بريدي و بريدكم

منتدى فرع الدريوش


 
  #2  
قديم 02-26-2013, 12:03 AM
الصورة الرمزية المصطفى وزار
المصطفى وزار المصطفى وزار غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 47
المصطفى وزار is on a distinguished road
افتراضي

نعم للوحدة ورص الصفوف من أجل تحقيق المطالب الملموسة و المشروعة للمديرين سواء وطنيا أو جهويا أو إقليميا.

البريد ؟ المستعجل ؟ الغير المستعجل ؟ الملف المطلبي المحلي ؟البرنامج النضالي ؟
أولا عندما نتحدث عن البريد فإننا نقصد الأوراق التي تدخل أو تخرج من مكتب الضبطفقط. أما نقل المطعم والتجهيزات وما الى ذالك فهذا موضوع آخر .
هل البريد من مهام المدير ؟ بالطبع لا !
ــ البريد ليس من مهام المديرسواء منه المستعجل أو غير المستعجل ــ المرجع البلاغ الصحفي للوزارة بتاريخ 26 نونبر 2012 هذا البلاغ الذي لم يفرق بين البريد المستعجل أو البريد الغير المستعجل .
الوزارة أصدرت البلاغ الصحفي وأكدت من خلاله لجوءها مستقبلا الى خدمات بريد المغرب من أجل نقل البريد ( جميع أنواع البريد ) من والى المؤسسات التعليمية عوض تكليف المديرين بهذه المهمة . ولم ينص البلاغ الوزاري على أن يتم التخلي في الحال عن تدبير البريد وتركه للنيابة والتكفل فقط بالبريد المستعجل .
لأن من يقول بأن البريد هو شأن النيابة أو الوزارة عليه أن يكف كذالك عن التعامل مع البريد المستعجل لأنه لا شأن له به وليس من مهامه .
قبل صدور هذا البلاغ كانت الجمعية تتبنى مقاطعة البريد كنقطة ضمن البرنامج النضالي للجمعية وطنيا وكان الجميع يلتزم بمقاطعته . وبعد صدور البلاغ الصحفي نأت الجمعية بنفسها عن البريد ولم يصبح شأنا من شؤونها . لذالك لم يصدر المكتب الوطني بلاغا أو بيانا يوحد فيه كيفية التعامل مع البلاغ الصحفي في ما يخص البريدأو يوحد فيه كيفية التعامل مع مسألة البريد.
ــ المكتب الوطني للجمعية حسم في مسألة البرنامج النضالي عبر اصدار مجموعة من الوثائق الرسمية الواضحة
منها بيان المجلس الوطني بتاريخ 30 دجنبر 2012 وآخرها التوضيح المختوم بخاتم المكتب الوطني بتاريخ 15 يناير 2013 الذي أعلن عن رفع البرنامج النضالي بشكل رسمي وبتنسيق مع جمعية الثانوي.
أما البريد فإن المكتب الوطني ترك الأمر خلال المرحلة الانتقالية للمكاتب المحلية وللسيد المدير بصفة شخصية لتدبيره دون الاشارة كذلك الى ما هو مستعجل أو غير مستعجل خلال هذه المرحلة الانتقالية .
بل ان تصريحات السيد رئيس المكتب الوطني للجمعية حثت على تدبير البريد بجميع أنواعه من طرف المكاتب المحلية أو المديرين أنفسهم بصفة شخصية في انتظار اضطلاع الوزارة بهذه المهمة وليس الاستمرار في البرنامج النضالي أو اتخاذ البريد أو جزء منه شكلا من الأشكال النضالية المحلية من أجل تحقيق ما لم يتحقق محليا .
فالجمعية وطنيا رأت وبشكل عام أن تمنح الوزارة مهلة من الوقت ريتما تتخذ الاجراءات التي وعدت بها لأن البيان المشترك للجمعيتين بتاريخ 03 دجنبر 2012 اعتبر التصريح الحكومي بمثابة تبن مسؤول لتدبيرالملف المطلبي لمديري المؤسسات التعليمية ودفعة نوعية لمعالجته.

ولأن الجمعيات المحلية هي فروع تابعة للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب فلايمكن أن تكون الجمعية الوطنية في واد والفرع المحلي في واد آخر.
وإذا كان لابد من الاستمرار محليا في النضال نظرا لخصوصيات الفرع الاقليمي فعلى المكتب المحلي تسطير برنامجه النضالي المحلي دون اللجوء الى مسألة البريد لأن مسألة البريد تعتبر محسومة بصدورالبلاغ الوزاري وهي مسألة وقت فقط .
اذن منذ صدور البلاغ الصحفي للوزارة لم يعد للجمعية شأن بالبريد سواء على المستوى الوطني أو على المستوى المحلي بل هو شأن كل مؤسسة أوكل مدير إن رأى تطبيق ماورد بالبيان الصحفي في الحال فليطبقه ويكف عن تدبير البريد المستعجل منه أو غير المستعجل حتى لا يتناقض مع نفسه وإن راى تدبير بريد المؤسسة بنفسه فهو حر في ذالك ولا شأن للآخرين في محاسبته أومعاتبته.
وحتى اذا أردنا استعمال البريد محليا كورقة ضغط فإن البريد المستعجل هو ما يجب مقاطعته.
لأنه من التناقض أن نقاطع مهمة بحجة أنها ليست من مسؤولياتنا ونقوم بها في نفس الوقت تحت حجة أخرى وهي ذريعة الاستعجال
بل إن تدبير البريد المستعجل يعتبر تكسيرا لمقاطعة البريد. وما دامت الوزارة قد اعترفت بأن البريد ( كل البريد ) ليس من مهام السيد المدير وبأنها ستقوم بتدبيره مستقبلا بعدما كان السيدالمدير يدبر البريد منذ سنوات فإننا نرى أنه لا مانع من تدبيره الآن بصفة مؤقتة وأنه لا يجب التخلي مباشرة عن تدبيره في الوقت الراهن. لاسيما إذا أخذنا بعين الاعتبار الخصوصيات الجغرافية للمؤسسات التعليمية ومدى أهمية التوصل بالبريد في الوقت المناسب والحفاظعلى مصلحة الأساتذة والتلاميذ وسرية المراسلات الادارية.
فضلا عن أن مقاطعة تدبير البريد لم تعرف الالتزام التام من طرف الجميع بل لقد تم تسجيل مجموعة من التعاملات مع النيابة والتي تتم عن طريق ارسال البريد دون حرج ودون أي اعتبار للمستعجل منه أو غير المستعجل تحت يافطة البريد المستعجل وما أدراك ما البريد المستعجل كما يتم سحب المراسلات الواردة بطريقة أو بأخرى ونسخها وتوزيعها على البعض دون تعميمها على الجميع ليتم الرد عليها دون سحب ما يوجد بمكتب الضبط حتى تبقى الخانات ممتلئة بالنيابة الاقليمية ليقال أن المقاطعة مازالت سارية المفعول . اضافة الى أن الوساطة التي يقوم بها بعض السادة المديرين مشكورين في اطار لجنة اليقظة لتدبير البريد المستعجل أو الإخبار بالمستجدات هي مسألة لا تمت بصلة الى المسؤولية الإدارية أو ما يسمى بالسلم الاداري حيث عرفت مجموعة من المؤسسات التعليمية ارتباكا في التسيير بسبب عدم مواكبة السادة المديرين للمستجدات وعدم توصلهم ببعض المراسلات ذات الطابع الاستعجالي ،ومانتج عن ذلك من تشويش على السير العادي للمؤسسات التعليمية وخصوصا منها المتواجد خارج المدار الحضري . لجنة اليقطة ؟ أية يقظة نقصد باستعمال هذا التعبير لجنة مكونة من بعض السادة المديرين المحترمين تتوسط لتدبير نوع معين من البريد ان لم نقل جله : انه تغيير في السلم الاداري . مؤسسات تعليمية أصبحت تابعة لمؤسسات أخرى اداريا.
السلم الاداري واضح والمراسلات سواء منها الوارد أوالصادر المستعجل أو غيره إما أن تدبرها النيابة الاقليمة وتتحمل مسؤولية سلامتها وسريتها وايصالها من والى المؤسسات التعليمية أو أن يدبرها السيد المدير شخصيا في انتظار اضطلاع النيابة بهذه المسؤولية . نحن نرفض خلق "مصلحة" جديدة تصبح وسيط بين المؤسسات التعليمية والنيابة الاقليمية تسمى لجنة اليقظة أو لجنة البريد المستعجل . نحن نعتبر أن هذه اللجنة قد استنفذت أهدافها.
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...