بنو الشيصبان أو شياطين الشعر

منتدى قصائد وأشعار:


إضافة رد
  #1  
قديم 11-17-2012, 02:04 AM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي غير متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,175
مراد الصالحي is on a distinguished road
)d: بنو الشيصبان أو شياطين الشعر

كان العرب قبل الإسلام يعتقدون بأن الشاعر متصل بشيطان خاص به يلهمه الشعر ، ودون تحديد للعدد ، وإذا كان لكل شاعر شيطان كان عددهم بعدد الشعراء ، وحين يقول حسان بن ثابت قبل إسلامه :

ولي صاحب من بني الشَّيْصبَان *** فَطَورا أقول وطورا هوهْ

فإنه يقرر ثلاثة أمور : أولها أن له صاحبا غير إنسي ,وثانيها أن هذا الصاحب نتسب إلى الشيصبان ، وهو اسم للشيطان ( وبنو الشيصبان أما أن يكونوا أبناء جني يعرف بهذا الاسم أو يكون أسم قبيلة من قبائل الجن ) ؛ وثالثاأن حسان وشيطانه يتناوبان القول فتارة يقول حسان وتارة يقول شيطانه ، وهذا أذا أخذ على وجهه الظاهر يعني أن الشيطان يرفد صاحبه أو يستقل بقصيدة ويستقل الشاعر بأخرى ولا يتولى الإلهام كله .
وهناك شعراء يصاحب كل منهم شيطان أو تابعه، ومنهم الأعشى ميمون بن قيس ، وصاحبه اسمه " مسحل " وقد ذكره في قوله :
دعوت خليلي مسحلا ودعوا له *** جُهُنَّام جَدْعا للهجين المذمم
و ذكره مرة أخرى فقال :
وما كنت ذا خوف ولكن حسبتني *** إذا مسحل يسدي لي القول أنطق
شريكان في ما بيننا من هوادة *** صفيان إنسي وجني موفق
يقول فلا أعيا بقول يقوله *** كفاني لا عي ولا هو أخرق
والشاعر الذي كان يقاوم الأعشى ويقاوله هو عمرو بن قطن من بني سعد بن قيس بن ثعلبه ، ويقال إن جهنم تابعته (ويقال بل هو لقب لعمرو )

ويعد حسان بن ثابت شاعرا مخضرما ، ولم يكن الأعشى قبله بفترة طويلة ، بل ربما كان معاصرا له في الجاهلية ، ومعنى هذا أنهما لا يمثلان بدايات الشعر الجاهلي ، ويبدو إننا لا نملك شهادات قديمة تتصل بهذا المعتقد ولكن شمول رعاية الشياطين ( من الجن ) للكهان والعرافين ومن ذهب مذهبهم قد يشير إلى قدم إتصالها بالشعر والشعراء ، ذلك أن الأخبار التي بقيت عن الكهان تتحدث عن القدرة على التنبؤ بقوة الإلهام بمصاحبة الرِّئي . وقد حافظ هذا المعتقد على وجوده في العصر الأموي ، ولعل الفرزدق أن يكون من أكثر الشعراء ترديدا له ، ويقال إن اسم شيطانه " عمرو ". وذكر الفرزدق حين يفتخر بشعره أنه " أشعر خلق الله شيطانا"

كأنها الذهب العقيان حبرها *** لسان أشعر خلق الله شيطانا
ومع ذلك فإن الفرزدق تزحزح عن هذا المعتقد حين تصور أن الذي ينفث الشعر في فمه هو " ابليس " وابنه مع أن أحدا من الجاهلين لم يذكر أن رئيس الشياطين مصدر للالهام ؛ يقول الفرزدق:

وإن ابن ابليس وابليس ألبنا *** لهم بعذاب الناس كل غلام
هما نفثا في فيَّ من فمويهما ***على النابح العاوي أشد رجام
وجرير ينافس الفرزدق في اعتقاده أن الذي يلهمه هو ابليس فيقول :
إني ليلقي علي الشعر مكتهل***من الشياطين ابليس الأباليس
وكان الفرزدق يقول : شيطان جرير هو شيطاني إلا إنه من فمي أخبث
ويشير شاعر يسميه الجاحظ أعشى سليم إلى أن شيطان المخبل كان من أقوى الشياطين
وما كان جني الفرزدق قدوة *** وماكان فيهم مثل فحل المخبل
وقد ردد ذكر شياطين الشعر أبو النجم العجلي الراجز في قصة بينه وبين العجاج فقال :
إني وكل شاعر من البشر *** شيطانه أنثى وشيطني ذكر
وإنما ذهب إلى تذكير شيطانه وتأنيث شيطان الآخر تمدحا بقوته وفوزه على قرنه .

ولبشار موقف منفرد إذ كان يعتقد أنه ليس بحاجة إلى شيطان ملهم لأنه باستقلاله يكون أقوى ، ويسمي الشيطان الذي عرض عليه أن يرفده " شِنِقناق" يقول :
دعاني شنقناقٌ إلى خلف بكرة *** فقلتُ اتركنّي فالتفرد أحمد

أي أن هذا الشيطان دعاه ليركب خلفه على الناقة الفتية ، فهو يقول له : أحمد في الشعر أن لا يكون لي عليه معين .

ويذهب الجاحظ ويردد الثعالبي ما يقوله إن الشعراء كانوا يدعون أن لك فحل شيطانا . وقد ذكرنا أربعة من الشعراء الذين اقترنوا بشياطين وهم الأعشى الكبير وحسان بن ثابت ، والمخبل ، والفرزدق ، وكلهم كانوا- حسب ترتيب ابن سلام - فحولا ؛ وهناك شعراء آخرون لم تذكر أسماء شياطينهم مثل جرير وكان فحلا . ولو امتد مقياس بن سلام ليشمل المحدثين لَعُدَّبشار في الفحول ولكن افتخار الرجاز بشياطينهم يدل على أنهم انتحلوا ذلك للمفاخرة وحسب . ولهذا نجد أن علاقة الشياطين بالالهمام دخلت في استعمالات مجازية ، فيقول أحدهم في وصف خصم له : هو مُطْرِق الشيطان ، ويقول آخر : " ترقصت شياطين رأسي "
على أن الجاحظ نفسه لم يتمسك بقوله السابق وهو الربط بين الشياطين والفحولة إذ نجده يقول : إن مع كل شاعر شيطانا ، وهذا يعني أن كل شاعر بحاجة إلى شيطان سواء كان فحلا أو غير فحل ، وعلى هذا الأساس قد يتمايز الشياطين أنفسهم ، فالشاعر الفحل له شيطان فحل ( فحل المخبل ) والشاعر غير الفحل يدعي من باب المفاخرة والكاثرة أن شيطانه فحل أيضا وإن لم يكن كذلك .
وهكذا لا يذكر الشاعر إلا ويذكر وجود صاحب له من الشياطين سواء ميز شيطان كل شاعر باسم خاص أو لم يميز .

ويبدوا الميل إلى تمييز شيطان كل شاعر باسم معين في الفصل الرابع من كتاب جمهرة اشعار العرب ففي هذا الفصل وردت حكايات موغلة في الأسطورة وذكر أسماء شياطين لم تذكرها المصادر الأخرى ومن ذلك :
هبيد بن الصلادم .. شيطان عبيد بن الأبرص ( وهبيد أيضا شيطان بشر بن أبي خازم وهذا الاشتراك يثير تساؤلات )
مدرك بن راغم .. شيطان الكميت
لافظ بن لاحظ .. شيطان امرئ القيس
هادر بن ماهر .. شيطان النابغة الذبياني

وحين كان الشاعر الأندلسي ابن شهيد يستذكر هذا المعتقد ويحاول أن يستغله لإبراز تفوقه الشعري والنثري بشهادة شياطين الفحول من الشعراء الجاهليين والإسلاميين ومشاهير كتاب الإسلام كتب في رسالة " التوابع والزوابع " واحتفظ من سمات هذا المعتقد بأن شيطان كل شاعر يحمل اسما على النحو الآتي:
الشـــــــــــــــــــــــــــــاعر ..................... شــــــــــــــيطانه
امرؤ القيس....................................... عتبة بن نوفل
طرفة بن العبد..................................... عنتر بن العجلان
قيس بن الحطيم ................................. أبو الخطار
أبو تمام ............................................. عتاب بن حبناء
البحتري ............................................. طوق بن مالك
أبو نواس ........................................... حسين الدنان
المتنبي ............................................. حارثة بن المغلس
وقد أضاف ابن شهيد إلى الفكرة العامة اضافات قليلة منها أنه مد الفكرة بحيث تشمل الناثرين مثل عبد الحميد بن يحيى والجاحظ وبديع الزمان ، وكان له في ذلك غرضان فهو ناثر أيضا يريد أن يحرز شهادات الناثرين الكبار ، كما أراد أن يدخل فيهم بعض كتاب الأندلس مثل الإفليلي ويمسخ رموزهم في عالم الشياطين ( على نحو تهكمي ) فيجعل بعضهم حمارا وبعضهم إوزة وهكذا .

كذلك جعل ابن شهيد الجن قبائل ، كل قبيلة تحمل اسم قبيلة من الإنس ، وجعل لك شيطان بيئة خاصة تماثل البيئة التي كان يحبها صاحبه في ديار الآدميين ، أي أنه عمد إلى الإلحاح على التطابق التام بين العالمين الجني والانسي . ومع كل ذلك إذا استثنينا الفصول التهكمية التي أدخلها ابن شهيد في رسالته نجد أنه لم يضف شيئا مهما على الفكرة الأصلية وأن خياله كان يقف عند حدود الواقع .

إن مشاركة شعراء إسلاميين إلى مابعد بشار في الاعتقاد بشياطين الشعراء ليدل على إن الإسلام لم يجتث هذه الفكرة ولم يضعفها في البداية ، ذلك أن الإسلام أقر بعالم مستقل وميزهم بالانحياز إلى الخيال - دون أن يسمي ذلك خيالا وهذا هو معنى ( في كل واد يهمون ) وبسبب هذ الهيام نفسه تجدهم يقولون أشياء لا يستطيعون تحقيقها . ولكن القرآن أحدث شيئين بالنسبة لنظرية الإلهام : أولها أنه جعل الالهام الحق منوطا بمصدر إلآهي ، هو الهام النبوة والهام الصالحين من الشعراء الذين يؤدهم ( روح القدس) والثاني أنه جعل لك إنسان شيطانا يوحي إ ليه بالباطل والشر قال تعالى الشيصبان شياطين الشعر وإذا خلوا إلى شياطنهم قالوا إنا معكم ) فنزع عن الشعراء ماكانوا يظنون أنفسهم متميزين فيه حين قرن بكل إنسان شيطانه الخاص به ، وذكر أبو العلاء المعري في رسائله أنه جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث معناه إن الإنسان لا يخلو من شيطان موكل به

وما زال هذا الاعتقاد سائدا إلى يومنا هذا ويوصف الشاعر بالقوة في شعره بقوة شيطانه ويكثر هذا الوصف في هذا الزمن بالشعر الشعبي
والله أعلم بذلك
هذا شئ قليل مما بحثته في النقد الأدبي وأطلب العون من الله فللحديث بقية
المراجع:
1- تاريخ النقد الأدبي عند العرب د/ احسان عباس
2- كتاب الحيوان للجاحظ
3- الأغاني لأبي فرج الأصفهاني
4- طبقات فحول الشعراء لابن سلام
5-الأغاني لأبي فرج الاصفهاني
6- العمدة لابن رشيق
7- الحيوان للجاحظ
8- جمهرة أشعار العرب للقرشي


منقووول




fk, hgadwfhk H, adh'dk hgauv

__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-17-2012, 03:21 PM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي غير متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,175
مراد الصالحي is on a distinguished road
افتراضي

جبل خنوقة

يقع على مسافة 70 كم من الدوادمي، به كهف أثري تظهر على واجهته بعض الرسوم والنقوش .
ذكر “الجنيدل” واصفاً “جبل خنوقة” بأنه جبل أشهب تعلو جانبه الغربي برقة كثيب رمل أحمر، وتحف جانبه الشرقي برقة بيضاء واسعة تسمى “أبرق خنوقة”، وموقعه شمال بلدة البجادية غرب محافظة الدوادمي.




وتوقع “الجنيدل” أن “خنوقة” مسكن “بنو مالك” و”بنو الشيصبان”، وهما قبيلتان من الجن الأولى مسلمة لا تؤذي أحداً، والأخرى كافرة لا يسلم من شرها المسافرون والسابلة، ولا أدل على إسلام الجن وكفرها إلاّ قوله تعالى (وإنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدا)، كما اختلف العرب في موضع “جن البدي” الذي أشار إليه “لبيد بن ربيعة” في شعره؛ فقيل المقصود بها البادية أي الصحاري، وقيل بل “البدي” وادٍ لبني عامر، وبني عامر أمة من القبائل مجتمعة في جدها الأكبر عامر بن صعصعة، ومساكنها بين نجد وجبال تهامة، وهي إلى نجد أقرب على أنها مجاورة لصحاري الربع الخالي من الناحية الشرقية؛ ولذا وُصف أهلها بالشجاعة، وشدة البأس، ونجدة الملهوف، مع ما عرفوا به من الفصاحة ورقة الشعر، لا سيما في الغزل العذري الذي تسيده في تلك البلاد قيس بن الملوح “مجنون بني عامر” في مسرح جبل التوباد في محافظة الأفلاج الحالية. أشهر بيت شعر قالته الجن: وقبر حربٍ بمكانٍ قفر وليس قرب قبر حرب قبر.
__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-17-2012, 11:34 PM
الصورة الرمزية عبد السلام الزجاري الإدريسي
عبد السلام الزجاري الإدريسي عبد السلام الزجاري الإدريسي غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: سلا
المشاركات: 109
عبد السلام الزجاري الإدريسي is on a distinguished road
افتراضي



تشكر على الإفادة

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-18-2012, 03:01 AM
الصورة الرمزية عبد الرحيم ميمي
عبد الرحيم ميمي عبد الرحيم ميمي غير متواجد حالياً
مشرف المنتدى الفني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: نيابة صفرو
المشاركات: 1,836
عبد الرحيم ميمي is on a distinguished road
)d-(':


مدينة الجن من عجائب الدّنيا


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وعندما يموت الشعر ............................ز ELMOSTAFA WAZZIF منتدى قصائد وأشعار: 4 12-09-2012 11:34 PM
الشعر المنثور والنثر المشعور : دعوة للنقاش مراد الصالحي منتدى قصائد وأشعار: 16 11-15-2012 12:40 PM
برنامج تون-أب يوتليتيز 2012 مع السيريال والكراك والكيغن محمد الزناني منتدى تبادل الخبرات والصيانة والتكوين في المعلوميات: 0 05-15-2012 12:38 AM
لماذا ننشر الشعر في هذا المنتدى؟ أبو أيمن نورالدين بوعمود منتدى قصائد وأشعار: 2 02-23-2012 09:41 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...