Mohamed HIMITE آش بيك دارت لقدار

منتدى منبر النقاش الحر


 
  #11  
قديم 03-01-2013, 08:38 PM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي مجموعة السهام فيض الحيوية و زخم القضية ..

مجموعة السهام فيض الحيوية و زخم القضية :
حكاية محموعة السهام يرويها واحد من أعضائها ..عبد المجيد مشفق :
اقتباس :
عن بداية التفكير في تأسيس فرقة «السهام»، يقول مشفق: «كنا، في المرحلة الابتدائية والإعدادية، نشارك في الأنشطة ونمثل إلى أن التحقنا بثانوية «عقبة بن نافع»، وبدأت في سنة 1971 رفقة محمد حنين وبعض الأصدقاء في العمل الفني، ومع توالي السنوات، بدأ التفكير في مجموعة فنية يتقوى لدينا، وبدأنا نتداول الفكرة في بيت الممثل حسن فلان، وأتذكر أن فلان هو من أطلق اسم «السهام» على المجموعة، وكان ذلك في بيت الممثل، بدعم من والدي، الذي كان يؤمن بفكر وطموح المجموعة، وكانت الانطلاقة الفعلية سنة 1978 وشجع ودعم انطلاقتَها الشريف الأمراني.. في البداية، تكونت المجموعة من عبد المجيد مشفيق، حنين وأصدقاء آخرين، وبعد ذلك التحق سعيد أحجكون، ابراهيم حليفي، مصطفى صادق... في هذه اللحظة، لم نكن لننسى دور الشريف الأمراني، الذي فتح لنا الطريق، كما لا يمكن أن نتجاهل دور حسن فلان، إذ بفضله تعرفنا على العديد من الفنانين».
وللبدايات ذكرياتها الجميلة.. يقول عنها مشفق: «أول سهرة ل«السهام» احتضنها المسرح البلدي في سنة 1979، وأتذكر أن التذكرة كانت تابع ب3 دراهم للطلبة، وأن المسرح امتلأ عن آخره وبقي كثيرون خارجا، وهي السنة التي أطلقنا فيها الألبوم الأول الذي ضم أغاني «الغيام»، «المركب»، «المشعل»، «حْياتكم فايْتة»، «الغربال».. من هنا انطلق المسار، واشتغلنا سنة 1980 لوحدنا بعدما سافر الشريف، وأتذكر أن الأغنية سجلت في بيت بوعزة الحيمر، وهو من أشهر التقنيين المغاربة، إذ سبق أن اشتغل في تسجيل سهرة أم كلثوم».
وأضاف مشفق: «رويدا، رويدا، بدأت الفرقة تبحث عن موقعها في الساحة الفنية المغربية، مع الحفاظ على خصوصية المجموعة، كمجموعة مكونة من شباب متكون ومتخلق ويحترم الجمهور، وكانت السهرة التي أحيتها المجموعة سنة 1982 نقطة فاصلة في مسار الفرقة، إذ كان أثر «الغيوان» بارزا في إنجاح «السهام»، على اعتبار أن العربي كان يتدخل في تقويم مسار «السهام»، وفي تلك السهرة، غنينا قطعا من الألبوم الأول والثاني والثالث».
ويواصل مشفق مسلسل النبش في تاريخ السهام بالقول: «في سنة 1984، التحق أخي خالد بالمجموعة، ليعوض أحجكون، الذي سافر، رفقة الشريف، إلى فرنساوأسس فرقة «ملاك» ودخلت المجموعة تجربة فنية إلى غاية سنة 2008، تميزت بإطلاق أغنية «اضحك والعب» سنة 1988، والتي مثلت طفرة على مستوى الكلمات، إذ غيرنا النمط العام، فأصبحت المجموعة قريبة من الناس وغير متشائمة، كما أن هذه التجربة متميزة، على اعتبار أنها المرة الأول التي تسجل أغنية لمجموعة بآلات إلكترونية، وقد أذيعت الأغنية، لأول مرة، في برنامج «ابتسامة مع عمورة»، وبدأ الناس يتعرفون على أوجه شباب «السهام».. وقد ضم الألبوم أغنية «أطفال الحجارة»، «المغرب العربي»... وفي سنة 1993، أدخلنا آلة» الأورغ»، في تفاعل مع التطور العام، والتحق الشاب ابراهيم باكرام من مدينة سلابالمجموعة وأطلقنا أغنية «أتايْ»، التي مثلت تجربة خاصة. وفي سنة 2006، انسحب ابراهيم حليفي، لأسباب خاصة، قبل أن ينسحب حنين سنة 2007. وتضم المجموعة خالد مشفق، خالد غاندي، عبد الله بوشتاوي، أحمد بوضاض وعبد المجيد مشفق.

اقتباس :
وقد تألمنا كثيرا لغياب رواد خدموا هذا الشكل الغنائي وأبدعوا فيه فقد رحل بوجميع في بداية مشواره ورحل بعده كل من العربي وأخيه محمد باطمة كما ودعنا محمود السفري من جيل جيلالة وتبعه بعد حين لمراني الشريف من مجموعة لمشاهب وكثيرين ممن ساهموا أو ساعدوا على إبراز لون غنائي مغربي أصيل، لكن لا راد لحكم الله . ولازلنا على نفس الخط والنهج
لم ولن ننسى أحدا منهم_ فالجد والمثابرة والانضباط فوق كل اعتبار
٭ على ماذا كانت تعتمد المجموعة في اختيار المواضيع؟
ـ تميزت مجموعة السهام طيلة هذه الفترة بالجدية والتميز في التطرق إلى مواضيع كثيرة تنوعت بين الأصالة المغربية والهجرة والقضايا الاجتماعية والعربية والإنسانية، صاغتها بأسلوب جديد وإيقاعات مغربية وعالمية استغلت فيها التطور التقني لإدماج آلة الإيقاع الالكترونية وآلة الأورغ دون أن تنقص من قوة ولا أصالة الإيقاعات ولا مضمون الأغنية المغربية، بل زاد ذلك من قوتها وأعطاها رونقا خاصا بها
وقد كان لتناغم واختلاف الأصوات داخل المجموعة الأثر الكبير في إيصالها إلى المستمع متناغمة وجميلة تمتزج فيها الإيقاعات بالأنغام حسب نوعية الموضوع وما يتطلبه
٭ عايشت السهام عدة أجيال كيف تعاملت معهم؟
ـ بالفعل عايشت مجموعة السهام ثلاثة أجيال عاشت معهم ظروفهم وواكبت التحولات التي عرفها المغرب والعالم
فكان لابد لها أن تساير كل هذه التحولات وأن تكون داخل كل الأحداث
عاشت أيام الثمانينيات بظروف المعيشة وآمال وآلام شبابها وطموحات طلبتها وعمالها وفلاحيها، فتكلمت بلسانهم بأسلوب جميل وجديد في الوقت نفسه تطرقت خلاله لمواضيع كحوادث السير والهجرة غير الشرعية وغلاء المعيشة كما تكلمت بلسان الإنسان العربي المهووس بما يعانيه الشعب الفلسطيني والشعوب المستضعفة في العالم
أما إبان التسعينيات فقد كانت المجموعة في أوج عطائها وأكثر خبرة في هذا المجال الفني
وعرفت متطلبات هذه الفترة، وسعت لكي تكون أكثر وضوحا وصراحة منبهة إلى كل الأعين المحذقة بنا والدخيلة علينا فتغنت بالحق والخيل وتغنت بالأصالة المغربية وأتاي بلادي شدت بها إفريقيا والميز العنصري في أوروبا وتغنت بمغربية الصحراء وبمنجزات الرياضة المغربية
وقد رحلت مجموعة السهام إلى الألفية الثالثة وكلها أمل أن تبقى صامدة في وجه كل التيارات تعالج كل موضوع حسب متطلباته وتعامل كل جيل بما تراه مناسبا لتوعيته وفتح آفاق الأمل أمام عينيه، واضعة نصب عينيها خدمة الإنسان أينما كان
فهمها الوحيد من وراء ذلك كسب احترام وتقدير الناس، فإذا كان لكل زمن ناسه ومستلزماته فقد هيأت مجموعة السهام نفسها كي تجعل لكل زمان سلاحه بمواضيع زحفت بها منذ بداية عهدها سنة 1979 إلى الآن عبر مسار تاريخي تشاهد من خلاله كل الأحداث والتقلبات
٭ ما هو جديد السهام في الساحة الفنية؟
ـ إن الظهور لا يعني النجاح ولا يعني أنك تقدم عملا جيدا، فكثير من الخزعبلات تسمعها صباح مساء لم تساهم إلا في إفساد الذوق والإخلال بالأخلاق
والسوق مع الأسف تعج بهذه المصائب
وبالتالي يكون جوابنا سؤالا : كيف يمكن لعمل جاد ونظيف أن يبرز هذه المطارح من الضجيج والصخب؟ فعلا، فعندما تدخلين أي سوق لبيع المنتجات الغنائية تصابين بالإحباط وما هو معروض يعني أن الجمهور هو هكذا ويريد هذا، وهذا خطأ فادح فالإنسان المغربي يستحق عملا نقيا يسمعه ويسمو به ويربي به أولاده
لا مصائب تخل بالأدب وتنتمي لصنف القمامة .

من اهم مميزات فرقة السهام .. هو التتبع عن كثب لكل ما يمور نهر الحياة من أمواج وانشغالات .. فهي حاضرة في الهموم الاجتماعية كلها .. عدل ... هجرة .. وطن .. انتماء .. و طبعا تعانق بحرارة كبيرة القضية العربية قضية فلسطين .. فهي الوحيدة التي خصصت ألبوما كاملا لغزة الجريحة المكلومة ... في العالم العربي اذا استثنينا مجموعات فلسطينية ..
و مما يستشعر و أنت تنصت للسهام هو فيض الطاقة و التوهج الآسر ... و التطلع الثابت للغد ...


مـجْموعَة السِّهَـام
نـفْـدِيـكَ يا شَهِــيـد


القدس


عار يا أمة ؟!!
http://www.dailymotion.com/video/x9w...-ya-omma_music
أستكمل قادما مع المجموعة الشابة الحية " السهام "
__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 03-01-2013 الساعة 10:19 PM
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يارب عبد الرحيم ميمي منتدى الحديث والسيرة النبوية 0 07-06-2012 11:41 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...