الحيلة أحسن من العار.

منتدى القصة بأصنافها


إضافة رد
  #1  
قديم 02-14-2013, 10:15 PM
الصورة الرمزية عبدالخالق جنات
عبدالخالق جنات عبدالخالق جنات غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
الدولة: الجديدة
المشاركات: 1,290
عبدالخالق جنات is on a distinguished road
افتراضي الحيلة أحسن من العار.

أصدر أحد ملوك فرنسا قرارا يمنع فيه النساء من لبس الذهب والحلي والزينة . فكان لهذا القرار ردة فعل كبيرة وامتنعت النساء فيها عن الطاعة ، وبدأ التذمر والتسخط على هذا القرار وضجت المدينة وتعالت أصوات الاحتجاجات وبالغت النساء في لبس الزينة والذهب وأنواع الحلي.
واحتار الملك أمام ما حصل فأمر بعقد اجتماع طارئ لمستشاريه
فحضر المستشارون وبدأ النقاش فقال أحدهم أقترح التراجع عن القرار للمصلحة العامة , ثم قال آخر كلا إن التراجع مؤشر ضعف ودليل خوف ويجب أن نظهر لهم قوتنا .
وانقسم المستشارون إلى مؤيد ومعارض فقال الملك : مهلاً مهلاً ... احضروا لي حكيم المدينة فلما حضر الحكيم وطرح عليه المشكلة .
قال له أيها الملك لن يطيعك الناس إذا كنت تفكر فيماتريد أنت لا فيما يريد الناس.
فقال له الملك وما العمل ..؟ أأتراجع إذن ..؟ قال :لا ولكن أصدر قرارا بمنع لبس الذهب والحلي والزينة لأن الجميلات لا حاجة لهن إلى التجمل .. ثم أصدر استثناءً يسمح للنساء القبيحات وكبيرات السن بلبس الزينة والذهب لحاجتهن إلى ستر قبحهن ودمامة وجوههن ...
فأصدر الملك القرار .... وما هي إلا سويعات حتى خلعت النساء الزينة وأخذت كل واحدة منهن تنظر لنفسها على أنها جميلة لا تحتاج إلى الزينة والحلي
فقال الحكيم للملك الآن فقط يطيعك الناس .




hgpdgm Hpsk lk hguhv>

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-14-2013, 11:00 PM
الصورة الرمزية عبدالرزاق الزين
عبدالرزاق الزين عبدالرزاق الزين غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 1,061
عبدالرزاق الزين is on a distinguished road
افتراضي

أظن أخي جنات أن الحيلة ليست دائما أحسن من العار
فأي شخص يمكن ان يستغل نعمة الذكاء من أجل التغلب على قراره الخاطئ أو لتلبية حاجاته بأقل خسائر ممكنة، ولو باستعمال الحيلة
وعليه فإما أن تكون الحيلة التي استعملها سليمة أومعيبة ، فإذا كانت سليمة فالحيلة نعمة و إذا كانت معيبة فالعار أفضل .
تحياتي الحارة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-19-2013, 09:09 PM
الصورة الرمزية عبدالخالق جنات
عبدالخالق جنات عبدالخالق جنات غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
الدولة: الجديدة
المشاركات: 1,290
عبدالخالق جنات is on a distinguished road
افتراضي الحيلة أحسن من العار قصة قصيرة

كانت الساعة تشير إلى الثامنة مساء، والشمس توشك على المغيب محطة سيارات الأجرة الكبيرة بمدينة السعيدية مكتظة و مملوءة عن آخرها بالمسافرين الذين يرغبون في العودة إلى منازلهم، بعد قضاء يوم كامل في شاطئ البحر مستمتعين بشمسه الدافئة ورماله الذهبية فما أن تحل سيارة الأجرة بالمكان حتى ينطلق الجميع في الركض والجري ورائها فلا يتركون حتى الفرصة للركاب الآخرين للنزول من السيارة ،فيكثر الازدحام والصياح في وسط مشحون يتحول في أحيان كثيرة إلى شجار وعراك بين المسافرين الذين ملوا ويأسوا من الانتظار ولمدة طويلة فنفذ الصبر ولم يعد الجسم يتحمل أكثر بعد يوم قضوه تحت شمس حارقة الخطافة يركنون سياراتهم في مكان بعيد يتسللون إلى المحطة راجلين لعلهم يجدون زبناء محتملين وما أكثرهم في تلك اللحظة، يتصيدونهم خلسة خوفا من بطش أصحاب الطاكسيات ،بعد جولة قصيرة في المحطة عاد الرجل نحو سيارته من نوع –هوندا -تبعه مجموعة من الشباب نحو المكان المقصود ، فنسي المسكين أن عين –الكورتي – كانت تترصده وتراقبه وهو يجول داخل المحطة ،تبعه مجموعة من أصحاب الطاكسيات أشبعوه وابلا من السب والشتم وحذروه من مغبة ما يقدم عليه ،فأنهم سيشكونه رجال الأمن أفرغ سيارته من ركابها وودع المكان وهو يهمس بكلام غير مفهوم انتهى الأمر وعاد الجميع إلى المحطة في انتظار وسيلة تقلهم إلى ديارهم والظلام بدأ يرخي ستاره أتعبني الوقوف انزويت في مكان في إحدى المقاهي الشعبية الموجودة بالقرب من المحطة طلبت برادا منعنعا لإزالة العياء،جلست أراقب الوضع عن كثب ، تتكرر نفس المشاهد جري وركود صياح وشجار بين المسافرين فهنا لا مجال لحق الأسبقية ،فالأولوية لمن يركض ويجري ويتدافع أكثر ،حلت سيارة أخرى ركبها 6 أشخاص،ينتظرون السائق لتنطلق الرحلة نحو وجدة ،لكنه أوقف المحرك وخاطب الركاب –شكون لي كالكم أنا غادي لوجدة- حينها جاء عندي أحد الشباب هل تريد الذهاب إلى وجدة ؟أجل فليكن في علمك أن الثمن هو 50 درهما فرفضت عرضه لكنه أقنعني أنها مجرد حيلة سيلجأ إليها مع صاحب الطاكسي فتكلف ذلك الشاب بالعملية وتوجه نحو السائق وناوله مبلغ 300درهم ،فرحب السائق بالفكرة وضرب لنا موعدا خارج المحطة لتجنب احتجاج باقي الركاب . فانطلقت الرحلة –المكشوفة – على نغمات المختار البركاني وصاحب الطاكسي يبرر زيادته المهولة في ثمن النقل ،لكونه سيعود إلى الجوهرة الزرقاء فارغا وهي فرصة وحيدة التي تمكنه من الحصول على مبالغ مالية إضافية لتأمين باقي المصاريف ،وما إن وصلنا وجدة حتى بادره ذلك الشاب ،من فضلك سر بنا إلى مصلحة الأمن، فسأله السائق عن سبب ذلك فرد عليه الشاب لنضع ضدك شكاية لأنك ابتزتنا واستغليت ظروفنا ،فما كان على صاحب الطاكسي أن أرجع لنا الثمن الإضافي واكتفى بالثمن العادي للرحلة ألا وهو 20 درهما
وجدة :ادريس العولة
Source : http://www.oujdacity.net/national-article-48896-ar/
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...