Mohamed HIMITE آش بيك دارت لقدار

منتدى منبر النقاش الحر


إضافة رد
  #691  
قديم 03-20-2013, 01:48 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي ما تسالني غير نتهلا فيك يا سيدي محمد ..

وبما أنك من عشاق سيدنا النبي سأقدم لك واحدة لا أشبع من الاستماع لها منذ سنين لياسمين الخيام .. الصوت القوي و المقتدر و المطربة القارئة ... تخصصت الآن في تقديم البرامج الدينية .. و هي نجلة الشيخ خليل الحصري .. كما أشرت لهذا سابقا .. سابقا ... استمتع من فضلك ..ابداع .. ابداع ..

أم النبى
ياسمين الخيام

ام النبى خير الانام
شافت منام
يوم مولده قالت كلام
بنردده
يا بركة الله الاحد
يا بركة الله الاحد
احمى وليدى من الحسد
وشر حاسد ان حسد
يا عين حسود ماتقربى
حب وكرامه للنبى
حب وكرامه للنبى
خير الانام
مسك الختام
عليه الصلاة وعليه السلام
نبينا محمد شفيع الانام
عليه الصلاة واذكى السلام
يا خير خلق الله مدد
يا كل احباب النبى
تتجمعو بنور النبى
خير الانام
مسك الختام


وهذه....اللبنانية ..المرحومة ..

لوردكاش (24 مارس 1917 - 12 أكتوبر 2005)
"آمنت بالله"

أمنت بالله
أمنت بالله
نور جمالك آيه.. آيه من الله
أمنت بالله
******
نور جمالك نور عجيب
يذكي في القلب اللهيب
يذرف الدمع الطبيب
كل من صابوا هواه
نور جمالك آيه .. آيه من الله
أمنت بالله
******
نور جمالك للسقيم
لو رءآه يصبح سليم
لو في جنات النعيم
ما طلب نعمه سواه
نور جمالك آيه .. آيه من الله
أمنت بالله
******
نور جمالك في الكمال
يحيي في النفس الأمال
إلإله حب الجمال
وأيش نكون جنب الإله
نور جمالك آيه .. آيه من الله
أمنت بالله
******
نور جمالك في الظلام
بدر في يوم التمام
حسن قـّدك والقوام
كل أرواحنا فداه
نور جمالك آيه من الله
أمنت بالله

أرددها عندما أكون في أوضاع انسانية صعبة .. كمحاولة شرح شيء لأدمي محصن ضد الفهم .. وهذا يحصل مرارا .. الله أعلم ماذا يردد الآخون عندما أكون أنا حجر الصيوان ..!!
__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 03-20-2013 الساعة 02:04 AM
رد مع اقتباس
  #692  
قديم 03-20-2013, 07:41 AM
الصورة الرمزية سيدي محمد ازيدان
سيدي محمد ازيدان سيدي محمد ازيدان غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: تنجداد بالرشيدية
المشاركات: 2,183
سيدي محمد ازيدان is on a distinguished road
افتراضي

شكرا جزيلا اخي بازهار.مارايك في هذه الكلمات وفي لحنها:لو لا الرسول وشرع الله
لولا الرسول و شرع الله ما بزغت شمس لعرب وسرح المجد لم يقم الله أكبر قد دوت في كعبتنا ... يا راية الله خفقا في سمائهم عار على أمة دان الوجود لها أن يستبيح حماها خائن الذمم كنا أساتذة الدنيا و سادتها ما بالنا اليوم أصبحنا من الخدم لا لا لا لا لا لا لا لست أرضى من التاريخ ملحمة إن كان فيها مداد من زهيد دمي يا موكب النور هل تخبو مواكبنا إني لألمحها موارة الهمم ها ألمح الليل قد حانت نهايته لا يشرق الفجر إلا في دجى الألم .
من القائل؟ ومن الملحن؟ والمنشد؟

التعديل الأخير تم بواسطة سيدي محمد ازيدان ; 04-02-2013 الساعة 01:23 PM
رد مع اقتباس
  #693  
قديم 03-20-2013, 04:58 PM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
)d(-: الناس هم الناس ..

الأخ سيدي محمد زيدان لا مجال للجدل حول فرادة و عبقرية الرسول (ص) و كتاب "المئة الأوائل " للدكتور مايكل هارت الذي نشره عام 1978م في الولايات المتحدة الأميركية ة الذي يتناول ترتيب الرجال الاعظم أثراً فى تاريخ الإنسانية (و بالرغم من كون الكتاب قد يحمل قدرا من الطرافة و قدرا من التمحيص العلمي ) .. أقول هذا الكتاب جعل محمد (ص) في المرتبة الأولى عالميا .. و هناك دراسات كثيرة مختلفة المشارب و الأهداف في الموضوع ... فقط لنميز بين الرسول (ص) و من بعده و بين قدسية الدين .. و المتدينين ... و لا نضع الجميع في سلة واحدة .. لأن الناس هم الناس في كل زمان و ماكان فيهم القاتم و الناصع و ما بينهما درجات بلا حصر ... مهما كان اللواء الذي يجلسون في ظله ...
__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 03-20-2013 الساعة 05:53 PM
رد مع اقتباس
  #694  
قديم 03-20-2013, 05:37 PM
الصورة الرمزية سيدي محمد ازيدان
سيدي محمد ازيدان سيدي محمد ازيدان غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: تنجداد بالرشيدية
المشاركات: 2,183
سيدي محمد ازيدان is on a distinguished road
افتراضي

و لا نضع الجميع في سلة واحدة .. لأن الناس هم الناس في كل زمان و مكان فيهم القاتم و فيهم الناصع و ما بينهما درجات بلا حصر ... مهما كان اللواء الذي يجلسون في ظله ...
نعم صحيح ما تفضلتم به اخي الحسين مائة في المائة.
وما هو راي الجميع في ما يلي:
التداخل بين الدين في السياسة.. لم لا؟
الأصل في الحكم على دين أو مذهب أو حزب ما؛ أنه يُحل فعلا أو يحرمه؛ أو يتضمن أمرا أو يفتقر إليه؛ أن نرجع إلى مصادره ومراجعه أو أدبياته التي يستقي منها معارفه ويستمد منها قواعده؛ فنطلع على ما ورد فيها، ومنه يمكننا أن نحاكم أتباعه أو نحاججهم بناء على ما جاء فيها؛ ونلزمهم بالتقيد والانضباط بنصوصها وقواعدها.
هذا ما يمليه العقل؛ ولا يكاد يختلف حوله اثنان أو ينتطح عليه عنزان، لكن هذا الاتفاق يشوش عليه شذوذٌ وإن كان لا عبرة به؛ إلا أن أصحابه يملكون من المنابر الإعلامية؛ والأحزاب والجمعيات؛ ما يستطيعون بواسطته تزوير الوعي العام وإخفاء الحقائق الواضحات البينات.
وهذا ما يقع فعلا في قضايا ومواضيع شتى؛ وعلى رأسها موضوع تداخل الديني والسياسي؛ فما يقرره المحتكرون للمجال السياسي والإعلامي والاجتماعي والثقافي.. أن الدين لا علاقة له بالسياسة؛ وأن السياسة أمر دنيوي لا صلة له بالأخلاق أو شيء آخر؛ وهي باختصار عندهم: (فن الممكن)!!
وهو طرح يقدمه القوم ويجعلونه مسلمة لا تقبل النقاش؛ علما أنه مخالف تماما لنصوص الشريعة التي حكمت أكثر من أربعة عشر قرنا؛ فلم يكن يعرف قط؛ وفي العالم الإسلامي برمته من شرقه إلى غربه؛ فصل بين الديني والسياسي؛ والكتاب والسنة وكتب الفقه والسياسة الشرعية والنوازل والتاريخ شاهدة على ذلك؛ فلم تظهر هذه الفكرة التي يتغنى بها التيار العلماني في العالم الإسلامي ويكاد يطير بها فرحا؛ إلا بعد صدور كتاب "الإسلام وأصول الحكم" للمصري علي عبد الرازق، والذي أثبتت الدراسات أن عمله سطو على بحث للمستشرق الإنجليزي الحاقد مرجليوث1، ولا يعدو كتاب عبد الرازق أن يكون حاشية على بحث مرجليوث؛ كما قرر ذلك الأستاذ والمفكر الكبير أنور الجندي في كتابه: رجال اختلف فيهم الرأي؛ من أرسطو إلى لويس عوض.
وقد كان موقف الأزهر حاسما حيال هذا المؤلف؛ حيث سحب شهادة العالمية من علي عبد الرازق؛ ورد شيخ الأزهر نفسه: الشيخ محمد الخضر حسين بكتاب سماه "نقد كتاب الإسلام وأصول الحكم"؛ وتبعه بعد ذلك عدد من العلماء والمفكرين ورجال القانون البارزين كعبد الرزاق السنهوري باشا، ويذكر أن علي عبد الرازق تراجع في آخر حياته عن الكتاب وندم على ما سطر فيه.
وقد ظل العلمانيون يستثمرون هذا "الطرح"؛ مساوين بين الإسلام: الدين الحق؛ والنصرانية: الدين الباطل؛ وأعملوا معاول الهدم نفسها التي استعملها من قبل فلاسفة الثورة الأوربية لهدم سلطة الكنيسة؛ وانتقلوا من تقليد التجربة الغربية -التي عانى أهلها من الاستبداد الكنسي وظلم الإكليروس؛ وخلصوا بعد ذلك إلى إبعاد دين محرف عن جميع مناحي الحياة وعلى رأسها السياسة ورفعوا شعارهم الشهير "دع ما لله لله، وما لقيصر لقيصر"- إلى المطالبة العلنية بإبعاد الدين الحق عن كافة مناحي الحياة ومنها السياسة.
إنها مفارقة عجيبة غريبة؛ فقد نجد مبررا للنصارى الذي ثاروا على دين محرف؛ عانوا من رجاله الاستعباد والاستبداد والظلم؛ فأحلوا محله نظاما بشريا وضعيا؛ لكن ما لنا ولِما حلَّ بأمم الغرب؛ وهل كان ديننا يوما يمنع من العلم أو يدعو إلى استعباد البشر؟ ومتى كان نظامه نظاما جامدا لا يلبي حاجيات المجتمع؟ وهل تشريعاته المتنوعة الغنية قاصرة عن مواكبة تطورات الحياة؟
إن السياسة التي تقرها الشريعة لا علاقة لها بسياسة النفاق والكذب والخداع المؤسسة على فلسفات بشرية ومذاهب وضعية؛ ولا هي فن الممكن كما يعبر عنها؛ إنها (فعل يكون الناس معه أقرب إلى الصلاح، وأبعد عن الفساد، وإن لم يضعه الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا نزل به وحي).
فلا سياسة في الإسلام إلا ما وافق الشرع؛ أي لم يخالف ما نطق به الشرع، لأن السياسي المسلم كغيره من أفراد المجتمع مخاطب بقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ}، وقوله سبحانه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ، كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ}، وداخل أيضا في قول النبي صلى الله عليه وسلم: "آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا أؤتمن خان".
فلا يقبل -ولا يعقل أيضا- من الفرد المسلم أن يكون متقيدا بنصوص الشريعة في المسجد والبيت مثلا؛ مخالفا لها في السياسة والاقتصاد والاجتماع والفن.. فنحن مأمورون بالدخول في الإسلام كافة؛ مصداقا لقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ}، ومنهيون عن الإيمان ببعض الكتاب والكفر ببعض؛ مصداقا لقوله تعالى: {أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ}.
نعم؛ نحن مع (إدخال الدين في السياسة) لا لتبرير سياسة النفاق والكذب والخداع؛ ولكن لأننا نؤمن أولا أن السياسة جزء لا يتجزأ من نظام التشريع الإسلامي؛ وثانيا لتطهير السياسة من دنسها؛ وإخراج العبد من اتباع هواه إلى طاعة مولاه في جميع مناحي الحياة؛ ومنها السياسة.
فلا يقبل على الإطلاق استغلال الدين (المقدس) في السياسة (المدنسة) القائمة على قاعدة (الغاية تبرر الوسيلة)، لكن السياسة القائمة على أصول وقواعد الشريعة فهي ركن أصيل من الشرع؛ والأدلة والنصوص في ذلك تترى لا يتسع الحيز لسردها.
وفي الختام: يجب أن نكون على اتفاق ويقين تام؛ أن الإسلام ينظم حياة الإنسان قبل أن يخرج من بطن أمه (أحكام الجنين) إلى أن يتوفاه ملك الموت؛ وحتى بعد الموت (أحكام الجنائز)؛ وينظم جميع مناحي حياته الفردية والجماعية؛ الاقتصادية والاجتماعية والسياسية..؛ {مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ}؛ لأنه -وبكل وضوح- الرسالة الخاتمة التي لن يقبل الله الذي أحاط بكل شيء علما؛ وأحصى كل شيء عددا؛ من عبد يوم الدين سواها، وهذا من أصول الإيمان.
1 - وقد كشف هذه الحقيقة الدكتور ضياء الدين الريس في بحثه القيم (الإسلام والخلافة في العصر الحديث

التعديل الأخير تم بواسطة سيدي محمد ازيدان ; 03-23-2013 الساعة 10:10 AM
رد مع اقتباس
  #695  
قديم 03-20-2013, 05:38 PM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
)d(-: الانتماء شيء....

الأخ الرخيصي أورد هذه الملاحظة المثيرة للنقاش و كنت آثرت تأجيل النظر فيها و هي :
اقتباس :
الانتماء شيء، والقناعة شيء آخر .... أكررإعلانها الآن وكما أعلنتها ومارستها منذ زمان : نعم ، منتم ، أحيانا أدافع عن ما أعلنه المنبر الذي أنتمي إليه لمجرد أنه آت من القيادة .... ولكن ما ألبث أن أعلن رفضي لما دافعت عنه من قبل ودون إعمال لرأي ..... فالنعمل من أجل سيادة الرأي ، أولم تقرأون : إن لنفسك عليك حقا ؟ .... خمنوا ....

طبعا هي مشكلة ..
1 - الانتماء يعني الانضمام لتنظيم جمعوي / نقابي / حزبي .... وذلك لأهداف مثيرة للكثير من الجدل .. زمان كنا ننتمي حسب انحياز التنظيم طبقيا .. ثم قدرته على ابداع الحلول و تقديم البدائل كمشروعات للتقدم .. طبعا بالاضافة لتاريخه النضالي و تقدمية التوجه العام .. يمكن حالا .. من أجل ايجاد مظلة للحماية من التجاوزات .. و البحث عن سلم للتسلق و جني الامتيازات .. و ايجاد قناع ل"التلميع و الترقي " الاجتماعي ؟ ... (هذا مبحث كامل لذا فليست هذه الا اشارات ..)
2 - كان الانضباط الكامل و الدفاع عن رؤية التنظيم .. و التي غالبا ما يتم اسقاطها من أعلا (و مازال هذا الأمر ساريا .. لدى الجميع ) لا تصدقوا ترهات .. قواعد / ما قواعد !!
و لكن كانت التقة مطلقة في نخب التنظيمات .. الآن استشرت الشللية و بهت المبدأ .. و خفتت الرؤية .. حتى حدود مقرفة .. بل أصبحت المناورة و الانتهازية الصفراء ضاربة أطنابها .. و بالعلالي .. والقواعد سلبية حتى الضجر .. أنانية بشكل واسع .. و في حالات مسطحة من حيث الرؤية و "جبانة " .. لهذا يخفت الانضباط و تتوارى المبدئية .. و روح التضحية .. (النشيطين مهما بدوا كثيرين .. فهم ناذرون وقليلون )
3 - وصلنا لما طرحته اخي الرخيصي و هو "الانتماء شيء ، والقناعة شيء آخر.." تقصد الاقتناع .. لأن القناعة هي ما يصنع الانتماء .. و بالذات أنت تشير .. الى الاقتناع بالمسالك و المسارات و آليات العمل و الرؤى التي تطرح في موقف و مواعيد مختلفة .. هذا كلام سليم ..
و كثيرا ماجر علي شخصيا " التكفير أو الشك " في أحسن الحالات من رفاق .. أحيانا مازال عظمهم طريا في مسالك الانخراط و الانشغال في و بهموم التنظيم (جمعويا / حزبيا / نقابيا .. ) حتى أني أشفق على حالهم و حالي .. و أتذكر بيت الشعر .. " أعلمه القوافي كل يوم ... فلما نظم شعرا هجاني" ؟ لا أتذكر البيت بالضبط .. أحيانا أتراجع الى الخلف و في حالات .. أستشرس في الدفاع عن اختلافي .. و مؤخرا ... الانسحاب المعنوي.. و النظر من بعيد .. (مسألة العمر و تداول الأجيال .. لها أحكام !!؟)
اعتقد أن العقدة كلها في "الديمقراطية الشكلية .. و ليس الفعلية" هي مربط الفرس .. وخير مثال هو حالة التشظي و الانشطار لتنظيمات كثيرة كنا نعتقدها مشحونة بالمثقفين و مفعمة بالمناضلين .. وتقف على قواعد صلبة لا تتخلخل أبدا ... فكلما اختلف لثنان .. تباعدا و جر كل منهم فيلقا من شلته (الصم .. البكم ؟!!).. و كلما ارتفع صوت يناقش و يجادل تتم محاصرته و اقصاؤه ... حتى أضعفت هذه التنظيمات و نحلت و أصبح تكافح من أجل عدم الانقراض .. سادرة في خدمة حاخاماتها .. و "القواعد " قاعد ما بقي منها .. هي حالة انتهاء تنظيمات حقيقية و مناضلين حقيقيين .. أو أنا مخطئ ... اللهم اجعلني مخطئا هذه المرة على الأقل !!لا حياة لتنظيم لا يحترم عقول الناس .. و دليل احترام ذكاء الآخر أولها الانصات له .. و ثانها اعتبار اختلاف وجهة نظره و قراءته حق له لا تجوز مصادرته تحت أي عنوان و العبرة بالجدل و اقناعه بوجاهة الرأي الآخر اذا امتلك هذا الأخير -طبعا - قوة الحجة و تماسك المنطق ..
__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 03-21-2013 الساعة 01:27 PM
رد مع اقتباس
  #696  
قديم 03-20-2013, 05:56 PM
الصورة الرمزية سيدي محمد ازيدان
سيدي محمد ازيدان سيدي محمد ازيدان غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: تنجداد بالرشيدية
المشاركات: 2,183
سيدي محمد ازيدان is on a distinguished road
افتراضي

لا يااخي اللهم اجعل الاخ بازهار على حق.والاخ محمد الرخيصي على حق لان من اعترف بالحق فهو على حق لكي نسفيد منكما آمين يارب العالمين

التعديل الأخير تم بواسطة سيدي محمد ازيدان ; 03-20-2013 الساعة 06:07 PM
رد مع اقتباس
  #697  
قديم 03-20-2013, 08:12 PM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي ننعم بالخبر اليقين !!

هناك تساؤلات منك سأؤجل.. حتى حين !! و أنظر في السابق ..
طرحت علي يا سيدي محمد أنشودة دينية قبل و لم أتنبه .. و ساجيبك على طريقة برنامج " من القائل و ما المناسبة " الشهير الذي كنا نتابعه على أمواج اذاعة لندن .. و مرة الصوت يظهر و عشر مرات يختفي .. و نحن مصرين على اسكات كل من المنزل ... لكي ننعم بالخبر اليقين ؟
***لولا الرسول وشرع الله ***

لولا الرسول و شرع الله ما بزغت شمس لعرب وصرح المجد لم يقم
الله أكبر قد دوت في كعبتنا يا راية الله خفقا في سمائهم
عار على أمة دان الوجود لها أن يستبيح حماها خائن الذمم
كنا أساتذة الدنيا و سادتها ما بالنا اليوم أصبحنا من الخدم
لا لا لا لست أرضى من التاريخ ملحمة إن كان فيها مداد من زهيد دمي
يا موكب النور هل تخبو مواكبنا إني لألمحها موارة الحمم
ها ألمح الليل قد حانت نهايته لا يشرق الفجر إلا في دجى الألم
هو شعر قديم وجدته في عيون الأخبار و لم أجد اشارة لقائله رغم شهرته و رغم كون القصيد مشهور تم انشاده مما لا يحصى من المجموعات و الأفراد .. ولم يفتح علي غوغل بشيء .. إذا وجدت الخبر اليقين أحيطك ..
و بما أن اشعر قديم فهو صقيل اللحن بفضل توالي أجيال من المنشدين عليه عبر الأزمنة تشذيبا و تنقيحا حتى انتهى الى صيغة متقنة ... و رائقة ..

لولا الرسول وشرع الله
مولانا أداء محمد الرغبان
__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 03-21-2013 الساعة 01:29 PM
رد مع اقتباس
  #698  
قديم 03-20-2013, 08:27 PM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 12,052
mohamed rkhissi is on a distinguished road
)dgh-:

هذا هو دليلي على تبني لغالبية القراءة / الرأي :
لأخ الرخيصي أورد هذه الملاحظة المثيرة للنقاش و كنت آثرت تأجيل النظر فيها و هي :
اقتباس :
الانتماء شيء، والقناعة شيء آخر .... أكررإعلانها الآن وكما أعلنتها ومارستها منذ زمان : نعم ، منتم ، أحيانا أدافع عن ما أعلنه المنبر الذي أنتمي إليه لمجرد أنه آت من القيادة .... ولكن ما ألبث أن أعلن رفضي لما دافعت عنه من قبل ودون إعمال لرأي ..... فالنعمل من أجل سيادة الرأي ، أولم تقرأون : إن لنفسك عليك حقا ؟ .... خمنوا

طبعا هي مشكلة ..
1 - الانتماء يعني الانضمام لتنظيم جمعوي / نقابي / حزبي .... وذلك لأهداف مثيرة للكثير من الجدل .. زمان كنا ننتمي حسب انحياز التنظيم طبقيا .. ثم قدرته على ابداع الحلول و تقديم البدائل كمشروعات للتقدم .. طبعا بالاضافة لتاريخه النضالي و تقدمية التوجه العام .. يمكن حالا .. من أجل ايجاد مظلة للحماية من التجاوزات .. و البحث عن سلم للتسلق و جني الامتيازات .. و ايجاد قناع ل"التلميع و الترقي " الاجتماعي ؟ ... (هذا مبحث كامل لذا فليست هذه الا اشارات ..)
2 - كان الانضباط الكامل و الدفاع عن رؤية التنظيم .. و التي غالبا ما يتم اسقاطها من أعلا (و مازال هذا الأمر ساريا .. لدى الجميع ) لا تصدقوا ترهات .. قواعد / ما قواعد !!
و لكن كانت التقة مطلقة في نخب التنظيمات .. الآن استشرت الشللية و بهت المبدأ .. و خفتت الرؤية .. حتى حدود مقرفة .. بل أصبحت المناورة و الانتهازية الصفراء ضاربة أطنابها .. و بالعلالي .. والقواعد سلبية حتى الضجر .. أنانية بشكل واسع .. و في حالات مسطحة من حيث الرؤية و "جبانة " .. لهذا يخفت الانضباط و تتوارى المبدئية .. و روح التضحية .. (النشيطين مهما بدوا كثيرين .. فهم ناذرون وقليلون )
3 - وصلنا لما طرحته اخي الرخيصي و هو "الانتماء شيئ ، والقناعة شيئ آخر.." تقصد الاقتناع .. لأن القناعة هي ما يصنع الانتماء .. و بالذات أنت تشير .. الى الاقتناع بالمسالك و المسارات و آليات العمل و الرؤى التي تطرح في موقف و مواعيد مختلفة .. هذا كلام سليم ..
و كثيرا ماجر علي شخصيا " التكفير أو الشك " في أحسن الحالات من رفاق .. أحيانا مازال عظمهم طريا في مسالك الانخراط و الانشغال في و بهموم التنظيم (جمعويا / حزبيا / نقابيا .. ) حتى أني أشفق على حالهم و حالي .. و أتذكر بيت الشعر .. " أعلمه القوافي كل يوم ... فلما نظم شعرا هجاني" ؟ لا أتذكر البيت بالضبط .. أحيانا أتراجع الى الخلف و في حالات .. أستشرس في الدفاع عن اختلافي .. و مؤخرا ... الانسحاب المعنوي.. و النظر من بعيد .. (مسألة العمر و تداول الأجيال .. لها أحكام !!؟)
اعتقد أن العقدة كلها في "الديمقراطية الشكلية .. و ليس الفعلية" هي مربط الفرس .. وخير مثال هو حالة التشظي و الانشطار لتنظيمات كثيرة كنا نعتقدها مشحونة بالمثقفين و مفعمة بالمناضلين .. وتقف على قواعد صلبة لا تتخلخل أبدا ... فكلما اختلف لثنان .. تباعدا و جر كل منهم فيلقا من شلته (الصم .. البكم ؟!!).. و كلما ارتفع صوت يناقش و يجادل تتم محاصرته و اقصاؤه ... حتى أضعفت هذه التنظيمات و نحلت و أصبح تكافح من أجل عدم الانقراض .. سادرة في خدمة حاخاماتها .. و "القواعد " قاعد ما بقي منها .. هي حالة انتهاء تنظيمات حقيقية و مناضلين حقيقيين .. أو أنا مخطئ ... اللهم اجعلني مخطئا هذه المرة على الأقل !!لا حياة لتنظيم لا يحترم عقول الناس .. و دليل احترام ذكاء الآخر أولها الانصات له .. و ثانها اعتبار اختلاف وجهة نظره و قراءته حق له لا تجوز مصادرته تحت أي عنوان و العبرة بالجدل و اقناعه بوجاهة الرأي الآخر اذا امتلك هذا الأخير -طبعا - قوة الحجة و تماسك المنطق ..
__________________
وإن وفقت في العودة لبعض الجزئيات التي قد يكون لي فيها - وهوقائم - رأي مخالف ... سأعود ولا شك لمزيد من النقاش. وعذري أنني منشغل هذه الأيام في حراك فكري ، مع مجموعة من الحاخامات ، وداخل نفس الدير ، لكن ليس بالضرورة نفس العقل والتحليل ، فالنظج والرؤية المستحضرة للكثير من المحطات وفاعلوها وتطلعاتها ونتائجها بدون شك هي فانوسي .... تحياتي.
تحياتي.
__________________

كلمة حق في زمن النفاق يجب أن تقال

التعديل الأخير تم بواسطة mohamed rkhissi ; 03-20-2013 الساعة 08:35 PM
رد مع اقتباس
  #699  
قديم 03-22-2013, 03:03 PM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
)d(-: التخبط و السطحية ..

سيدي محمد أزيدان .. المقال الذي أوردت و التمست النظر فيه .. يحاول مناقشة قضية معمرة .. قضية الدين و السياسة .. بضحد قرائن و جهة النظر المدنية / (العلمانية) .. القائلة بابعاد الدين عن السياسة ..
و الواقع أن المعروض ليس بحثا و لا دراسة و لا عرض وجهة نظر مدققة في أمر تفصيلي ... هو ماذا ..إذا ؟ هو كلام مرسل من ذلك القبيل الذي يتم ارتجاله بين مدعي الدراية و هم كالرز كثرة ..على هامش فنجان قهوة .. لماذا !
- الاطلاقية القشرية ... الاسلام كله شيء واحد ! هل هذا كلام يقوله واحد راشد و دعك من كاتب عاقل ..؟؟ هل صوفية و وسط الصوفية شعب وفرق! .. ولا الاصلاحية التنويرية و فيها ألوان ! .. و هل "اسلام السياسي" و فيه أحزاب و أشكال (في المغرب مثلا).. و..؟ عدالة .. سلفية .. احسان .. تبليغ ... أي من هذا الطيف ممثل للاسلام ؟
- عدم معرفة بحقائق التاريخ .. أو تجاهلها بقصد المغالطة .. يقول نصوص الشريعة حكمت طيلة 14 قرنا !! أية نصوص ؟ هل النصوص التي كافح تحت رايتها علي بن أبي طالب أم مناوئوه من الخوارج ام الشيعة الذين أرادو احتكار أمير المؤمنين لهم وحدهم .. ثم جعلوا ابن الأمير -الحسين - أعلا قامة من الجميع؟ هل نصوص بني امية أم نصوص بني العباس الذين أخرجوا رفاة بني أمية من القبور لحرقها انتقاما؟ أم النصوص التي استند عليها القرامطة في بناء مجتمع آخر "شيوعي" .. أم النصوص التي اتكأ عليه ملوك الطوائف في تحالف كل منهم على حدة لتدمير بعضهم البعض مع إزابيلا و انتهوا كلهم تحت السنابك المسيحية ؟ أم النصوص التي جعلت كتب ابن رشد تحرق بالمشرق ؟ عن ماذا يتحدث الرجل ؟ ... أمية !!
- التعميم الفج .. يتحدث عن العلمانيين (و لا علم لي هل يقصد العرب أم الغربيين ؟) أما العلمانيون العرب فهم قليلون الى حد النذرة .. ولا أثر أو تأثير لهم .. و هو يقصد حسب السياق .. كل من لا يدعوا مباشرة الى "لا أدري؟" تطبيق الشريعة ؟ لتتفضل الأحزاب الدينية و تطبق الشريعة ؟ شريعة السلفيين أم الاخوان أم الوهابيين ؟ أم الطالبان ؟ ما أعلمه أن جميع الأحزاب و الدولة الرسمية تعترف بكون الاسلام دين الدولة .. و أحكام الأحوال تنطلق من الشريعة .. ماذا آخر ؟ هل اطلاق اللحية و الاكثار من البسملة و الحوقلة هو القصد ؟ !! أم تحريم المشروبات الغازية و الخميرة لكونها فيها كحول ؟ ام الاغلاق الحدود أمام هؤلاء المتخلفين الهمج من السياح الغربيين .. الكفرة .. هو القصد ؟
- حشر اسم فقيه و دارس من مستوى عالي كعلي عبد الرازق .. ثم السخرية منه و من دارس مستشرق لا أساطيل له .. كتدليل على "سعة" الطلاع .. كذا ؟!! دليل عاشر على نوعية الكتبة .. الذين "سيقنعونا" بوجاهة رأيهم و نظريتهم التي هم أنفسهم لا يعرفونها .. فكيف سنغير رأينا و نحن لا نعرف بديلا و لا الى أين نسير ؟ ..
التخبط و السطحية .. و ضيق الأفق و لا زاوية نظر ... هذا ما يمكن توصيف الكلام أعلاه به ..
فالموضوع قتل بحثا .. و خاض فيه مفكرون من عيارات شديدة الرجحان سواء من الجانب الانحاز للاسلام السياسي .. أو من الجانب الذي لا يجد في حشر الدين في السياسة الا انتهازية منقطعة النظير .. تستغل حتى أقدس الأقداس الذي هو الدين في التسلق لكراسي السلطة .. و هذا منذ بداية عصر النهضة و منذ ما سمي في منتصف الثمانينات ب"اليقظة الاسلامية" ... اما هذا المستوى المقترح فهو ابتدائي جدا .. و ما زال في فترة ما قبل الحفاظات ..

تركيا دولة علمانية .. أما جميع الدول العربية فالدين جزء أساسي فاعل في عناصر التدبير الاجتماعي و السياسي (اختلفنا أو اتفقنا معه فهو موجود و بقوة و هل اتفق المسلمون حتى على الخلفاء الراشدين بالاجماع!؟ ألم يتم اغتيال ثلاثة منهم ؟)... و الا ما معنى و زارات الأوقاف .. و دور الافتاء .. و المجالس العلمية .. و صلاة الجمعة .. و الدروس الدينية و المواعيد الاسلامية الكبرى التي تدبرها الدول بعناية .. من حج و غيره .. كيف يمكن أن يقنعنا كلام مهلهل هكذا .. بأن الأرض تدور فقط منذ صبيحة اليوم ؟ .. و أن الاسلام جاء معها مع الاحزاب التي تريد تأميم الدين و احتكاره لها وحدها مع أنه موجود قبل ظاهرة الأحزاب و الشعاراتية .. هل نحن نصارى يعني ؟
معذرة يا سيدي زيدان قد يكون في أسلوبي بعض الحدة .. - الحال من بعضه - لكن بامكانك تنحيتها و النظر للوقائع و الحقائق و حدها ..
__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 03-22-2013 الساعة 04:45 PM
رد مع اقتباس
  #700  
قديم 03-22-2013, 09:57 PM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 12,052
mohamed rkhissi is on a distinguished road
افتراضي

محاولة لإعادة الصفحة إلى ما ثبتت من أجله أو بالأحرى إلى صفائها وطهرها ... افتحوا إن شئتم ليس صفحة ... بل صفحات للغيبات ... وستجدون الكثي من الرواد والأنصار ..... إنما أنا ... مناهض .... مناهض .... مناهض ... وقدري عنده مهما كان ... لأنه ليس من فتواكم ... ولا من حكمكم.............:
اضغط الرابط التالي ... إن كنت تحب الحياة التي أمرنا ربنا بحبها... وتأكد أن منكري ما ستسمعه ... إنما ينكرونه ليستمتعوا به وحدهم في غرفهم المضلمة : فهاك ما يحبون ، وينكرونه علينا ,, ...!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
__________________

كلمة حق في زمن النفاق يجب أن تقال

التعديل الأخير تم بواسطة mohamed rkhissi ; 03-22-2013 الساعة 10:05 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يارب عبد الرحيم ميمي منتدى الحديث والسيرة النبوية 0 07-06-2012 11:41 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...