العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



صعوبات تعترض إنجاح مشاريع المخطط الاستعجالي

المنتدى العــام للجمعيـــة


 
  #1  
قديم 01-16-2011, 09:07 PM
الصورة الرمزية عبد الرحمان مولودي
عبد الرحمان مولودي عبد الرحمان مولودي غير متواجد حالياً
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 718
عبد الرحمان مولودي is on a distinguished road
افتراضي صعوبات تعترض إنجاح مشاريع المخطط الاستعجالي


إيمان رضيف
التربية نت - 2011.01.13
خرجت وزارة التربية والتعليم، خلال السنوات الماضية، بمخطط استعجالي، لإنقاد التعليم في المغرب، وهو برنامج قال عنه سابقا أحمد خشيشن، وزير التربية الوطنية، إنه عبارة عن رؤية متكاملة قابلة للإنجاز في ظرف وجيز، كما اعتبر هذا البرنامج بمثابة خارطة طريق تحدد الخطوات العملية التي يجب الالتزام بها من أجل إصلاح المنظومة التعليمية المغربية.
وقررت الوزارة، لإرساء مخططها الاستعجالي، أن تعتمد على ميزانية الدولة المخصصة لقطاع التعليم، بما يخصص لها من نفقات وموارد إضافية، كما اعتمد على إنقاذ المنظومة التعليمة على ما ستحصل عليه من مساعدات أخرى عن طريق الشراكات الداخلية كالجماعات المحلية.
لكن، عند تفعيل والعمل بالمشاريع التي جاء بها المخطط الاستعجالي، واجهت عدد من المؤسسات التعليمية مجموعة من العوائق التي حالت دون تحقيق الهدف المتوخى منه.
وفي هذا الصدد، اعتبر عدد من مديري المؤسسات التعليمية بكل من عين السبع وأنفا والحي الحسني بالدار البيضاء، أن مشاريع المخطط الاستعجالي، الذي جاء ليعيد الثقة إلى المدرسة العمومية، لكي تكون فعلا مدرسة للنجاح، ومدرسة الحداثة، ومدرسة المستقبل التنموي، تعترضها عوائق وصعوبات تحول دون تفعيلها.
وقال مدير مؤسسة بنيابة الفداء، إن تسليم العتاد المعلومياتي لمديري المؤسسات التعليمية، زاد في مهامهم الإدارية، وأخذ أكثر من حجمه، وتحدث عنه الكثير وكأنه إنجاز عظيم، معتبرا أن المشروع مجرد خطوة لا يمكن أن يصفق لها أكثر من اللازم. وأضاف المدير ذاته، أن حتى العتاد المعلومياتي الذي وضع في الأساس ليكون تحت تصرف التلاميذ، لم يستفيدوا منه، وظلت القاعات المخصصة له مغلقة، مضيفا أن غياب العنصر البشري الذي يفترض أن يواكب ويتفرغ ليستفيد التلاميذ من حصص الإعلاميات، زاد في حدة المشاكل في المؤسسات التعليمية ومن عدم تفعيله. واعتبر مدير المؤسسة التعليمية، أن مشروع العتاد المعلومياتي، الذي جاء به المخطط الاستعجالي لإنقاذ القطاع التربوي المغربي من الأزمات التي يتخبط فيها، مستندا في الأساس على التنفيذ الفوري للبرنامج، ولتسريع تطبيقه، هو بمثابة آلة وليس إصلاحا.
وفي موضوع ذي صلة، أضاف مدير المؤسسة التعليمية ذاتها، أن أهداف مشروع جيل مدرسة النجاح، والتي تخص ضمان توفر جميع تلاميذ السنة الأولى ابتدائي على الموارد والكفايات التي تتيح الانتقال إلى السنة الثانية الابتدائية، ورفع نسبة الاحتفاظ بهم في المقاعد الدراسية، مع تخفيض نسبة الانقطاع في السنة الأولى من 5 في المائة إلى 0 في المائة، لم تعرف النور حتى بعد سنوات من تقرير العمل بالمخطط الاستعجالي.
وقال المدير ذاته، إن مستوى التلاميذ لم يتغير حتى بعد تطبيق المشروع، موضحا أن الأخير غير فقط في المصطلحات.
وأشار المتحدث إلى أن ما تم تنفيذه من مشاريع إصلاح التربية والتعليم هو برنامج بشري تنموي، بشكل استعجالي، موضحا أن أي استعجال لا تسبقه دراسات متأنية، ولا تضع مخططات علمية إستراتيجية، تنتج عنه كوارث وأزمات ومثبطات عويصة من الصعب تحملها.
وأوضح في سياق متصل، أنه كان من الضروري التفكير في العنصر البشري، والتأكد من إن كان يتوفر على موصفات معينة ومحددة، والتأكد من مستوى عمله والشريحة العمرية المنتشرة في عدد من المؤسسات التعليمية، وأيضا من حيث أخلاقيات هذه الفئة وثقافتها التربوية واستعدادها للتغيير.
وذكر المتحدث، بضرورة التفكير قبل وضع المخطط الاستعجالي، إلى فضاءات المؤسسات التعليمية التي ستحتضن تلك المشاريع التي جاء بها المخطط، إضافة إلى توفير دعامتين أساسيتين، والتي حددهما في التدبير الزمني والمشاريع التي من المنتظر أن تفكر وتعمل على انجازها المؤسسات التعليمية.
ومن جانبها، دعت نوفيسة مطاري، مديرة مؤسسة "الفداء"، إلى إعادة النظر في المسطرة المقدمة لمشروع جيل مدرسة النجاح، مضيفة أن الأمر لا يتطلب كل تلك التعقيدات، باعتبار أن المؤسسات التعليمية الابتدائية لا تتطلب وضع إمكانيات كبيرة.
وأشارت مطاوي في اتصال هاتفي أجرته معها "الصباح"، إلى أن من بين ما يمكن أن يعترض تفعيل المشاريع التي جاء بها المخطط الاستعجالي، افتقار مديري المدارس وعدم درايتهم بالتدبير المالي، مشيرة إلى أنهم أصبحوا يحملون على عاتقهم مهام متعددة وكثيرة تحول دون تقيد نتائج مرضية.
وفي موضوع ذي صلة، قالت مديرة مؤسسة "الفداء"، إن عددا من المؤسسات تعجز أمام رفض الأطر التربية التطوع للقيام بأي نشاط خارج توقيت عملهم، وذلك تحت مبرر الالتزامات العائلية



wu,fhj jujvq Yk[hp lahvdu hglo'' hghsju[hgd

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...