ماذا يقول الكبش لذابحه صباح العيد؟

منتدى منبر النقاش الحر


 
  #1  
قديم 11-01-2012, 05:48 PM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي غير متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,174
مراد الصالحي is on a distinguished road
)d: ماذا يقول الكبش لذابحه صباح العيد؟

ماذا يقول الكبش لذابحه صباح العيد؟

عبد الله الدامون



في كل عيد تتكرر الحكاية، «تبعبع» الأكباش فيصرخ الناس ألما، ويقترب العيد فيكبر غمُّ الناس وهمُّهم من أجل تطبيق سنة مؤكدة يقول العلماء إن القيام بها مستحب، وعدم القيام بها لا يضر صاحبه في شيء.
لكن ذبح الكبش بالنسبة إلى المغاربة، وربما المسلمين جميعا، مسألة كرامة؛ وسواء كانت القضية سنة مؤكدة أو فرضا واجبا فإن كرامة الناس تركب قرني كبش.
ذبح الأضحية يوم العيد واضح من الناحية الدينية، لكنه غير واضح بالمرة من الناحية الاجتماعية، لأن أناسا كثيرين يمضون العام كله، وربما العمر كله، وهم لا يعرفون أين توجد القبلة، ومع ذلك يدخرون من دم قلبهم ويتزاحمون في الأسواق من أجل أن يكون الكبش في المستوى. هذه من التناقضات المريعة التي يحبل بها هذا المجتمع.. مجتمع يعيش مفارقات تصل حد النفاق المزمن، لكن الناس يتواطؤون على سترها لأنْ لا أحد يمتلك الشجاعة للحديث عنها بصراحة.
من الناحية الاقتصادية، فوائد عيد الأضحى لا تقدر بثمن، فالملايير من أموال المدن تأخذ طريقها نحو البوادي، ويتنفس الفلاحون ومربو المواشي، لكنك تجدهم في العام الموالي يشتكون لأنه لا توجد أية مخططات من أجل تحويل ملايير الأكباش إلى استثمارات حقيقية في العالم القروي، فكل ما هناك هو أن «الكسّابة» يستردون بعض أموالهم، وأحيانا ينفقونها في «الخاوي»، ثم تدور من جديد دورة المعاناة وكأن كل تلك الملايير تم رميها في البحر. من يتحمل، إذن، مسؤولية هذه الحلقة المفرغة؟ هل تتحملها الدولة أم الفلاحون ومربو الماشية؟
من الناحية الرمزية، لعيد الأضحى معان دينية وفلسفية وروحية عميقة. إن نبي الله إبراهيم كان على وشك ذبح ابنه إسماعيل قربانا لله، وصار عيد الأضحى عنوانا لتضحية الإنسان من أجل الإنسان وليس تضحية للإنسان بالكبش لكي يفترسه. فهل تساءل الناس يوما عما يفعلونه من أجل بعضهم البعض، وعما إذا كان العيد يرسخ قيم التضحية بين أفراد المجتمع أم إنهم يكتفون بالتضحية ببعضهم البعض.
اليوم، صار عيد الأضحى وليمة للافتراس فقط، والناس يحزنون عندما يجدون أجزاء من الكبش مريضة أو ضربها التلف، مع أن هذا شيء طبيعي لأن شعبا كاملا من الأكباش يرعى في المزابل ويأكل «الميكة» والفضلات العفنة.
التضحية التي يرمز إليها عيد الأضحى يجب أن نبحث عنها في مجتمعنا كما نبحث عن إبرة في كومة قش، لأن قيم المجتمع انحرفت بدرجة مخيفة، وصار أي أحد يضحي من أجل الآخرين يبدو وكأنه جاء من كوكب آخر، وربما يبدو معتوها وفي حاجة إلى إدخاله أقرب مستشفى للأمراض العقلية.
في كل عام نذبح كبشا ولا نعرف لماذا أرقنا دمه؛ في كل عام ينظر إلينا الكبش بذهول وهو يتساءل لماذا نذبحه إذا كنا، نحن بني البشر، «نذبح» بعضنا البعض كل ساعة وكل دقيقة وكل يوم. في كل عيد، نتسابق لشراء أكباش سمينة تزهو بقرونها ونذبحها ونسلخها بحماس ولا نعرف لماذا فعلنا ذلك، هل بحثا عن اللحم أم بحثا عن أهداف روحية وإنسانية؟
في كل عام، نعيد شحذ سكاكيننا لكي نذبح فنحسن الذبح، وننسى أننا نـُذبح طوال العام من طرف لوبي الفساد بواسطة سكاكين غير مشحوذة، ويتم سلخنا بطرق متوحشة، ثم يتم افتراسنا.
في كل عيد، نبدو كمؤمنين ورعين، نتسابق من أجل الحصول على الصفوف الأمامية في المسجد، ثم نجري مباشرة نحو السكاكين، وننسى أن الكبش الذي نتسابق من أجل نحره هو أفضل من كثيرين منا لأنه وضع رقبته فداء لنا، بينما نحن لا نتردد في ذبحه ثم سلخه قبل أن تزهق روحه.
لو أن كل مغربي أمسك سكينه استعدادا للذبح ونظر جيدا في عيون الخروف فإنه سيسمع الكبش يقول له: أنت الذي تمسك الآن تلك السكين لتذبحني، ماذا استفدت من إراقة دماء كل إخوتي الأكباش التي ذبحتها طوال حياتك؟ هل تعلمت شيئا عن روح التضحية والفداء، هل تفهم مغزى أن أقدم إليك عنقي قربانا؛ وأكثر من هذا، هل تعتقد نفسك أفضل مني لكي تذبحني؟



عن جريدة المساء



lh`h dr,g hg;fa g`hfpi wfhp hgud]?

__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صباح ليس ككل الأصباح..... mohamed rkhissi منتدى تتبع البرنامج النضالي :(مؤقت) 4 12-10-2012 10:05 PM
المريب يكاد يقول خذوني الحسين بازهار منتدى منبر النقاش الحر 8 12-10-2012 12:09 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...