حكاية الثعبان الذي تلاشى ... يا عبد الحفيظ

منتدى منبر النقاش الحر


 
  #1  
قديم 12-25-2012, 12:32 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي حكاية الثعبان الذي تلاشى ... يا عبد الحفيظ

اقتباس :
مثل ما حصل لأحد المديرين بأكادير ، حيث تلقى الورقة الحمراء من لدن الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الابتدائي : فرع أكادير إداوتنان .
المقاربة الزجرية ضرورية ومهمة في هكذا حالات لتطهير الجمعية من مثل هذه الفيروسات .

و بما انك أشرت عزيزنا البارودي للحكاية ... فلازم نشرح جانبا منها .. تنويرا للرأي العام العالمي ... ولوكالة الطاقة الذرية .. التي كان يرأسها البرادعي الذي أصبح اسمه الكرادعي بعد أن كردعه اخوان بلاد النيل و تنيل بستين نيلة ...
هذا يا سيدي مدير .. في مدينة اكادير .. ينتمي لنقابة ماء ..
خلال استقبال الوزير بمدينة تزنيت للحساسيات النقابية و المهنية بالجهة .. بدر منه كلام بشان الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب .. عامة .. يندى له الجبين و تشيب له الولدان .. من قول بان هذه الجمعية يحسن "حلها ... و ... " حتى أن الحاضرين اندهشو من السطحية و الفجاجة .. و لا نقول العدوانية و الكيد بليل .. لأن الكيد يحتاج لخبث و لبعض الذكاء .. وبما أن هذا الكائن ابدى كل هذا القدر من السداجة حتى لا نقول أكثر . احتراما .. للقراء و الكتاب و السماع و السكات من الناس و من ما يشبهون الناس او يتشبهون بهم .. أو بينهم و بين الناس شبهة (شوف البلاغة ... عين الحسود فيها كمنجة وبندير )
ولأن العالم قرية صغيرة و مهما ترها تخفى على الناس تعلم - كما قال الشاعر بالفضيحة -
فقد فضح ذلك الذي عض اليد التي ألحقت به زوجته بعد جهود مضنية .. واجتماعات لاحصرلها .. و لسع الكف التي وقته من عزلة سيبيرية لأنه .. في حاجة لحجر صحي على مستوى التواصل البشري .. والتعاطي الادمي ..
و قبلت الجمعية العتيدة بأكادير .. انضمامه لها رغم علمها بكون الحالة ميؤوس من شفائها و ستودي بصاحبها للمطارح (...) وذلك كنوع من ما يشبه الرأفة بثعبان بتركه يتعايش مع كائنات ايجابية .. مما قد يعتبر مجازفة .. وقد أبى الثعبان إلا أن .. يكشر عن جحوده .. وضلاله .. ناسيا أن عيون عدة مرتفعة فوق سمه .. تراقب و تتانى .. فارتكب المعتوه خطأه القاتل .. ولكنه لم يقتل أحدا .. لأنه لا يملك الا الغدر البليد و السم / الفاشوش .. فلم يدر إلا و "مخطاف شفناج حادق" ينتشله من وسطه و يلوح به في مجاهل ..الفضاء .. ومازال طائرا بدون أجنحة و لا إرادة في الفراغ الخارجي بين مجرة "كنا وكنتو" و مجرة "ذاك ماجناه على نفسه" .. ولم نسمع عن سقوطه و وقوعه بعد .. ولكن العارفين أخبروا بأن مثل تلك الرمية .. لا يسقط بعدها المسافر لأنه يكون قد غادر مجال الجاذبية .. ليتبخر في الفراغ الكوني .. و يندثر و يتلاشى .. ويصبح خبرا بعد عين ... و لا أكثر من حكاية تروى ثم تنسى .... و آدي كل الحكاية ... (لله دره الغبي ذكرني ... بمغامرات توم و جيري ... بس الفرق هو أن هذا لا يملك ذكاء الفأر و لا حذاقة القط ... ولن يتمكن من تمثيل مغامرة جديدة .. لقد "طاح طيحة القلوش لا ماء لا شقوف " )
وقد أصدر المكتب الأقليمي بلاغا اخباريا في شان الثعبان .. للاحاطة .. وانتظار سقوطه ولو أن مصادرنا أكدت أنه تبدد في الكون ولن تراه عين بعدها و الله أعلم ...



p;hdm hgeufhk hg`d jghan >>> dh uf] hgptd/


التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 12-25-2012 الساعة 09:43 AM
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكاية التلميذ الغبي مراد الصالحي منتدى النكت والطرائف الجادة الهادفة 0 01-01-2013 11:40 PM
حكاية لحمودة... عبد الله الدهيمي منتدى قصائد وأشعار: 10 11-29-2011 11:41 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...