث حققت فيها خمس أكاديميات نسب جد ضعيفة لم تتجاوز 11 %، كما أن بعض الجهات كتازة الحسيمة لم تنجز أي داخلية، وهكذا فقد تم إحداث 67 داخلية فقط من أصل 350 المبرمجة، فيما النقص الحاصل هو 400 مؤسسة.
وبخصوص نسبة تمدرس الأطفال فقد أكدت الأرقام أنه تم تحقيق نسبة 63 % للفئة العمرية 4-5 على المستوى الوطني، أما الفئة العمرية 6 -11، فقد وصلت النسبة 95 %، بينما حقق مؤشر تمدرس أطفال الفئة العمرية 14-12 سنة 79 % على المستوى الوطني، بلغت معه عدد من الجهات إلى 66 % فقط، وهو لا يرقى حسب الوزير الوفا إلى ما كان متوقعا في البرنامج الإستعجالي الذي كان 90 %.
وأشارت ذات الأرقام إلى أن نسبة تمدرس الأطفال ما بين 15 - 17، بلغت 53 % على المستوى الوطني، وهي تقترب من نسبة التوقع الذي حدد في 60 %.
وعن نسبة الإنقطاع عن الدراسة فقد تجاهلت الأرقام المقدمة أمام نواب الأمة انقطاع تلاميذ السلك الثانوي التأهلي، الذي تتحدث توقعات عن وجود أكبر عدد من المنقطين فيه، حيث سجلت الأرقام التي قدمت أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال، على مستوى التعليم الإبتدائي على المستوى الوطني، 3.1 %، وهي نسبة قريبة من تلك المتوقعة في البرنامج الإستعجالي 2.8 %، يقول الوزير الذي أضاف، “أن هذا المؤشر لا يزال مرتفعا بثمان جهات مقارنة مع المعدل الوطني”، وفي ذات الإتجاه سجلت نسبة الإنقطاع عن الدراسة بالنسبة للتعليم الإعدادي ما مجموعه 10.80 % نسبة المتوقعة من البرنامج الإستعجالي بنقطتين.
أما عن نسب الإكتظاظ ما فوق 40 تلميذا بالقسم، فقد سجل التعليم الإبتدائي نسبة بلغت 7.9 %، أما الإعدادي فقد بلغ 14.4 %، بينما تجاوزت هذه النسبة 31.4 % بالتعليم الثانوي، وهي نسب مقلقة على حد تعبير الوزير.
هذا وأشارت ذات الأرقام إلى أن الميزانية الإجمالية المرصودة لتنزيل البرنامج الإستعجالي على مستوى الأكاديميات الجهوية برسم الفترة الممتدة بين 2009 و2012، تمثل 85.74 % من مجموع الإعتمادات المرصودة لإنجاز هذا البرنامج.
واعتمد الوزارة في تقويمها المادي والإفتحاص المالي لتنفيذ مشاريع البرنامج الإستعجالي، على المجلس الأعلى للحسابات، من خلال افتحاصه لـ6 أكاديميات، والمفتشية العامة للمالية من خلال افتحاصها للتدبير المالي والمحاسباتي بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، والمانحون الدوليون المساهمون في تمويل البرنامج الإستعجالي، من خلال عمليات تقويم إنجاز البرنامج، إضافة إلى مكتب دراسات خارجي من خلال افتحاص مشاريع البناء والتجهيز المدرجة ضمن البرنامج.
من جانبهم أجمع النواب البرلمانيون خلال متابعة مناقشة موضوع حصيلة البرنامج الاستعجالي في اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال، بمجلس النواب، على فشل البرنامج الإستعجالي، مؤكدين أن الإمكانيات المالية الكبيرة والهامة التي وضعت رهن إشارة البرنامج المذكور لم تصاحب برؤى وسياسة واضحة للرقي بتطلعات التربية والتكوين.
واستدل البرلمانيون المنتمون لفرق الأغلبية والمعارضة، على ذلك بأن الإصلاح لا يمكنه أن يكون ببرامج جاهزة مثلما وقع مع هذا البرنامج، الذي اعتبره البعض “قرض زمني ألحق بميثاق التربية والتكوين”، مشيرين إلى أن ما قامت به المتفشية العامة من افتحاص كان يجب أن يكون في منتصف الطريق لتقييم التجربة وليس في أنفاسه الأخيرة.
ودعا ذات النواب إلى مراعاتها في أي خطوة مبادرة لإصلاح حقيقي تطال الحقل التعليمي المغربي، حصر الأولويات والمشاريع الضروريّة التي ينبغي تنفيذها مركزيا وجهويا، واعتماد المقاربة التشاركية في إرساء البرامج التربوية، وربط المسؤولية والمحاسبة، وضمان انخراط أطر التدريس والإدارة في الإصلاح.
عدم الرضا الذي أبداه نواب الأمة على البرنامج عبر عنه المتدخلون من خلال التأكيد، أنه لا توجد رؤية متكاملة للبرنامج، داعين إلى تقويم علمي مضبوط وذلك ببذل جهد استثنائي في المرحلة المقبلة، كما شددوا على ضرورة الإعتراف بفشل البرنامج الإستعجالي، وتأكيد ذلك للرأي العام مقترحين في ذات الإتجاه “برامج للنهوض بالمدرسة العمومية”، للخروج من الآزمة.
ونبه النواب إلى ضرورة تحديد الاختلالات التي صاحبت تنفيذ البرنامج الاستعجالي للتربية والتكوين، عن طريق زيادة رصد مكامن النقص والإيجابيات التي جاء بها دون أن تتمكن من الرقي لمستوى تطلعات العاملين في القطاع”.
وطالب النواب بضرورة توفر عنصر الحيّاد خلال الإشراف على عمليّة التقييم، داعين إلى إسناد المهمّة إلى “وكالة مستقلة، مشيرين في هذا اللإتجاه إلى أن أي تقييم يجب أن يبنى على أسس علمية من شأنها التأسيس لاختيارات جيدة تبنى على معطيات واضحة وحقيقية.
وكان وزير التربية الوطنية محمد الوفا قد خلص إلى أن البرنامج الإستعجالي في قطاع التعليم المدرسي، تعتريه عدد كبير من النقائص أدت إلى فشله، حيث أجملها في غياب المقاربة التشاركية في تنفيذ مشاريع البرنامج، إضافة إلى غياب المقاربة التعاقدية، وعدم استقرار مدبري مشاريع البرنامج على تدبير المصالح المالية.


24/08/2012
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا بعد البرنامج الاستعجالي؟ جمال الكداوي منتدى منبر النقاش الحر 1 10-21-2012 10:00 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...