العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



الصباح :وزير جعل من التعليم أضحوكة وحول قضاياه الحيوية إلى مواضيع للتنكيت

المنتدى العــام للجمعيـــة


 
  #1  
قديم 09-29-2012, 09:29 PM
الصورة الرمزية حسن الجوبي
حسن الجوبي حسن الجوبي غير متواجد حالياً
مدير التواصل والإعلام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 5,914
حسن الجوبي is on a distinguished road
افتراضي الصباح :وزير جعل من التعليم أضحوكة وحول قضاياه الحيوية إلى مواضيع للتنكيت

وزير جعل من التعليم أضحوكة وحول قضاياه الحيوية إلى مواضيع للتنكيت

الصباح :وزير التعليم أضحوكة وحول
بدا أن محمد الوفا، وزير التربية الوطنية، أفرط في «المنعنع» بـ«فضاءات» الصخيرات على هامش أشغال المجلس الوطني لحزب الاستقلال المنعقد لانتخاب الأمين العام الجديد وأعضاء اللجنة التنفيذية، فعاث «نشاطا» في شرح مقاربته الفريدة لإصلاح منظومة التربية والتكوين.فجأة، تذكر الوزير، الذي تحرر من بذلته الرسمية وربطة العنق، أنه ينتمي إلى مدينة البهجة وساحة جامع الفنا، لذلك لم يتردد في تنظيم «حلقة» صغيرة وسط قصر المؤتمرات، وجمع حوله عددا من المنتسبين إلى قطاع التعليم ونقابيين، وشرع في إلقاء دروس مختصرة ومفيدة عن كيف يمكن أن تكون وزيرا في خمسة أيام دون معلم… حتى.
بدأ منسوب «النشاط» في الصعود بسؤال عفوي من مناضلة استقلالية من وجدة عن مذكرة الوزير حول تقنين الزمن المدرسي وبعض إكراهات الدخول المدرسي، قبل أن «يتدفق» الوزير في وجه الجميع، ضمنهم ممثلو النقابات الأكثر تمثيلية الذين وصفهم بالنفاق والاختباء وراء قضايا واهية، مثل الاكتظاظ والإطعام المدرسي والبنيات التحتية من أجل طلب خفي، هو عدم تطبيق المذكرة الوزارية.
وفي لحظة «اشتعال» غير مبرمجة (الله يحسن العون)، انتفض الوزير في وجه المناضلة، مؤكدا أن القضايا نفسها لو طرحت من طرف نائب، أو مدير أكاديمية لكان جزاؤه العزل الفوري، «أو الله ما يبقى فيها دقيقة واحدة»، على حد التعبير الظريف للوزير.
حمم الوزير لم تصل، فحسب، إلى النقابات والنواب ومديري الأكاديميات وعمال الأقاليم والكاتب العام للوزارة الذي ناداه بصفته، بصيغة تحمل الكثير من الاستهجان لموظف سام، بل وصلت إلى البيت الأبيض، حين «نقز» الوفا على الرئيس باراك أوباما، قادحا في والده بطريقة تخلو من ذرة لباقة من مسؤول حكومي في حكومة مسؤولة.
الوزير، الذي بدا مرتاحا بتجاوز إعصار حميد شباط وضمن منصبه في حكومة بنكيران، نسي نفسه واشتدت به نوبة نشاط حادة، وهو يطلق ضحكات مجلجلة، واصفا الموظفات الإداريات بالمؤسسات التعليمية بصديقات المديرين، أو «المدير وصاحبتو»، في إشارة إلى مدير مؤسسة ثانوية بوجدة، مهددا النائب بأوخم العواقب، أمام الملأ، على ما وصفه بالتسيب.
غيض من فيض من «قفشات» وزير جعل من التعليم أضحوكة وحول قضاياه الحيوية إلى مواضيع للتنكيت وأطره إلى عمال «موسميين» في ضيعته، باسم «أنا جلاخة… لي كاينة كنقولها».
عن جريدة الصباح


hgwfhp :,.dv [ug lk hgjugdl Hqp,;m ,p,g rqhdhi hgpd,dm Ygn l,hqdu ggjk;dj

__________________
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ساعي البريد خمسة نجوم جمال الكداوي منتدى منبر النقاش الحر 25 11-28-2012 09:36 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...