تحولات ،....ومطلب الكرامة يظل قائما.

منتدى الموضوعات غير المصنفة :


إضافة رد
  #1  
قديم 11-26-2012, 08:11 PM
الصورة الرمزية عبد العزيز منتوك
عبد العزيز منتوك عبد العزيز منتوك غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة كلميم السمارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 1,327
عبد العزيز منتوك is on a distinguished road
افتراضي تحولات ،....ومطلب الكرامة يظل قائما.

تحولات ....ومطلب الكرامة يظل قائما
تذكر معي رجاء ، بيتا شعريا للشاعر ممدوح عدوان، يقول ما يشبه:
"..........
وسبحانه ، خلق الأعناق صالحة لكل المشانق"
و بسخائك المعهود ، تذكر معي أن الجرس كان لا يهمل أحمد كي يتم رقصته مع العفريت ، فهو دائما يرن إيذانا بانتهاء حصة الاستراحة ، و وجوب التحاق أحمد و أصدقاءه بالقسم ، وهم لم يستكفوا بعد حاجتهم من اللعب ، ليواجهوا أحد السؤالين :
1. هل أنجزتم التمارين المنزلية؟
2. ماذا تريد أن تصبح في المستقبل؟
أصحاب السؤال الأول يتقاسمون عبر حجرات الدرس الكئيبة ثناء لهذه الفئة ، و عقابا لمن كان جوابه : "نسيت"، حيث تتنوع فنون العقاب بتنوع ما توفر من وسائل و مهارات.
أما أصحاب السؤال الثاني ، فكثير منهم يرفع سقف التمني ليصبح طبيبا و مهندسا و طيارا و...و....و الغالبية العظمى "معلما"، فقط لكون أصحاب هذا الميل لا يدركون تراتبية الهرم و أكبر و أعلى من "المعلم" ، أو لأن بعضهم تبنى هذه الرغبة فقط كي يستطيع معاقبة الآخرين .
صغار لايدركون أن الكينونة في إطار "معلم" قدر بالنسبة للكثيرين أكثر مما هو اختيار ، رغم نبل المهمة و قدسية الغايات من إعداد طفولة البلاد لتحمل مسؤوليات الغد ، لأنه كثيرا بل دائما تعرف رغبات الصغر تعديلات و تحولات مع التقدم في السن ، و مع إدراك جزئي و مطرد لواقع و شروط اشتغال " المعلم " ، و الوضع الاجتماعي الذي يترتب عن هذا القدر ، و يجعل " المعلم" مناضلا من أجل تحسينه و التخلص من ويلاته.
فمن كان يحلم أن يصبح "معلما" في التحضيري، تتغير رغبته نحو "أستاذ" لما يصل إلى الإعدادي ، وصاحب شركة أو مديرا "ديال البانكا" ، وفي التأهيلي تتمايل رغبته بين مهندس أو طبيب أو "اللي قسم الله"، حسب المستوى و القدرات و الحظ و التوفر على "الآيفون"،وقد يجد نفسه بين عشية و ضحاها "معلما" ، و يحمد الله على ما ابتلاه في تقلب رغبته و تحولها قدرا . وبعد اكتشاف واقع المرارة ، وجب النضال من أجل رش قطرات الكرامة ريا لبستان المدرسة.
وعكس الأعناق و المشانق ، ليست كل حبوب الزيتون قابلة للعصر ،حيث بعضها يصبر بعد الشق أو الهرس، و بعضها يجفف إفريقيا ، و بعضها يعصر مغربيا كما عصرنا الزمان ، و يصر على عصرنا الإنسان ،كما ليس كل "معلم" يبقى أبد الدهر "معلما" ، بعضنا يصير مديرا ، وذاك قدرنا /اختيارنا، و بعضنا يبقى "معلما" مع بعض ملامح التمويه بالتسمية "أستاذا" ، و بعضنا صار مفتشا ، و رفقة آخرين نؤثث المشهد التربوي المفترض أن تؤدى الأدوار فيه خدمة لمصلحة المتعلم ومن خلاله البلاد.دون نسيان أن حبوب الزيتون التي لما أطلت من خلال أزهار جميلة ذات صباح ربيعي ،لم تتوقع أبدا كيف سينتهي بها المسار.
قلما أعجب أبطال و شخوص المشهد التربوي بالسيناريو المتهاطلة على رؤوسهم فقراته ، و قلما ارتاحوا لطبيعة و شروط أداء أدوارهم فيها ، لكنهم قسرا يعيشون جدلية الارتباط و التعالق ، فيتم تدبير الاشتغال ما بين رقصة احمد و العفريت ، و رنين الجرس و العودة للفصل لمواجهة أحد سؤالي الكينونة و الإنجاز.
كل التحولات مستساغة و مقبولة ، ومجبر أحمد على تقبلها ، إلا اللعب بالنار ، كما جاء ذات سنة على لسان صديق عزيز" أحمد لا يلعب بالنار"، في تعبير عن وجوب معرفة حقوقك و واجباتك يا أحمد، بل و قدراتك أيضا، خصوصا و أن كل التحولات في الوضعيات لا تأتي بالمجان ، بل تتطلب المجهود أو الرشوة ، الكفاح أو الاشتغال على حساب زمن تحصيل الصغار ، السهر أو الغش ، الصدق أو الخيانة....وكل الثنائيات و التضادات التي تجعل التحول ممكنا ، فما أجمله صادقا و نقيا ، و ما أوسخه كافكاويا ميتمورفوزيا.
فتحول "المعلم" إلى مدير أو مفتش ، قد لا يتم خارج إحدى هذه الثنائيات، و في أغلبها تحولات ذات بهاء و جمال ، وذات مفتاح في أفق تطوير الأداء ، و الرفع من قيمة وجودة التحصيل و التوظيف لدى المتعلمين ، و يترتب عنه أن تعمل كل فئة ضمن فضاءات القانون ،على رفع الحيف عنها و الدفاع عن حقوقها ، لكن إدارة الإنتاج ممثلة في وزارتنا العجيبة ، لها مقاربتها في تدبير التعاطي ، وهي مقاربة استعصى فهمها في كل بلاد الله، فهي مستعدة لكل شيء ، إلا إنصاف المديرين و الإفراج عن كرامتهم، ضاربة بعرض الحائط أن كرامة الوزارة و القطاع ككل ، من كرامة جنودها المرابطين عبر جغرافيا البلاد.
و أحمد الجماعي ، "معلما" أو مديرا أو مفتشا ، لا يتردد أبدا في العمل على إرساء كرامته، كما الوزارة لا تتورع أبدا في البحث عن أساليب تكسير نضاليته ولو بجعله يصفع وجهه بيديه الستة، فهي اهتدت أخيرا للاستعانة بخصم الأمس حليفا لليوم ،فليس بعيدا عن الذاكرة أن أعلن السيد الوزير في إحدى الخرجات العجيبة بخصوص إلغاء بيداغوجيا الإدماج ، أن هيئة التفتيش ستنقرض ، فهب كل المفتشون ، أوقظ منهم المستيقظ النائم ، الحاضر الغائب ، و الحذر الغافي ، و على قلتهم عددا ، ردوا بعنف انهم أصحاب كفاءة في تقييم بيداغوجيا الإدماج ، و حفاظا على ماء وجه شابه الجفاف ، انتهت تقاريرهم لما يساير رغبة السيد الوزير في القطع مع البرنامج الاستعجالي ، رغم أن بيداغوجيا الإدماج كانت إلى عهد قريب بقرة حلوبا في مسألة التعويضات. ومنطق "الضرورة تبيح .....حتى الجيفة الله يستر"،استجابت هيئة التفتيش لرغبة السيد الوزير في عملية فاشلة منذ التأسيس لها ، ومضيعة للبنزين و المال و الوقت و المجهود ، ظاهرها تتبع الدخول المدرسي "في نهاية نونبر" و باطنها تكسير نضالية الجمعية الوطنية بالمثنى، و الأدهى ، أن تسوية الملف المطلبي للمفتشين في أغلب فقراته ، يعرف تقدما كبيرا ، بتضمينه فقرات تروم تأديب المديرين العصاة ، على يد المفتشين ، بوعد إعطائهم صلاحيات تسلطية لتقويم أداء المديرين ، سبحان الله كيف تحل المشاكل، إرضاء خصم الأمس ، الذي قضى أكثر من سنتين مقاطعا العمل باسم الإضراب ، بجعله عصى تهش بها الوزارة على مدير يطلب الكرامة، منهجية سياسية محضة ، ليس مهما أن تكون نظيفة ، هذا حال السياسة عبر تاريخ الإنسانية ، مقبولة كفكر وزاري لتدبير اللحظة و ما تحمله من تشنج ناتج عن عناد "خاوي"، لكن كجزء من حل و استجابة لملف مطلبي لهيئة التفتيش ، و إن كان " أحمد المفتش" يقبل على نفسه هكذا تسوية لملفه المطلبي ، الذي لم يزعجه "أحمدالمعلم و لا أحمد المدير"، ف"شغلو هاداك"، لكن "أحمد المدير" ، لا يرضى أبدا أن يتحول إلى أداة تأديب و ترهيب ، و لا يقبل على نفسه أن يشوش على نضالية أية فئة من "الأحامد"، بل يسعى جاهدا من أجل تحقيق كرامة ، ولو للأجيال القادمة.
و عليه ، فبرنامجنا النضالي ترتيب لأدائنا ، و ميثاق شرف يجمع شملنا ، و يوم 29 نونبر 2012، سيؤكد المدير ألا مناص من الكرامة.
=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*=
ملحوظة :
يأتي إسم أحمد صدفة ، لا ،بل قصدا ،كي نتذكر أن "أحمد المدير"لا يراقص إلا العفاريت ، لكنه ، شخص نظيف، ومصر على الكرامة.



jp,ghj K>>>>,l'gf hg;vhlm d/g rhzlh>

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-26-2012, 08:54 PM
الصورة الرمزية Mohamed HIMITE
Mohamed HIMITE Mohamed HIMITE غير متواجد حالياً
مشرف الجهة الشرقية
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: الناظور
المشاركات: 1,010
Mohamed HIMITE is on a distinguished road
افتراضي

تحية أخي عبد العزيز.
وفقت في الاستعارة "أحمد" الذي هو أصل هؤلاء كلهم.
فقط أضيف للإخوة الذين لم يطلعوا على "أحمد" الذي لا يملك إلا كرامته ونظافة يده أنه قال في الأخير للعفريت الذي حاول إهانته:
تقرص أذني ـــــــــــــ أخلع كتفك
فليضع" الأحامد" الشرفاء أيديهم في أيدي بعض للنهوض بهذا القطاع المبتلى بأحامد وعفاريت يجرونه إلى الخلف، من حيث يعلمون أولايعلمون أو لا يعملون.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-26-2012, 09:07 PM
الصورة الرمزية عبد الحفيظ البارودي
عبد الحفيظ البارودي عبد الحفيظ البارودي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: مكناس
المشاركات: 5,878
عبد الحفيظ البارودي is on a distinguished road
افتراضي

بوركت الأخ عبد العزيز على هذا الموضوع القيم ، وعلى مانلمسه منك كما عودتنا دائما ، من غيرة على واقع حالنا ، وحماسة عالية في النضال من أجل مستقبل أفضل يكون عنوانه البارز :



تحياتي الحارة .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-26-2012, 11:01 PM
الصورة الرمزية أبو أيمن نورالدين بوعمود
أبو أيمن نورالدين بوعمود أبو أيمن نورالدين بوعمود غير متواجد حالياً
مشرف منتدى الابداعات والانتاجات الأدبية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 1,855
أبو أيمن نورالدين بوعمود is on a distinguished road
افتراضي أحمد الصغير .. أحمد الكبير

أحد أصدقائي قال لي ذات مرة : "تصور اسمي أحمد واسم زوجتي سعاد والتقينا أول مرة أمام باب مكتبة.. أحمد والعفريت وسعاد في المكتبة . صحيح الأمر يتطلب أكثر من تفكير".انتهى قول صديقي
هذا نص أميل إلى الإبداع منه إلى التقرير، لطبيعة اللغة التي كتب بها، ولتداعي المعاني وسريان مفعولها عبر تناص دلالي ماتع راهن على بعث مخيال جماعي لجيل بأكمله: أحمد والعفريت، وأفلح إلى أبعد الحدود في ربط التحولات الراهنة بمتواليتين اثنتين كرست واقعا معينا على أحمد : 1 ـ هل أنجزتم التمارين المنزلية؟
2 ـ ماذا تريد أن تصبح في المستقبل ؟
كنا صغارا كأحمد، وكنا كبارا كأحمد أيضا ! فحرك فينا السؤلان انزياحين خطيرين : فالذين سقط عليهم السؤال الأول أحيلوا على المسلخة الصباحية حيث العقاب الجماعي الذي يتراكم وقعه ثم يتراكم فيتراكم فيخلق أنصافا وأبعاضا واقع الحال يعلن عنهم صفة وأداء ووظيفة ورؤية.
والذين وقع عليهم السؤال الثاني أحيلوا على ما يحمله الزمن ، بعد ثلاثة عقود، من نماذج صيغت ووُجهت طبقا لما يفرضه السؤال من توجيه وصياغة ..
السؤالان يتقاطعان في نقطة واحدة ووحيدة: المسخ أو الميتمورفوز. هذا التشيؤ الكافكاوي المريع الذي يسلب الإنسان أخص خاصياته فيحوله إلى منفعل يعيش حبيس تفسخه لا هو بقادر على الفكاك منه ولا هو بقادر على أن يفعل في الواقع الفعل الحسن.
لذلك نرى مع النص كيف أن " الأحمدية" جذع مشترك.. كل واحد منا هو أحمد حسب درجة انزياحه وحسب درجة وقع عملية المسخ عليه. هل تحول أحمد إلى معلم أو مدير أو مفتش هي عملية مسخ.؟؟ سؤال كبير وخطير خطورة السؤالين المشار إليهما أعلاه.
لنجتزئ فرعا من الجذع ونعرضه لرياح هذه النظرية . لنأخذ مثلا مثلا المفتش، ولننظر مثلا مثلا في واقع الحال.. ألا يمكن أن نجزم بأن أحمد الصغير غاص في عذاب المسلحة اليومية الصباحية ، في سياق السؤال الأول ، فراكم العذاب وفك ترميز السؤال في الصغر ثم رمزه في الكبر لينحت في الآخرين تجربة السؤال وإعادة تمثيل عملية المسلخة من جديد .
هذا من جهة، أما من جهة أخرى ألا يمكن أن نجزم بأن أحمد الصغير تلقف السؤال الثاني وكبر معه حتى انبعث هذا الإنبعات القسري التحولي فصار رد فعله ثقيلا ثقل السنين التي اختمر فيها السؤال.
لا ..لا أكيد أنا أبالغ .. وأكيد أن هذا التحليل يدفعني إلى أن أحمل النص ما لا يحتمل.. لكن أكيد أيضا أن أحمد الصغير هو نفسه أحمد الكبير والذي كتلته ومداره ووتره رد الفعل وكفى.
أحيي أستاذي وأخي عبد العزيز منتوك على هذا النص الجميل الماتع و المفتوح على كل الإحتمالات والخاضع لكل القراءات.
ملحوظة: بعد الإنتهاء من وقفة الكرامة، إن شاء الله، سنفرغ لهذا الجهالة التي فُتحت علينا والتي تواطأت مع خصمنا والتي تتلذذ ـ أحمد الصغير ـ بحلم تقويم أعمالنا . لنر من سيستطيع تقويم عمل الآخر .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-07-2012, 10:54 AM
الصورة الرمزية عبد العزيز منتوك
عبد العزيز منتوك عبد العزيز منتوك غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة كلميم السمارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 1,327
عبد العزيز منتوك is on a distinguished road
افتراضي تعبئة متواصلة

بكلميم ، تواصل كثيف و استعداد متواصل لتنفيذ و إنجاح الوقفة المقررة أمام النيابة يوم 10/12/2012، و الكل يواجه حالة التذمر و عدم استيعاب ما يحدث ، لكن اللالتفاف حول الجمعية الوطنية و دعم الانتماء ، هما الهاجس المسيطر .
فلنعمل جميعا على المحافظة على تنظيمنا متراصا و قويا ببعضنا البعض.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لاتأكل قائماولاتشرب قائما. عزيز بوعود منتدى التغذية والصحة 0 04-18-2012 04:36 PM
معركة الكرامة الغربي منتدى فرع سيدي بنور 5 12-19-2011 09:58 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...