وَزِيرُ تَربيةٍ بِخِطَابٍ غَيرِ تَرْبَوِي

منتدى المستجدات:


 
  #1  
قديم 10-10-2012, 04:25 PM
الصورة الرمزية عبد الحفيظ البارودي
عبد الحفيظ البارودي عبد الحفيظ البارودي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: مكناس
المشاركات: 5,878
عبد الحفيظ البارودي is on a distinguished road
افتراضي وَزِيرُ تَربيةٍ بِخِطَابٍ غَيرِ تَرْبَوِي

عبدالكريم القلالي
الثلاثاء 09 أكتوبر 2012 - 11:46
السيد الوزير:
اكتوت نفسي بشظايا كلماتك أياما، وألفاظك وإن أضحكت من حولك محيطين فستظل مصدر ألم لآخرين أعواما، قطعت الأحشاء المشتعلة بحرارة انتظار ما يمكن أن يكون في عهدك من ترميم وإصلاح، وسكبتُ العبرة رثاء على التربية والتعليم، وجعلتني أنظر للقطاع بسوداوية ليس من عادتي التشاؤوم بها، وزمجر الضيق بي في كل ناحية، بحثت عن مقاطعك علها تجتث ألمي من جذوره وتحرر مشاعري من ضغط كلماتك، محاولا لملمة شعث نفسي فأنجح مرة.. وأخفق مرات.
تطاردني كلماتك كلما رأيت مدرسة أو مديرا أو أستاذا أو رجلا أو امرأة من رجال التربية والتعليم، فتتزاحم تلك الكلمات، وأبذل المحاولات للتناسي، وأتعثر في كل مرة، وأرتشف مرارتها كل حين وآن، وبحسرة وألم، أجد في حلقومي غصة ألفاظك التي لا يليق بعامي أن يتفوه بها، فضلا عن وزير تربية وتعليم، يفترض أن يكون مثالا وقدوة لملايين المغاربة الذين يرونه الرجل الأول في وزارة تعنى بالتربية والتعليم، ويفترض أن يتعلم منه أطر التربية والتعليم طيب الكلام وحسن الخطاب ودماثة الأخلاق والنبل والمروءة والفضل.
رأيت محادثتك مع من حولك وتبين بجلاء كيف تقاطع محدثك وتستخف به، دون إصغاء أو إنصات، بل بتهديد ووعيد وهذر ينم عن مفاخرة واستطالة، وكلمات تخدش بالحياء وتجرح مشاعر الآخرين، وذكر عبارات يمجها الذوق السليم، ويشمئز منها الكبير والصغير، وتوحي برسائل سلبية عن أطر التربية والتعليم، وتقسيم المغرب لمناطق نافعة وغير نافعة لا تصلح إلا للنفي والعقاب.
السيد الوزير:
زر رجال التربية والتعليم في أماكن العمل النائية للاطلاع على معاناتهم، وكن مسهما في تحسين حالهم بكلماتك إن لم يكن بأفعالك، أو على الأقل لا ترهقهم بالكلمات الجارحة، وكف عن وصف العفيفات بالصديقات، فهم لا ينتظرون منك الاتهامات، بل يريدون أن تضع يدك على موضع الألم،
السيد الوزير:
نعلم أن في قطاع التربية والتعليم، من يرتكب تلك المنكرات ويقضي يومه في تلك الممارسات؛ لكن محاربة الفساد لا تعني التشهير بالمحصنات من الغافلات المومنات.
وحسبي أن أذكرك بقصيدة (أبو الأسود الدؤلي، على خلاف بين العلماء في نسبتها) لكنها وجيهة مؤثرة بليغة، وهي مناسبة للمقام؛ كأنها قيلت فيه:
يا أيها الرجلُ المعلّم غيره .... هلا لنفسك كان ذا التعليم
تصفُ الدّواءَ وذي السّقام وذي الضّنى.. كيما يصحُّ به وأنت سقيم
وأراك تصلحُ بالرّشاد عقولنا ... أبداً و أنت من الرّشاد عقيم
لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله.... عارٌ عليك إذا فعلت عظيم
ابدأ بنفسك فانهها عن غيّها .... فإذا انتهتْ عنه فأنت حكيم
فهناك يقبلُ ما وعظتَ ويقتدى .... بالعلم منك وينفع التّعليم
لا تكلمنْ عرض ابن عمّك ظالماً .... فإذا فعلتَ فعرضك المكلوم
وحريمه أيضاً حريمك فاحمهِ ... كيلا يباع لديك منه حريم
وإذا اقتصصت من ابن عمّك كلمةً.... فكلومهُ لك إن علقتَ كلوم
وإذا طلبت إلى كريم حاجةً ..... فلقاؤه يكفيك والتّسليم
فإذا رآك مسلّماً ذكر الذي .... كلّمتهُ فكأنه ملزوم
ورأى عواقب حمدِ ذاك وذمّه ... للمرء تبقى والعظام رميم
فارجُ الكريم وإن رأيتَ جفاءه.... فالعتب منه والكريم كريم
إن كنتَ مضطرّاً وإلا فاتخذْ ... نفقاً كأنك خائفٌ مهزوم
واتركه واحذر أن تمرّ ببابه ... دهراً وعرضك إن فعلتَ سليم

السيد الوزير: كن وزيرا ولا تنس أن تكون مربيا!


,Q.AdvE jQvfdmS fAoA'QhfS yQdvA jQvXfQ,Ad

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...