العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



المسألة التعليمية بالمغرب وأسئلة المستقبل

المنتدى العــام للجمعيـــة


إضافة رد
  #1  
قديم 08-25-2012, 02:10 AM
الصورة الرمزية عبد الحفيظ البارودي
عبد الحفيظ البارودي عبد الحفيظ البارودي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: مكناس
المشاركات: 5,878
عبد الحفيظ البارودي is on a distinguished road
افتراضي المسألة التعليمية بالمغرب وأسئلة المستقبل

المسألة التعليمية بالمغرب وأسئلة المستقبل

نورالدين بوصباع

التربية نت 24-08-2012




نعيش الآن حالة من التخبط و الحيرة فيما يخص السياسة التعليمية بالمغرب، فالغموض و الارتجالية اللذان أصبحا يكتنفا قطاع التعليم ويهددان بمخاطر وشيكة يجعلنا ندق ناقوس الخطر ونعلن عن حالة الاستنفار القصوى للخروج من تبعات الأزمة البنيوية التي تعصف بهذا القطاع الحيوي والذي ظل لعقود طويلة متذبذبا وعسيرا عن الحل الجذري، ففي ظل غياب استراتجية واضحة المعالم لمعرفة حاضر التعليم ببلادنا و معرفة المستقبل المأمول منه، وايضا في ظل الصورة النمطية التي أصبحت تميز واقع التعليم وما يعرفه من تردي ومن خلالها الصورة السلبية التي أصبحت تحوم حول رجال التعليم أنفسهم والذين أصبحوا في قفص الاتهام عن هذا الوضع الكارثي وذلك نظرا لتغييبهم لرسالة التعليم النبيلة، ولهذا كله فإنه يصبح من اللازم الإسراع وبكل روح وطنية خالصة لسياسة إصلاح شاملة لهذه المنظومة الاستراتجية وذلك من أجل كسب رهان مستقبل هذا الوطن الغالي ومستقبل أجياله القادمة.
إن سؤال إصلاح التعليم بالمغرب هو سؤال مفرد، ولكنه سؤال مفرد بصيغة الجمع، وعليه لابد لهذه الأسئلة في مجموعها أن تكون دقيقة و واضحة و جريئة، فماذا نريد ونسعى إليه من إصلاح التعليم في ظل مجتمع طبقي حيث ظروف و مؤهلات التعليم غير متكافئة! و مهي أولويات الاصلاح! هل شكل التعليم أم مضمونه! ثم كيف يتسنى لن هذا الاصلاح وبأية وسائل ومناهج! هل نصلح انطلاقا من إمكانياتنا الذاتية ومن خلال أطرنا التربوية و التعليمية أم نستعين بالخبراء من خارج المغرب! ثم هل إصلاح منظومة الأجور لشريحة رجال التعليم هو الكفيل بإخراج التعليم من عنق الزجاجة!
نرى هكذا أن هذه الأسئلة وغيرها من الأسئلة هي القمينة بالإجابة الحقيقية على إشكالية التعليم بالمغرب، ولكن لن تكون لهذه الإجابة نجاعتها المنهجية و الإجرائية إلا من خلال حوار مفتوح و وطني يساهم فيه جميع المهتمين و الشركاء بهذا القطاع الحيوي في إطار مقارية تشاركية فعالة، وأيضا من خلال تشخيص موضوعي وشفاف لواقع التعليم.
إن الإجابة عن سؤال ماذا نريد من إصلاح التعليم تفترض منا ابتداء امتلاك رؤية واضحة المعالم عن رهان المستقبل انطلاقا من فهم أبجدية هذا الحاضر و ما يكتنفه من غموض و ارتجالية و طبقية، وعليه ماذا من إصلاح التعليم في ظل التناقض الصارخ الحاصل داخل نسيج المجتمع المغربي حيث ظروف التعليم غير متكافئة، فكيف يمكننا أن نتحدث عن نمط والتعليم بين مركز المدينة كمدينة الرباط وبين هامش القرية في أعماق المغرب الغير النافع! وكيف يمكننا أن نقارن بين ظروف الدراسة و التحصيل بين أبناء عموم الشعب الذين تحتويهم المؤسسات التعليمية العمومية حيث الاكتظاظ و التكدس و مبين خاصة ابناء الأسر المتوسطة والعليا حيث المدارس الخصوصية و المعاهد المتخصصة وحيث المستقبل المضمون! إن سؤال الماذا هنا يقتضي بالضرورة تحقيق المساواة و الكفاءة كشرطين جوهريين في أي إصلاح مرتقب للمنظومة التعليمية.
و أما عن سؤال أولويات الإصلاح هل شكل التعليم أم مضمونه فأعتقد بداهة أنه بات من الضروري البحث عن أشكال أخرى للتعليم ذات مضامين واقعية تستجيب و تتكيف مع سوق الشغل وبالتالي تجعل التعليم في صميم التنمية الشاملة، وبمعنى أخر أن نحاول أن نجيب عن سؤال أي شكل من التعليم نريده لتعليم أجيالنا، هل نكتفي بها التعليم النظري و التلقيني الذي يفرز لنا كل سنة الآلاف من الخريجين النظريين والذين كثيرا ما يصطدمون بصخرة هذا الواقع العنيد أم نبحث عن أشكال تعليمية أخرى ذات مضامين براغماتية ونفعية تنسجم وسوق الشغل وهذا ما يتطلب ايلاء الاهتمام للتعليم المهني و الفني.
و في ما يخص كيفية إصلاح المنظومة التعليمية بالمغرب فإنه من اللازم الإشارة إلى أن قطاع التعليم هو القطاع الذي ظل المجال الأكثر خصبا لمختلف التجارب الإصلاحية من فجر الاستقلال وصولا إلى تجربة السيد روجرس كزافييه و التي أنفقت من أجلها مبالغ طائلة دون أي نتيجة ملموسة للخروج من الأزمة المستفحلة التي يتخبط فيها القطاع، وهنا يطرح السؤال الجوهري و المستفز في نفس الوقت،لماذا في كل مرة تفشل مبادرات إصلاح التعليم هل لأننا نحن بخبرائنا وأطرنا في مجالي التربية و التعليم لا نمتلك تصورا موضوعيا و واقعيا حول فلسفة الإصلاح و النابعة من الوعي بأصل المشكلة التي يدور في فلكها القطاع ذون أن ندري طبيعة الحل المناسب فنضطر على استيراد الحلول الأخرى والتي قد لا تتوافق مع نريده من إصلاح شامل و جذري، وهذا السؤال يبقى عالقا ويحتاج إلى إجابة جريئة وشجاعة.
ثم هل إصلاح منظومة الأجور لشريحة رجال التعليم هو الكفيل لإخراج التعليم من أزمته البنيوية المستعصية! فالملاحظ أنه رغم الزيادات المضطردة و المهمة في أجور العاملين في قطاع التعليم ورغم الامتيازات و التسهيلات التي تم توفيرها والتي ساهمت في تحسين الظروف المعيشية لهذه الشريحة والتي أصبحت تعتبر طبقة متوسطة فإن جودة التعليم لم تتحسن و مردودية و خدمات رجال التعليم لم تصل إلى مستوى التطلعات الكبرى التي كان يصبو إليها جميع المغاربة،بل على العكس من ذلك أصبحت النظرة إلى بعض رجال التعليم نظرة سلبية وتشوبها كثير من السخرية و التهكم، فهناك من أصبح يصفهم برجال الأسمنت والأجور، وهناك من أصبح يصفهم بالانتهازية و الاستغلال حيث يلاحظ أن بعض رجال التعليم قد انصرفوا كلية إلى دروس الدعم والتقوية عوض الانصباب إلى تعليم أبناء الشعب بكل روح وطنية خالصة وهذه هي المهمة التي يجب أن يعطوها كثيرا من الجهد وكثيرا من التفاني في العمل.
وأخيرا هذه جملة من الأسئلة المؤرقة التي تحتاج إلى كثير من النقاش العمومي، وتحتاج إلى كثير من الجرأة لإعادة الاعتبار لهذا القطاع ليكون اللبنة الأساسية في بناء المستقبل المأمول.


hglsHgm hgjugdldm fhglyvf ,Hszgm hglsjrfg

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-25-2012, 12:19 PM
الصورة الرمزية محمد السحيمي
محمد السحيمي محمد السحيمي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: سلا
المشاركات: 303
محمد السحيمي is on a distinguished road
افتراضي

فعلا فقياس التحصيل او الانتاج يسهل في ميدان التعليم , فحتى الانسان الامي يستطيع ان يكتشف تعثر ابنه او تقدمه .
اما عن صندوقي النقد والبنك الدوليين فالنتائج التي يصدرها هي صحيحة تماما ومبنية على اسس معقولة لانه ببساطة هو من يرسم خطة العمل ونوع التعلمات وعدد الراسبين من المتعلمين ويقدم للبلد الدي يريد اصلاح تعليمه’ يقدم له دعما ماليا مقابل التزام هذا الاخير ببنود الاتفاق والتوجيهات العالمية ,
وقد راينا كيف تكالب عديمو الضمير على الاموال التي رصدت للمخطط الاستعجالي حيث ان توضات اصغرهم في السلم الاداري الى !@مليون في السنة الثانية للشخص للامكون .......
بمعنى اخر فان هذين الصندوقين هم من يحرص على استمرار الفشل بالدول الفقيرة و هو من يجعل المتعلمين ينتقلون بمعدلات تحت الصفر وهو ايضا من يساهم في انتاج الامية ويوفر المال الجم لتفشيها ’والان اصبحت المدرسة كمؤسسة تنتج الامية النظامية وتحارب الهدر الذي سيستمر الى الابد ما لم يتم اعتماد نتائج المتعلمين في الانتقال من فصل الى فصل ,,,,
كما ان المنظمات الدولية الغير الحكومية تتكلف بصقل سلوك اطفال الدول الفقيرة وفق منظورها فتنتج الغشاش والعاق والمتخادل وتنشر الفساد تحت قناع حقوق الطفل والمرأة والامثلة كثيرة فهذه تحتج بلباس خفيف وذاك يجهر افطاره في الوقت الذي تعمل فيه فرنسا على تجريم الفساد,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وو
مفارقة غريبة لا يسعني الا ان اقول امامها لا حول ولا قوة الا بالله العظيم
ورمضانك مبارك كريم
يحيى حيو منتدى دفاتر تربوية
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-25-2012, 02:38 PM
الصورة الرمزية حسن الجوبي
حسن الجوبي حسن الجوبي غير متواجد حالياً
مدير التواصل والإعلام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 5,915
حسن الجوبي is on a distinguished road
)d': المسألة التعليمية بالمغرب وأسئلة المستقبل

المسألة التعليمية بالمغرب وأسئلة المستقبل



نورالدين بوصباع

التربية نت 24-08-2012



نعيش الآن حالة من التخبط و الحيرة فيما يخص السياسة التعليمية بالمغرب، فالغموض و الارتجالية اللذان أصبحا يكتنفا قطاع التعليم ويهددان بمخاطر وشيكة يجعلنا ندق ناقوس الخطر ونعلن عن حالة الاستنفار القصوى للخروج من تبعات الأزمة البنيوية التي تعصف بهذا القطاع الحيوي والذي ظل لعقود طويلة متذبذبا وعسيرا عن الحل الجذري، ففي ظل غياب استراتجية واضحة المعالم لمعرفة حاضر التعليم ببلادنا و معرفة المستقبل المأمول منه، وايضا في ظل الصورة النمطية التي أصبحت تميز واقع التعليم وما يعرفه من تردي ومن خلالها الصورة السلبية التي أصبحت تحوم حول رجال التعليم أنفسهم والذين أصبحوا في قفص الاتهام عن هذا الوضع الكارثي وذلك نظرا لتغييبهم لرسالة التعليم النبيلة، ولهذا كله فإنه يصبح من اللازم الإسراع وبكل روح وطنية خالصة لسياسة إصلاح شاملة لهذه المنظومة الاستراتجية وذلك من أجل كسب رهان مستقبل هذا الوطن الغالي ومستقبل أجياله القادمة.
إن سؤال إصلاح التعليم بالمغرب هو سؤال مفرد، ولكنه سؤال مفرد بصيغة الجمع، وعليه لابد لهذه الأسئلة في مجموعها أن تكون دقيقة و واضحة و جريئة، فماذا نريد ونسعى إليه من إصلاح التعليم في ظل مجتمع طبقي حيث ظروف و مؤهلات التعليم غير متكافئة! و مهي أولويات الاصلاح! هل شكل التعليم أم مضمونه! ثم كيف يتسنى لن هذا الاصلاح وبأية وسائل ومناهج! هل نصلح انطلاقا من إمكانياتنا الذاتية ومن خلال أطرنا التربوية و التعليمية أم نستعين بالخبراء من خارج المغرب! ثم هل إصلاح منظومة الأجور لشريحة رجال التعليم هو الكفيل بإخراج التعليم من عنق الزجاجة!
نرى هكذا أن هذه الأسئلة وغيرها من الأسئلة هي القمينة بالإجابة الحقيقية على إشكالية التعليم بالمغرب، ولكن لن تكون لهذه الإجابة نجاعتها المنهجية و الإجرائية إلا من خلال حوار مفتوح و وطني يساهم فيه جميع المهتمين و الشركاء بهذا القطاع الحيوي في إطار مقارية تشاركية فعالة، وأيضا من خلال تشخيص موضوعي وشفاف لواقع التعليم.
إن الإجابة عن سؤال ماذا نريد من إصلاح التعليم تفترض منا ابتداء امتلاك رؤية واضحة المعالم عن رهان المستقبل انطلاقا من فهم أبجدية هذا الحاضر و ما يكتنفه من غموض و ارتجالية و طبقية، وعليه ماذا من إصلاح التعليم في ظل التناقض الصارخ الحاصل داخل نسيج المجتمع المغربي حيث ظروف التعليم غير متكافئة، فكيف يمكننا أن نتحدث عن نمط والتعليم بين مركز المدينة كمدينة الرباط وبين هامش القرية في أعماق المغرب الغير النافع! وكيف يمكننا أن نقارن بين ظروف الدراسة و التحصيل بين أبناء عموم الشعب الذين تحتويهم المؤسسات التعليمية العمومية حيث الاكتظاظ و التكدس و مبين خاصة ابناء الأسر المتوسطة والعليا حيث المدارس الخصوصية و المعاهد المتخصصة وحيث المستقبل المضمون! إن سؤال الماذا هنا يقتضي بالضرورة تحقيق المساواة و الكفاءة كشرطين جوهريين في أي إصلاح مرتقب للمنظومة التعليمية.
و أما عن سؤال أولويات الإصلاح هل شكل التعليم أم مضمونه فأعتقد بداهة أنه بات من الضروري البحث عن أشكال أخرى للتعليم ذات مضامين واقعية تستجيب و تتكيف مع سوق الشغل وبالتالي تجعل التعليم في صميم التنمية الشاملة، وبمعنى أخر أن نحاول أن نجيب عن سؤال أي شكل من التعليم نريده لتعليم أجيالنا، هل نكتفي بها التعليم النظري و التلقيني الذي يفرز لنا كل سنة الآلاف من الخريجين النظريين والذين كثيرا ما يصطدمون بصخرة هذا الواقع العنيد أم نبحث عن أشكال تعليمية أخرى ذات مضامين براغماتية ونفعية تنسجم وسوق الشغل وهذا ما يتطلب ايلاء الاهتمام للتعليم المهني و الفني.
و في ما يخص كيفية إصلاح المنظومة التعليمية بالمغرب فإنه من اللازم الإشارة إلى أن قطاع التعليم هو القطاع الذي ظل المجال الأكثر خصبا لمختلف التجارب الإصلاحية من فجر الاستقلال وصولا إلى تجربة السيد روجرس كزافييه و التي أنفقت من أجلها مبالغ طائلة دون أي نتيجة ملموسة للخروج من الأزمة المستفحلة التي يتخبط فيها القطاع، وهنا يطرح السؤال الجوهري و المستفز في نفس الوقت،لماذا في كل مرة تفشل مبادرات إصلاح التعليم هل لأننا نحن بخبرائنا وأطرنا في مجالي التربية و التعليم لا نمتلك تصورا موضوعيا و واقعيا حول فلسفة الإصلاح و النابعة من الوعي بأصل المشكلة التي يدور في فلكها القطاع ذون أن ندري طبيعة الحل المناسب فنضطر على استيراد الحلول الأخرى والتي قد لا تتوافق مع نريده من إصلاح شامل و جذري، وهذا السؤال يبقى عالقا ويحتاج إلى إجابة جريئة وشجاعة.
ثم هل إصلاح منظومة الأجور لشريحة رجال التعليم هو الكفيل لإخراج التعليم من أزمته البنيوية المستعصية! فالملاحظ أنه رغم الزيادات المضطردة و المهمة في أجور العاملين في قطاع التعليم ورغم الامتيازات و التسهيلات التي تم توفيرها والتي ساهمت في تحسين الظروف المعيشية لهذه الشريحة والتي أصبحت تعتبر طبقة متوسطة فإن جودة التعليم لم تتحسن و مردودية و خدمات رجال التعليم لم تصل إلى مستوى التطلعات الكبرى التي كان يصبو إليها جميع المغاربة،بل على العكس من ذلك أصبحت النظرة إلى بعض رجال التعليم نظرة سلبية وتشوبها كثير من السخرية و التهكم، فهناك من أصبح يصفهم برجال الأسمنت والأجور، وهناك من أصبح يصفهم بالانتهازية و الاستغلال حيث يلاحظ أن بعض رجال التعليم قد انصرفوا كلية إلى دروس الدعم والتقوية عوض الانصباب إلى تعليم أبناء الشعب بكل روح وطنية خالصة وهذه هي المهمة التي يجب أن يعطوها كثيرا من الجهد وكثيرا من التفاني في العمل.
وأخيرا هذه جملة من الأسئلة المؤرقة التي تحتاج إلى كثير من النقاش العمومي، وتحتاج إلى كثير من الجرأة لإعادة الاعتبار لهذا القطاع ليكون اللبنة الأساسية في بناء المستقبل المأمول.

.wall_last_post { float: left; width: 226px; height: 65px; background: #F6F6F6; border-right: 3px #990000 solid; border-left: 3px #990000 solid; border-top: 3px #CCC dotted; border-bottom: 3px #CCC dotted; border-radius: 0px 21px 21px 0px; -moz-border-radius: 0px 21px 21px 0px; padding-bottom: 5px; margin: 2px;}.wall_last_post .wall_last_post_auhor { font-size: 12px; color: #606060; font-weight: normal; font-family: Tahoma; padding-right: 11px; padding-top: 4px; background: transparent url('images/1-ta.png') no-repeat; background-position: left; margin-left: 10px; text-shadow: 1px 0px 1px #88CED8;}.wall_last_post .wall_last_post_auhor a{ font-size: 12px; color: #990000; font-weight: bold;}.wall_last_post p { font-size: 11px; font-family: Tahoma; font-weight: normal; color: #606060; padding: 3px; min-height: 27px; line-height: 15px; margin: 0px;}.wall_last_post_footer { font-family: Tahoma; font-size: 11px; color: #0B5A73; font-weight: normal;}.add_as_friend { height:28px; padding-left:40px; background:transparent url('images/1-a.png') no-repeat; background-position:left; width: 151px; margin-top:9px; margin:auto;}.add_as_friend span{ background: none repeat scroll 0 0 #FFE5CD; border: 1px solid #F4C182; border-radius: 3px 3px 3px 3px; color: #E96D10; display: block; font-family: Tahoma; font-size: 11px; height: 21px; line-height: 23px; margin-top: 9px; padding-bottom: 5px; padding-left: 5px; padding-right: 5px; text-align: center;}
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-26-2012, 01:02 PM
الصورة الرمزية ELMOSTAFA WAZZIF
ELMOSTAFA WAZZIF ELMOSTAFA WAZZIF غير متواجد حالياً
مشرف جهة الدارالبيضاء الكبرى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 1,185
ELMOSTAFA WAZZIF is on a distinguished road
افتراضي

بعيدا عن تعليم البعثاث
écris par un enseignant digne de ce nom:
ءان قضية التعليم هي شان مجنمعي وءان أية محاولة انفراديةلاصلاحه باءت وستبوء بالفشل ، فكما هو معلوم فالتعليم في بلادنا كان ولازال موضوع خلاف بين على الاقل فريقين ،الاول يريده جيدا ومجانيا لكل ابناء المغاربة بدون استتناء بغض النظر عن المستوى الاجتماعي لأسرهم بما يضمن تكافؤا حقيقيا للفرص والثاني يريده نخبويا وطبقيا يعيد انتاج نفس الوضع السيئ الدي نعيشه الان .ففي بداية ماسمي باسقلال المغرب عن المست
عمر الفرنسي والاسباني طرحت المبادئ الاربعة لاصلاح التعليم ببلادنا وهي المجانية والتوحيد والمغربة والتعريب ولقد كان المطالبون بها صادقين في دلك الوقت في طرحها حيث بالمجانية والتوحيد سيتم ضمان تعليم موحد لكل ابناء المغاربة بعيدا عن تعليم البعثاث وبالمغربة والتعريب سنضمن استقلال العقول وبالتالي استقلال القرار عن كل ماهو اجنبي ،لكن هده المبادئ الاربعة وظفت حتى من بعض الدين نادوا بها توظيفا اساء لقضية التعليم ببلادنا وصارت مدرستنا العمومية في مهب الريح بعد ان كانت الوسيلة الوحيدة للترقي الاجتماعي ببلادنا .

ان تاريخ الصراع السياسي ببلادنا كان ولازال محوره الاساسي هو قضية التعليم اومرتبط بها بشكل مباشر فجل الاحداث الدموية التي شهدتها بلادنا بدءا من 23 مارس 65 19 مرورا ب20 يونيو 1981 و1984 ثم 1990 وانتهاء ب 20 فبراير 2011، حيث ان القضية الاجتماعية في بلادنا هي قضية تعليمية بالاساس ففي 1965 خرج الثلاميد مدعمين باوليائهم في مظاهرات منددين بمدكرة بالعباس التي كانت تسعى لفصل العديد من الثلاميد عن الدراسة بدعوى التكرار او كبر السن رغم أن جل الاباء كانوا من الاميين لكنهم لم يسمحوا البثة في تمريرمثل هده القرارت الساعية الى حرمان جل المغاربة من التعليم وبالثالي من المساهمة في خدمة و تطوير بلادهم من موقع العارف والملم وليس "بوكتف " وبعد مناظرة ايفران الاولى والثانية مرورا بجلد نساء ورجال التعليم بالملحقات الادارية من طرف رجال السلطة سنة 1979 بعد الاضراب التي دعت اليه النقابة الوطنية للتعليم كدش حيث كان التعليم يعتبر بالنسبة لدولة المخزن قطاعا للسيبة والتمرد وجب القضاء عليه وفعلا تبين دلك جليا في خطاب رئيس الدولة سنة 1984 بعد الاحداث حيث وصف الشماليون بالاوباش وهدد رجال التعليم والمهندسون والمحامون الصغار على حد تعبير الخطاب وبعد دلك قام باضافة ساعات سميت بالتضامنية مع قضية الصحراء ادت الى تدمير الدور الهام والطلائعي لرجال ونساء التعليم وتعاملت الدولة بمنطق الربح والخسارة مع مجال يعتير بالنسبة لدول مماثلة بمتابة رافعة اساسية للتنمية بل ان مسجد الحسن الثاني بالدارالبيضاء سيتم بناءه باقتطعات الزامية من اجور كافة الموظفين بمن فيهم نساء ورجال التعليم دون الحديث عن النهب الدي اصاب باقي الموطنين من جراء اطلاق اليد لرجال السلطة. و في الحوار الاجتماعي لنفس السنة طرحت لحل مشكل الترقية مجانية التعليم او ما سمي في دلك الوقت بالحد او تقليص النفقات على هدا القطاع في سياق سياسة التقشف التي نهجتها حكومة الاحزاب الادارية ومن يدور في فلكها وتم تشجيع التعليم الخصوصي والدي لحد الساعة لم يستقل عن التعليم العمومي من حيث الاطر وعن ثدي الدولة بصفة عامة من حيث اعفاءات ضريبية واراضي باثمنة امتيازية، فتم فعلا ضرب عصفورين بحجر واحد خلق عمل اضافي لنساء ورجال التعليم و محاولة تحطيم المدرسة العمومية بخلق نقابات بالقطاع تجاوزت الثلاتين تضرب الواحدة تلو الاخرى لتبخيس النضال النقابي وضرب مصداقية نساء ورجال التعليم امام المجتمع بالكامل وخاصة حينما اسندت تقريبا نصف نقط النجاح تلاميد الباكالوريا لاساتدتهم لكي يصبح الاستاد كباقي موظفيي القطاع العمومي يترقى من خلال جيوب المواطنين وتصدق بدلك كلمة " اولاد عبد الواحد واحد" فيما يتعلق بالرشوة المتفشية حتى الان بجميع القطاعات دون استثناء . وبمنع تدريس جل مواد الفلسفة التي تخاطب العقل والاقتصار على الفكر الاسلامي وتجميد الدور التاطيري لمنظمة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بل واحتلال اجهزتها من طرف اصحاب الفكر الظلامي بمباركة من الدولة المغربية والدي كاد ان يكون عاملا اساسيا ليس في تخريب العقل البشري المغربي فحسب وانما في انقلاب على الدولة نفسها ولازال عاملا في هدا الاتجاه لحد الان رغم تقاسم المخزن شرعته الدينية معها . ان مسالة طرق التدريس اساسية في كل عملية تعليمية تعلمية لكن اختيار طريقة عدم تمركز العملية التعليمية حول المدرس تنطلق من اسس فلسفية اساسهاعالم النفس جان بياجي وجدورها عالم التربية جون جاك روسو ولتطيبق هده الطريقة ينبغي اعادة النظر في البرامج والمناهج واعادة الاعتبار للقضية التعليمية من خلال القطيعة مع ممارسات مادكر انفا ،فلا يمكن ان يعتمد اي استاد على انتاج المعرفة من خلال عملية تفاعلية بين المعلم والمتعلم مع المطالبة باتمام مقرر لاحدود له ومفاهيم ثثقل راس المعلم قبل المتعلم وامتحانات جوهرها "بضاعتنا ردت الينا" واكتضاض لايليق الا بتعليم يعتمد على شحن راس المتعلم ،دون اغفال الوضعية المادية والقيمية لنساء ورجال التعليم الضامن الاساسي لاي اصلاح حقيقي منشود بهدا القطاع .

منقول عن العلوي رشيد
__________________
"لن نغرق في نصف كـــــأس من الماء "


نـــــــــــــــكون او نـــــــــــكون
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعوة لندوة المسألة التعليمية بالمغرب:أين يكمن الخلل؟ مراد الصالحي منتدى المستجدات التربوية 1 11-03-2012 03:04 AM
مراسلة : تدبير المؤسسات التعليمية بالمغرب حسن الجوبي منتدى المذكرات والمراسلات الجديدة 2 10-10-2012 10:34 PM
تدبير المؤسسات التعليمية بالمغرب عبد الحفيظ البارودي منتدى المستجدات التربوية 0 10-09-2012 03:40 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...