العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



تعيين و إعفاء المديرين أصبح من اختصاصات مديري الاكاديميات

المنتدى العــام للجمعيـــة


إضافة رد
  #1  
قديم 07-14-2009, 05:30 PM
الصورة الرمزية أوحميد محمد
أوحميد محمد أوحميد محمد غير متواجد حالياً
المدير القانوني و مشرف جهة مكناس تافيلالت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: KHENIFRA
المشاركات: 659
أوحميد محمد is on a distinguished road
افتراضي تعيين و إعفاء المديرين أصبح من اختصاصات مديري الاكاديميات

صدر بالجريدة الرسمية قرار تفويت الامضاء لمديري الاكاديميات في شأن تعيين وإعفاء مديري المؤسسات التعليمية
تجدونه ضمن ارابط التالي
http://www.mediafire.com/?sharekey=2...21d66e282a0ee8


juddk , Yuthx hgl]dvdk Hwfp lk hojwhwhj l]dvd hgh;h]dldhj

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-20-2009, 07:27 PM
الصورة الرمزية عبد القادر زيني
عبد القادر زيني عبد القادر زيني غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الرشيدية
المشاركات: 913
عبد القادر زيني is on a distinguished road
افتراضي

تحية طيبة و معذرة عن هذا الغياب الاضطراري و المشاركة في منتدانا التعليمي التربوي التنويري الذي يتطلب الادلاء بالاراء مهما صغر حجمها او شانها ... و من يكتم الشهادة فهو اثم قلبه . وبما ان الموضوع يهمني من قريب ارجو تحمل طول مقالي.و عزائي في انعدام المشاركات.
شكرا اخي أبو أمين على المعلومة المهمة التي تؤثر ايجابا في المنظومة التربوية التي اعتمدت من روح و فلسفة الميثاق الوطني للتربية و التكوين نهج الديمقراطية و الحكامة و الانصاف الذي يتوخى تفعيل مفهوم القرب المتجسد في اللامركزية و اللاتمركز الذي يهدف الوصول الى تدبير المواطنين لشؤونهم بانفسهم جهويا اقليميا ومحليا . فمن خلال المخطط الاستعجالي الذي يحاول استدراك الوقت ، الذي ضاع في شرح و اقناع المجتمع بدعامات الميثاق الوطني ، القابل للاصلاح و التغيير و التطور، وتسريع وثيرة الاصلاحات التي ثعثرت بفعل الحراك السياسي الاقتصادي و الاجتماعي باتخاذ تدابير اجرائية تسهل عمل الادارة المركزية و تفويض اختصاصات كانت حكرا بيد الوزير او من ينوب عنه فقط لتتوقف دواليب الحياة الادارية الى حين عودته من مهام خارجية . وتطلب القرار جرأة نادرة لتفويض امضاءات وصلاحيات لرؤساء مصالح مركزية و جهوية منها الاكاديميات و المؤسسات التربوية محليا للتخفيف و التسريع في الامور التقريرية و التنفيذية منها مسألة تفويض التعيينات و الاعفاءات . وتنص القوانين روحا ونصا على حق السلطة المركزية في عزل او توقيف او اعفاء او تاديب الاطر الادارية ، و نظرا لخطورة هذا الاجراء الذي سيترتب عنه سحب الشخصية المعنوية التي هي اساسها القانوني ، فقد وضعت قيود على حق السلطة المركزية او من يمثلها تتلخص في :
ــ عدم قانونية حل الهيئات أو الشخصيات واقالتها الا بناء على مرسوم يشرح فيه الاسباب الموجبة لذلك.
ــ ان تكون هناك ضرورة ملحة أو مخالفة جسيمة للقانون او اخلال جسيم لواجبها المنصوص عليه صراحة .
ــ ان تحل الهيئات بتوصية من مجالس تاديبية مشاركة في صنع القرار والتدبير بعد معاينة و تقارير تفتيش لجان متعددة الاختصاصات والتخصصات لها الصفة محايدة لا علاقة لها بالادارة المحلية او الجهوية او المركزية .
مع كل ذلك تبقى رقابة السلطة المركزية في اطار العلاقة القانونية بينها و بين الوحدات الجهوية و الاقليمية و المحلية بوصفها وحدات مشاركة في المسؤولية منفذة للسياسة العامة و الاستراتيجيات التربوية لا غنى لاحدها عن الاخر ،رقابة ادارية في اطار نظام لامركزي و غير متمزكز، اساسها القانون المتمثل في النصوص القانونية الصريحة التي تباشر وظيفة الرقابة في حدودها المتعارف عليها في الميثاق والنظام الاساسي الخاص بمؤسسات التربية و التعليم و نظام موظفي الوزارة ...و تشريعات ومساطر العقوبات التاديبية . من هنا يجب الاشارة الى ان الرقابة التنفيذية للوزارة و المحاكم الادارية و المجلس الاعلى للتعليم على ممارسات موظفي الدولة في جميع المواقع تحتم تدخلها في بعض القرارات لطبيعة تنفيذها وأسلوب منفذيها .فنجاح المهام و الاصلاح عموما مرتبط اساسا و بالدرجة الاولى على حسن اختيار الاطر ، المسؤولين الاداريين و فروق العمل، متعددة الاختصاصات و المتكاملة في الاداء ذات المستوى العالي من المهارة الفنية و التنفيذية مع الاعتقاد و المعرفة التامة بالقيم الاساسية و النظام التربوي والايمان بالاصلاح و بالديمقراطية و الحكامة و مفهوميهما الشاملين ، وبقيمة تفويض الصلاحيات ومقتنعين بأن نظام اللامركزية يعطي للمسؤول شخصية معنوية قانونية باعتباره مؤسسة قائمة بذاتها تمثل الوزارة محليا كمدير الاكاديمية أو المؤسسة التربوية لها نوع من الاستقلالية في مباشرة اختصاصاتها الادارية على اساس تربوي وظيفي أو جغرافي. و ما الخطوة التي دعت لها الوزارة في احداث جمعية دعم مدرسة النجاح الا تفويض للمدير و تكليف مراقب عليه كغيره من موظفي الدولة . فنحن كرجال التربية و التعليم نرحب بالخطوات التي تهدف عقلنة الادارة و ارجاع هيبتها و اهمية المؤسسة العمومية كوحدة ادارية تخدم المجتمع المحلي المشارك في تدبيرها و ليس تسييرها ، لان التسيير من مسؤولية المدير وحده يشرك من يشرك في اطار المشورة فقط لانه المحاسب الوحيد على اي اخلال تربوي او اداري . و السلام
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-20-2009, 08:06 PM
الصورة الرمزية عبد القادر زيني
عبد القادر زيني عبد القادر زيني غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الرشيدية
المشاركات: 913
عبد القادر زيني is on a distinguished road
افتراضي

تحية طيبة و معذرة عن هذا الغياب الاضطراري و المشاركة في منتدانا التعليمي التربوي التنويري الذي يتطلب الادلاء بالاراء مهما صغر حجمها او شانها ... و من يكتم الشهادة فهو اثم قلبه . وبما ان الموضوع يهمني من قريب ارجو تحمل طول مقالي.و عزائي في انعدام المشاركات.
شكرا اخي أبو أمين على المعلومة المهمة التي تؤثر ايجابا في المنظومة التربوية التي اعتمدت من روح و فلسفة الميثاق الوطني للتربية و التكوين نهج الديمقراطية و الحكامة و الانصاف الذي يتوخى تفعيل مفهوم القرب المتجسد في اللامركزية و اللاتمركز الذي يهدف الوصول الى تدبير المواطنين لشؤونهم بانفسهم جهويا اقليميا ومحليا . فمن خلال المخطط الاستعجالي الذي يحاول استدراك الوقت ، الذي ضاع في شرح و اقناع المجتمع بدعامات الميثاق الوطني ، القابل للاصلاح و التغيير و التطور، وتسريع وثيرة الاصلاحات التي ثعثرت بفعل الحراك السياسي الاقتصادي و الاجتماعي باتخاذ تدابير اجرائية تسهل عمل الادارة المركزية و تفويض اختصاصات كانت حكرا بيد الوزير او من ينوب عنه فقط لتتوقف دواليب الحياة الادارية الى حين عودته من مهام خارجية . وتطلب القرار جرأة نادرة لتفويض امضاءات وصلاحيات لرؤساء مصالح مركزية و جهوية منها الاكاديميات و المؤسسات التربوية محليا للتخفيف و التسريع في الامور التقريرية و التنفيذية منها مسألة تفويض التعيينات و الاعفاءات . وتنص القوانين روحا ونصا على حق السلطة المركزية في عزل او توقيف او اعفاء او تاديب الاطر الادارية ، و نظرا لخطورة هذا الاجراء الذي سيترتب عنه سحب الشخصية المعنوية التي هي اساسها القانوني ، فقد وضعت قيود على حق السلطة المركزية او من يمثلها تتلخص في :
ــ عدم قانونية حل الهيئات أو الشخصيات واقالتها الا بناء على مرسوم يشرح فيه الاسباب الموجبة لذلك.
ــ ان تكون هناك ضرورة ملحة أو مخالفة جسيمة للقانون او اخلال جسيم لواجبها المنصوص عليه صراحة .
ــ ان تحل الهيئات بتوصية من مجالس تاديبية مشاركة في صنع القرار والتدبير بعد معاينة و تقارير تفتيش لجان متعددة الاختصاصات والتخصصات لها الصفة محايدة لا علاقة لها بالادارة المحلية او الجهوية او المركزية .
مع كل ذلك تبقى رقابة السلطة المركزية في اطار العلاقة القانونية بينها و بين الوحدات الجهوية و الاقليمية و المحلية بوصفها وحدات مشاركة في المسؤولية منفذة للسياسة العامة و الاستراتيجيات التربوية لا غنى لاحدها عن الاخر ،رقابة ادارية في اطار نظام لامركزي و غير متمزكز، اساسها القانون المتمثل في النصوص القانونية الصريحة التي تباشر وظيفة الرقابة في حدودها المتعارف عليها في الميثاق والنظام الاساسي الخاص بمؤسسات التربية و التعليم و نظام موظفي الوزارة ...و تشريعات ومساطر العقوبات التاديبية . من هنا يجب الاشارة الى ان الرقابة التنفيذية للوزارة و المحاكم الادارية و المجلس الاعلى للتعليم على ممارسات موظفي الدولة في جميع المواقع تحتم تدخلها في بعض القرارات لطبيعة تنفيذها وأسلوب منفذيها .فنجاح المهام و الاصلاح عموما مرتبط اساسا و بالدرجة الاولى على حسن اختيار الاطر ، المسؤولين الاداريين و فروق العمل، متعددة الاختصاصات و المتكاملة في الاداء ذات المستوى العالي من المهارة الفنية و التنفيذية مع الاعتقاد و المعرفة التامة بالقيم الاساسية و النظام التربوي والايمان بالاصلاح و بالديمقراطية و الحكامة و مفهوميهما الشاملين ، وبقيمة تفويض الصلاحيات ومقتنعين بأن نظام اللامركزية يعطي للمسؤول شخصية معنوية قانونية باعتباره مؤسسة قائمة بذاتها تمثل الوزارة محليا كمدير الاكاديمية أو المؤسسة التربوية لها نوع من الاستقلالية في مباشرة اختصاصاتها الادارية على اساس تربوي وظيفي أو جغرافي. و ما الخطوة التي دعت لها الوزارة في احداث جمعية دعم مدرسة النجاح الا تفويض للمدير و تكليف مراقب عليه كغيره من موظفي الدولة . فنحن كرجال التربية و التعليم نرحب بالخطوات التي تهدف عقلنة الادارة و ارجاع هيبتها و اهمية المؤسسة العمومية كوحدة ادارية تخدم المجتمع المحلي المشارك في تدبيرها و ليس تسييرها ، لان التسيير من مسؤولية المدير وحده يشرك من يشرك في اطار المشورة فقط لانه المحاسب الوحيد على اي اخلال تربوي او اداري . و السلام
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفويض اختصاصات مركزية الى الاكاديميات الحهوية للتربية والتكوين ELMOSTAFA WAZZIF منتدى المستجدات التربوية 0 12-13-2012 03:19 PM
الوفا يبدأ في مسطرة تعيين مديري الاكاديميات: شخصيات ونواب اقليميون مرشحون للمنصب. حميد سبيك منتدى فرع المحمدية 0 11-22-2012 02:23 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...