دعوة لندوة المسألة التعليمية بالمغرب:أين يكمن الخلل؟

منتدى المستجدات التربوية


إضافة رد
  #1  
قديم 11-01-2012, 02:13 AM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي غير متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,175
مراد الصالحي is on a distinguished road
)edj_: دعوة لندوة المسألة التعليمية بالمغرب:أين يكمن الخلل؟



جمعية العمل الثقافي بالمضيق


ندوة علمية تربوية،تأطير الباحث المغربي البارز
’’الدكتور محمد الدريج’’
أستاذ بكلية علوم

التربية بالرباط وخبير دولي في التربية والتكوين

’’المسألة التعليمية بالمغرب:أين يكمن الخلل؟’’




يوم السبت 10 نونبر 2012،ابتداء من الساعة الثالثة والنصف مساء بدار الثقافة-المضيق


الدعوة عامة



]u,m gk],m hglsHgm hgjugdldm fhglyvf:Hdk d;lk hgogg?

__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة

التعديل الأخير تم بواسطة مراد الصالحي ; 11-01-2012 الساعة 02:16 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-03-2012, 03:04 AM
الصورة الرمزية محمد الفريدي
محمد الفريدي محمد الفريدي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 93
محمد الفريدي is on a distinguished road
افتراضي وصلت دعوتكم وهذا رأيي في تواضع

تحية تربوية وبعد:


الشكر الموصول لرفيق الدرب مراد الصالحي الذي نشكوه شح تساقطات سويعات الفرح؟؟؟؟


ما دامت الدعوة عامة لفتح النقاش الجاد حول تشخيص أعطاب الجسد التربوي المعلول، وما دامت الشريحة الأكثر عرضة للهزات المتتالية بهذا البيت المتصدع هي فئة التطبيق الميداني لكل ما يأتي من فوق، وما دامت إمكانية الرحيل إلى عين مكان الملتقى متعدرة علينا، فمن حقنا أن نقول :** ومع ذلك فهي تدور**.


إن الخلل البنيوي للمنظومة التربوية الذي دخل مرحلة الزمانة هو في الحقيقة نتيجة حتمية لاستراتيجيات معطوبة اعتمدت عبر عدة محطات كان آخرها الميثاق الوطني و البرنامج الاستعجالي.


وبشكل عام ، أعتقد أن أهل القرار في جميع القطاعات مدعوون أكثر مما مضى لتصحيح قناعاتهم حول التعليم : ذلك أن مفهوم الحكامة الذي صرنا نسمعه إلى حد التخمة لازال مفهوما مضببا لذى المعنيين، فليس هو الربط بين القطاعات لتسير وفق خطة مشتركة وحسب. بل الحكامة الواجب تكريسها هي الجلوس سويا حول مائدة مستديرة كل من موقعه، وذلك بعد تشخيص علمي مدقق لاختلالات كل قطاع، وبالتالي طرح سؤال استراتيجي واحد لا ثاني له مفاده: إذا أردنا لاقتصادنا الوطني تحقيق كدا وكدا في مدة كدا وكدا من السنوات حتى يستجيب لكل الانتظارات ويكون في مستوى التنافسية الإقليمية والكونية ، فما هي الشروط الطبيعية التي يلزم توفيرها في المنظومة التربوية حتى تستجيب بالفعل وبالقوة لمتطلبات التنمية من حيث الكفاءات ونوعية الرأسمال البشري الذي يمكن المراهنة عليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


هنا بالطبع سيتم اعتماد خطة علمية تصحيحية لاختلالات القطاعات. وستتم صياغة مسودة تنسجم فيها متطلبات كل مجال حيوي في تدبير الشأن العام بالبلاد. وستتم مناقشة الكلفة المادية الواجبة لتنفيذ هذا المشروع الوطني المركب. ويتم تحديد الغلاف الزمني المعقول لتنفيذه. مع التزام الجميع كخلية لتتبع مراحل التنفيذ بدقة عالية.


والشرط الأساسي هنا هو أن يبقى تنفيذ المشروع بأم الوزارات (وزارة التربية الوطنية وتكوين الأطر) قلت يبقى التنفيذ بعيدا عن المتغير السياسي . ملتزما بالمخطط المحدد زمنيا و مكانيا.


ولنا في ما يسمى نمور شرق آسيا خير مثال: فإلى عهد قريب لم تكن أندونيسيا ذات وزن اعتباري ملفت لانتباه عمالقة الاقتصادات الدولية. لكن وبالخطة الآنفة الذكر صارت تشكل حاليا منافسا يحسب له ألف حساب.


والولايات المتحدة الأمريكية اليوم ليس فيها ما يسمى عندنا وزارة التربية الوطنية كقطاع لا تربطه بما سواه روابط، التعليم لديهم يرتبط ارتباطا وثيقا بما يسمونه الأمن القومي.


ولنعد إلى بيتنا ، فلا يختلف اثنان من أن أول معضلة في تعليمنا هو تماهيه القسري مع كل حكومة بلغت موقع القرار. فلا يكاد يستقر على بداية إصلاحات بعض من أعطابه حتى تأتي رحى الحملة الإنتخابية ليدخل في ردهات أخرى ، فيدرك شهرزاد الصباح وتسكت عن الكلام المباح.


هكذا أعتقد يمكن أن نؤسس لتصحيح جدري يطال منظومتنا حتى نمارس مهامنا ونحن نعرف حقيقة ماذا نريد من تعليمنا ونتوحد جميعا في مقصدنا نحو هدف مدقق وننزل إلى الرقعة الخضراء وفق خطة ونعلم أننا نمارس لعبة يتحدد فيها النجاح بمدى القدرة على انسجام الجماعة.


و أخيرا لا أعتبر من ينظر إلى وزير التربية الوطنية كشخص مسؤول عن قضايا وزارته يدبر أمرها بما يراه، لا أعتبر هذا إلا إعاقة وعطبا بات لزاما اجتثاته من مخيلته. ومستحيل ومليار مستحيل أن نتخيل قطاعا يستغني التعليم. ثم مستحيل ومليار مستحيل أن نتخيل تنمية اقتصادية تتسع لانتظارات البلاد والعباد، وكفيلة بحجز مكان لائق بمغربنا الحبيب بين مصاف اقتصادات كونية لا تؤمن بالضعيف وتعتمد منطق الغاب الذي يعيش فيه القوي على من هو دونه.

التعديل الأخير تم بواسطة محمد الفريدي ; 11-03-2012 الساعة 03:12 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المساء التربوي:مديرو المؤسسات التعليمية يرفضون «لجن الوفا» عبد الرحمان مولودي منتدى أخبار الصحافة الورقية 0 11-15-2012 01:55 PM
التعليم العمومي بالمغرب...إلى أين؟ أحمد تقوى منتدى النقد الساخر والكاريكاتير المعبر 0 11-03-2012 12:57 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...