قالت العرب في الأمثال : منقول.

منتدى الموضوعات غير المصنفة :


 
  #1  
قديم 03-12-2013, 09:14 AM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 12,052
mohamed rkhissi is on a distinguished road
)dgh-: قالت العرب في الأمثال : منقول.

قالت العرب في الأمثال
يَأَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا له} (الحج: 73)، وقال أيضًا: {وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ} (يس: 13)، وقال تعالى: {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء} (إبراهيم: 2)
ومن عجائب الأمثال أنها مع إيجازها تعمل عمل الإطناب، ولها روعة إذا برزت في أثناء الخطاب، والحفظ موكل بما راع من اللفظ، ونذر من المعنى، وأمثال العرب كثيرة، وإن وقعت عليها أشعارهم ومن تلاهم من المخضرمين والمحدثين، ولم يضبطها حصر.
وفي الأمثال الخامل الناذر، والبعيد المغزى، والمعقد المعنى، والجافي اللفظ.. وإليك بعض الأمثال العربية:
أكلت يوم أكل الثور الأسود:
يضرب لرجل فقد ناصره، فلحقه الضيم من عدوه، وهو من أمثال كليلة ودمنة، وتمثل به سيدنا علي "رضي الله عنه" وعنى قتل عثمان "رضي الله عنه" ، وأصله فيما ذكر صاحب كليلة أن ثورين أسود وأبيض كانا في بعض المروج، فكان الأسد إذا قصدهما تعاونا عليه فرداه، فخلا يوما بالأبيض وقال له: إن خليتني فأكلت الثور الأسود خلا لك مرعاك، وأعطيك عهدا ألا أطور بك- أي لا أقربك- فخلاه والثور الأسود فأكله، ثم عطف عليه فافترسه فقال: إنما أكلت يوم أكل الثور الأسود.
رجع بِخُفَّيْ حنين:
حنين إسكافي في الحيرة، ساومه أعرابي بخفين فاختلفا حتى أغضبه الأعرابي، فلما ارتحل ألقى أحد خفيه في طريق الأعرابي، ثم ألقى الآخر في موضع آخر، فلما مر الأعرابي بأحدهما قال: ما أشبه هذا بخف حنين! لو كان معه الآخر أخذته، ومضى فلما انتهى إلى الآخر ندم على تركه الأول، فلما مضى الأعرابي إلى الخف الأول وترك راحلته، عمد حنين إلى راحلته وما عليها وذهب بها، وأقبل الأعرابي ليس معه غير الخفين فقال له قومه: ماذا جئت به من سفرك؟ فقال: جئتكم بخفي حنين، فصار مثلا.
هو أصدق من قطاة:
وذلك لأنها تقول: قطا قطا فاسمها من صوتها.. قال النابغة الذبياني
تَدعو القَطَا وَبهِ تدعو إذا انتسبت
يا صِدقَها حِينَ تدعوها فَتُنْتَسبُ
أسألُ من فَلْحس:
وهو الذي يتحين طعام الناس، وهو الذي تسميه العامية الطفيلي. قال ابن حبيب: هو رجل من شيبان، كان سيدًا عزيزًا يسأل سهما في الجيش وهو في بيته فيعطى، فإذا أعطيه سأل لامرأته، فإذا أعطيه سأل لبعيره، وكان له ابن يقال له: زاهر، فكان مثله فقيل له: العصا من العصية.
إذا سَمِعْت بسُرَى القيْن فإنّه مُصبِّح:
يضرب مثلًا لرجل يعرف بالكذب حتى يرد صدقه، وأصله أن القين، وهو الحداد إذا كسد عمله أشيع بارتحاله، وهو يريد الإقامة، وإنما يذكر الرحيل ليستعمله أهل الماء، ثم إذا صدق لم يصدق، ولأن من عرف بالصدق جاز كذبه، ومن يعرف بالكذب لم يجز صدقه.. قال نهشل بن حري:
وعهد الغانيات كعهد قين
ونت عنه الجعائل مستذاق
كبرق لاح يعجب من رآه
ولا يغني الحوائم من لماق
ونت عنه الجعائل:
أي قصرت فلم تبلغه، والجعائل هاهنا أجور عمله، والمستذاق هو المجرب
إياك أعني واسمعي يا جارة:
المثل لسيار بن مال الفزاري، قاله لأخت حارثة بن لأم الطائي، وذلك أنه نزل بها، فنظر إلى بعض محاسنها فهويها، واستحيا أن يخبرها بذلك، فجعل يشبب بامرأة غيرها، فلما طال ذلك وضاق ذرعًا بما يجد وقف لها وقال:
كانَتْ لَنا مِنْ غَطْفانَ جارَه
حَلاّلَةٌ ظَعّانَةٌ سَيّارَه
كَأَنَّها مِنْ هيئة وشاره
والحلي حلي التِّبْرِ وَالحِجارَه
مَدْفَعُ مَيْثاءَ إِلى قَرارَه
إيّاكِ أَعْني فَاسْمَعي يا جارَه
ومعنى شبب بها قال فيها الغزل والنسيب.
أطرِّي فإنك ناعلة:
يضرب مثلًا للقوي على الأمر، وأصله أن رجلًا كانت له أمتان راعيتان إحداهما ناعلة والأخرى حافية، فقال للناعلة أطرِّي أي خذي طرر الوادي فإنك ذات نعلين، ودعي سرارته لصاحبتك فإنها حافية، وطرر الشيء: هو نواحيه وهو الغليظ من الأرض. قال أبوعبيدة: لم يكن هناك نعل وإنما أراد بالنعلين غلظ جلد قدميها، ومن هذا الكلام أخذ المتنبي قوله في كافور:
تعجبني رجلاك في النعل إنني
رأيتك ذا نعل إذا كنت حافيا
عند جهينة الخبر اليقين:
قال الأصمعي: وأصله أنَّ جهينة هذا كان عنده علم رجل مقتول، وفيه يقول الشاعر:
تسائل عن أبيها كل ركبٍ
وعند جهينة الخبر اليقين
قال: فسألوا جهينة فأخبرهم خبر القتيل.
وأما هشام بن الكلبي فقال: إنّه جهينة. وكان من حديثه أنَّ حصين بن عمرو بن معاوية بن كلاب خرج ومعه رجل من جهينة يقال له: الأخنس، فنزلا منزلًا، فقام الجهني إلى الكلابي فقتله وأخذ ماله، فكانت أخته صخرة بنت عمرو تبكيه في المواسم، فقال الأخنس الجهني فيها:
كصخرة إذ تسائل في مراح
وفي جرمٍ وعلمها ظنون
تسأل عن حصيل كل راكب
وعند جهينة الخبر اليقـين
مكره أخوك لا بطل:
ويقال : إن أصله كان بيهسا الذي يلقب نعامة حين قتل إخوته طلب بثأرهم، وكان له خال يكنى أبا حشر، فقال له: اخرج بنا إلى موضع كذا وكذا وكتمه ما يريد به، ثم مضى إلى الذين يطلبهم بالذحل- والذحل هو الثأر- فهجم به عليهم فجأة ثم قال: إيه أبا حشر، فلما رأى أبو حشر أنه قد نزلت به البلية جعل يذب عن نفسه ويقاتلهم، فقال الناس ما أشجعه! أقدم على هؤلاء، فعندها قال أبوحشر «مكره أخوك لا بطل» أي ليس هذا بالشجاعة مني.
يتبع



rhgj hguvf td hgHlehg : lkr,g>

__________________

كلمة حق في زمن النفاق يجب أن تقال

التعديل الأخير تم بواسطة mohamed rkhissi ; 03-12-2013 الساعة 09:18 AM
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...