لعبة العبث

منتدى منبر النقاش الحر


إضافة رد
  #1  
قديم 11-06-2012, 11:40 PM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي غير متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,176
مراد الصالحي is on a distinguished road
)d: لعبة العبث

لعبة العبث

لأنه ليس بوسع أي كان أن يكون عالما رياضيا ولا بطلا رياضيا حتى، مادامت المعادلات الرياضية تحكمها خوارزميات لا تحتمل الجدل ولا الرجم بالغيب، ومادامت الأرقام القياسية في السباحة والجري ورمي الجلة
والمطرقة والقفز الطولي والعرضي ليست متاحة لكل من هب ّ ودبّ.. ولأنه من غير المتاح لأي كان أن يصنع طائرة أو يقودها أو يساهم في إرسال مركبة إلى الفضاء، طالما أن ذلك قد يتطلب إلماما دقيقا بعلوم الميكانيكا والفيزياء والرياضيات وقوانين الجاذبية والمناخ وغيرها.. ولأنه ليس المتيسر أن نكون، بين عشية وضحاها، مهندسين أو حيسوبيين أو أطباء جراحين للقلب والأعصاب والعيون، حيث لا مكان للأخطاء والجهل بأصول الحرفة وأخلاقياتها. تلك (وأخرى) حرَفٌ ومهنٌ واختصاصات ينظمها القانون، ويعاقب على من ينتحلها عقابا شديدا. ولأن الأمر كذلك، فإنه من أبسط الأشياء أن نكون أدعياء ودجالين (في مجالات أخرى تختلط فيها الحوابل بالنوابل)، ولعل الأسهل أن نكون كتابا وأدباء، حيث ليست لبيوت الشعر والنثر أرباب تحميها. إذ يكفي أن يَدّعي دَعيٌّ وصْله بهذه البيوت حتى يغدو مالكا لها عنوة دونما خوف من الوقوع تحت طائلة المتابعة القضائية. ولئن كانت كل المهن والاختصاصات المهيكَلة، مهْما صغر شأنها، لها ضوابطها، منها أن عدم امتلاك الدراية الكافية بها يكفي حجة بعدم جواز ممارستها، فإن الكتابة الأدبية حقل مشاع للموهوبين والفضوليين والدخلاء، إلى حدّ أنْ طفا الزبد «غثاء أحوى»، وطردت الدراهمُ المغشوشة الدراهمَ الحقيقية في سوق التداول الأدبي (قليل الأدب وعديمه أحيانا). إذ يكفيك أن تكون بلا موهبة، ولربما بلا ذمة ولا ضمير وبلا حياء، كي تتوسط «الخيمة» وتحتل ركنا في أرض الكتابة المشاع. هكذا تداعى الطفيليون والطفيليات على قصعة الكتابة بلا سند ولا ارعواء، فعمّ الفساد فيها وطمّ.
إنها تهمة ليست موجهة إلى شخص (بالتذكير والتأنيث) بعينيه أو أذنيه، ولا رغبة منا في إخراج «كرموستنا من الشريط»، بقدرما هي محاولة للتذكير بظاهرة استسهالية ما انفكت تطغى على مجال الكتابة الذي يلفه كثير من الفوضى والالتباس والغموض.. ونحن لا نصادر حق أحد في أن يكتب ما يحلو له وكيفما يحلو له، لكننا في المقابل نريد أن نهمس لأنفسنا ولرفاقنا من ممتهني الكتابة (مهنة ومهانة)، الذين يسبحون في أكواب الماء ظنا منهم أنهم قاهرو أمواج، والحال أن الأدب بحر مترامي الأطراف، والفيصل بين «عوّام» و»عوّام» ليس مجرد كلام، وإنما هي سواعد وعضلات وتداريب وطول نفَـَس، لهذا عليهم أن يتساءلوا وهم يكتبون ما يكتبون- بزعم أنهم كتاب فعلا (زعْمَا زعْمَا)- عما إن كانت كتاباتهم تصل في نوعيتها ما يبدعه صانعو الطائرات والجراحون البارعون والسباحون المهرة ولاعبو الأكروبات ومصففو الشعر، بل والنساجون والنجارون والحدادون والطباخون وما إليهم. فإن كان صنيعهم يضاهي أو يقترب في الإتقان مما يقدّمه هؤلاء، فأنعمْ بهم وأكرمْ، وإن كان لا، فمن الأحسن لهم أن يتوقفوا عن هذا العبث.


الحبيب الدائم ربي

المساء / الثقافية



gufm hgufe

__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-07-2012, 12:04 AM
الصورة الرمزية Mohamed HIMITE
Mohamed HIMITE Mohamed HIMITE غير متواجد حالياً
مشرف الجهة الشرقية
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: الناظور
المشاركات: 1,018
Mohamed HIMITE is on a distinguished road
افتراضي

أي والله، إن ادعياء الأدب يعيثون فيه فسادا ، لأنه مشاع لا سياج يحميه ولا حارس يذود عنه، فكل مهلوس يظن نفسه كاتبا وكل متشاعر أو شويعير يدعي أنه عنترة زمانه. بعض من نقرأ لهم اليوم عربيتهم كالسريانية كلمات اصطف بعضها خلف بعض برابط وبدونه أحيانا ، حتى اختلط الأمر على القارئ.
نقرأ لأدباء عظام فنفهم ما يقولون ــ لا أدعي فهما عميقا ـ ونقرأ لهؤلاء الأدعياء فنقع في حيص بيص ونحوقل ثم نتساءل : أهؤلاء أدبهم أرفع من أولئك أم اننا " ما نفهمش عربي"؟
p.s. رحم الله امرأ عرف قدر نفسه.( ومد رجليه على قدر مالطته أو كاشته)
تحياتي أخي مراد.

التعديل الأخير تم بواسطة Mohamed HIMITE ; 11-07-2012 الساعة 12:11 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-07-2012, 12:19 AM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي غير متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,176
مراد الصالحي is on a distinguished road
افتراضي

الساحة الثقافية العربية تعيش في حيص بيص يا أخي , ولا أحد سيخرجها مما هي فيه غير المثقف نفسه , ذلك المثقف الذي للاسف متواري عن الأنظار, يرقب فقط بخجل قل نظيره , ربما أصيب بإحباط نظرا لرهافة حسه , وأخلاقه الطيبة , لكن يلزمه هذا الزمن المقرف أن يخرج من شرنقته ويصيح صيحته رافضا لهذا الواقع الأليم .
أشكرك أخي محمد على المتابعة والرد القيم . تحيتي الأخوية .
__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-07-2012, 12:28 AM
الصورة الرمزية Mohamed HIMITE
Mohamed HIMITE Mohamed HIMITE غير متواجد حالياً
مشرف الجهة الشرقية
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: الناظور
المشاركات: 1,018
Mohamed HIMITE is on a distinguished road
افتراضي

لهذا على المثقفين أن يخرجوا من شرنقاتهم ليكنسوا هذا الكم الأجوف المقرف.
ولكن غابت السباع فـ....
شكرا أخي مراد على الموضوع القيم الذي أظن أنه يستحق أن يقلب على جميع وجوهه من طرف الإخوة
وتحية خالصة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-07-2012, 01:40 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
)d(-:

أحيي حضوركما مراد و محمد ..
و قد تجدان وجهة نظري في المقالة مختلفة .. و متفقة .. في آن..


نعم .. و هو كذلك ..[ ليس بوسع " أي كان " أن يكون .. ] كذا ... ولكن بوسع أي كان أن يدعي كذا ... و هذه ال "كذا" اشرحها بما تشاء من المهن التي ظهرت منذ بداية الخليقة ... و بما أن السيد الحبيب الدايم ربي .. نزه الرياضة البدنية .. و الطب و ميكانيكا الفضاء .. فلا بأس من أن نذكره .. لأن الذكرى تنفع المومنين و الكافرين كذلك و ما بينهما .. من الخلق .

+ في الرياضة .. ما رأيه بأبطال عالميين أكلوا بعقول و قلوب الجماهير الحلاوة و البسبوسة .. و في عز سلطنتهم يكتشفون متعاطين دائمين للمنشطات .. راجعوا قليلا مع شيخنا قوقل ..

+ و في حرفة أبوقراط .. الطب .. اسألوا مرتادي العيادات الخاصة .. كيف يتم حشر المريض في غرفة الانعاش وهو في كامل قواه العقلية و كامل صحوه لكي يكون المردود المالي مضاعف .. للعيادة ... و بما أن العمل في أنبل المهن يتم تحت قسم أبوقراط .. اقرأوا عن نساء ولدن في الشارع على باب المستشفيات ... لا .. هذا عندنا فقط .. اسألوا عن معايير صنع الأدوية .. بل هل تعلمون أن بعض رجال الطب لا يعرفون استعمال الحاسوب .. في العمل اليومي البسيط .. لن نتكلم عن العباقرة النبلاء الذين يستلون من البؤساء كلاهم و اكبادهم في مصر و تركيا و الهند .. ويزرعوها في اجسام تضخ الملايين ..
+ عندما جمعت استدعت "تويوتا" 1.3 مليون سيارة بسبب عيوب بالمحرك و بسبب خلل جسيم في الحصارات .. تنبه له بعض الأمريكيين .. هل كانت تلعب بأرواح .. أم تبيع الموت .. أم تجمع الدولارات .. تم تقتل من أخذت منهم مالهم ...

+ مليار دولار .. هو مبلغ الغرامة التي ستؤديها .. "سامسونغ" .. ل "آبل " بسبب السرقة .. وهو نوع من النبل العلمي .. و التدليس الصناعي ..

تعالوا بنا إلى الأدب .. ولكن ما الأدب ؟ لن نجيب .. تعالوا إلى الكتابة المتأدبة .. في كل جنس من الخاطرة إلى الرواية و باقي المشتقات .. كما الرياضة تبدأ أمام المنزل مع الأتراب تم تلعب في فرق الشارع فالحي فالنادي ... ويستمر النمو و التميز ف ... ف .. ف .. نجم .. بطل وحيد العصر .. هذا إذا كان المعني تكاملت له عناصر فيها الذاتي و فيها الموضوعي .. إذا لم يحصل و توقف مساره في أية محطة ... فذاك ليس كفرا .. لا جريمة يعاقب عليها .. و الدايم ربي .. والكمال لله وحده ..

متى يثار سؤال " الدنيا سايبة و كل من لم يثقن مهنة يحشر نفسه مع الأدباء و الكتاب .. " ؟
عندما يتم تقديم الأقزام على أنهم عمالقة .. من جهات .. ويهمل أو يقصى المميزون وذوي الجدارة بقصد .. أو يتطوع هؤلاء الصغار من تلقاء صفاقتهم و صغارتهم للاستعراض و التمظهر و التبجح على العالمين على أنهم كتاب و فنانين و كبار و نجوم و شموس و أقمار و كواكب و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم .. مثل ما حصل ويحصل – ببشاعة منقطعة النظير - مع "مغنيي/ زاعقي" التسعينات و العشر الأوائل من هذا القرن .. قرن الخروب ..


هل نمنع أيا من المواهب ومن المتمرنين من الكتابة حتى يأخذوا .. شهادة اعتراف من جهة ما بأنهم كتاب أو أدباء ؟
سوق الأدب و النشر مفتوح و القارئ هو السيد و هو الحكم .. يضاف له التاريخ ..
ولماذا تفتح صفخات الناشئة و صفحات الخواطر و رسائل القراء إلا ليظهر التميز و يستمر تحت القانون السرمدي .. العرض و الطلب ؟

يكفي ربما .. الجمباز اللفظي يمكن أن يمتع و يوحي بالصواب ولكن لكي يقنع يحتاج لمعالجة تقتضي زمنا و مخبرا لذلك ليس كافيا الريش الجميل لصناعة طائر حي و جميل كذلك .

أنا شخصيا أستمتع بمقالا ت السيد "الدايم ربي" بسبب طراوتها و خفتها .. ولكنها لا تغير أو تعدل وجهة نظر . لأن المنطق و الرؤية تخونها .. كثيرا .. وسأبقى أستمتع بها بفضل أخينا مراد .. شكرا .

[/color
]

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 11-07-2012 الساعة 02:19 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من يوقف هذا العبث؟ مراد الصالحي منتدى أخبار الصحافة الإلكترونية 2 12-22-2012 10:48 PM
كفى من العبث و التضليل محمد الحجاج منتدى البلاغات والبيانات والتعميمات والإخبارات الخاصة بالجمعية 1 12-18-2012 03:10 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...