أبغض الرجال إلى الله

منتدى الحديث والسيرة النبوية


 
  #1  
قديم 04-01-2013, 08:25 PM
الصورة الرمزية Mohamed HIMITE
Mohamed HIMITE Mohamed HIMITE غير متواجد حالياً
مشرف الجهة الشرقية
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: الناظور
المشاركات: 1,018
Mohamed HIMITE is on a distinguished road
افتراضي أبغض الرجال إلى الله

عن عَائِشَةَ رضي الله عنها عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ
(إِنَّ أَبْغَضَ الرِّجَالِ إِلَى اللَّهِ الأَلَدُّ الْخَصِمُ )
رواه البخاري
والْخَصِمُ : الماهر في الخصومة
قوله صلى الله عليه وسلم
(تعرض الأعمال في كل إثنين وخميس فيغفر الله لكل امرئ لا يشرك به شيئا ،إلا امرأ كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقول اتركوا هذين حتى يصطلحا )
رواه مسلم.
وشدد في النهي فقال صلى الله عليه وسلم
( إذا كان ليلة النصف من شعبان اطلع الله إلى خلقه فيغفر للمؤمنين ويملي للكافرين ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه )
صحيح الجامع 771
وقال صلى الله عليه وسلم
(في ليلة النصف من شعبان يغفر الله لأهل الأرض إلا المشرك أو مشاحن )
صحيح الجامع

وبين صلى الله عليه وسلم أن من صفات النفاق المبالغة في الخصام كما في قوله
(أربع من كن فيه كان منافقا خالصا ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من نفاق حتى يدعها،إذا اؤتمن خان وإذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر وإذا خاصم فجر )
متفق عليه ،
ومعنى إذا خاصم فجر: أي بالغ في الخصومة.
وقوله: ( أبغض الرجال إلى الله الألد الخصم ) وهذه الصيغة تبين أنه أبغض الرجال،
في شدة مبالغته في الخصومة،
الألد الخصم: المبالغ في الخصومة، وهو من لديد الوادي وهما جانباه، لديد الوادي جانباه؛ لأنه إنسان صاحب خصام وجدال قوي العارضة بالباطل، والحجة الباطلة إذا أتيته من هنا نزع بحجة باطلة من هنا فيأكل حق غيره، ويأخذ حق غيره، يماري بالباطل يجادل بالباطل
والخصومة بالباطل لا تجوز، بل لو لم يكن خصومة مجرد مراء أيضا لا يجوز.



Hfyq hgv[hg Ygn hggi

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...