جمعيات "خالوطة جالوطة"

منتدى منبر النقاش الحر


إضافة رد
  #1  
قديم 04-15-2013, 09:43 PM
الصورة الرمزية سيدي محمد ازيدان
سيدي محمد ازيدان سيدي محمد ازيدان غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: تنجداد بالرشيدية
المشاركات: 2,169
سيدي محمد ازيدان is on a distinguished road
افتراضي جمعيات "خالوطة جالوطة"

مايسة سلامة الناجي
الاثنين 15 أبريل 2013 - 21:10
اليوم اليوم، حان الوقت ليتحدث المجتمع بلسان حاله، ويقوم المغاربة من صمت فرضه عليهم الإعلام الليبرالي، وتكلم باسمهم من دون إذنهم لسنين وسنين وهم ينظرون ويسمعون ويقرؤون ويتأوهون ويتألمون دون أن يجدوا مساحة ليصرخوا، ويقولوا لا، ليس هذا ما نريد، ليست تلك مطالبنا، ليست تلك هويتنا.. من أنتم لتتحدثوا باسمنا عن حقنا وتجبرونا على اتخاذه حقا؟! حان وقت لسان الشعب لينطلق ويكتب، وانتهى وقت الجمعيات الحقوقية والنسوية، التي لبست عباءة المحامي لتفرض نسختها من الحق والحرية.. على شعب بأكمله، دون مشورته. بل حان وقت الحساب.
سيقولون أن تلك الجمعيات هي التي أخرجتنا من العدم إلى الوجود ومن السجن إلى براح العلن.. وكأنها خالقة الكون، وكأن المغاربة عموما والنساء خصوصا كانوا في سجون قبل الحماية.. قبل ظهور تلك الجمعيات بقايا الاستعمار، وكأن المغاربة لقرون وقرون كانوا يعيشون عيشة الأنعام حتى سنوا لهم معنى حقوق الإنسان، وكأن الجمعيات الحقوقية هي التي حررت "عبد الكريم الخطابي" ليحارب الطغيان، وكأن الجمعيات النسوية هي من حررت "فاطمة الفهرية" وأعطتها اسما وكيان. بل لم يعرف المغرب جهلا وانحدارا لأخلاقه وهويته واندثارا لمعنى الحياء من سمعته إلا لما هلّت علينا تلك الجمعيات، لتكشف العورات، ولتحلل المعاصي وتقول لكل عاص إن لم تجهر بأخطائك فأنت منافق، وإن لم تفعلها علنا فأنت فاسق، حتى جنت على الرجال والنساء سواء.
كيف لهم أن يتخذوا من كل ملف اجتماعي قضيتهم، وكأننا وكلناهم غيابيا عن مشاكلنا، فجعلوا من سجناء الرأي ذريعتهم ليرفعوا معها حق الشواذ في الزواج، وجعلوا من السلفيين الممنوعين عن ممارسة الدعوة حجتهم ليرفعوا معها حق المرأة في العري والبغاء، وجعلوا من المغتصبات سبيلهم إلى الدعوة إلى إفطار رمضان وادعاء أن القلب مكان الإيمان وأن الدين في السياسة حرام! كيف لهم أن يخلطوا الملفات ليخلطوا على الشعب المفاهيم. بل يا جمعية "حقوق الإنسان" إن هؤلاء السلفيين الذين تدافعين عن خروجهم من السجن يعتبرون قضيتك في مناصرة الشواذ فسقا يجب محاربته، ومحاربتك معه. بل يا جمعيات حقوق المرأة إن قضيتكم في محاربة التحرش باطلة إذ أنكم تشجعون محفزات التحرش ألا وهو ما تسمونه حق المرأة في العري. وقد منع سيدنا عمر رضي الله عنه حد السارق لما كثرت مسببات السرقة من فقر وجوع، حتى لا يقطع أيدي القوم أكملين، فكيف والعري يملء الشوارع تريدون تحديد عقوبة التحرش لتسجنوا الرجال أجمعين!
إنكم تدافعون عن الفسق وتجرمون الفسق، وتدافعون عن مساجين الحق وتكسرون الحق، وتدافعون عن الباطل باسم الصدق. إنكم ضالون مضلون فاسدون مفسدون أرهقتم الشعب بأياديكم الملوثة بعبادة الغرب.
هل استفتيتم الشعب في أمره، هل صوت لكم المغاربة على وكالة تدافعون بها عن حقه؟ من تكونوا ومن يدفع لكم؟ وما هي مصادركم ومن يمولكم حتى تصفوا أنفسكم بالعارفين، وأنتم أكبر متملقين، تتخذون عدونا وعدوكم دعما ليفسد أخلاق العالمين. لم لا تعترفون أن قضيتكم مع الدين، وأنكم تطمحون بما أوتيتم من قوة إلى فرق الملكية عن إمارة المومنين، وأن لكم خطة في ذلك وهي: ـ أن تقنعوا العصاة أنهم ليبراليون ـ وإن رفضوا تذكرونهم بأخطائهم وبأنهم منافقون ـ ثم تطالبون بتقنين المحرمات واتخاذها سلوكيات إنسانية عادية ـ ثم تقنعون العالم أن إمارة المومنين تحكم مجتمعا منافقا لا علاقة له بالتشريعات الإسلامية.. لم لا تكون لكم الجرأة لتخرجوا مباشرة وتطالبوا بفصل الدين عن الملكية دون أن تتملقوا ملفات الشعب وتتعلقوا بمشاكله وتجعلوا منها عتبة لتصلوا بمن يدفعكم من رأسماليين وسياسيين إلى السلطة.
لكن خطتكم فاشلة، لأن المجتمع مهما أخطأ، ومهما عصى، فإننا لا زلنا نقيس أقوالنا وأفعالنا بميزان الحلال والحرام، فإن أصلحنا فإنه من هدي الله وإن أخطأنا فإنه من النفس ومن الشيطان، ومن جمعية حقوق الإنسان. لن نحكم أبدا أهواءنا، ولا الحيوان بداخلنا ليصير هو مقياسنا في الخطأ والصواب، بل لنا ميزان سنبقي عليه مادمنا على قيد الحياة، اسمه ميزان الإسلام!
إن رفعا طفيفا من مستوى ما تبثه وسائل الإعلام قد يحدث صحوة في سلوكيات المغاربة ستهولكم، وستخيفكم، لأننا شعب مهما أخطأ وعصى متمسك بالدين، وقد انتهى زمن أصواتكم النشاز وبدأ زمن أصوات المومنين.


[ludhj "ohg,'m [hg,'m"

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-16-2013, 01:58 PM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي سلامتك يا سلامة الناجي ..

لولا انك يا سيدي محمد أزيدان من اقترح الموضوع كنت لن أتوقف كثيرا عند الست مايسة ...
يجب أن اعترف بان مايسة كاتبة نشيطة وحية و متابعة ... و مساهمة في الحيوية الجدلية المجتمعية عامة .. ولكن منظورها متمترس في كوة ضيقة .. فصارت كراهب أو واعظ يعيش في الملكوت ... مغيب .. بشكل ما .
إنما .. قد يكون انتماؤها او تعاطفها للجهات "الاسلاماوية " جعلها لا ترى .. الا لونين .. متناقضين .. و لا تحلل الا باستعمال الجوات الحادة القاطعة و كان كل شيء في الوجود لا يصلح الا شاطرا أو مشطورا .. و التالي مع هكذا عمليات لابد ان يكون مختبرها ... يعج بالبقايا و الأشلاء .. ولا بد أن تتسرب من خصاص الباب سوائل .. و لزاجات .. مقرفة طبعا ... وها هي عينة من فتوحات الست مايسة ..

اقتباس :
من أنتم لتتحدثوا باسمنا عن حقنا وتجبرونا على اتخاذه حقا؟!

من أنتم !!؟ ... حلاوتك ! ... تأمل سحر البلاغة (تجبرونا على اتخاذه حقا) اسم الله !!
اقتباس :
حان وقت لسان الشعب لينطلق ويكتب ..

حي على الفلاح ! ليتفضل السيد "الشعب " و يتكلم .. بعد صمته .. الدهري !! و طبعا اياك .. أن تعتقدي انك "الشعب" !! ؟ أما انا فواعي بان صوتي ليس الا وجهة نظر تخصني وحدي .. ولكن .. أليست جميع الأصوات بكل تباينها و تضاربها و في اجمالها هي صوت الشعب .. و الجمعيات ليست الا أدوات ينشؤها الشعب .. لجعل عمل الشعب فعلا وناجعا و ليس ثراثرات و طنين ورجع صدى لا ناظم له ؟
اقتباس :
ت
فرض نسختها من الحق والحرية.. على شعب بأكمله، دون مشورته

... وهل شاورت الشعب أنت يا ست لتتكلمي باسمه ؟ و ما هي نسختك يا أم نسخ ؟
وكأنها ..............
وكأنها ..............
وكأنها ..............

بدون هذه كانها .. و بدون تشبيه .. فتلك حقيقة .. حقيقة أن الجمعيات ثقافية و تنموية نهضت بما لم تستطعه الأحزاب و حتى الدولة .. في حالات .. و اسألي من او صل الماء الشروب لكل دوار و مدشر .. و اجمعي الاحصائيات عن المستفيدين من المساعدة الصحية .. من نظارات الأطفال حتى تصفية الدم .. حتى الكراسي المتحركة .. حتى حملات معالجة العيون و محدودي الدخل ... و عن الأطفال المتخلى عنهم .. "ستسميهم بلا شك أنت أبناء زنى ؟!! ... يمارس الحياة و يعانقه شوقها سيصيب كثيرا و يمكن أن يخطئ .. ثم يصوب .. ويتقدم .. أما من يقرقص على حافة الأحداث ... فلا يمكلك ألا الكلام المرسل .. و خلط الباطل بالخطل و بالضجيج ليصنع حضورا .. هو كالغياب ...يكفي أعتقد .. لأنني لو تتبعت كلام اختنا .. سأبدو كمن يناضل لاقناع طفل بأن السماء فوقنا ...
__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 04-16-2013 الساعة 02:10 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...