محمد علاوي - فجيج-

المنتدى العــام للجمعيـــة


 
  #1  
قديم 07-08-2009, 09:10 PM
الصورة الرمزية allaouimed
allaouimed
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي محمد علاوي - فجيج-

بسم الله الرحمن الرحيم ،كما هو معروف أن مصطلح الشراكة تردد على السنة العديد من الناس، كما تكررسماعه في الأخبار التي تطالعنا الأخبار بها وسائل الإعلام كل يوم .وبالاضافة إلى هذا أن جميع خطب الرؤوساء والمسؤولين لا تخلو بدورها من استخدام هذا المصطلح،وفي نفس الإطار اود ان أقدم مجموعة من الإرشادات التي ينبغي أخذها بعين الإعتبار حتى تسير الشراكة نحو وجهتها الصحيحة:

- إن انفتاح المؤسسات التعليمية على محيطها الإجتماعي والإقتصادي يندرج ضمن النزعة إلى العولمة التي تعرف ايقاعاسريعا خلال العقود الأخيرة.فالمدرسة الحديثة أصبحت مؤسسة منفتحة على محيطها ، وهذه الوضعية يمكن أن تشكل بالنسبةإلى المدرسينوالمؤسسات المعنية مصدرا لولوج موارد جديدة تساعدهم في تحقيق رسالتهم
التربوية . - إن الإ نفتاج على مشاريع الشراكة لابد أن تحكمها قوانين أخلاقية وتشريعية حتى لا تنزلق إلى تحقيق أهداف غير مرغوبة،مما يحتاج معه إلى الإخضاع الدائم والمستمر لمشاريع الشراكة حتى لاتزيغ عن الأهداف المرسومة لها.
-إن تحليل مجموعة من الممارسات المتعلقة بالشراكة تدعو إلىاقتراح ستة مباديء علىشكل قواعد خلال تنمية كل تعاون يقوم على الشراكة بين المؤسسات التعليمية والمؤسسات الإجتماعية أوالإقتصادية: 1- ينبغي التاكدعلى أن تحقيق الأهداف التربوية يشكل الموضوع الاول والاساسي للمؤسسات التعليمية عند تسطير أي مشروع للشراكة يستهدف التعاون،مما ينبغي معه أن يكون هذا الهدف واضحا ومعبرا عنه بلغة دقيقة ومفهومة.
2-في سياق انفتاح المؤسسات المدرسية غلى وسطها لاينبغي تشجيع الإنفتاح على العلاقات مع الوسط السوسيو اقتصادي فحسب، وإنما أيضا تشجيع الإنفتاح غلى مختلف المجموعات والجماعات التي بإمكانها المساهمة في تكوين المتعلمين .
3- لا ينبغي الإقتصار على التعرف على تجارب التعاون التي تقيمها المؤسسات المدرسية مع الفاعلين الخارجيين عنها ،وإنما ينبغي تجاوز ذلك عبر تنظيم أيام للتامل الجماعي وفتح نقاش حول هذه المسألة داخل كل مؤسسة تعليمية.
4- يتبغي وضع معالم ومعاييرمؤسسية من أجل تأطير محكم لانغتاح المؤسسة المدرسية على وسطها الإجتماعي والإقتصادي،بشكل يجعلها تفهم هذا الوسط وتدرك مزاياه وعيوبه، حتى تستطيع توجيه جهود الشراكة نحو البحث عن الحلول التي تستجيب للمشكلات التي تعاني منها في الظرف الراهن.
5- ينبغي التأكد بشكل منتظم ومستمر بأن مشاريع الشراكة لاينبغي أن تستهدف سوى ما يخدم العملية التعليمية بالدرجة الأولى. وليست الشراكة تبعا إلى ذلك سوىمصدر من مصادرها وقيمة مضافة توجه الجهود لتحقيقها.
6- ينبغي التأكد من أشكال التعاون بين المؤسسات التعليمية والمنظمات المختلفة التي تعقد معها مشاريع الشراكة تحترم استقلالالمؤسسات المدرسية ، في إطار المساحة الضرورية لممارسة مهنة التعليم.


lpl] ugh,d - t[d[-

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...