Masochisme - مازوشية

منتدى منبر النقاش الحر


 
  #1  
قديم 12-05-2012, 10:44 PM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,106
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي Masochisme - مازوشية

اقتباس :
* تعريف قاموس "كيلي" في اللغة الفرنسية (1975 ):
المازوشية هي « شذوذ يلزم الشخص على البحث عن الألم، و هو ميل إلى البحث عن الفشل والحزن والتلذذ بذلك ».

اقتباس :
* تعريف قاموس علم النفس والطب النفسي (1992):
يسميها "مازوكية" وهي « اضطراب يستمد فيه الفرد اللذة من الألم الذي ينزله به الآخرون أو الذي ينزله على نفسه…وهو عدوان أرتد إلى الداخل لأن التعبير عنه في موضوعات خارجية يكون مشحون بمشاعر الذنب والقلق » .


اكتفي بهذه التعريفات تحت ذريعة كونها أكثر حياءا .. على اعتبار أن وضعنا في حالة سوية و مرضية - برفع الميم - حتى و إن علا فيها المطلوب و الصوت و حتى الصدى .. فهي قابلة للاستيعاب لكونها مفهومة تماما .
جاءت هذه المداخلة بعد ملاحظتي و قد مر أكثر من يوم و ليلة .. على بلاغ الدار البيضاء .. و الغضب في حالات أخذ يستطيل و تنبجس من بدنه نتوءات بشعة ; و تسيل من أشداقه خيوط لعاب ملون لا نهاية له حتى أني تذكرت الفيلم الرائع "gremlins" وهو رعب مبدع .. حيث يشتري أحد الأولاد حيوانا لطيفا .. كالأرنب .. بعد أمور في المنزل يتحول هذا المخلوق الوديع إلى كارثة .. تتغير صفاته .. يتكاثر بغير حد .. حتى أني و منذ سنوات أصبت بالرعب من أي شيء لطيف .. و الله ..

ها هي الصور قبل التحول مخلوق يا قلبي عليه :
Masochisme مازوشيةMasochisme مازوشية
و هاهي الصور بعد الكارثة :
Masochisme مازوشيةMasochisme مازوشية

انصح برؤية هذا الشريط ...
لقد تمدد زعل بعض اخواننا و أخذ يسدر في زوايا و أبعاد .. غير متوقعة و هي ليست فش غل .. فالتنفيس عن الغيظ لا يدوم دهرا ..في مستواه البشري السوي على علمي ..
حالات تدمير و تحطيم متواصل لكل شيء و بأي شيء .. و حتى مرحلة عض الذيل و الأطراف و لدغ النفس و قضم الأصابع و الشفاه .... بشاعة .. ولا تريد النفس لذاتها الروقان و الهدوء و العودة .. للعقل .. أو النزول من الشجرة -شجرة جوز الهند و لوز سيبيريا ؟ تعرفونه ؟ أنا شخصيا لا أعرفه و لم أسمع به قط ؟ - هل هي المازوشية أم الشيزفرينيا .. ام كلاهما .. ام لوز سيبريا ؟؟ ها ها ها ..
لنفترض أن واحدا يؤلمه رأسه بسبب ضغط .. أو غيره .. أيجزه بسكين و يرميه للكلاب الضالة .. ثم يعود ليقرفص في ظل الحائط فرحا يفرك يدا بأخرى : "تخلصنا منه ... ما أجمل الحياة بلا رأس ؟ و الله جنة .. " .. صدقت يا كيس .. خنشة .. يعني بالنحوي ..؟
عندك آخر له مشكلة مع رجله .. بها ظفر لا يشفى و لا يهدأ .. او غيره .. أيصلح الحذاء أم يمد ساقه تحت عجلة شاحنة لقصفها .. و لفعصها .. وبالمرة .. عجن العظم و اللحم و الشرايين في خلطة جديدة .. لا هي رجل و لا هي كفتة و لا هي "خليع"؟ و بعدها يأخذ "طعريجة " يدندن بها و يتغنى .. بنصره المبين على رجله و انتقامه منها .. و مساءا يدعو الأقارب و الأحباب لحفلة تبادل الأنخاب في ألق النصر المؤزر الذي حققه ... بحيث غدا ميزان خضار .. عجبي ..
ما هذا العبث .. أي حمق هذا .. بما توصف هذه الأفعال .. إلا بالمازوشية ؟ بالشيزوفرينيا ؟ في حالاتهما الوقحة الرعناء .. المتأخرة .. الميؤوس منها ؟ ام .. اللهم لا تشفي -بفتح ش و كسر و تشديد الفاء- في أحد .. رحمتك ..
أبعد معركة "أحد" .. كفر المؤمنون .. بالدين ؟.. و ذهبوا للركوع لللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى .. أم فعلوا شيئا آخر تماما ..؟
أكلما غضب واحد من قرار للجمعية .. يجب أن نكفنها و ندفنها إكراما له ؟.. أكلما .. آلم أحد قرار .. يجب أن يتحول من مناضل إلى مخرب عميل ؟.. هل ننضوي تحت رداء وزارة ما .. و نبدي كل طاعة العبيد .. لكي يقل غل بعضنا .. و تبرد حرقته .. أي قربان نقدمه لا يرضيه .. إلا رأس الجمعية .. أي ترضية لا تقنعه إلا انبطاحنا على قارعة الخجل مداسة للأقدام و الأبدان الوسخة النجسة ... ما هذا العهر ؟ عفوا .. ولكنها حاجة تذهب بالعقل ..؟
هل ننحر الفريق الوطني عندما ينهزم في الاقصائيات ... هل .. و هل .. وهل ..
ارحمونا من المازرشية Masochisme ومن الشيزوفرينيا كذلك ... والله لا تليق بكم .. لم يزعزعكم وعيد و لم يرهبكم صقيع .. ولم تنل منكم مسافة .. حتى مطر الرباط هابكم .. كلكم ممن نفخر بانتمائه لهذه الفئة المظلومة وانتمائنا له وفرحنا ليس إلا به و له .. نقدر.. كنا و مازلنا نعتقد أننا منكم نتعلم الصبر و ندرس الابداع .. فصورة الرباط أكبر من كل زلل .. دعوها خالدة ذكرى و أيقونة فرح و أمل .. حتى لو لم يتحقق أي شيء .. لأنكم كلكم فيها .. لا تتكسروا كالقش ونحن نحمل لكم صورة الذي لا يكسر .... لوحة الأحرار كالأشجار واقفة تموت و لا تركع .. وبعد الموت حتى .. تصر على الوقوف منتصبة كالوعد الحق الذي نحن إليه سائرون .. و ليكن في الطريق ما يكون .. هي مسيرة هانيبالية تهيب و لا تهلع .. ولا تتقمص إلا هذفها ..
نريد أفكارا .. نريد قوة .. و لا حاجة لشيزوفرينيا يرحمكم الله ..



Masochisme - lh.,adm


التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 12-06-2012 الساعة 05:21 AM
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...