الوزارة تفتح جبهة صراع أخرى أخطر مع المديرين ، فماهو المصير ؟

منتدى فرع تيزنيت


إضافة رد
  #1  
قديم 12-02-2012, 01:01 PM
الصورة الرمزية ahmed saheli
ahmed saheli ahmed saheli غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 211
ahmed saheli is on a distinguished road
)d(-: الوزارة تفتح جبهة صراع أخرى أخطر مع المديرين ، فماهو المصير ؟

عوض أن تنخرط الوزارة في فتح أوراش الإصلاح الجدي والفعال لتفعيل توصيات صاحب الجلالة الملك محمد السادس في الخطاب الذي ألقاه يوم 20 غشت 2012 بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، وتجسيد ما نص عليه الدستور الجديد بخصوص التعليم العصري والجيد والمنتج بالإنكباب الجاد على إصلاح المنظومة التربوية بعد فشل مخططها الاستعجالي 2009/2012. واستقطاب جميع الفاعلين والشركاء للانخراط في أوراش الإصلاح ، انحرفت عن تلمس خارطة الطريق الملكية ، و انخرطت في فتح جبهات الصراع مع أطراف كثيرة ، كان آخرها جبهة مديرات ومديري مؤسسات التعليم المدرسي، المعول عليهم في الانخراط في دينامية الإصلاح في عقر المدرسة العمومية .
فعوض التوافق والفعالية في الاستجابة لملفهم المطلبي العادل والمشروع و إصلاح الوضعية الإدارية والاعتبارية لمديرات ومديري المؤسسات التعليمية . بالاستجابة لمطلب الإطار كمدخل أساسي لاستقطاب هذه الفئة الهامة. نجد الوزارة في عرضها بالمجلس الحكومي تلوح في وجههم بالصرامة و الوعيد دون وعد ، والترهيب دون ترغيب .
ويبدو أن هذا الأسلوب الذي تنتهجه الوزارة وتدعمه الحكومة الحالية من خلال قرارها الحكومي الجائر ليوم الخميس 29/11/2012 أسلوب يتعارض مع المفهوم الجديد للسلطة الذي نادى به صاحب الجلالة في بداية حكمه . لأنه أسلوب سلطوي أوتوقراطي ، لاديموقراطي تغيب فيه أدنى شروط الحكامة الجيدة في ممارسة السلطة السياسية و إدارتها لشؤون القطاع و موارده. كما تغيب فيه أدنى شروط التدبير العقلاني الهادف إلى تنمية القطاع والتفاعل الاجتماعي مع فرقاء العمل في الميدان . باعتبار أن من أهم شروط الحكامة الجيدة حسب معايير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي : الرؤية الاستراتيجية ، و المشاركة والاشراك ، والتوافق ، وحسن الاستجابة والفعالية فضلا عن المحاسبة .
من أجل مصلحة البلاد والعباد نتمنى أن تعدل وزارتنا عن انتهاج مثل هذه الأساليب البائدة التي لن تزيد في صفوف المديرات . و المديرين إلا احتقانا وصمودا .ولن تزيد حالة المنظومة التربوية برمتها إلا أزمة وتأزما ، مما قد يؤثر بشكل أو بآخر سلبا على العطاء والفعالية والمردودية والمشاركة . نتمنى أن تعود الوزارة الى رشدها والجلوس إلى مائدة الحوار الجاد بمنطق مغاير وأسلوب مغاير من أجل التوافق والاستجابة لحاجيات المدرسة العمومية التي هي في أمس الحاجة إلى مدير قار ومطمئن ، له إطار إداري خاص به، وهوية .وله اختصاصات وصلاحيات واسعة تسمح له بتدبير الشأن الداخلي للمؤسسة بحكمة وبحكامة جيدة ورشيدة ، كما تسمح له بتنفيذ المخطط الاستراتيجي للوزارة بحنكة و بإخلاص ومسؤولية . مع أن هذا المخطط الاستراتيجي لا نعلم منه إلا الاسم والمدة 2013-2016 . وهذا موضوع آخر للتقاش . منقول


hg,.hvm jtjp [fim wvhu Hovn Ho'v lu hgl]dvdk K tlhi, hglwdv ?


التعديل الأخير تم بواسطة ahmed saheli ; 12-02-2012 الساعة 01:05 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-02-2012, 01:26 PM
الصورة الرمزية سيدي محمد ازيدان
سيدي محمد ازيدان سيدي محمد ازيدان غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: تنجداد بالرشيدية
المشاركات: 2,169
سيدي محمد ازيدان is on a distinguished road
افتراضي

الامر هين وبسيط وسهل:اما الاطار او اعفاؤنا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-02-2012, 02:28 PM
الصورة الرمزية محمد داودي
محمد داودي محمد داودي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 339
محمد داودي is on a distinguished road
)s-: الخطير في هدا النزاع المفتعل الجنوح نحو تكريس واقع التصادم ما بين شركاء المنظومة التر

ان المنعطف الدي وصلت اليه الوزارة الوصية مع قادتها الميدانيين والمدعوم بالتضامن الحكومي يستلزم من شرفاء هدا البلد العزيز التحرك في اتجاه تصحيح بوصلة التوجيه بما يخدم المصلحة العامة لمنظومتنا التربوية سيما وان البيان الصادر عن اجماع مجلس الحكومة قد سوق الحركة الاحتجاجية للادارة التربوية وكانها نوع من المروق والتمرد على النظام يستعدي تضامنا حكوميا دفاعا عن هبة الدولة علما ان المديرون ما كانوا ليركبوا موجة الحراك لولا مظلوميتهم والحيف الدي لحق بهم جراء اصرار الوزارة الوصية على عدم التعاطي الايجابي مع ملفهم المطلبي ولعله ملف ستكون نتائجه ليس لفائدة المدير والمديرة فحسب ولكن نفعها سيطال المنظومة التربوية برمتها قياسا الى ان مدخل المهننة هو التوجه الدي تستوجبه طبيعة المرحلة بكل انتظاراتها المختلفة بيد ان المدير وهو في خضم حركته الاجتجاجية ظل وفيا لواجبه المهني والاخلاقي تجاه المدرسة العمومية ولم يدخر جهدا من اجل انجاح الدخول التربوي وتدبير كل الامور التي تصب في مصلحة التلميد والاستاد معا هاجسه الاساسي تامين زمن التعلمات وتدبير مختلف الاكراهات بمعية الاطر العاملة بالمؤسسة بروح قتالية و نكران للدات زمنه الاداري يعرف بدايته ولكن تهايته يظل محكوما بحجم الاعباء المتناسلة ياتي الجميع الى المؤسسة ويغادرونها بمجرد انتهاء الوقت القانوني او حتى قبل انصرامه في الكثير من الاحيان الا المدير فانه يظل مرابطا بالمؤسسة منهمكا حتى الثمالة في امو ر التدبير اليومي للمؤسسة ولما فالوزارة الوصية جعلت منه ابو العريف الملم بخبايا الامور من علوم الجبر والحساب مرورا بعلم الطلاسيم والنجوم وصولا الى لغة الماركوتينغ في التدبير المقاولاتي بعدما اصبح المدير وبقدرة قادر مجبرا على التعاطي مع نظام الصفقات العمومية وكيف لا وهو الرئيس الفعلي لمجوعة من الجمعيات تضحيات جسام واعباء تنوء من ثقلها الجبال يحملها المدير على كاهله يستوي في دلك كبيره وصغيرهم مريضهم دون تمييز او امتياز الا في ما يتعلق الحقوق المغتصبة في التمييز كان النصيب الاوفر الدي ناله المدير والمديرة اخر فصوله ما عبر عنه المجلس الحكومي الاخير المتزامة مع وقفة الكرامة ورد الاعتبار لقد كنا نتوقع من وزيرنا في القطاع ان تكون مرافعته لفائدة الملف المطلبي للادارة التربوية خصوصا وهو من التزم وامام ممثلي الامة المغربية من تمكين هده الهيئة من اطار خاص يضمن حقوقهم ويصون كرامتهم الاعتبارية داخل المنظومة التربوية ولقد كان من واجب السيد رئيس الحكومة ان ينصت الى مظلوميتنا وان يطلع على مجريات ومسار ملفنا المطلبي والدي عاصر اربع وزراء تعاقبوا على القطاع دون ان يعرف طريقه الى الحلحلة الاجرائية وقتها نحن مستعدون لتحكيمه وتقبل ارائه اما ان يصدر الحكم غيابيا دون ان يستمع الى دفوعاتنا فدلك في ظلم كبير في حقنا سينضاف الى الظلم الكبير الدي نعاني منه مندزمن بعيد لم تسلم من تداعياته حتى منظومتنا التربوية والتي تستحق ان يكون لديها مديرون يشعرون بنشوة الانتماء لاان تستنفر كل الاجهزة ضدهم وكانهم مطاردون يستوجب احكام الطوق عليهم بهدف اركاعهم واخماد حركتهم الاحتجاجية علما ان المدير عندما انتفض فانه انتفض من اجل المدرسة العمومية اولا واخيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-02-2012, 04:44 PM
الصورة الرمزية يدر مبروك
يدر مبروك يدر مبروك غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 7
يدر مبروك is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم .
أليس منكم رجل رشيد ؟
من الناحية المنطقية :
1- إذا تنازع طرفان ولم يتوصلا إلى حل توافقي بينهما فلا بد من الاحتكام إلى طرف ثالث .... ومشكلة الإدارة التربوية والوزارة أن هذا الطرف غير موجود على الأقل في الوقت الراهن ...
2- إذا تنازع طرفان وجب أن يراجع كل منهما أوراقه ومستنداته ثم يحكم عقله وضميره...
3- إذا تنازع طرفان وجب التزام الرشد عليهما جميعا لأن كليهما على حافة الانزلاق إلى ما لا تحمد عقباه..
4- إذا تنازع طرفان وجنح أحدهما عن الصواب وجب على الطرف الآخر التزام ضبط النفس والتصرف بصبر وروية وحذر حتى لا يتساويا في مجانبة الصواب ..
5- إذا تنازع طرفان أحدهما أجير عند الآخر فليعرف الأجير ماله وما عليه ويطالب بحقه بالطرق القانونية المشروعة دون إخلال بمهمته ..وإلا فليتحلل من تلك المهام لأنه ليس لها أهل
6- الأستاذ المكلف بالإدارة التربوية يحكمه النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية : ومنه يستمد مهامه واختصاصاته ....
7- فعلى الأستاذ المكلف بالإدارة التربوية أن لا يتعدى ذلك ، فلماذا قبل الانخراط في جمعية دعم مدرسة النجاح؟ والجمعية الرياضية ؟ بل وترأسهما ..... ولماذا قبل نقل البريد والوسائل التعليمية ومواد النظافة ومواد (الإطعام المدرسي) وغيرها ....
8- لقد أحصيت المهام التي يقوم بها الأستاذ المكلف بالإدارة فزادت على الخمسين ومن الناس من أحصاها سبعين ...
9- خلاصة القول : الأستاذ له إطاره الذي يجعل (المدير )يخجل أن يطلب منه ما ليس من مهامه.... لكن هذا المدير المسكين عندما تغلبه المهام أو تكاد يستغيث ويطلب النجدة وليس أقرب منه إلا الأستاذ أو العون ( المساعد التقني : التسمية الجديدة )...
المفتش له إطاره الذي لا يتعداه ....
الأستاذ المكلف بالإدارة أصبح يكره أن يظل خنثى لا هو مدير ولا هو أستاذ ! أصبح يحس بالضيم ....ويحس ويرى ويعتقد أن الإطار يحفظ له كرامته ..ويعتقد أن الإطار + فريق مساعد = إنقاذ المدرسة الابتدائية العمومية ، ويعتقد أيضا أن السنن الكونية تقتضي الاهتمام أكثر والعناية أكثر بالنبتة الصغيرة الضعيفة بكل الوسائل حتى يشتد عودها ...قتنطلق لتعطي ثمارها المرجوة ..
ألا يمكن أن نوصف بالحمق عندما ننتظر نتائج البكالوريا ونأمل أن تصل نسب النجاح إلى 60% أو 70% أو أكثر كما نتوقع أن تصل المعدلات إلى 15 و 16 وأكثر ونحن قد ضيعنا الأطفال في السنوات الذهبية لديه وهي سنوات تأسيس المفاهيم في التعليم الابتدائي ... لماذا هذا ( التآمر ) على أطفالنا ? ألا يستحقون من دولتهم كل ما هو أحسن ؟ ألا يستحقون مدرسة بالواصفات الجيدة ألا يستحقون فريقا إداريا و تربويا يسهر على حسن تربيتهم وتعليمهم ؟ ما الذنب الذي اقترفوه حتى يحرموا من تعليم جيد ؟ كيف يمكن أن يسير المدرسة الابتدائية شخص واحد لا يعرف حتى من هو فتارة أستاذ وتارة مدير وتارة رئيس جمعية وتارة مبرم الصفقات وتارة باحث عن شركاء وشراكات ..وتارة متودد إلى المحسنين وتارة مشرف على إصلاحات .وتارة ضابط إحصاءات .....والمحصلة : نتائج ضعيفة ومتدنية ....
إن الذي يحقق النتائج هو العمل الجماعي المقنن وليس الاتكال على المحبين للخير لأن هؤلاء أيضا يتعبون ولا يمكنهم أن يستمروا في العمل التطوعي إلى الأبد...لأن ليديهم واجبات لا بد أن يوفوها حقها ....والسلام عليكم .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منشور لبنكيران يفتح جبهة حرب جديدة مع الموظفين المتغيبين مراد الصالحي منتدى المستجدات: 1 11-26-2012 03:19 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...