العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > القسم الأدبي والفني العام > منتدى العروض ،الدراسات والبحوث



سري للغاية :أخطر تقرير للمخابرات الأمريكية عن مصر قبل وبعد الثورة. ويتم تنفيذة الآن !

منتدى العروض ،الدراسات والبحوث


 
  #2  
قديم 08-30-2012, 02:02 AM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 12,051
mohamed rkhissi is on a distinguished road
)dgh-:

الجزؤ الثاني والأخير
ثم نكتشف معلومة أخري مهمة وهي أن الرئيس المصري القادم طبقا للبحوث الأمريكية يعد رئيسًا لفترة انتقالية مدتها 4 أعوام ينقل مصر فيها من النظام الديكتاتوري الشمولي إلي النظام الرئاسي الجمهوري الديمقراطي طبقا للنموذج الفرنسي.
الغريب أن التقرير نفسه مع أنه صدر منذ أيام قليلة بواشنطن لكنه سجل بكلمات واضحة في ملخصه الذي جاء في صفحتين أن الولايات المتحدة الأمريكية قدرت في يوليو 2011 أن وصول الإخوان المسلمين للحكومة المصرية يعتبر من وجهة النظر الأمريكية «سيناريو كارثة».
ويكشف التقرير بالأرقام أن مبارك وافق خلال الفترة من عام 2001 وحتي عام 2005 علي منح القوات الجوية الأمريكية 36552 إذن مرور عبر الأجواء المصرية كما منح الإذن بـ«861 عبور بحري عسكري أمريكي» عن نفس الفترة مما يكشف مدي خضوعه للقرار الأمريكي ويشير التقرير أن التعامل مع الرئيس المصري الجديد سيقلل من تلك الحرية والمميزات وأن الولايات المتحدة ستكون مضطرة لتقديم تنازلات كبيرة للرئيس المصري الجديد حتي يمنحها بعض ما تعودت سياسيا عليه من نظام مبارك.
وفي فقرة واضحة كشف التقرير نظام مب رك تجاه إسرائيل وأثبت أن العداء الظاهري لمبارك تجاه إسرائيل خلال فترة حكمه كان مفتعلا لأنه جمد العلاقات العلنية الظاهرة في الوقت الذي ألهب فيه نظامه العلاقات السرية مع إسرائيل.
الأغرب في التقرير الأمريكي أننا نفاجأ بأن البحوث الأمريكية قدرت عشية الثورة المصرية القدرة البشرية الحقيقية للحزب الوطني الديمقراطي ولنظام مبارك المسيطر علي البلاد بـ400 ألف نسمة مصرية لا أكثر.
وأكد التقرير أن ذلك الرقم عندما برز أمام الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال الأيام الأولي لثورة 25 يناير كان له التأثير الأول في دفع أوباما لاتخاذ القرار النهائي بعدم مساندة مبارك وعائلته.
ويكشف التقرير الأمريكي أن وكالة المخابرات المركزية الأمر كية كانت تفكر في شخصية الرئيس المصري المحتمل بعد مبارك خلال ثورة 25 يناير وأنهم وضعوا يومها 7 سيناريوهات تصوروا فيها ما يمكن أن يحدث في مصر عقب الثورة.
طبقا للسيناريو الأول تأكدت واشنطن من مبارك نفسه في اليوم السابع للثورة أنه سيرشح نفسه لفترة رئاسية أخيرة وقد اتفق في حالة وفاته أن يساندوا نجله جمال وقد تعهد جمال للإدارة الأمريكية باستكمال مسيرة وسياسات والده كما هي ..
السيناريو الثاني كان يخص ما بعد الثورة واحتمال القبض علي مبارك ونجليه ثم أن يتفق مبارك مع الجيش ليحصل علي براءته مع نجليه ويترشح جمال ويتولي السلطة في حياة مبارك المعتزل وتنتهي الثورة.
أما السيناريو الثالث فهو أن مبارك يموت خلال الثورة فيصعد عمر سليمان للحكم بينما كان السيناريو الرابع أن يموت مبارك في الثورة ويصعد المشير طنطاوي للحكم.
الغريب أن السيناريو الخامس الذي يظهر في الصفحة 23 في التقرير الأمريكي يكشف أنهم وضعوا بين الاحتمالات أن يقوم عمرو موسي بعد وفاة مبارك بالنزول في انتخابات أمام جمال مبارك ويفوز بما له من شعبية ويصبح هو الرئيس لكن ستكون هناك خطورة أن يتخلص منه جمال مبارك مع عصابته من الحزب الوطني الديمقراطي.
أما أهم المعلومات التي ظهرت بالصفحتين التي خصصتا لسرد السيناريو الخامس الخاص بعمرو موسي أن التقرير يثبت أن مبارك أخرج موسي من وزارة الخارجية المصرية وسانده لتولي الجامعة العربية كي يبعده عن الحكم ويتخلص من خطر وجوده بالجوار في القاهرة كمنافس محتمل.
كان السيناريو السادس الذي جاء بداية من الصفحة رقم 25 بالتقرير الأمريكي خاص بموت مبارك في الثورة ثم يحدث بعده انشقاق حاد داخل الحزب الوطني الديمقراطي وصراع دموي علي السلطة فتخرج المظاهرات المؤيدة للدكتور محمد البرادعي وتجبر الدولة علي توليه الرئاسة مع وجود خطر تصفيته علي أيدي جمال ورجاله.
أما السيناريو السابع والأخير كما سجل التقرير الأمريكي فقد ظهر بداية من الصفحة رقم 26 وفيه مبارك يموت فيحدث انشقاق وصراع علي الحكم داخل الحزب الوطني بين الكبار صفوت الشريف وزكريا عزمي وأحمد عز وفتحي سرور من أجل الكرسي الرئاسي فتحدث حالة انفلات أمني كاملة تغذيها الاضطرابات في الشوارع والميادين لا يقوي الجيش علي مواجهتها ولا ينقذ مصر سوي ظهور جماعة الإخوان المسلمين لتزيح كل هؤلاء ويتولي المرشد العام للجماعة حكم مصر.
الجدير بالذكر أن التقرير بعدما وضع الخطوط الرئيسية للتعامل الأمريكي مع الرئيس المصري الجديد طرح في المقابل سبعة سيناريوهات لتصورات عكسية وضعتها الإدارة الأمريكية مع نهاية عام 2011 لتفكر في مدي تأثير السيناريوهات السبعة الأولي علي المصالح الأمريكية.
أولها مبارك ونجله يحصلان علي البراءة بعدها يعتزل مبارك السياسة ويرشح نجله جمال نفسه في الانتخابات ويفوز بمساعدة دول خارجية عربية وساعتها لا تتأثر المصالح الأمريكية بل تقوي.
السيناريو الثاني يموت مبارك قبل فوز نجله جمال فيجتمع الجيش والمخابرات ويرشحان شخصية قوية ولا تتأثر المصالح الأمريكية وتبقي مستقرة.
أما السيناريو الثالث فيموت مبارك قبل فوز جمال فيقرر عمر سليمان خوض الانتخابات ويفوز ولا تتأثر المصالح الأمريكية وتبقي مستقرة.
وقد كان السيناريو الرابع المؤسسة العسكرية تتمسك بالحكم وتقوم بإصلاحات مريحة للشعب فلا تتأثر المصالح الأمريكية وتبقي مستقرة.
أما السيناريو الخامس فقد كان الجيش يقف وراء عمرو موسي لإنقاذ مصر فيفوز وتبقي المصالح الأمريكية مستقرة.
كان السيناريو السادس الجيش لا يعارض ترشح محمد البرادعي للرئاسة ويسانده فيفوز وتبقي المصالح الأمريكية مستقرة.
بينما كان السيناريو العكسي السابع والأخير وهو الأخطر كما جاء في التقرير الأمريكي وعلي عهدتهم أن
تسقط الدولة وينهك الجيش في الشوارع ويصعد الإخوان المسلمون والسلفيون للحكم فيلغوا جميع الاتفاقات الاستراتيجية والأمنية ومنها معاهدة السلام فتشتعل الحرب في الشرق الأوسط ويدخل العالم في حرب باردة دموية لا يعلم أحد عقباها.
__________________

كلمة حق في زمن النفاق يجب أن تقال
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
استمعنا للخبر .... وبعد ..... mohamed rkhissi منتدى البلاغات والبيانات والتعميمات والإخبارات الخاصة بالجمعية 1 11-29-2012 09:03 PM
برنامج الفايبر ينقل معلوماتك للمخابرات الإسرائيلية حميد سبيك منتدى فرع المحمدية 0 11-22-2012 06:56 PM
سري للغاية :نشر فحوى أحرج لحظات مكالمات أيام الثورة mohamed rkhissi منتدى الموضوعات غير المصنفة : 0 11-15-2012 12:11 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...